رحب بالسعادة من جديد مع علاج الاكتئاب بدون دواء وبشكل نهائي

أشعر بالحزن لا أقوى على فعل أي شيء أشعر أن الحياة قد فقدت الألوان، أود لو أبقى بمفردي وأبكي، لكن لا أحب هذه الحالة وأحتاج علاج الاكتئاب لكن بدون دواء

ما بك؟ كيف حالك؟ لا أعلم… أعاني من الاكتئاب وأشعر بالحزن، لا أقوى على فعل أي شيء، أشعر أن الحياة قد فقدت الألوان، أود لو أبقى بمفردي بعض الوقت وأن أبكي، لكن لا أحب هذه الحالة التي أعيشها… أحتاج علاج الاكتئاب بدون دواء

ليس من الصعب الحكم على شخص أنه مصاب بالاكتئاب فجميعنا قد مررنا بإحدى درجاته ووصفنا حالة من حالاته، ولكن أدوية الاكتئاب صحيح أنها ذات مفعول سريع يضمن علاج الاكتئاب أو حتى تخفيفه إلا أن تأثيرها معروف إما إدمان وإما زيادة وزن وإما الأمرين معًا، وليس عليك الانتظار فور شعورك بالاكتئاب حاول التحرك باتجاه الخلاص، ولكن كيف؟

18 – الرقص وإطلاق العنان للموسيقى

بشكل خاطئ تم ربط الاكتئاب فقط بالتعرض لأمر خطير أو لصدمة قوية لكن توجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالكآبة ومن أهمها هو “احتباس الطاقة” أي العجز عن إخراجها وإطلاقها، والرقص على أنغام موسيقى عالية من أفضل الأشياء التي تعمل على تفريغ الطاقة فكل خلية في الجسم ستتحرك والموسيقى ستمنحك قدر من السعادة والحرية.

أما بالنسبة للأشخاص الذين يشعرون بالإحراج من هذا التصرف الآن يمكن القيام بالأمر بشكل سهل من خلال الاستماع إلى الموسيقى عبر سماعات الهواتف وكل ما عليك هو التواجد في مكان بشكل منفرد، وسيظهر تأثير الرقص المذهل بشكل واضح لدى الأشخاص الذين يعانون من آلام عضوية غير معروفة السبب.

17 – السير وفق خطة يومية وروتين

علاج الاكتئاب بدون دواء

من أهم الأشياء التي يعاني منها المكتئب هو تشابه الأيام مع بعضها وفي أحيان كثير مواصلتها دون فواصل، وتشابه ما يتم القيام به خلالها، أو عدم القيام بأي شيء من أسباب هذه الحالة النفسية.

لذا في هذه الحالة يكون الحل من خلال السير وفق خطة يومية يتم وضعها في مساء اليوم السابق أو صباحًا بحيث تنظم الأوقات خلال اليوم وترتب الأولويات التي يجب إنجازها وتحدد الأشياء الممتعة التي عليك القيام بها، فالتنظيم والمتعة والنجاح والإنجاز الذي تضمنه الخطة سيخرجك من الاكتئاب بسهولة.

16 – ممارسة الرياضة بشكل منتظم

ممارسة الرياضة بشكل منتظم

الرياضة شكل آخر من أشكال تفريغ الطاقة والرقص في الأصل رياضة، فالتمارين الرياضة والانتظام بها تعمل على زيادة إفراز هرمونات السعادة في الجسم بالإضافة إلى تنظيم عمله والمساعدة في التخلص من السموم المتراكمة وكل من الأمور السابقة يمكن أن يكون له يد من الحالة التي وصلت إليها، بالإضافة إلى المرونة وخسارة الوزن الزائد وشد الجسم وكلها أمور تصب في تحسين المظهر الخارجي والذي يتمتع بتأثير سحري على النفسية، لذا لا بد من وضع الرياضة ضمن جدول المهام وبشكل أساسي في الروتين الخاص بك.

15 – البحث عن السعادة داخلك

لا المال ولا الأملاك، ولا الأصحاب ولا الأماكن، لا الماضي ولا الحاضر، ليست ما يسبب لك السعادة أو التعاسة فكم من مليونير تعيس وانتهت حياته بالانتحار وكم من فقير نجح في التقدم مع شعور بالسعادة الدائمة المرافق له، فتأكد أنك مصدر السعادة وفي حال لم تنبع من داخلك لن تقدمها لك أي من الأشياء الخارجية.

يمكن للقيام بالتأمل وتصفية الذهن أن يساعدك على الوصول إلى أعماق عقلك والبحث عن السعادة أين هي في قلبك، ومعرفة الأشياء التي تضمن زيادتها، لذا ابحث فيك قبل أن تبحث بعيدًا.

14 – انظر إلى ما حققته من إنجاز

انظر إلى ما حققته من إنجاز

من أهم المشاعر التي يشعر بها مريض الاكتئاب هو فقدان القيمة وشعوره بالدونية وبأن لا أهمية له ولا لإنجازاته ولا لوجوده، وقد يصل به الأمر لأن يؤمن بأنه غير قادر على القيام بأي شيء، وهذا واضح عندما تكون حالة الكآبة بسبب التعرض لخسارة أو فشل، لكن في حقيقة الأمر لكل شخص ميزات ولكل شخص قدرات، ولا يوجد أي شخص بدون إنجازات إن لم تقنعك إنجازاتك المهنية انظر إلى معجزة تعلمك لغة البشرة في عمر السنة أو السنتين، انظر إلى معجزة المشي وكيف نجحت فيه… أنت مليء بالإنجازات.

13 – ضع أهداف جديدة تسعى إليها

ضع أهداف جديدة تسعى إليها

قد يشعر الشخص بعدم أهميته بسبب عدم وجود ما يقوم به وعدم وجود أي من المهام التي عليه إنجازها، فهو يبحث عن ذاته وعن رسالته في الحياة وهنا العلاج سيكون بالإجابة عن أهم الأسئلة “لماذا أنا هنا؟” والجواب غاية في البساطة ابحث عن الأشياء التي تتقن القيام بها بشكل فطري دون تعليم وفي الوقت ذاته تستمتع في أثناء قيامك بها، نميها وتدرب على تحسينها واجعل منها ومن التفوق بها غايتك ورسالتك في هذه الحياة.

12 – تناول الأطعمة التي تساعدك

بعض الأشخاص يميلون خلال الاكتئاب إلى تناول كميات مهولة من الطعام الغير صحي وهذا ما يسمى “الأكل العاطفي” بينما غيرهم يمتنعون عن الأكل، وللأسف كل منهما يفوت فائدة كبيرة في العلاج قد تضمنها أنواع معينة من الأطعمة ذات التأثير الإيجابي على الحالة النفسية.

ومن أهم تلك الأطعمة الأحماض الأمينية المفيدة وخاصة الموجودة في الأسماك، بالإضافة إلى الخضار الورقية بشكل عام أهمها الخس والسبانخ، بالإضافة إلى التوابل التي تدفع إلى الشعور بالسعادة أهمها الفليفلة الحارة.

11 – خصص وقت لك وحدك

خصص وقت لك وحدك

هذا الأمر من شأنه أن يضمن لك الحماية من التعرض للاكتئاب قبل العلاج، بالإضافة إلى أنه من الأسرار التي يقوم بها الناجحون بشكل مستمر، فمعظمهم يستيقظون قبل العمل بـ 2 – 3 ساعات يقومون خلالها بفعل الأشياء التي يحبون القيام بها والتي تجعل لحياتهم طعم المتعة الذي يحميهم من كآبة تشابه أيام العمل.

لذا عليك البحث عن شيء تفضل القيام به يدفعك للشعور بالفرح وخصص له وقت محدد من يومك وافعله بشكل يومي، فهذا وقتك أنت ستجعله سبب سعادتك لبقية اليوم، وإياك والتهاون معه أو السماح بضياعه.

10 – إكمال الأشياء التي بدأتها

الغرق في الفوضى في تراكم الأعمال المعلقة التي كل منها وصل إلى نصف العمل هذا أساس الشعور بالغضب والتوتر والإرهاق ومن ثم الإحباط والفشل والكآبة، وهذا ليس كل شيء فالأخطر الآن هو ما سيقوم عقلك الباطن بفعله بعد أن فهم أنك تريد أن تبقي كل شيء معلق غير منهي، سيحول حياتك إلى أشياء غير منهية معلقة وستمر بمعرقلات تمنعك من إنهاء أي شيء.

لذا كن حذر لا تسمح لنفسك بالوصول إلى تلك المرحلة، كل الأشياء عليك العمل على إنهائها في الوقت، حتى أدق التفاصيل لا تترك الدرج أو الخزانة مفتوحة، لا تقول سأكمل هذا بعد قليل لا تشعر بالتعب قبل الانتهاء.

9 – توقف عن التفكير بشكل سوداوي

توقف عن التفكير بشكل سوداوي

الأفكار السوداء عبارة عن حبل ما أن تمسك بطرفه حتى تبدأ بشده ويبدأ هو بالانجذاب إليك، فيبدأ الأمر برمته بفكرة سلبية سوداء واحدة وهكذا وبدون أن تعرف كيف أو لماذا تغرق مدة في الأفكار السلبية السوداء تصل إلى قصص حزينة قد تبكيك ولن تحصل إلا على الاكتئاب.

لكن من خلال التمتع بالوعي يمكنك قطع حبل الأفكار السوداء من أول فكرة عبر إدراك أن هذا الحبل فخ سيوقعك في دوامة من الحزن إن سحبته كله، فاتركه من يدك في اللحظة ذاتها وغير الموجة إلى أفكار إيجابية تأتي لك بالنعيم.

8 – استمتع بأصغر الأشياء والتفاصيل

لا تقم بالأشياء والمهمات فقط للقيام بها أو لأنها مفروضة عليك أن تستمتع في أثناء ذلك، ولا تقضي الأوقات حتى تمر فالأيام ليست بأشياء بسيطة نعدها يجب أن تكون ذات قيمة، عليك الشعور بقيمة كل ثانية عليك أن تعيشها كما لو كانت أخر ثانية.

في المقابل إذا كنت تشعر بالاكتئاب بسبب الذكريات فهذا سيحرمك من طعم الأيام فحين تعيش لتذكر الذكريات ستكون عاجز عن صنع ذكريات أخرى أو القيام بأي شيء وبعد مدة قصير ستحصل على ذكريات الذكريات، لذا أيقن أن الحياة أهم وأن لحياتك قيمة أكبر من الاستسلام هكذا.

7 – حاول أن تعيش اللحظة

حاول أن تعيش اللحظة

إن كنت عاجز عن تخطي الذكريات ونسيان الماضي وتركه إذن لن تتمكن من التخلص من الكآبة والإحباط والحزن، لكن ما رأيك بأن أعطيك سر يخرجك من دوامة الماضي والمستقبل ويضعك في الحاضر في هذه اللحظة وقد تكون المرة الأولى التي تجرب هذا الشعور بها؟

و علاج الاكتئاب بدون دواء هنا: اجلس بشكل مريح ركز على صفاء الذهن ومن ثم استشعر ثقل الملابس التي ترديها ملمس القماش، اشعر بشعرك بجلدك بمرور الهواء وملمسه بالضوء الساقط عليك بالهواء الذي تتنفس، إن نجحت في هذا ستشعر بالراحة وستكون وصلت إلى الحاضر.

6 – استبدل الشوكولا بالقهوة

استبدل القهوة بالشوكولا

القهوة وما تحتويه من الكافيين يمكن أن تكون سبب التوتر والكآبة وذلك خاصةً في حال وصلت إلى حد إدمان القهوة، لذا عليك التقليل من كمية التوتر الذي تحصل عليه واستبدال كوب القهوة بكوب من الكاكاو الخام وتدرب على تناوله من دون سكر بالإضافة إلى تناول قطعة من الشوكولا السوداء إلى جانبه.

النتائج التي ستحصل عليها ستظهر خلال الساعات الـ 4 – 6 التالية لتناول الكاكاو والشوكولا وهي على الشكل التالي: الشعور بالاسترخاء والهدوء – الشعور بالراحة والسعادة – فقدان بعض الوزن بشكل سريع وملحوظ – القدرة على النوم بشكل أسرع وأعمق.

5 – قدم السعادة ستحصل عليها

قدم السعادة ستحصل عليها

الفرح والسعادة والمشاعر الطيبة لا تنقص بالمشاركة بل تزداد، وإن لم تكن موجودة يمكن الحصول عليها من خلال منحها لشخص آخر بالإضافة إلى أن القيام بمثل هذه الأفعال يمنح الشخص قيمة أمام نفسه أولًا ما يزيل شعوره بالفشل أو عدم الأهمية.

لذا في حال كنت تشعر بالإحباط أو الحزن حاول أن تتخطى الأمر أو تخفيه وتكون السبب في فرح وسعادة شخص أو حتى على الأقل أن تمنحه الضحك ولاحظ كيف أن دفع من الراحة سيكون مكافأة نفسك لك.

4 – تعلم كيف تحلم

الأحلام في وقت واحد قد تكون سبب الاكتئاب أو علاجه لذا عليك تعلم كيف تحلم فالأحلام الوردية المبالغ فيها والتي تكون أشبه بعالم الخيال ولا تنطوي على أي إنجاز ولا يمكن تحقيقها بأي فعل أو محاولة ستكون طريق مرصوف بالمتاعب وفي نهايته اليأس، على عكس الأحلام الموضوعية الوردية والتي تشكل أمامك طرق مكلل بالنجاح نهايته الفخر بالإنجاز والبحث عن المزيد.

3 – غير نظرتك إلى الوحدة

غير نظرتك إلى الوحدة

قد يمر أي شخص بفترة من الوحدة في مراحل حياته إن كانت وحدة حقيقية أي عدم وجود أي شخص من حولك تعرفه أو وحدة معنوية أي أن تشعر بالوحدة رغم وجود الكثير من الأشخاص حولك، لكن من النظرة الحالية للوحدة من المؤكد أنها ستودي إلى الكآبة، لكن في حال نظرت إليها على أنها وسيلة لتحقيق نجاحات وصب التركيز على الأهداف ستكون سبيل للعلاج.

2 – علاج الاكتئاب بدون دواء بالابتعاد عن سببه

لم ولن يصل شخص إلى الاكتئاب بدون سبب مهد له الطرق وحمل حالته النفسية إلى التدمير، لذا يمكن علاج الاكتئاب من خلال التخلص من السبب الكامن خلفه والتعامل معه، هذا سيمنحك ذكاء عاطفي يحميك من الوصول إلى الاكتئاب في المرات المقبلة التي قد تتعرض خلالها لأسباب مشابهة.

1 – تحدث إلى شخص ما

تحدث إلى أي كان

التحدث يمكن أن يكون علاج الاكتئاب الفعال فهو يضمن التفريغ عن الطاقة والحزن بالإضافة إلى الشعور بوجود من يساندك حتى لو فقط بالاستماع إليك، لذا في بعض الأحيان يجب التحدث إلى شخص مقرب وإن لم يكن موجود فسجل صوتك وتحدث ومن ثم استمع ستجد بشكل عجيب كيف أن مشكلة الاكتئاب تضاءلت وأصبحت أصغر وأصغر.

علاج الاكتئاب بدون دواء وبدون الاعتماد على الطبيب إنه موجود معك دائمًا موجود في قلبك موكدًا، لذا فما عليك إلى البحث في الأرجاء هنا وهناك في قلبك وضمن أفكارك لعلك تبعد خطوات عن علاج الاكتئاب وأنت لا تدرك.

قد يعجبك ايضا