كيف أذاكر بتركيز … ولكن من خلال التركيز على التخلص من كل ما يشتت تركيزك

كيف أدرس بتركيز

كيف أذاكر بتركيز ؟ كيف أدرس بتركيز ؟ ولكن بدلًا من الإجابة عن ذلك بالنصائح العادية لنركز على التخلص من كل ما يشتت تركيزك خلال المذاكرة والدراسة.

توجد الكثير من النصائح التي تجيب عن كيف أذاكر بتركيز ولكن لنقلب الأمر هنا وعلى العكس تمامًا بدلًا من التركيز على أفضل الخطوات للتركيز خلال الدراسة لنركز على التخلص من كل الأشياء التي تشتت تركيزك والتي تجعل من المذاكرة أمر صعب وبلا فائدة مهما خصصت من وقت لها.

إذن ما هي تلك الأشياء والأخطاء التي تجعل من التركيز خلال الدراسة أمر مستحيل؟ وكيف أذاكر بتركيز مع أنها كلها موجودة لدي؟ وما طريقة تأثير كل منها على الدراسة؟ وكيف يمكن التعامل معها؟ باختصار إليك قائمة تضم كل أعداء المذاكرة التي تقف في وجه دراستك، وما عليك إلا التغلب عليها.

15 – التركيز على كل الأفكار الرائعة التي تأتي وقت المذاكرة

يحصل هذا لنا جميعنا وخلال المذاكرة وبدون سابق إنذار تأتي الأفكار المُلهمة والرائعة التي من شأنها أن تضمن لك ثروة ونجاح منقطع النظير، وهنا ما يكون منك إلا التركيز على مثل هذه الأفكار وإذ بوقت المذاكرة قد ضاع بالفعل ولم تتمكن من إنهاء ما عليك دراسته وحتى تلك الفكرة لم تعد بنفس البريق.

لذا عليك وضع ورقة وقلم إلى جانبك خلال الدراسة حتى تقوم بتسجيل وكتابة كل الأفكار الرائعة، ومن ثم تعود للتركيز عليها بعد الانتهاء من المذاكرة، لأنه وبمجرد تفريغ دماغك منها على الورقة سوف تتمكن من العودة إلى تركيزك على الدروس.

قد يعجبك: كيف تتخلص من التوتر والتفكير المستمر بشكل نهائي؟

14 – العقل يميل للكسل إذن كيف أذاكر بتركيز

في حال كان الشخص معتاد على المماطلة والتراخي فيما يخص المذاكرة سيميل العقل بالفعل إلى الكسل، وإلى جانب كل الأفكار الرائعة سيكون هناك أفكار أكثر قدرة على تشتيت التركيز كونها أفكار بسيطة يخدعك بها دماغك، كأن ترغب بترتيب الغرفة فجأة أو تحضير طبق تشتهي تناوله أو التحدث إلى شخص ما أو الاتصال بأي أحد.

لذا في مثل هذه الحالات سيتوجب عليك خداع عقلك فعندما تشتهي تحضير طبق ما أخبر دماغك بأنها الفقرة الأخيرة التي سوف تدرسها ومن ثم ستقوم بتحضير هذا الطبق، ومن ثم هذه هي المسألة الأخيرة وكرر الأمر هكذا حتى تنتهي من فترة الدراسة، فالأمر ينجح معك عندما تخبر نفسك أنها الحلقة الأخيرة التي سوف تشاهدها اليوم ولكنك تنهي المسلسل بالفعل.

13 – كيف أذاكر بتركيز مع وجود اللاب توب والهاتف معًا؟

كيف أذاكر بتركيز مع وجود اللاب توب والهاتف معي؟

وجود اللاب توب والهاتف إلا جانبك خلال المذاكرة هو بالفعل العدو الأهم للتركيز، فقد تنجح بالفعل في التركيز ولكن ما هو إلا تنبيه واحد من مواقع التواصل الاجتماع وإذ بتركيزك كله يضيع تمامًا، وحتى ولو نجحت في عدم الاقتراب من الهاتف أو المتصفح إلا أن فضولك نحوه سوف يزداد.

لذا في حال كنت بالفعل تود الإجابة حول كيف أذاكر بتركيز سيتوجب عليك قفل الهاتف واللاب توب وإغلاق الواي فاي والإنترنت بجميع أشكاله، ويفضل لو يتم إبعاد هذه الأجهزة عنك تمامًا وعن الغرفة التي تجلس فيها.

12 – الاستماع إلى الموسيقى الصاخبة

بالنسبة للبعض فإن الاستماع إلى الموسيقى خلال المذاكرة أمر مستحيل لأنها تفقدهم تركيزهم، ولكن للبعض تكون الموسيقى من ضروريات الدراسة، ولكن في الحقيقة ليست كل أنواع الأغاني والموسيقى فعالة، فتلك الصاخبة مثلًا ستسلب منك التركيز وستمدك بالكثير من التوتر.

لذا في حال كنت من الأشخاص الذين يفضلون الاستماع إلى الموسيقى لا بد من اختيار الهادئ منها، بالإضافة إلى ضرورة تحميل هذه المقاطع على هاتفك لأنك ستقوم بالفعل بقطع الاتصال بالإنترنت وإلا لن يكون هناك أي تركيز لا مع موسيقى صاخبة ولا مع هادئة.

11 – عدم ترتيب الطاولة والأدوات التي ستحتاجها خلال الدراسة

عدم ترتيب الطاولة والأدوات التي ستحتاجها خلال الدراسة

الفوضى على طاولة الدراسة فكل الأوراق المهمة وغير المهمة التي تخص المادة التي تدرسها والتي لا تخصها كلها أمامك، أما الأدوات التي سوف تحتاج إليها فهي بعيدة عند سيتوجب عليك البحث عنها في كل مرة تحتاج استخدامها، هذا كله من شأنه أن يضيع الكثير من وقتك.

لذا يكون أمر ترتيب الطاولة أمامك ووضع كل الأشياء والأدوات التي ستحتاجها خلال المذاكرة بالقرب منك وبشكل منسق، بحيث يسهل الوصول إليها بدون أن تكون مضطر لمقاطعة تركيزك وتشتيت انتباهك في كل مرة.

10 – الاعتماد على الفوضى والدراسة بشكل عشوائي

شكل من أشكال الفوضى والتي ستعمل على تشتيت انتباهك وضياع الكثير من الوقت بدون إنجاز ما يلزم حتى ولو كانت الطاولة والأدوات مرتبة، هذه الفوضى هي الفوضى التي تخص الدراسة، أي عدم وضع جدول زمني وكتابة ما الدروس والفقرات التي سوف تنهي دراستها اليوم.

فساعة من التخطيط ستوفر 10 ساعات من العمل الفوضوي، لذا خصص 10 دقائق في بداية جلسة الدراسة حتى تكتب ما عليك دراسته اليوم وما الوقت الذي عليك الالتزام به هكذا ستتمكن من معرفة هل أنت تسير وفق الخطة أم لا.

قد يعجبك:

9 – عدم وضع ساعة بالقرب منك خلال فترة الدراسة

عدم وضع ساعة بالقرب منك خلال فترة الدراسة

الخطأ السابق يقودنا إلى هذا الخطأ فحتى ولو كنت تعمل بالفعل بشكل منظم بالنسبة للأدوات، وبالفعل تقوم بتحديد المقدار الواجب دراسته والدروس وغيرها إلا أن الدراسة بدون وجود ساعة إلى جانبك أمر مدمر، لماذا؟ لأنك لن تتمكن من معرفة فيما إذا كنت تنفذ الخطة بالفعل أم تخرج عنها، ولكن يكون من الممكن التحكم بالوقت وتقسيمه وتحديد متى عليك أن تستريح.

لذا ضع ساعة أمامك دائمًا، إنها ليست فعالة فقط خلال المذاكرة بل ستمكنك من تحديد الوقت الذي يطلبه كل سؤال منك، وبالتالي سيكون من السهل تنظيم وقت الامتحان.

8 – وضع هدف ضخم لمذاكرته في وقت لا يناسبه

هل تود أن تصاب بكل الإحباط الموجود في هذا العالم؟ هل تود المعاناة من الاكتئاب والشعور بأنك غير قادر على إنجاز شيء؟ إذا كنت بالفعل تود ذلك ما عليك إلا وضع هدف كبير ضخم مثل دراسة كمية من الدروس مع تحديد وقت صغير جدًا غير مناسب.

لا يكفي التخطيط فلا بد من أن يكون الهدف منطقي ويترافق مع فترة زمنية مناسبة لأنه ما من طريقة تجيبك حول كيف أذاكر بتركيز في حال كنت محاط بكل تلك المشاعر السلبية التي قد تسببها لنفسك عن طريق هكذا خطأ.

قد يعجبك: كيفية تنظيم الوقت وإدارته بأسهل وأنجح الخطوات

7 – التوجه إلى المطبخ بين الحين والآخر في وقت المذاكرة

التوجه إلى المطبخ بين الحين والآخر في وقت المذاكرة

خلال المذاكرة وبشكل غريب سوف تشعر بالعطش بالإضافة إلى الجوع وسوف تشتهي تناول شطيرة ومن ثم التحلية بقطعة حلوة، باختصار التوجه إلى المطبخ أمر يحدث ولكنه العدو الحقيقي للتركيز.

فبالإضافة إلى الوقت الضائع خلال ذلك سوف تمر على غرفة التلفاز في طريقك إلى هناك وإذ بالفيلم الذي تفضله والذي كنت تنتظر مشاهده ها هو يُعرض وهكذا ضاعت بضع ساعات، وبالفعل الأشياء التي قد تنشغل بها كثيرة، لذا توقف عن التوجه إلى المطبخ وأحضر زجاجة الماء وبضع قطع من الأطعمة الخفيفة إلى غرفتك لمواجهة هكذا موقف.

6 – الاعتماد على الأطعمة غير الصحية

إما بتوجهك للمطبخ بعد اشتهاء أطعمة معينة وفي أغلب الأحيان تكون أطعمة غير صحية، أو من خلال اختيار الأطعمة الخفيفة التي ستتناولها خلال الدراسة من المحتمل أن تزود نفسك بالطعام غير المناسب، ولكن في الوقت عينه لا تحرم نفسك من أي شيء.

باختصار لا بد من تناول الأطعمة التي تعمل على زيادة التركيز من مكسرات وخضار وفاكهة وشرب الكثير من الماء، أما الدسمة والغنية بالسكريات فلا بد من خفض كميتها.

5 – إخفاء أمر المذاكرة عن الجميع … حتى لا يتوفر أي هدوء

إخفاء أمر المذاكرة عن الجميع .. كيف أذاكر بتركيز

لماذا يكون عليك إخبار من حولك أنك تذاكر؟ لماذا هذا الأمر مهم؟ لأنه وفي حال لم تنبه أهلك وأخوتك حول هذا الموضوع سوف لن تنقطع المقاطعات، سوف يتوجب عليك أن تفتح الباب عندما يدق وأن تجيب على الهاتف فالجميع مشغول ولكن لا أعتقد أنهم يذاكرون، وغيرها الكثير من الأمور فضلًا عن الصوت المرتفع.

لذا اختصر الأمر على نفسك وأخبر أهلك أنك سوف تذاكر واطلب منهم عدم مقاطعتك خلال ذلك وستجد انخفاض كبير في معدل المقاطعات، وسيكون من السهل عليك مواصلة تركيزك.

4 – حاسة واحدة تكفي للمذاكرة والحفظ والفهم

أكثر ما قد يكرهه الطلاب في المذاكرة هي التنبيهات التي تخبرهم بأن يتم اعتماد الكتابة للحفظ وأن القراءة وحدها لا تكفي، ولكن هذا الأمر في الحقيقة صحيح تمامًا، فكلما أشركت المزيد من الحواس في المذاكرة كلما كانت النتيجة أفضل.

ولكن في الوقت عينه ليس عليك كتابة كامل الكتاب الذي تدرسه عشرات المرات بل يكفي كتابة الأفكار الهامة وهكذا ستكسب الكثير من التركيز، وستلاحظ تحسن كبير عندما تعود لمراجعة الفقرات التي قمت بحفظها بهذه الطريقة.

قد يعجبك: كيف أذاكر بدون ملل؟ … 15 خطوة ستجيبك

3 – عدم الحصول على ما يكفي من النوم والراحة

النوم يعمل على تنظيم المعلومات التي قمت بمذاكرتها خلال اليوم ويساعدك على استعادتها بسهولة، بالإضافة إلى أنه سيخلصك من التعب والإرهاق فيجعل العودة إلى طاولة الدراسة في اليوم التالي أمر أسهل.

لذا عليك التأكد من ترك السهر لأنه من أكبر الأخطاء، فحتى ولو كنت تسهر لتدرس إلا أن ما تفعله ما هو إلا تقليص قدرة دماغك على التركيز.

قد يعجبك: المذاكرة طول الليل بدون تعب أو إرهاق .. 19 حيلة للدراسة ليلا بدون قهوة

2 – الإفراط في الدراسة وتجاهل أمر الاستراحة

الإفراط في الدراسة وتجاهل أمر الاستراحة كيف أذاكر بتركيز

ليس فقط النوم بعد يوم طويل من المذاكرة أمر مهم، بل الاستراحة أيضًا، فلاحظ مقدار تركيزك خلال ساعة دراسة واحدة، كيف يكون في أول 10 دقائق (أعلى دراجات التركيز) وفي آخر 10 دقائق (أقل درجات التركيز) إذن باختصار عليك العمل على تجديد تركيزك.

هذا ممكن من خلال تقسيم وقت المذاكرة إلى 40 دقيقة دراسة و10 دقائق استراحة أو 25 دقيقة مذاكرة و5 استراحة، هذه الاستراحة لك يمكنك القيام بأي شيء تحبه فيها ولكن لا تختار أشياء تحتاج لأكثر من بضع دقائق.

1 – عدم مكافئة النفس وتجاهل ما قمت بإنجازه

كيف أذاكر بتركيز وكيف أرغب بذلك ولا أشعر أنني مجبر؟ الطريقة بسيطة جدًا ما عليك إلا مكافئة نفسك وعدم نسيان هذا الأمر في كل مرة تنجح بتنفيذ الخطة الدراسية التي وضعتها، بحيث بعتاد دماغك على أن يرغب بإنجاز المزيد من المهمات للحصول على المزيد من المكافآت، وعلى هذه المكافئة أن تكون شيء تفضله وتحبه جدًا.

للأسف كل الأشياء السابقة موجودة بالفعل أو على أقل تقدير لديك الكثير منها لذا يكون الجواب حول كيف أذاكر بتركيز في هذه الحالة من خلال التخلص من أكبر قدر منها، لذا شاركنا النتيجة ما هي أكثر الأشياء التي تعاني منها مع الدراسة وكيف ستتعامل معها؟

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.