هل بطارية الهاتف تفرغ بسرعة ؟ إذن إليك طرق إطالة عمر البطارية

الحفاظ على شحن بطارية الهاتف

هل بطارية الهاتف تفرغ بسرعة ؟ هل تحتاج إلى شحن هاتفك عدة من المرات في اليوم؟ إذن إليك 16 طريقة وخطوة لـ إطالة عمر البطارية وزيادة ساعات عملها.

بطارية هاتفي الجديد كانت تستمر لساعات وساعات دون الحاجة لشحنها، ولكن فيما بعد بدأ الأمر يسوء فبدلًا من شحن الهاتف مرة أصبح من الضروري شحنه مرتين يوميًا ومن ثم ثلاث مرات، فجأة أصبحت بطارية الهاتف تفرغ بسرعة وأصبح الوضع لا يطاق، لذا ألا يوجد شيء لـ إطالة عمر البطارية ؟

على الرغم من وجود عمر افتراضي يجعل بطارية الهاتف تفريغ بسرعة إلا أنه ليس على المدى القريب، ولكن سوء التعامل مع البطارية يقلل هذا العمر ويقربه أكثر بكثير، وفي المقابل يوجد 16 أمر يمكن له أن يعمل على إطالة عمر البطارية والحفاظ عليها لأطول مدة ممكنة بأعلى كفاءة في الأداء.

16 – خفف من استخدام الهاتف خلال فترة شحنه

خفف من استخدام الهاتف خلال فترة شحنه

على الرغم من أن هذا الأمر لا يضر بطارية الهاتف بشكل عام، ولكن في حال كنت بالفعل تود الانتهاء من شحن الهاتف بسرعة عليك تجنب العمل عليه خلال الشحن، لأن جزء من الطاقة التي يتلقاها سوف يصرفها وبالتالي سوف يحتاج مدة أطول للانتهاء.

في المقابل توجد بعض عوامل الخطر حول استخدام الهاتف خلال الشحن في حال ظهور أي منها لا بد من تجنب الأمر بشكل كامل، وأهمها: زيادة ملحوظة في درجة حرارة الهاتف بشكل عام والبطارية على وجه الخصوص – تراجع في كفاءة عمل الهاتف – سوء تحكم في الشاشة.

15 – لا تترك هاتفك كما لو انتهت فترة عمله

بطارية الهاتف تحتاج إلى الرعاية الدائمة، وإلى الشحن والتفريغ أي يجب أن تعمل، وبالتالي مع ترك وإهمال الأمر سوف تكون مهمة إطالة عمر البطارية أصعب، أي لا بد من التأكد من أن هاتفك يستهلك الطاقة ويحصل عليها.

هذا الأمر قد يكون صعب في حال وجود عدد من الهواتف لديك أو في حال شراء هاتف جديد، لذا يفضل بيع الهواتف القديمة فور حصولك على الهاتف الجديد وعدم تركها مخزنة لأن ذلك يعني دمار البطارية.

14 – إطفاء خدمات الهاتف غير الضرورية

هل بطارية الهاتف تفرغ بسرعة وتحتاج إلى حل سريع لـ إطالة عمر البطارية ؟ إذن انظر إلى الخدمات الكثيرة التي قمت بتشغيلها، وهي تستهلك كم كبير جدًا من الطاقة على الرغم من كونها غير ضرورية ولست بحاجة إليها بشكل دائم، لذا تأكد من:

  • إطفاء خدمة تحديد الموقع في حال كنت لا تحتاجها.
  • إطفاء بيانات الهاتف في حال كنت تشبك هاتفك بالإنترنت من خلال شبكة الواي فاي.
  • إيقاف البلوتوث بعد الانتهاء من استخدامه على الفور.

13 – إيقاف الميزات التي لا تستخدمها

إلى جانب الخدمات التي لا تستخدمها بشكل دائم، والتي عليك تعطيلها بعد الانتهاء منها، يوجد العديد من الميزات التي تضمنها الهواتف الحديثة، وهي بالفعل مفيدة ولكنها تأكل جزء لا بأس به من شحن البطارية وفي الوقت عينه يمكنك الاستغناء عنها، وأهم تلك الميزات:

  • ضبط السطوع التلقائي: بحيث يبقى الجهاز في حالة عمل لتحديد ومقدار السطوع المناسب التلقائي مع السطوع المستخدم وتعديله.
  • ميزة ضبط مستوى الصوت، والتي تجعل الهاتف في حالة “الصامت” عند حمله.
  • ميزة الانتقال من الواي فاي إلى بيانات الهاتف تلقائيًا في حال انقطاعها.

12 – إعادة إطفاء وتشغيل الهاتف

إعادة إطفاء وتشغيل الهاتف

هل بطارية الهاتف تفرغ بسرعة بشكل مزعج للغاية ومبالغ فيه؟ أي هل شحنتها منذ بضع ساعات ومن ثم لم تعمل على الهاتف ولكن بطاريته قد فرغت؟ إذن هناك عطل في شيء ما وغالبًا ما قد يكون تطبيق معين أو ميزة معينة عالقة تستنزف طاقة الجهاز.

في مثل هذه الحالة يكون الحل الأفضل الذي يضمن إطالة عمر البطارية هو إطفاء الهاتف وإعادة تشغيله ومن ثم سيعود إلى سابق عهده مع الشحن والمدة التي يبقيها، ولكن في حال استمرار أمر انتهاء الشحن بسرعة فلا بد من عرضه على فني الهواتف في الشركة التي اشتريته منها.

11 – الابتعاد عن تطبيقات إطالة عمر البطارية

توجد الكثير والكثير من التطبيقات التي تخبرك بأنها الأفضل في الحفاظ على الشحن و إطالة عمر البطارية ولكنها تعمل على قتل التطبيقات التي تعمل في الخليفة، ولكن مثل هذه التطبيقات سوف تعود للعمل من جديد.

وإيقاف عمل تطبيقات الخلفية وعودتها قد يستهلك طاقة أكبر من بقائها تعمل، وهذه الطاقة (أي خلال عمل التطبيقات) لا تشكل أكبر من 10% – 15% من طاقة البطارية، وبالتالي هذه التطبيقات التي تعمل على إدارة الطاقة في الغالب هي ضياع للطاقة.

قد يعجبك:

10 – تحكم بالتطبيقات التي تعمل في الخلفية

بدلًا من الاعتماد على التطبيقات التي تقوم بإغلاق التطبيقات في الخلفية ومن ثم تعود تلك التطبيقات إلى العمل يمكنك مباشرة التعامل مع تلك التطبيقات وإيقافها وذلك من خلال:

  • إيقاف المزامنة التلقائية والاعتماد على المزامنة اليدوية.
  • التواجه إلى إعدادات كل تطبيق وتعديل العمل في خلفية الهاتف وإيقافه.
  • اختر التطبيقات التلقائية (الرسائل – جهات الاتصال ….) بحيث تكون التطبيق الافتراضي المخصص للهاتف، وليس تطبيق من تطبيقات التواصل الاجتماعي.
  • تجنب اختيار صوة الشاشة المتحركة فهي تستهلك كمية كبيرة من الطاقة بالإضافة إلى احتلال جزء كبير من الذاكرة المؤقتة وتسبب بطيء الهاتف.

قد يعجبك: 11 خدع لزيادة سرعة هاتفك

9 – تحكم بالسطوع واختر الإضاءة المناسبة

بالإضافة إلى إيقاف ميزة ضبط السطوع التلقائي، لا بد من حفظ أكبر قدر من الطاقة من خلال التحكم بالكمية التي يتم صرفها على إضاءة الشاشة ومقدار السطوع، أي عليك اختيار السطوع المناسب:

  • في الضوء القوي يمكنك اختيار السطوع القوي.
  • في الضوء الضعيف يجب اختيار سطوع منخفض وهذا أيضًا مهم لصحة العين.
  • في الضوء المتوسط يجب اختيار السطوع المتوسط المريح.

قد يعجبك: 15 نصيحة لحماية عينيك من شاشة الكمبيوتر والجوال

8 – تأكد من سلامة الشاحن والمقبس الكهربائي

تأكد من سلامة الشاحن والمقبس الكهربائي

على الرغم من أن أمر الشاحن واختيار نوع ليس بهذه الضرورة، ولكن لا بد من أن يكون ذو نوعية جيدة وسليم، بحيث لا يمتلك مقاومة عالية (أي يجب على الشاحن ألا يصرف جزء كبير من الطاقة بشكل حرارة بدلًا من منحها للهاتف) أي يجب تجنب استخدام شاحن ترتفع درجة حرارته.

من جهة أخرى أيضًا مقبس الكهرباء لا بد من أن يكون آمن ولا يوجد به أي عيوب تضر الشاحن بالدرجة الأولى وينتقل هذا التأثير إلى الهاتف.

7 – وضع الطيران لتسريع شحن البطارية

هل تود شحن الهاتف بسرعة فائقة، عندما يكون قد انتهى بالفعل أو شارف على الانتهاء ولكنك لا تملك من الوقت ما يكفي حتى تعيد شحنه بالكامل؟ إذن إليك هذه الخدعة التي تضاعف سرعة الشحن، ألا وهي ضبط الهاتف على وضع الطيران.

وضع الطيران هذا يعمل على إيقاف شبكة الهاتف للاتصال بالإضافة إلى بيانات الهاتف، والأهم أنه يعطل البلوتوث، وكل ذلك بضغطة زر واحدة، ومن ثم يمكنك إعادة تشغيلها بإلغاء تفعيل وضع الطيران.

6 – إزالة التطبيقات الموقتة الموجودة في قائمة العودة

أمسك بهاتفك الآن ولتلقي نظرة على قائمة التطبيقات الموقتة التي قمت بفتحها قبل التطبيق الذي تعمل عليه، ستلاحظ أنها ستعود لتفتح من الصفحة أو المكان الذي أقفتها به، هذا يعني أنها احتفظت بذاكرة موقتة واستهلكت جزء من الطاقة حتى تبقى متوفرة.

وبالتالي يمكنك زيادة عمر البطارية من خلال الدخول إلى هذه القائمة في كل مرة وإزالة كل التطبيقات منها، للتأكد من إقفالها وعدم تركها لتأكل الشحن في الخفاء.

5 – اتبع أسلوب 20 – 80 في شحن الهاتف

على الرغم من إمكانية شحن الهاتف بأي وقت، ولكن أسلوب الـ 20 – 80 يمكن اعتباره من أنجح أساليب الشحن التي يمكن لها إطالة عمر البطارية وهذا الأسلوب يعتمد على القواعد التالية:

  • عدم استخدام الهاتف عندما يكون الشحن المتوفر فيه 20% وأقل. وشحن الهاتف عندها.
  • عدم شحن الهاتف إلا في حال كان مستوى الطاقة في البطارية 20% أو أقل.
  • عدم إزالة الهاتف من الشحن إلا في حال وصل إلى 80% أو أكثر.

4 – لا تستهلك دورة بطارية كاملة من 100 وحتى 0 تمامًا

لا تستهلك دورة بطارية كاملة من 100 وحتى 0 تمامًا إطالة عمر البطارية

في معظم الأحيان تملك البطارية عمر افتراضي يقدر بعدد دورات الشحن، فعلى سبيل المثال لو كانت البطارية تملك حوالي 500 دورة شحن في عمرها، عندما تتركها لتصل إلى الـ 0% هكذا تكون قد استهلكت بالفعل دورة بطارية، وما تبقى لديها هو 499، وهكذا في كل مرة.

ولكن يمكنك التصدي لهذا الأمر من خلال الاعتماد على أسلوب الشحن 20% – 80% في الفقرة السابقة، فهو يضمن عدم وصول المستوى إلى الصفر وانطفاء الهاتف.

3 – شاشة هاتفك من النوع AMOLED؟ اختر صورة شاشة داكنة

الشاشة من النوع AMOLED منتشرة في الهواتف الحديثة، والتي تعتمد على تقنية البيكسل وتستهلك الطاقة للإضاءة وإعطاء اللون الصحيح، وبالتالي في حال كان هاتفك يعتمد على شاشة من هذا النوع يفضل دائمًا اختيار صورة شاشة داكنة حتى توفر من الطاقة التي سيتم استهلاكها لإضاءة الشاشة مع الصورة الساطعة.

أما عن طريقة معرفة نوع الشاشة فيكون مدون على العلبة الخارجية للهاتف إلى جانب مواصفات الهاتف والشاشة من قياس ومعلومات أخرى.

2 – الاعتماد على وضع حفظ البطارية

الهواتف الذكية الجديدة كلها مزودة بوضع حفظ الطاقة، مثل هذا الوضع يكون في غاية الفاعلية وعليك الاعتماد عليه فهو يعمل بشكل تلقائي عند انخفاض شحن البطارية لـ 14% وأقل، بالإضافة إلى إمكانية تفعيله في أي وقت، ويضمن:

  • إيقاف خاصة الرجاج عند استخدام الهاتف والنقر وعند الرنين.
  • تخفيض سطوع الشاشة.
  • إيقاف التطبيقات في الخلفية وتخفيضها إلى الحد الأدنى.
  • إيقاف الميزات والخدمات غير الضرورية.

1 – تحديث بعض التطبيقات قد يعني إطالة عمر البطارية

تحديث بعض التطبيقات لا يعني دائمًا وجود أشياء جديدة وإضافات وتغيير في الطابع والشكل، ففي بعض الأحيان يكون الهدف من التحديث هو خفض مقدار الطاقة التي يحتاجها ويستهلكها هذا التطبيق، وبالتالي يمكنك إطالة عمر البطارية من خلال التحديث.

ولكن كيف تعرف أي التطبيقات تحديثه يحافظ على البطارية؟ هذا ممكن من خلال الدخول إلى قائمة التطبيقات التي تنتظر التحديث وقراءة ما الجديد في هذا الإصدار الذي أنت على وشك إضافته.

مع الخطوات والطرق الـ 16 السابقة يمكنك ضمان إطالة عمر البطارية حتى ولو كانت بالفعل بطارية الهاتف تفرغ بالسرعة يمكن إعادتها إلى الحياة من جديد وتحسين أدائها أكثر فأكثر.

قد يعجبك: تعرف إلى أفضل هاتف ذكي من حيث البطارية بحسب اختبارات التشغيل

قد يعجبك ايضا