تمارين البرمجة اللغوية العصبية… أقوى 5 تمارين سوف تغير حياتك

تمارين البرمجة اللغوية العصبية: إرشادات هامة – أقوى 5 تمارين

أقوى تمارين البرمجة اللغوية العصبية للقضاء على أصوات مزعجة، التخلص من الذكريات المؤلمة، بناء الثقة بالنفس، خلق أفكار إيجابية، تدمير أفكار سلبية

ما رأيك بتغيير حياتك كما تريد؟ ما رأيك بالتخلص من الأفكار والأصوات والذكريات الحزينة والمزعجة؟ ما رأيك بالحصول على الكثير من الثقة بالنفس مع أفكار إيجابية قوية؟ قبل أن تعتقد أن ذلك صعب أو مستحيل إليك أقوى تمارين البرمجة اللغوية العصبية

تمارين البرمجة اللغوية العصبية : تمرين القضاء على الأصوات المزعجة – تمرين التخلص من الذكريات المؤلمة – تمرين بناء الثقة بالنفس – تمرين خلق أفكار إيجابية – تمرين تدمير أفكار سلبية.

إرشادات هامة حول تمارين البرمجة اللغوية العصبية

إرشادات هامة حول تمارين البرمجة اللغوية العصبية

قبل البدء بالتمارين من المهم التأكد من اتباع الإرشادات التالية وذلك لضمان أفضل النتائج.

1 – ركز على الصور والأصوات المرافقة للأفكار

كل فكرة لدينا مرتبطة بصورة ما يمكن أن تكون واضحة أو غير واضحة يتم تخيلها بطريقة معينة وفي مكان معين ويمكن أن تترافق مع أصوات وروائح وغيرها، بشكل عام تعمل هذه التمارين على تعديل هذه الصور والتحكم بها لذا لا بد من التركيز عليها.

2 – قراءة خطوات التمرين كاملة قبل البدء به

حتى لا تكون متردد ولا تقطع التمرين ويؤدي ذلك إلى فشله من المهم أن تقوم بقراءة الخطوات كاملة وفهمها بشكل صحيح قبل القيام به.

3 – اقطع تركيزك – فكر في شيء آخر

في تمارين البرمجة اللغوية العصبية التالية ستجد خطوة “اقطع تفكيرك” “اقطع تركيزك” وتعتبر من أهم الخطوات التي يعتمد عليها نجاح التمرين أو فشله، لذا تأكد من أن تغير الفكرة التي تركز عليها.

ليس من الضروري أن تكون فكرة كبيرة بل يكفي التفكير بشيء مختلف مثل: حالة الطقس – آخر مرة قمت فيها بالذهاب إلى الحديقة – آخر كشف لرصيد البنك قمت به…

4 – قم بالتمارين في البداية مع أفكار بسيطة

هذه التمارين فعالة وجديدة كليًا وبالتالي للحصول على أفضل وأسرع النتائج منها قم بتطبيقها على أفكار بسيطة في البداية ومن ثم انتقل إلى الأفكار الأصعب والأهم.


تمارين البرمجة اللغوية العصبية

تمرين

فيما يلي أقوى 5 تمارين للبرمجة اللغوية العصبية والتي تعمل على تخليصك من ذكريات وأصوات مزعجة وبناء الثقة بالنفس وإنشاء أفكار إيجابية وتدمير السلبية.

1 – تمرين القضاء على الأصوات المزعجة

هل سبق لك وكنت على وشك القيام بأمر ما أو التحدث والبوح برأيك بشأن شيء معين أو الدخول في نقاش، ولكن هناك صوت يمنعك من ذلك ويوقفك تمامًا عن القيام بهذا الشيء أو التحدث، صوت يخبرك: “لا تستطيع” – “لن يحبك أحد” – “أنت أقل من أن تقوم أو تقول ذلك” – “سيضحك الجميع” – ” لن يسمعك أحد”…

هذا التمرين من تمارين البرمجة اللغوية العصبية السريعة والتي تهدف إلى تخليصك من تأثير كل الأصوات المزعجة تلك، ويتم كما يلي:

  • فكر بصوت معين من بين تلك الأصوات وركز عليه، وحاول سماعه بأكبر درجة ممكنة من الوضوح.
  • حدد من الذي يتحدث، هل هذا صوتك أم صوت شخص آخر؟
  • الآن عليك العمل على تغيير الصوت أي تخيل أنه صوت البطة دافي الشهيرة – أو صوت سبونج بوب أو صديقه بسيط أو مستر سلطع…
  • ماذا عن الآن بعد تعديل الصوت وجعله مضحك، هل يمكنك آخذه على محمل الجد والتأثر به مرة أخرى.
  • كرر الأمر على كل الأصوات المزعجة وحولها إلى أصوات غير مفهومة أو مضحكة.

2 – تمرين التخلص من الذكريات المؤلمة ومزعجة

هل تملك ذكريات مؤلمة ومزعجة جدًا؟ قد تكون مزعجة أو محرجة لدرجة لا يمكنك التحدث عنها أو كتابتها على ورقة وقد تخشى التفكير فيها ولكنها تفرض تأثيرها السلبي، لست وحدك الجميع يملك مثل تلك الذكريات ويمكنك الاعتماد على تمارين البرمجة اللغوية العصبية للتخلص منها.

هذا التمرين يهدف إلى السيطرة على الذكريات المؤلمة والمزعجة وجلها أقل وضوح وتأثير، ويمكنك تكراره إلى أن تتأكد من أن تلك الذكريات بالفعل تم التخلص منها، وخطوات التمرين هي:

  • فكر في ذكرى معينة مزعجة جدًا بالنسبة لك، فكر بها بوضوح بكل تفاصيلها كما لو كنت تشاهدها في السينما أو على حاسوبك أو هاتفك.
  • الآن ستقوم بزيادة سطوع الصورة بسرعة كبيرة إلى أن تتحول إلى اللون الأبيض تمامًا.
  • اقطع تفكيرك بهذه الذكرى وفكر يشيء مختلف تمامًا (أساس التمرين هو قطع تفكيرك بالذكرى).
  • أعد الأمر من البداية أي فكر بتلك الذكرى وقم بزيادة السطوع ومن ثم اقطع التفكير وكرر الأمر 5 – 7 مرات.
  • اختبر تلك الذكرى الآن، والنتيجة ستكون أحد الأمرين: إما أن تكون الصورة بيضاء أو تتحول إلى بيضاء بسرعة، أو أنها ما تزال عالقة، النتيجة الأولى تعني نجاح التمرين أما في حال ما تزال الذكريات واضحة فعليك إعادة القيام به وتكراره.

ملاحظة: من المهم قطع تفكيرك بعد أن تتحول الذكريات إلى اللون الأبيض تمامًا والتركيز على شيء آخر تمامًا وذلك حتى لا تشكل حلقة تعيد الصورة إلى وضوحها، أي الهدف من التمرين هو خلق حالة لا يمكن عكسها (من الصورة الواضحة حتى السطوع الكامل) وليس إنشاء حلقة (صورة واضحة – سطوع كامل – صورة واضحة).


3 – تمرين بناء الثقة بالنفس

هل تعاني من الخجل أو عدم الثقة بالنفس؟ كم سيكون من الرائع لو أنك تملك الكثير من الثقة والكاريزما مثل شخص معين (هل فكرت بذلك الشخص؟).

هذا التمرين سوف يضمن لك بناء ثقتك بنفسك من جديد وتقويتها وتدعيمها، ويتم وفق ما يلي:

  • تخيل نفسك تقف أمامك (الآن هناك اثنان منك).
  • يجب أن تتخيل صورتك تلك على أنك قوي واثق من نفسك صوتك – ملابسك – كلامك – كل شيء يجب أن يدل على الثقة.
  • يمكنك استعارة الصفات من شخص أنت تعتقد أنه واثق من نفسه.
  • الآن عليك أن تنتقل لتكون أنت تلك الصورة بحيث تمتلك تلك الصفات والمشاعر…
  • اقطع تفكيرك.
  • كرر الأمر عدة مرات.

قد يهمك: علاج الخجل الشديد … الوداع لكل التوتر والقلق والاحمرار خجلًا


4 – تمرين لإنشاء أفكار ثابتة وتصديقها وتدعيمها

في حال كنت قد سبق واطلعت على قانون الجذب فأنت تعرف تمامًا أن أفكارك التي تؤمن بها والأشياء التي تعرف أنها صحيحة ومتأكد منها هي ما يؤثر على واقعك، وهنا يمكن أن تواجه مهمة صعبة وهي التصديق بفكرة جديدة إيجابية ترغب بتفعيلها في حياتك مثل: “الحصول على المال أمر سهل” – “أنا شخص ذكي” – “يمكنني اجتياز الاختبار بمهارة وسهولة” – “الوصول إلى الوزن المثالي أمر بسيط”…

وبمثال آخر هل سبق لك وكنت تحب مادة علمية معينة في المدرسة وتجد دراستها سهلة جدًا على عكس تلك المادة التي تكرهها؟ بالطبع هذا ما ينص عليه التمرين هو جعلك تعتقد أن تلك المادة الصعبة هي في غاية السهولة.

الخطوة الأولى – موضع “أنا أصدق ذلك”

  • فكر في شيء معين أنت متأكد بنسبة 100% أنه صحيح وحقيقي، مثل: درجة غليان الماء 100 – القمر يدور حول الأرض – لون اللبن أبيض…
  • الآن ركز على الصورة التي ترافق تلك الفكرة الصحيحة أين تشاهدها هل هي موجودة على اليمين أم اليسار؟ في الأعلى أم الأسفل؟ كم المسافة بينك وبينها؟ ما درجة وضوحها وحجمها؟ (ركز على تفاصيلها وحاول حفظ أكبر قدر منها).
  • اقطع تركيزك عليها وفكر بشيء آخر مختلف تمامًا.

الخطوة الثانية – موضع “لا يهمني”

  • فكر في شيء أنت غير واثق منه ولا تعرف فيما إذا كان صحيح أم لا ولكن في الوقت ذاته هو شيء لا يهمك ولا يؤثر على حياتك، مثل: الذهب أكثر كثافة من الفضة – يمكن الحياة على سطح القمر…
  • الآن ركز على الصورة التي ترافق تلك الفكرة الصحيحة أين تشاهدها هل هي موجودة على اليمين أم اليسار؟ في الأعلى أم الأسفل؟ كم المسافة بينك وبينها؟ ما درجة وضوحها وحجمها؟ (ركز على تفاصيلها وحاول حفظ أكبر قدر منها).
  • اقطع تركيزك عليها وفكر بشيء آخر مختلف تمامًا.

الخطوة الثالثة – من موضع “أنا لا أصدق” إلى موضع “لا يهمني” ومن ثم موضع “أنا أصدق ذلك”

  • فكر في فكرة معينة تود أن تصبح أمر صحيح بالنسبة لك وتود تصديقها تمامًا.
  • الآن ركز على الصورة التي ترافق تلك الفكرة الصحيحة أين تشاهدها هل هي موجودة على اليمين أم اليسار؟ في الأعلى أم الأسفل؟ كم المسافة بينك وبينها؟ ما درجة وضوحها وحجمها؟ (ركز على تفاصيلها وحاول حفظ أكبر قدر منها).
  • الآن عليك نقل هذه الصورة في مخيلتك ووضعها أولًا في موضع الصورة الثانية (صورة لا تهمني) التي كانت موجودة في الخطوة الثانية، ومن ثم انقلها إلى موضع الصورة الأولى (صورة صحيحة 100%).
  • اقطع تركيزك عليها وفكر بشيء آخر مختلف تمامًا.

الاختبار

  • أعد التفكير بتلك الفكرة التي ركزت عليها في الخطوة الثالثة.
  • أين هي موجودة؟ وما هي أبعادها وحجمها….
  • في حال كانت في موضع الصورة الأولى فهذا يعني أن التمرين نجح أما في حال كانت لا تزال في مكانها فعليك إعادة تكرار التمرين عدة مرات.

التعامل مع الصعوبات خلال التمرين

خلال تخيل عملية نقل الصورة يمكن أن تواجه بعض الصعوبات، ولكن يمكنك التغلب عليها بالأسلوب التالي:

  • في حال واجهت صعوبة في نقلها وتحريكها تخيل أنك تمسك بها بيدك أو بعصى أو بجهاز تحكم عن بعد.
  • في حال قمت بتحريكها ولكنها عادت إلى مكانها، فعليك تخيل أنك قمت بتثبيتها بعد نقلها وذلك إما بالاعتماد على لاصق أو بالمسامير…
  • يمكن أن يتم اعتبار هذا التمرين من أصعب تمارين البرمجة اللغوية العصبية ولكن بمجرد أن تعتاد عليه وتزيد من تركيزك سوف تنجح.

قد يهمك: 17 طريقة لـ شحن نفسك بالطاقة الإيجابية


5 – تمرين التخلص من الأفكار السلبية والتوقف عن تصديقها

هل تملك أفكار سلبية ومعتقدات تؤثر على حياتك بشكل كبير وتود التخلص منها؟ لست وحدك فالجميع لديه مثل تلك الأفكار ولعل أهمها وأكثر انتشارًا: “الحصول على المال يحتاج إلى الكثير من الجهد” – “مع التقدم في السن فإن الجسم يتعب والعقل يتراجع” – “خسارة الوزن أمر صعب يحتاج إلى الكثير من الجهد والأنظمة القاسية” – “أنا شخص خجول أخشى التحدث أمام الآخرين”…

مهما كانت تلك الأفكار يمكنك من خلال هذا التمرين التخلص منها وتدميرها، وفق الخطوات:

الخطوة الأولى – موضع “أنا لا أصدق”

  • فكر في شيء معين أنت لا تصدقه أبدًا (شيء سخيف أو غير منطقي)، مثل: السماء خضراء اللون – البطاطا تنمو على الأشجار – لون اللبن أسود…
  • الآن ركز على الصورة التي ترافق تلك الفكرة الخاطئة أين تشاهدها هل هي موجودة على اليمين أم اليسار؟ في الأعلى أم الأسفل؟ كم المسافة بينك وبينها؟ ما درجة وضوحها وحجمها؟ (ركز على تفاصيلها وحاول حفظ أكبر قدر منها).
  • اقطع تركيزك عليها وفكر بشيء آخر مختلف تمامًا.

الخطوة الثانية – موضع “لا يهمني”

  • فكر في شيء أنت غير واثق منه ولا تعرف فيما إذا كان صحيح أم لا ولكن في الوقت ذاته هو شيء لا يهمك ولا يؤثر على حياتك، مثل: الذهب أكثر كثافة من الفضة – يمكن العيش على سطح القمر…
  • الآن ركز على الصورة التي ترافق تلك الفكرة الصحيحة أين تشاهدها هل هي موجودة على اليمين أم اليسار؟ في الأعلى أم الأسفل؟ كم المسافة بينك وبينها؟ ما درجة وضوحها وحجمها؟ (ركز على تفاصيلها وحاول حفظ أكبر قدر منها).
  • اقطع تركيزك عليها وفكر بشيء آخر مختلف تمامًا.

الخطوة الثالثة – من موضع “أنا أصدق” إلى موضع “لا يهمني” ومن ثم موضع “لا أصدق”

  • فكر في فكرة معينة تود أن تقوم بتدميرها والتوقف عن تصديقها.
  • الآن ركز على الصورة التي ترافق تلك الفكرة الصحيحة أي تشاهدها هل هي موجودة على اليمين أم اليسار؟ في الأعلى أم الأسفل؟ كم المسافة بينك وبينها؟ ما درجة وضوحها وحجمها؟ (ركز على تفاصيلها وحاول حفظ أكبر قدر منها).
  • الآن عليك نقل هذه الصورة في مخيلتك ووضعها أولًا في موضع الصورة الثانية (صورة لا تهمني)، ومن ثم انقلها إلى موضع الصورة الأولى “أنا لا أصدف”.
  • اقطع تركيزك عليها وفكر بشيء آخر مختلف تمامًا.

الاختبار

  • أعد التفكير بتلك الفكرة التي ركزت عليها في الخطوة الثالثة.
  • أين هي موجودة؟ وما هي أبعادها وحجمها….
  • في حال كانت في موضع الصورة الأولى فهذا يعني أن التمرين قد نجح أما في حال كانت لا تزال في مكانها فعليك إعادة تكرار التمرين عدة مرات.

التعامل مع الصعوبات خلال التمرين

خلال تخيل عملية نقل الصورة يمكن أن تواجه بعض الصعوبات، ولكن يمكنك التغلب عليها بالأسلوب التالي:

  • في حال واجهت صعوبة في نقلها وتحريكها تخيل أنك تمسك بها بيدك أو بعصى أو بجهاز تحكم عن بعد.
  • في حال قمت بتحريكها ولكنها عادت إلى مكانها، فعليك تخيل أنك قمت بتثبيتها بعد نقلها وذلك إما بالاعتماد على لاصق أو بالمسامير…

قد يهمك: التفكير السلبي … عندما تغرق في موجة من الأفكار السلبية الحزينة


في النهاية سأخبرك بسر عن تمارين البرمجة اللغوية العصبية وهو ألا تقوم بتجريبها لتجريبها بل عليك أن تكون على ثقة بها وهكذا سيكون بإمكانك ضمان نجاحها.

قد يهمك:

المصادر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.