كيف أذاكر بسرعة … امتحاني قريب جدًا ولم يبقى أي وقت وهناك الكثير لأدرسه

20 سر لحالة الطوارئ الامتحانية الدراسية

أشعر بالغضب من نفسي لماذا أجلت دراستي كل هذا التأجيل حتى وصلت إلى الفترة التي لا يمكن التأجيل فيها أي فترة الامتحان، ولا أعرف كيف أذاكر بسرعة

منذ بداية العام الدراسي وأنا قد اتخذت قراري بدراسة كل درس في وقته ووضعت الكثير من الجداول ولكن للأسف كان مصير تلك البرامج الفشل، وكل درس كنت أختلق الأعذار لتأجيل مذاكرته، ولكن الآن أنا في فترة الامتحان بالفعل وقت التأجيل انتهى بالفعل ولا أعرف كيف أذاكر بسرعة هل مصيري الرسوب؟

إلى كل طالب استمر في تأجيل دراسته إلى الفترة التي لا يمكن التأجيل بعدها، إلى كل شخص عليه إنهاء الدراسة بوقت قصير قياسي، إلى كل شخص مر بظروف منعته من الدراسة قبل فترة الامتحان نفسها، إليكم أنتم 20 سر لـ كيف أذاكر بسرعة أي لحالة الطوارئ الامتحانية أو الخطة ب.

20 – كيف أذاكر بسرعة وأنا مرهق؟ لا يمكنك ذلك

كيف أذاكر بسرعة وأنا مرهق؟ لا يمكنك ذلك

لا بد من أن تكون مرتاح حتى تنجز الكثير فالتعب والإرهاق يمنعك وإن تمكنت من الدراسة لن تكون بالسرعة المطلوبة، قد يكون هذا غريب ولكن وقبل أي شيء وقبل أن تدرس أي فقرة عليك أن تتناول طعام صحي خفيف متكامل وتشرب الماء، وإن كنت تشعر بالتعب حاول أن تنام حوالي 30 دقيقة، ومن ثم انطلق للدراسة وهذه المرة في أتم نشاط.

قد يعجبك: الطعام الذي يساعد على التركيز … تناول الطعام من أجل الامتحان أو الاجتماع

19 – اترك الضغط والقلق من الامتحان بعيدًا وابدأ بالمذاكرة

أعرف تمامًا أنك تشعر بالكثير من القلق الآن كونك في ليلة الامتحان وعلى الرغم من ذلك لم تنهي دراستك أو لم تبدأ بعد، وهنا المشكلة، المشكلة أنك لم تبدأ بعد فماذا تنتظر الوقت يمر؟

لذا أول ما عليك فعله هو التخلص من قلق الامتحان وتقبل الموقف الذي أنت به الآن أي لا تركز على المشكلة، وابدأ على الفور بالدراسة بعد إكمال الخطوات التالية من الخطة ب – خطة كيف أذاكر بسرعة

18 – احسب الوقت المتوفر والكمية المطلوب منك إنهائها

بالتأكيد شعورك بالقلق لن يتبدد لمجرد أن القاعدة السابقة أخبرتك بذلك وانتهى الأمر قد تكون قررت التوقف عن القلق ولكن ماذا عن الامتحان في الغد لا بد من أن القلق هو نفسه لم يتخلى عنك.

ولكن بمجرد أن تقوم بحصر وتحديد الوقت المتوفر لديك لإنهاء الدراسة، وكمية المعلومات والدروس التي عليك مذاكرتها ستكتشف أنه بالفعل يمكن إنهائها أو على أقل تقدير يمكنك إنهاء أكبر جزء منها.

17 – لا تدرس بشكل عشوائي بل ابدأ بالأولويات أولًا

على الرغم من أن المطلوب منك هو إنهاء كل الدروس وعلى الرغم من أنها كلها مهمة ولكن دائمًا ما يوجد دروس وفقرات أهم من غيرها دائمًا ما يركز الأستاذ على فصل أو بحث بحيث أن النسبة الأكثر من الدرجات ستعتمد عليه.

لذا عليك ترتيب كمية الدراسة المفروضة حسب درجة الأولوية وتبدأ بالأهم ومن ثم تنتقل إلى الأسهل والأقل أهمية، ولكن هذا لن ينجح في حال لم تكن متمكن من أساسيات المادة التي تدرسها.

16 – لا تشغل نفسك كثيرًا بوضع وتحديد برنامج دقيق

“من الساعة 6 حتى الساعة 8 للدراسة – من الساعة 8 وحتى الساعة 8:15 لآخذ الاستراحة – من 10 حتى 10:10 لتناول الطعام …”

مثل هذه البرامج الدقيقة كلها مصيرها الفشل وخاصة في حالة الطوارئ الامتحانية فلن تسير وفق لها أبدًا ولكنك ستضيع الكثير من وقتك في ترتيبها وأنت بالفعل لا تملك ما يكفي من الوقت، لذا تجنب مثل هذه الأمور ويكفي ترتيب الأولويات وساعات الدراسة المتوفرة فقط.

قد يساعدك: كيفية عمل جدول مذاكرة مناسب بحيث لا يمكنك إلا السير وفق له

15 – استغل تركيزك بأقصى حد ممكن بقاعدة 40 × 5

استغل تركيزك بأقصى حد ممكن بقاعدة 40 × 5

أنت بالفعل لا تملك الكثير من الوقت ولكن هل ستجلس لـ 10 ساعات وأنت تدرس، جرب ذلك وستصل إلى المرحلة التي تجد فيها أن الطاولة أمامك أو الجدار في غالية الأهمية والتسلية، ولن تدخل المعلومات إلى عقلك أبدًا مهما حاولت.

لذا عليك استغلال أقصى درجات التركيز من خلال الاعتماد على قاعدة 45 = 40 + 5 بحيث تكون جلسة الدراسة مدة 45 دقيقة مقسمة كما يلي:

  • 40 دقيقة دراسة بتركيز (حيث يكون تركيزك في القمة ومن ثم ينخفض بعد الدقيقة الـ 40).
  • بعد الدقيقة 40 ولمدة 5 دقائق عليك آخذ استراحة تبتعد قليلًا عن الدراسة لتعيد شحن تركيزك.
  • وتعيد هذه الدورة طوال فترة الدراسة، ويمكنك بعد عدد من جلسات المذاكرة هذه آخذ استراحة أطول قليلًا حوالي 30 – 45 دقيقة.

14 – ابتعد عن كل ما يمكن له أن يسرق تركيزك منك

خلال الدراسة تلقائيًا سيتحول كل شيء من حولك إلى شيء في غاية التسلية لا أحد يعرف السر ولكن حتى البرامج التي تعرض في التلفاز بفترة الامتحان تكون الأكثر تسلية على عكس البرامج في فترة العطلة، وهذا ينطبق على كل شيء حتى الزيارات والأقرباء والأصدقاء وأهلك.

لذا ولأن الامتحان قريب ولأنك قد تكون في اليوم الذي يسبق الاختبار عليك الابتعاد عن كل تلك الأشياء ومما يخفف عنك ذلك أنها فترة قصيرة جدًا، أي لا تدرس أمام التلفاز ولا في غرفة الضيوف … باختصار ابتعد عنها.

قد يساعدك: كيف أذاكر بتركيز … ولكن من خلال التركيز على التخلص من كل ما يشتت تركيزك

13 – أبعد هاتفك بعيدًا … بعيدًا أبعد هاتفك … هاتفك أبعد بعيدًا

كل ما يمكن أن يشتت انتباهك في كفة وهاتفك في كفة، فهو الأكثر خطورة وخاصة في فترة الامتحان فمجموعات الدراسة سوف يبعث فيها كل زميل سؤال قد يوترك جدًا ويحبطك، بالإضافة إلى الوقت الضائع في تفقد التنبيهات وغيرها.

لذا أبعد هاتفك عنك ضعه أعلى الخزانة، في درج المطبخ، مع الملابس الشتوية في فصل الصيف أو مع الصيفية في الشتاء، أي اختر أبعد نقطة عنك وافصل الإنترنت من هاتفك وأطفئه وضعه هناك.

قد يساعدك: التخلص من إدمان الهاتف بـ 15 خطوة تضمن لك إعادة السيطرة على هاتفك

12 – عليك إلقاء نظرة على نماذج الامتحانات السابقة

الهدف الأساسي من المذاكرة والدراسة هو اكتساب المعرفة في المقرر الذي تدرسه ولكننا الأن في خضم فترة الامتحان ولا نملك الوقت للتعمق في مادة تحتاج أساسًا فيها لقواعد كيف أذاكر بسرعة لذا اذهب للمهم الآن.

أي اطلع على نماذج الامتحانات السابقة وافهم طريقة ورود الأسئلة وما الأشياء التي يركز عليها المدرس، وانظر إلى سلم التصحيح وما هي أهم أجزاء الحل والتي تنال القسم الأكبر من الدرجات.

11 – بعد بضع فترات من الدراسة اختبر نفسك قليلًا

إذن أهم قاعدة في كيف أذاكر بسرعة هي الاعتماد على جلسات الدراسة 40 + 5 ولكن ماذا عن تقييم أدائك وهل أنت بالفعل على المسار الصحيح، ذلك ممكن من خلال إجراء اختبار لنفسك.

أي بعد انقضاء بضع جلسات دراسية أغلق الكتاب وحاول أن تختبر نفسك بالمعلومات التي درستها هل أنت متمكن من فهمها تمامًا أم لا، وعلى هذا الأساس يمكنك تعديل الخطة.

قد يساعدك: كيف أذاكر بدون ملل ؟ … 15 خطوة ستجيبك وتجعل من الدراسة أمر ممتع

10 – اصنع ملخص للمادة التي تذاكرها حتى تعود إليه

اصنع ملخص للمادة التي تذاكرها حتى تعود إليه

مهما كان تركيزك عالي إلا أن جزء من المعلومات لن يكون بهذا الثبات وبالتالي لا بد من المرور على المعلومات مرة أخرى، ولكن هل تملك الوقت للمرور على المقرر بالكامل؟ بالطبع لا، إذن كيف أذاكر بسرعة وأتمكن من تكرار الدراسة؟

الأمر يعتمد على صنع ملخص للمادة تضع فيه الأشياء الأكثر أهمية والقوانين والمعادلات الدقيقة التي يجب حفظها، وتوضح خطوات حل الأسئلة وغيرها، يمكنك أيضًا عد هذا الملخص اختبار لك كما في النصيحة السابقة.

9 – لا تعتمد على حاسة واحدة في الحفظ بل على الكثير

كيف أذاكر بسرعة وأحفظ المعلومات بدقة؟ ولكن إلى جانب السرعة ماذا عن الجودة ففي حال كنت تواجه صعوبة في الحفظ لن تتمكن من تخطي المقرر ولن يكون لهذه الخطوات أي فاعلية.

لذا إليك أهم سر يمكن له أن يساعدك في زيادة سرعة المذاكرة لديك، ألا وهو إشراك أكثر من حاسة واحدة في المذاكرة، أي اقرأ بصوت مرتفع – أمسك القلم وحل المسائل بيدك واكتب ما تحفظه – تخيل الحلول والقواعد والدروس أمامك بشكل صور …

8 – مهما كان الوضع لا يجب أن تتنازل عن ساعات النوم

قد لا تملك الكثير من الوقت بالفعل ولكن هذا لا يعني أن تتخلى عن ساعات النوم لأن دماغك خلال النوم سيقوم بترتيب كل الأفكار والمعلومات التي قمت بمذاكرتها وسيجعل من تذكرها مهمة أسهل بكثير وأكثر وضوح.

ولكن ماذا عنك في حال لم تتمكن من إنهاء ما يجب إنهائه؟ في هذه الحالة عليك المرور على كل المعلومات ودراستها بشكل سريع ومن ثم التركيز على الأهم بعد ذلك عليك النوم وعلى الأقل لـ 3 – 4 ساعات.

7 – اعتمد على طريقتك الفعالة في المذاكرة

لكل منا طريقته في الدراسة على الرغم من وجود الكثير من النصائح والطرق التي تجعل الدراسة أسهل إلا أنك تعرف تمامًا ما هي الطريقة الأفضل لك.

لذا تذكر متى كانت أعلى درجة حصلت عليها… كيف درست في ذلك الوقت وأي طريقة اتبعت، وطبق الخطوات ذاتها مع إضافة قواعد كيف أذاكر بسرعة الموجودة هنا بحيث تتمكن بالفعل من إنهاء المطلوب منك.

6 – كيف أذاكر بسرعة وبإتقان … تقنيات سريعة

كيف أذاكر بسرعة وبإتقان ..

إلى جانب طريقتك الفعالة في الدراسة إليك أنجح التقنيات التي ستوفر عليك الكثير من الوقت:

  • احفظ العناوين الرئيسية أولًا حتى تفهم محتوى الدرس بشكل عام وإلى أين سوف تصل.
  • دون الفقرات الهامة واكتب الملاحظات على طرف الفقرات.
  • شرب كمية من الماء كل ساعة خلال الدراسة لتستعيد تركيزك.
  • تخيل أنك تشرح الدروس لنفسك أو تخيل طلاب تقوم بتدريسهم.

5 – لا تبدأ بالحفظ والتكرار بل افهم ومن ثم قارن طريقتك

من أفشل طرق الدراسة هي أن تكتب الفقرة التي عليك حفظها وتكررها ألف مرة، حتى لو تذكرتها لن تطول فترة تذكرها، ما الحل إذن؟ كيف أذاكر بسرعة وبسهولة؟

عليك أن تفهم الفقرات تمامًا وأن تدرك المعنى الأهم لها، ومن ثم أمسك ورقة وقم بكتابتها مع صياغة ما فهمته بأسلوبك وبعدها دقق ما كتبت مع الفقرة ستجد أنها قريبة جدًا عندها يمكنك تصحيح بعض العبارات والكلمات حتى تنطبق تمامًا على الدرس.

4 – تفاءل على الرغم من ضيق الوقت ولكن يمكنك ذلك

قد يبدو الأمر مستحيل وصعب في البداية ولكن لا تسمح لليأس والإحباط أن يسيطر عليك، على العكس تمام، عليك شحن نفسك بطاقة إيجابية وستلاحظ أن المهمة تبدو أسهل وأسهل مع كل صفحة تنهيها ومع كل درس تتمكن من مذاكرته.

فعلى الرغم من أنه كان يجب الدراسة في وقت أبكر إلا أن الأوان لم يفت بعد وإلى اللحظة التي تسبق الفحص أنت تملك الوقت، وكلنا نمر بوقت كهذا وكثيرين من تمكنوا من تحقيق النجاح في تخطي الامتحانات ولتكن أنت منهم أيضًا.

3 – ضع إشارة على كل خطأ ترتكبه وعلى كل ما لم تفهمه

ضع إشارة على كل خطأ ترتكبه وعلى كل ما لم تفهمه

خلال المذاكرة ودراستك للمقرر بالتأكيد ستجد بعض الفقرات التي لم تفهمها تمامًا، وبعض الأسئلة التي لم تتمكن من الوصل إلى إجابة عنها، وبعض التساؤلات التي تحتاج لمناقشتها، ولكن لا تضيع وقتك الآن.

ولكن في الوقت نفسه لا تترك هذه الفقرات والأسئلة والتساؤلات، فقط اكتبها على ورقة منفصلة، وجمعها كلها معًا سيحين وقتها بعد قليل.

2 – لا بد من مراجعة سريعة في النهاية

هل تتذكر الملخص الذي كان من أهم نصائح كيف أذاكر بسرعة ؟ الآن قد حان وقته أي بعد أن قطعت شوط كبير في الدراسة أو بعد إنهاء المقرر، ما عليك إلا المراجعة، وبفضل الملخص الصغيرة المكتوب من قبلك يمكنك:

  • مراجعته مرة قبل النوم.
  • مرة ثانية في الصباح قبل التوجه للامتحان.

1 – ناقش زملائك ولكن بما لا يسبب لك الضياع أكثر

هل قمت بمراجعة الملخص للمرة الأولى أي قبل النوم؟ هل تتذكر أين وضعت هاتفك؟ أحضر هاتفك والورقة التي قمت بكتابة الفقرات غير المفهومة والأسئلة عليها، وادخل إلى مجموعة زملاء الدراسة واسألهم وناقشهم، ولكن لا تسمح لهذه المناقشة أن تأخذ وقت نومك بل خصص لها 15 – 30 دقيقة فقط، ومن ثم عليك النوم بعمق قبل الامتحان.


على الرغم من أن الدراسة قبل الامتحان ببضع ساعات أو في ليلة الامتحان ليست الأسلوب الصحيح، وعلى الرغم من أهمية تنظيم الوقت بحيث تتمكن من إنهاء دروسك في الوقت المناسب، إلا أن هناك الكثيرين يعانون بالفعل يشعرون بالقلق الآن لأن الامتحان غدًا ويتسألون كيف أذاكر بسرعة ، ويمكن للنصائح السابقة أن تكون الخطة الأفضل والأنجح … ولكن عليهم في الكورس التالي البدء في وقت أبكر.

قد يعجبك أيضًا: المذاكرة طول الليل بدون تعب أو إرهاق .. 19 حيلة للدراسة ليلا بدون قهوة

قد يعجبك ايضا