مظاهر عدم الثقة بالنفس … تظهر وتفضح أمرك مع أنك تحاول إخفاء ذلك

مهما حاولت إلا أن انعدام الثقة بالنفس شيء لا يمكن إخفاؤه لماذا؟ بسبب مظاهر عدم الثقة بالنفس والتي تظهر من خلال كل كلمة وكل تصرف وسلوك ورد فعل يظهر عنك

انعدام الثقة بالنفس شيء لا يمكن إخفاؤه إنه يظهر من خلال الكلمات التي يتم اختيارها ونظرة الشخص إلى نفسه وتعامله مع الآخرين وسلوك معين يبديه وذلك باختصار هو مظاهر عدم الثقة بالنفس والتي في حال كنت تعاني من عدد منها فهذا يعني ضرورة التحرك والتعامل مع الأمر

ما هي مظاهر عدم الثقة بالنفس هذه؟ وكيف يمكن تمييزها؟ وهل يمكن إخفاؤها بعد التعرف إليها؟ … إن الخطوة الأولى هي التعرف إلى علامات عدم الثقة بالنفس ومن ثم يتوجب السير في مهمتين الأولى التحكم بهذه العلامات وضبطها والثانية بناء الثقة بالنفس من جديد وحمايتها.

مظاهر عدم الثقة بالنفس

فيما يلي 16 مظهر من مظاهر عدم الثقة بالنفس بالطبع قد لا تظهر لديك ولكن في حال وجود عدد منها عندها لا بد من التحرك لعلاج المشكلة.

16 – اضطراب اهتمامك بنفسك وبمظهرك

اضطراب اهتمامك بنفسك وبمظهرك

كيف يكون الاهتمام مضطرب بالنفس وبالمظهر؟ أي هذا الاهتمام يأخذ منحى متطرف جدًا إما الكثير من الإهمال أو المبالغة في الاهتمام دون وجود حل وسط معتدل.

15 – دائمًا كل شيء على ما يرام بالنسبة لك

ترفض فكرة الفشل أو إمكانية ارتكاب الأخطاء أو الشعور بالتعب والحزن، في كل وقت ودائمًا أنت على ما يرام وكل شيء بخير، ولا يمكن لك تقبل فكرة الحصول على المساعدة من أحد.

14 – تبذل الكثير من التضحيات في سبيل الآخرين

تبذل الكثير من التضحيات في سبيل الآخرين

في العمل في البيت وفي كل مكان وبمختلف الطرق، تجد نفسك وبدون سيطرة منك تبذل التضحيات في سبيل الآخرين وراحتهم، أما أنت فتأتي في نهاية القائمة بالنسبة لنفسك.

13 – مظاهر عدم الثقة بالنفس تظهر في لغة جسدك

فكر في النقاط التالية، هل مظاهر عدم الثقة بالنفس هذه موجودة لديك:

  • عندما تسير بين مجموعة من الأشخاص تحاول شغل نفسك بأي شيء.
  • عندما تتحدث إلى شخص ما تتجنب النظر إلى عينيه.
  • لا تحب الظهور بشكل منفرد.

12 – تفضل الوحدة على الاندماج مع الآخرين

تفضل الوحدة على الاندماج مع الآخرين

الشعور بالاغتراب النفسي وعدم الرغبة بالاندماج مع الآخرين أو الظهور أمامهم، الفشل في بناء العلاقات الاجتماعية، بإضافة إلى كل ذلك أنت تلقي اللوم على نفسك وتشعر أنك تستحق هذا.

11 – لا تقدر على اتخاذ أي قرار وتعاني من التردد

من أبسط الأشياء كاختيار طبق طعام من قائمة المطعم وصولًا إلى القرارات المهمة، أنت تشعر بالكثير من التوتر عندما يكون الأمر بيدك، تردد وحيرة كبيرة وتحاول رمي الأمر لغيرك حتى يختار هو عنك.

10 – تأخذ الكثير والكثير من صور السيلفي

تأخذ الكثير والكثير من صور السيلفي

حاجتك للاهتمام، وحاجتك للتأكد من أنك شخص جذاب يدفعك لالتقاط الكثير والكثير من صور السيلفي بشكل مبالغ فيه، وغالبًا ما يتم اعتماد فم البطة في هذه الصور، والهدف هو إثبات أنك جميل.

9 – محاولة الانشغال بأي شيء عندما تتواجد لوحدك

تجلس في مكان عام مع صديقك المقرب إلا أنه يضطر ليتركك بضع دقائق وعلى الفور تبحث عن أي شيء تشغل نفسك به: تصفح رسائل لم تصلك – الاهتمام بشيء غير مهم وغيرها من الأمور، هكذا إلى أن يعود صديقك.

8 – تحمل أفكار سلبية حول ذاتك وتشعر بأنك أقل

تحمل أفكار سلبية حول ذاتك وتشعر بأنك أقل

نتيجة تراكم النقد الموجه لك بدون أن تتقبله بالإضافة إلى الفشل في العلاقات الاجتماعية تتولد الأفكار السلبية حول نفسك، ولكنك في المقابل لا ترفضها بل تقبل بها وتشعر بأنك أقل من الآخرين ولا تستحق الكثير.

7 – دائمًا ما تقارن نفسك وحياتك بالآخرين وحياتهم

أحاديث الزملاء وصور الأصدقاء في مواقع التواصل الاجتماعي وعندما تعرف أخبار شخص ما، أول ما ستقوم به هو إجراء مقارنة بينك وبينهم ودون أن تتذكر أن ما يصل إليك عنهم ما هو إلا جزء بسيط من الواقع وقد يكون واقعك أفضل.

6 – تلعب دور المظلوم وتشعر بالحزن على نفسك

تلعب دور المظلوم وتشعر بالحزن على نفسك

أنت تمتلك أفكار سلبية عن نفسك وتشعر بأنك لا تستحق، إذن كيف يمكن تغذية هذا المعتقد لديك؟ يمكن تغذيته بلعب دور المظلوم ودور الشخص العاجز عن تغيير واقعه ومن ثم الشعور بالحزن والأسى على النفس وقد تنظر إلى هذا الشعور على أنه عقوبة تستحقها.

5 – تحاول دائمًا الحصول على إعجاب الجميع

على الرغم من أن هذه الغاية مستحيلة فلا يمكن ولا بأي شكل من الأشكال نيل إعجاب الجميع إلا أن عدم الثقة بنفس تجعلك بحاجة لذلك الرضا منهم.

4 – تبحث دائمًا عن تبريرات وأسباب للأشياء التي تقوم بها

تبحث دائمًا عن تبريرات وأسباب للأشياء التي تقوم بها

في كل تصرف يصدر عنك، وخاصة عندما لا يكون مفهوم تمامًا من قبل الآخرين تجد نفسك تشرح لهم السبب وتبدي التبريرات والحجج المقنعة، وفي الحقيقة أنت على حق ولست بحاجة لكل ذلك.

3 – تشعر بالتوتر والقلق حول التعرض للنقد ولا يمكنك تقبله

في كل فعل تقوم به وحتى عند تبرير أفعلك إن هاجزك الأول وقلقك الأكبر يكون حول التعرض للنقد والتعليقات السلبية، وقد يصل بك الأمر للرد عليها بشكل منفعل وبدون القدرة على التحكم بغضبك هذا.

2 – تدمن على المثالية والنجاح بشكل مبالغ فيه

تدمن على المثالية والنجاح بشكل مبالغ فيه

على الرغم من أن المثالية المطلقة غير موجودة ولكن عدم الثقة بالنفس تولد لديك إدمان لها فتحاول جاهدًا الوصول إليها، وقد يكون الهدف إثبات الذات أو القلق والخوف من النقد، إنها من مظاهر عدم الثقة بالنفس الإيجابية ولكن فقط في حال كانت تحركك للأمام، ولكن عندما تُصدم بالمشاكل والقليل من العرقلة قد تدخل في حال من الإحباط والاكتئاب.

1 – التصرف بشكل سيء مع الآخرين

نتيجة تراكم التجارب السلبية والقلق من النقد والخوف بالإضافة إلى المقارنة المستمرة كل ذلك سينعكس على تصرفاتك وستبدأ بشكل عدواني مع الآخرين أو بأسلوب بارد، ولكن قد يكون الأسلوب الجيد أفضل طريقة للتخفيف من كل التجارب المريرة التي مررت بها.

إليك الخبر الجيد فمهما كان عدد مظاهر عدم الثقة بالنفس التي لديك فبمجرد دخولك هنا ومحاولة البحث عن سبب المشكلة وكيف يمكن التعامل معها هذا يعني أن ثقتك بنفسك بدأت قوتها تزداد بالفعل.

يمكنك بناء الثقة بالنفس من خلال:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.