إيجابيات الدراسة في الخارج… 20 ميزة ستدفعك للسفر

بالطبع لا تحتاج لعذر أو سبب للسفر ومتابعة دراستك في بلد مختلف وجامعة أو معهد على مستوى عالمي، ولكن بالفعل هناك الكثير من مزايا وإيجابيات الدراسة في الخارج، سوف تعلمك الكثير وسوف تضيف لشخصيتك الكثير، إذا كنت متردد في الأمر فدعها تشجعك.

مما لا شك فيه أن الدراسة في الخارج تجربة مفيدة وممتعة في وقت واحد، ولكن ما هي إيجابيات الدراسة في الخارج؟ وهل الأمر يستحق؟

إيجابيات الدراسة في الخارج

إيجابيات الدراسة في الخارج

لنبدأ بالميزات الـ 20 للدراسة في الخارج.

20 – الأمر جيد بالنسبة لسيرتك الذاتية

الخبرات التي تكون على مستوى عالمي تتميز بتأثيرها الكبير عندما يتعلق الأمر بالفرص الوظيفية، ليس فقط لأجل الشهادة بحد ذاتها بقيمتها وإنما لأنها تظهر تجاربك وتشير إلى قدرتك على التواصل مع الأشخاص من ثقافات مختلفة.

قد يهمك: طريقة كتابة سيرة ذاتية احترافية قوية من وجهة نظر الـ HR

19 – رفع مهاراتك اللغوية إلى مستوى أفضل وتطويرها

لك أن تتخيل الفرق بين تعلم اللغة من قراءتها في كتاب أو من معلم في المدرسة وبين تعلمها من خلال ممارستها والتعامل بالاعتماد عليها مع أشخاص يتحدثون بها، فرق كبير أليس كذلك!

يمكن أن تتفاجأ أنت نفسك من سرعة تطور لغتك وتحسنها، ومن عدد المفردات والعبارات الكبير التي ستحفظها، حتى أنك قد تنتقل إلى المرحلة حيث تفكر بتلك اللغة مباشرة بدلًا من التفكير بلغتك الأم ومن ثم الترجمة.

قد يهمك: أفضل طرق تعلم اللغات … 19 طريقة ولغتك الجديدة بانتظارك لا تتأخر عليها

18 – سوف تتعرف إلى أماكن جديدة

سوف تتواجد في بلد جديد مختلف كليًا ولمدة دراستك كاملة، الأمر الذي سيكسبك خبرة في هذا المكان، فسوف تعرف أفضل مكان لشراء الكتب، وأفضل مقهى موجود يصنع الاسبريسو، وإلى أين يجب أن تذهب حين تمطر، وأين يمكن أن تشاهد النجوم….

17 – فهم أعمق للثقافات المختلفة

أن تتواجد مع أشخاص مختلفين وتتعايش مع ثقافات متنوعة وجديدة لن يكسبك المهارة على التواصل فقط وإنما سوف يعزز من فهمك للثقافات المختلفة الأخرى.

مهما كانت الأفكار لديك عن تلك الثقافات سوف تكتشف أنها كانت أفكار سطحيه ما دمت لم تتعامل معها.

16 – ستحصل على أصدقاء جدد لمدى الحياة

واحدة من إيجابيات الدراسة في الخارج هي التعرف إلى زملاء من أكثر من دول مختلفة، لكن هذا لا يعني أن كل زملائك سوف يكونوا أصدقاء مقربين لك ولكنك على الأقل سوف تتعرف إلى صديق واحد سوف يبقى معك مدى الحياة.

15 – سوف تتذوق أطعمة مختلفة وجديدة

قد تكون بالفعل مهتم بالأطعمة المختلفة وقد سبق وجربتها من خلال تحضيرها بنفسك بعد متابعة الوصفة في اليوتيوب أو مواقع الويب ولكن هل سيكون الأمر مشابه لتذوقها من مكانها الأصلي!

بالطبع لا، فالسفر للدراسة في الخارج سيمنحك فرصه تحقيق ذلك وسوف تتمكن من التعرف عن قرب إلى ثقافات الطعام المختلفة، تتذوق الكثير من الأطعمة والوجبات الرائعة وتلك الغريبة، سوف تحب بعضها أو تكره بعضها ولكن التجربة بحد ذاتها تجربة مثيرة.

14 – التعلم بطريقة جديدة مختلفة عما هو معتاد

من خلال الدراسة في جامعات ومعاهد جديدة يمكن أن تختبر طريقة وأسلوب جديد في التعلم قد يكون الأمر صعب في البداية وغريب بالنسبة لك ولكنك سرعان ما ستشعر أنها بالفعل واحدة من أهم إيجابيات الدراسة في الخارج.

التعرف إلى طرق جديدة في التعلم والاعتماد عليها سوف يعمل على تطوير أفكارك وتنميتها بالإضافة إلى تحسين القدرات الفكرية لديك من ذاكرة وتركيز وغيرها….

قد يهمك: علاج عدم التركيز 13 علاج سيضمن لك نتائج مذهلة مع 8 أسباب عليك التعامل معها

13 – سوف تصبح شخص مستقل تمامًا

الدراسة في الخارج سوف تعني أنك لن تتواجد في بيتك المريح سوف لن يكون هناك أحد يؤمن طلباتك ووسائل الراحة التي تناسبك وبالتالي سوف تعتاد على الأمر وسوف تعتمد على نفسك بالكامل في كل شؤون حياتك.

يمكن أن يكون الأمر صعب وتحديدًا في الفترة الأولى لسفرك ولكن انظر إليه على أنه تحدي سوف يصقل شخصيتك ويجعلها أكثر قوة.

12 – سوف تعتمد على نفسك بشكل كامل

السفر إلى بلد جديد مختلف والتواجد في بيئة جديدة وبشكل خاص سوف تكون وحدك، هذا يعني أنك سوف تتعلم بطريقة أو بأخرى الاعتماد على النفس بشكل كامل.

سوف تعتاد على الأمر مع الوقت وسوف تلاحظ كيف أنك أصبحت شخص أقل اعتمادًا على الآخرين بالمقارنة مع اعتمادك عليهم من قبل.

11 – التفكير حول بيئتك من وجهة نظر أخرى

من الوارد أن تعتقد بأن ثقافتك وطريقة التفكير المعتمدة في منزلك هي طريقة صحيحة بالمطلق، فهي الطريقة التي اعتمدت عليها منذ صغرك.

ولكن الابتعاد قليلًا وتجربة أسلوب حياة مختلف تمامًا في بيئة جديدة كليًا سوف يدفعك للتفكير في الأمر من وجهة نظر مختلفة جدًا سوف تسمح ك بتطوير آراءك الخاصة، بعيدًا عن تلك التي تبنيتها متأثرًا بالمكان والأشخاص المحيطين بك.

10 – فتح عقلك وقلبك على أشياء جديدة وممتعة

عندما تتواجد بعيدًا عن المنزل لأميال وأميل، فأن تنغلق على نفسك وتعيش في حالة من الروتين والملل قد يكون أسوأ عدو بالنسبة لك، في المقابل أن تتمتع بالعفوية وروح المغامرة الكافية هو الاختيار الأفضل في تجربتك هذه، لذا افتح كل من قلبك وعقلك.

9 – سوف تتعلم تقدير الأشياء الصغيرة

خلال هذه المرحلة سوف تكون بعيد عن المنزل بعيد عن وسائل الرفاهية وتلك الأمور التي كنت تنظر إليها على أنها مألوفة وطبيعية ومتوفرة دائمًا.

فهي الآن ليست موجودة ولكنك سوف تشعر بقيمتها، إذن مرحبًا بك في مرحلة أخرى من تقدير الأشياء مرحلة سوف تغير شيء كبير في شخصيتك وحياتك وسوف تجعلها أفضل بكثير.

8 – سوف تكتسب شخصية وأسلوب عالمي

أن تتعامل مع أشخاص من ثقافات مختلفة آتية من بيئات جديدة سوف يؤثر في شخصيتك ويكسبك أسلوب عالمي بدون أن تشعر، وهذا بدوره يمكنك من توجيه حياتك بالكامل بطريقة مختلفة.

7 – تمتع بالكثير من الخصومات الموجهة للطلاب

في معظم الدول تنتشر ثقافة الخصومات الموجهة للطلاب بحيث يمكنك شراء أشياء والتمتع بها بسعر أقل من المعتاد فقط لأنك طالب! فأنت لن تستمتع بتواجدك في دولة جديدة فقط وإنما سوف تستمتع بالتسوق بأسعار أقل.

6 – تجربة لا يمكنك نسيانها

لو مرت سنوات وسنوات ولو انقضت مدة طويلة… سوف تبقى تجربة الدراسة في الخارج تجربة محفورة في ذاكرتك بكل تفاصيلها سوف لن تنساها بسهولة وكل الخبرات التي حصلت عليها واكتسبتها خلالها سوف تؤثر في شخصيتك وتنعكس بشكل إيجابي على حياتك.

لذا تذكر أن تستفيد وتستمتع بكل لحظة من هذه التجربة حتى لا تندم على أي شيء فيما بعد.

5 – سوف تقدر منزلك وعائلتك كثيرًا

تواجدك لفترة طويلة بعيدًا عن المنزل بعيدًا عن أهلك وأصدقائك، في مدينة مختلفة تمامًا سوف يجعلك أكثر شوقًا وأكثر تقديرًا لهم، فسوف تتذكر منزلك بطريقة مختلفة حتى تلك المواقف المزعجة سوف تصبح أشياء تجلب لك الراحة بمجرد ذكرها والتفكير بها.

4 – يمكنك الاستفادة من المنح الدولية

هذه التجربة مفيدة جدًا ورائعة ولكن في حال كانت تكاليف السفر والدراسة هي المشكلة فيمكنك التعامل مع الأمر من خلال الاستفادة من المنح الدراسية المتاحة والتي تتكفل بالمصاريف بشكل جزئي أو كلي.

توجد الكثير من المنح المقدمة حول العالم، عليك البدء بالبحث عن الأفضل بالنسبة لك وتنمية المهارات التي تزيد من فرص قبولك مثل: اللغة – المستوى التعليمي – الخبرات العملية…

3 – السفر وزيارة دول مختلفة حول العالم

في كثير من الدول والجامعات توجد برامج السفر والسياحة سواء كانت للأشخاص بشكل عام أو موجهة للطلاب بشكل خاص، مثل هذه البرامج سوف تسهل إجراءات السفر وبالتالي فرصك في زيارة دول مختلفة وأماكن جديدة حول العالم ستكون أكبر، لذا في حال كنت من محبي السياحة فعليك التفكير بشكل جدي بأمر الدراسة في الخارج.

2 – سوف تكتسب الكثير من الثقة بالنفس

سواء كنت شخص يتمتع بالثقة بالنفس أو كنت تعاني من نقص فيها، فإن هذه التجربة هي اختيار رائع لزيادة ثقتك بنفسك وبناء شخصية قوية، فتواجدك في بلد أجنبي بمفردك والاعتماد على نفسك بشكل كامل في كل جوانب الحياة بدايةً من دراستك وتحقيق النجاح وصولًا إلى أمور المعيشة حتى تحضير الطعام وغيرها….

كل ذلك سوف يجعلك تشعر كما لو كنت شخص جديد مختلف تمامًا عند وعودتك سوف تكون أكثر قوة وثقة ووعي.

1 – جودة التعليم العالية

التعلم من قبل أساتذة خبراء في جامعات تصنف ضمن أول الجامعات حول العلم يعتبر أهم مزايا الدراسة في الخارج والأشهر والجميع يسافر لأجل تحقيقها.

وبالتالي لو كنت سوف تختار جامعة أو معهد بنفس مستوى الجامعة في بلدك أو أقل فلماذا تتكبد عناء السفر والتكاليف!


الدراسة في الخارج اختيار رائع ولكن عليك أن تعرف جوانب القوة والفوائد التي ستحصل عليها، في المقابل هناك نقاط سلبية عليك التفكير بها: سلبيات الدراسة في الخارج … 15 مشكلة فكر بها قبل السفر

قبل أن تختار إليك: مقارنة بين الدراسة في الخارج والداخل … أهم 12 فرق

المصادر

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.