لياقة بدنية

أفضل أربعة طرق للتخلص من الكرش

يظهر الكرش عند الأشخاص نتيجة زيادة حجم الخلايا الدهنية في منطقة البطن وفي الغالب يكون الكرش مصاحب للسمنة وزيادة في الوزن بشكل عام.

ويعتبر الكرش من المشاكل التي تقلق معظم من يعانون منه، فهو عدا عن إنه قد يكون إشارة لأمراض أو مشاكل صحية أخرى، فأن السبب الأول الذي قد يدفع الكثيرين للتخلص من الكرش هو مظهره غير اللائق سواء للرجال أو النساء أو الشباب.

وعلى الرغم من أن غالبًا ما يظهر الكرش عند الرجال فأنه قد يظهر عند النساء وخاصة بعد سن اليأس.

إضافة لذلك يحرم الكرش أصحابه من الرشاقة التي يتمناها الكثيرون ويعيق حركتهم بسهولة. أما صحيًا فقد يؤدي الكرش مع عوامل إضافية لأمراض أخرى؛ فالدهون المتراكمة في منطقة البطن قد تؤدي إلى السكري وأمراض القلب والجلطات وارتفاع ضغط الدم.

أربعة طرق للتخلص من الكرش

أنواع الكرش

وفي الغالب يكون الكرش أو ما يسمى بالسمنة المركزية على أنواع تختلف بحسب شكل بروز البطن منها:

الكرش العضلي

والذي يكون نتيجة عدم استخدام عضلات البطن بشكل متوازي مع باقي عضلات الجسم، فبعض الأعمال تتطلب تحريك عضلات اليدين والكتفين فقط دون باقي الجسم أو وسطه، فتتمدد عضلات البطن ويزيد حجمها لتظهر بشكل لا يتناسب مع باقي العضلات.

الكرش المترهل

ويكون أيضًا نتيجة عدم استخدام عضلات البطن بشكل متناسق، حيث يتم استخدام بعض عضلات البطن وليس كلها فيترهل البطن على أثر ذلك ويظهر بشكل متدلي ونافر للأمام.

الكرش الهرموني

وهذا النوع ليس له علاقة باستخدام العضلات، وإنما يكون نتيجة خلل في إفراز الهرمونات داخل الجسم.

حيث لا توزع الغدة فوق الكلوية الدهون بشكل متوازن على كل أنحاء الجسم، فيتم تراكم الدهون بشكل أكبر في منطقة البطن وخاصة عند الرجال.

أما عند النساء فيتم تراكم الدهون في منطقة الأرداف والفخذين فيظهر الجسم بذلك بشكل غير متناسب بسبب عدم انتظام توزع الدهون.

الكرش المنتفخ

ويكون نتيجة الإفراط في تناول الطعام بشكل يفوق حاجة الجسم. وفي هذه الحالة يكون الكرش شبيه بكرة من البالون.

أفضل الطرق للتخلص من الكرش

خفض السعرات الحرارية

  • سواء للتخلص من الكرش أو إنقاص الوزن بشكل عام، فأن التقليل من السعرات الحرارية التي نستهلكها كل يوم يعتبر من أهم العوامل في هذه العملية.
  • حيث يساعد إنقاص السعرات الحرارية الداخلة للجسم كل يوم في إحراق المزيد من الدهون وبالتالي تقليلها سواء في منطقة البطن أو باقي أنحاء الجسم.
  • ولكن يجب علينا الانتباه أيضًا لعوامل أخرى، لأن إنقاص الوزن في منطقة البطن أو الجسم بشكل عام لا يعتمد فقط على السعرات الحرارية وإنما أيضًا استهلاك البروتينات والكربوهيدرات والعناصر الدهنية الأخرى.
  • فيجب أن نعرف جيدًا ما يحتاجه جسمنا من السعرات الحرارية بشكل يومي ثم نقوم بتناول كمية أقل من حاجة جسمنا من السعرات وبذلك نكون أعطينا الجسم كمية أٌقل من اللازم من السعرات الحرارية وبالتالي يضطر الجسم لاستخدام الدهون المخزنة فيه ليعوض النقص.

الحد من محفزات تخزين الدهون

  • بعض أنواع الأطعمة تزيد من معدل الدهون في الجسم وذلك عبر تحفيز الخلايا على تخزين كميات كبيرة من الدهون التي يتناولها الشخص وبالتالي تراكم الدهون في الجسم ومنها البطن.
  • وتشمل هذه الأطعمة كل الأطعمة التي ترفع معدل السكر في الدم والتي تحتوي على نسب جيدة من السكريات والنشويات مثل الأسماك واللحوم ومشتقات الحليب التي تحوي نسبة من الدسم وغيرها.

الرياضة

  • من المعروف بأن الرياضة من أفضل الوسائل لمقاومة الزيادة في الوزن بما فيها التخلص من الكرش، فهي تساعد على حرق الدهون الزائدة والتخلص منها.
  • ومن أبرز التمارين التي تساعد على التخلص من الكرش هي تمارين رول أب أو يسمى تمرين المعدة، بالإضافة لتمرين الضغط.
  • حيث تكمن وظيفة هذه التمارين بشكل رئيسي بتقوية عضلات البطن وحرق الدهون فيه. ولا ننسى إنه يجب ممارسة هذه التمارين بشكل يومي حتى تحقق غايتها.

تحفيز إفراز هرمون التستوستيرون

  • بعض الأجسام تكون بطبيعتها قابلة للاحتفاظ بكميات كبيرة من الدهون حتى لو أبتعد الشخص عن الأطعمة التي تعتبر محفزات لتخزين الدهون، ويرجع ذلك إلى الجينات الوراثية التي يأخذها الشخص عن والديه أو أحد أقاربه.
  • وللحد من تأثيرات ذلك لابد من تنشيط إفراز هرمون التستوستيرون الذي يعتبر من أهم الهرمونات المسؤولة عن إحراق الدهون في الجسم بما فيها منطقة البطن، بالإضافة لذلك كلما أرتفع هرمون التستوستيرون أنخفض هرمون الأستروجين المسؤول عن توزيع الدهون في الجسم وخاصة منطقة البطن.
  • ويوجد بعض الأدوية التي تعتبر منشطة لهرمون التستوستيرون ولكن لها بعض التأثيرات الجانبية غير المرغوبة مثل ازدياد حجم الكتل العضلية وبروز منطقة الثديين لدى الرجال.
  • لذلك ينصح بمحاولة تنشيط هذا الهرمون بطرق طبيعية لتجنب التأثيرات الجانبية لتلك الأدوية التي تعتبر منشطات له.
  • ومن أبرز الطرق التي تنشط عمل هذا الهرمون التمارين الرياضية مثل تمارين السكوات والديدليفت، إضافة لبعض المكملات الغذائية مثل فيتامين (د) والزنك.

هذه كانت بعض أكثر الطرق فعالية للتخلص من الكرش أو السمنة المركزية كما يقال.

وللحصول على نتائج أفضل وأسرع ينصح باتباع هذه الوسائل كلها مجتمعة وعدم الاكتفاء بطريقة واحدة منها، باعتبار كلها طرق طبيعية وصحية وليس لها أية تأثيرات جانبية تذكر.

إضافة تعليق

اضغط هنا لإضافة تعليق