أخطر 15 خطأ لانقاص وتنزيل الوزن مع الحلول

ليس عطل ما قد أصاب الميزان، ولا حتى الحمية الغذائية التي تتبعها غير مجدية، وليس هناك أي خطأ فيما كتب عن محتوى الطعام من السعرات، أنت من ترتكب أخطاء إنقاص الوزن ومن دون أن تدري.

أخطر 15 خطأ من أخطاء إنقاص الوزن

وهذا أيضًا ليس خطأ منك، فالمشكلة أساسًا تكمن في عدم معرفتك بالأخطاء؛ لذا لا يمكنك تحديدها والتعامل معها وتجنبها.

فالحل في هذا المقال .. إنه دليلك للتعرف إلى أكبر 15 خطأ يمنعك من فقدان الوزن رغم كل محاولاتك لذلك، مع تقديم الحل لكل مشكلة.

ومن خلال التأكد من الحصول على حل لجميعها يمكنك ملاحظة كيف تزداد سرعة فقدانك للوزن، ومن دون بذل المجهود السابق؛ أي نتائج سريعة وبسهولة.

1 – الإفراط في تناول عصير الفاكهة أول أخطاء إنقاص الوزن

الإفراط في تناول عصير الفاكهة

من المؤكد أن عصير الفاكهة لذيذ وصحي في نفس الوقت، لكن ليس فيما يخص فقدان الوزن، فهو في هذه النقطة تحديدًا يعد من أكبر الأخطاء. فالفاكهة بشكلها الطبيعي تحتوي على الألياف والكثير من الفيتامينات بالإضافة إلى السكريات، وغيرها من المواد.

لكن في حال عصر هذه الفاكهة فما ستفقده سيكون أهم العناصر لفقدان الوزن وهو الألياف وهو ما يعزز الشعور بالشبع لديك.

ومع بقاء العصير مدة من الزمن فهو أيضًا سيفقد الفيتامينات؛ وبهذا تفقد الفاكهة أهم ما يميزها ويجعلها مهمة في خسارة الوزن.

ولم يبقى إلا السكريات، وهذا ما يؤدي إلى نتيجة عكسية في كثير من الأحيان أو يؤخر من عملية حرق الدهون وخسارة الوزن.

والحل يكون من خلال تناول الفاكهة كما هي دون عصير، وذلك للحصول على العناصر الغذائية المهمة.

2 – المشروبات الغنية بالسكر تمثل أهم أخطاء إنقاص الوزن

المشروبات الغنية بالسكر تمثل أهم أخطاء إنقاص الوزن

نعلم هذا وبكل ثقة أن تناول الشاي الساخن بعد وجبة طعام ثقيلة يساعد في عملية الهضم ويسرعها. وتناول المشروبات الغازية مع الطعام يجعل منه وجبة لذيذة، ونحن وبكل حسن نية نختار الأنواع الـ “دايت” منها.

لكن كوب الشاي مع عدة ملاعق من السكر يشكل خطر يهدد فقدان الوزن، ويؤدي بالحمية القاسية المتبعة إلى الفشل.

أما عن المشروبات الغازية فإنها غنية بالسعرات الحرارية، وحتى الأنواع المخصصة للريجيم فيتم تحليتها بالمحليات الصناعية، ذات التأثير السلبي على فقدان الوزن.

والحل يكون من خلال التوقف وبشكل كامل عن تناول المشروبات الغازية، والتعود على عدم إضافة أي كمية من السكر إلى أي مشروب يتم تناوله.

3 – عدم ممارسة التمارين الرياضية والاكتفاء بالحمية

عدم ممارسة التمارين الرياضية والاكتفاء بالحمية

حمية لخسارة الوزن وبدون تعب – اخسر الكيلو غرامات بدون رياضة أو أي تمارين – ودع الدهون بدون الجيم.

كلها لا تتعدى كونها إعلانات ترويجية فحسب، وقد تكون مناسبة لمن لا يحتاج إلى خسارة الكثير من الوزن. لكنها غير مجدية للكثيرين، وخاصة من يعانون من بطيء في حرق الدهون وفقدان الكيلو غرامات.

فالرياضة وممارسة التمارين يساعد في بناء عضلات الجسم بالشكل الصحي بالإضافة إلى تسريع معدل الحرق في الجسم.

والحل يكون في الاهتمام بهذا الجانب بشكل جيد، ولحسن الحظ يمكن أن يكون المشي لربع ساعة بمثابة أفضل التمارين وأقلها تكلفة.

بالإضافة إلى تغير القليل من طريقة الحياة كاعتماد الأدراج بدلًا من المصاعد، واستنشاق الهواء النقي.

4 – الاكتفاء بالتمارين الرياضية وعدم اتباع نظام غذائي صحي

الاكتفاء بالتمارين الرياضية وعدم اتباع نظام غذائي صحي

اخسر الوزن وتناول ما تشاء وبالكمية التي تريد – تمرين سوف يفقدك الوزن وبدون حمية أو أي حرمان.

على عكس الخطأ السابق بشكل كامل، قد تكون ممن ينتظمون في القيام بالتمارين الرياضية والذين يلتزمون بالنوادي الرياضية، وحتى قد يصل بك الأمر إلى التقيد مع مدرب رياضي خاص.

ورغم كل هذا لا تفقد الوزن، لأن المعادلة لم تكتمل بعد، فأنت بعد التمارين المجهدة تتناول الكثير من الطعام، ويطلب جسدك السكريات لتعويض الطاقة.

وهذا لا يسمح لك بفقدان الوزن فضلًا عن جعلك تكتسب المزيد منه بدل الخسارة، فيكون تعبك هباء.

بالإضافة إلى تناول الطعام فإن القيام بمجهود كبير يدفع الجسم إلى إفراز الهرمونات بالكميات التي لا تساعد الجسم على حرق الدهون.

والحل يكون من خلال التوفيق بين الرياضة والنظام الغذائي، بهذا فقط يمكنك أن توازن معادل فقدان الوزن.

5 – اتباع حميات قاسية وذات نتائج سريعة

اتباع حميات قاسية وذات نتائج سريعة

اخسر الوزن في يوم – دواء سحري في إنقاص الوزن – ودع 2 كيلو غرام في ساعة – وغيرها الكثير والكثير.

كلها حميات وطرق غير منطقية لخسارة الوزن، وقد لا تكون صحية بالإضافة إلى كل ما يترتب عليها من نتائج سلبية على الجسم وصحته وبنيته.

فمعظمها يقوم على حذف جزء مهم من الغذاء اليومي، وعدم التكامل فيه، وهناك من الأنواع ما يعمل على تخليص الجسم من السوائل، ما يشكل عامل خطر.

إنها ليست حميات تقف في وجه خسارة الوزن، بل قد تؤدي إلى نتائج سريعة لكنها خطيرة في معظم الأحيان.

والحل يكون من خلال استشارة أخصائي التغذية قبل البدء بأي حمية غذائية مهما كانت، ومهما حظيت بالتعليقات والإيجابية أو الشهرة، ما لم تكن حمية متوازنة.

6 – إهمال شرب الماء إنه أخطر أخطاء إنقاص الوزن الأشهر

إهمال شرب الماء إنه خطأ إنقاص الوزن الأشهر

يمر يوم يومان ومن دون أن تتناول كوب واحد من الماء، وتبرر ذلك بأنك تتناول الكثير من السوائل من شاي وقهوة وعصير وغيرها.

هذا هو بالضبط ما يقف في طريق خسارتك للوزن، بالإضافة إلى ما يسببه من مشاكل البشرة وأمراض مختلفة وخطر الجفاف الذي يهدد الحياة.

فالماء يشكل ما يقارب 70% من جسم الإنسان، وبالتالي هو الأهم وذو التأثير الأكبر على الوزن وكتلة الجسم.

كما أن العقل يستجيب لعدم شرب الماء على أنه تهديد ويعمل على الاحتفاظ بالسوائل وبالتالي زيادة الوزن.

والحل يكون في شرب أكثر من 8 أكواب من الماء يوميًا وخاصة لمن يمارسون الرياضة، بالإضافة إلى زيادة الكمية في الأيام الحارة.

7 – عدم الحصول على القدر الكافي من النوم

عدم الحصول على القدر الكافي من النوم

تمارس الرياضة بانتظام، وتعمل بكل جهد، وتنتبه إلى كمية السكر التي تتناولها، بالإضافة إلى النظام الغذائي الصحي الذي لا تخرقه أبدًا.

ومع هذا فإن وزنك لا يتغير، ولا ينقص أبدًا، لذلك سيكون سؤالي هنا هو عن عدد الساعات التي تنامها ليلًا.

ومن المؤكد أن جوابك لن يتجاوز الـ 7 ساعات، أي أقل من المتوسط الطبيعي والصحي للجسم وخلاياه وعمله.

وهذا يترتب عليه أمرين: الأول هو الشعور بالتعب والحاجة إلى الطاقة من خلال تناول السكريات، أما الثاني فهو الهرمونات التي لا تكون بانتظامها، ما يدفعك للشعور بالجوع ويسبب التراجع لعمل الأيض.

لذا فكل ما عليك القيام به هو الحصول على نوم مريح وعميق يزيد عن 7 ساعات ليلًا.

8 – تذوق الطعام في أثناء تحضيره

تذوق الطعام في أثناء تحضيره

مهوس بتحضير الطعام، وتفضل أن تختار المكونات بنفسك حتى تكون صحية 100% وخالية مما قد يسبب البدانة.

لكنك تتناول كمية لا بأس بها من الطعام في أثناء تحضيرك له، وهذا لا يحتسب، فلن تأكل أقل على المائدة في وقت الوجبة الحقيقي.

أي ما حصلت عليه هو كمية زائدة من الطعام فقط، وحتى لو كان الطعام صحي فهذه كمية زيادة لا ضرورة لها بالإضافة إلى وضعية تناولك لها.

والحل بسيط ويكمن في مراقبة الكمية التي تتذوق الطعام من خلالها، والتأكد من عدم الحصول على وجبات في المطبخ وبشكل سريع؛ فالطعام يجب أن يكون على الطاولة فقط.

9 – عدم الوعي في أثناء تناول الطعام

عدم الوعي في أثناء تناول الطعام

يمكنك التغلب على خطأ إنقاص الوزن السابق، وعدم الإفراط في تناول لطعام، وتحديده فقط على الطاولة والكرسي وفي والوقت المخصص.

ومع هذا لا زال معدل خسارة الوزن سيء، وما زلت تعمل من دون أي نتائج ملحوظة، وأين يكمن الخطأ؟

الخطأ في طريقة تناول الطعام، أي أن تتناول لقم كبيرة، وبسرعة من دون مضغها بشكل جيد، بالإضافة إلى اختيار الأطباق الكبيرة، والتأكد من تناول كل كمية الطعام، ومكان المائدة أمام التلفاز.

كلها عوامل تساعد في الحصول على أضعاف ما تحتاجه من الغذاء والذي بدوره سيخزن بشكل دهون يصعب التخلص منها.

والحل في الوعي خلال الطعام والابتعاد عن التلفاز، والتركيز في المضغ الجيد لكل لقمة قبل ابتلاعها.

10 – تجاهل وجبة الفطور

تجاهل وجبة الفطور

اختصرت مختلف الأطباق ومختلف الوجبات، ولم يبقى إلا الفطور فهيا حتى هذه الوجبة لا داعي لوجودها في القائمة. وستكتفي بتناول كمية قليلة من الطعام في وجبة الغداء، وأنت تعتقد أن هذا صحيح وسيعطي نتائج سريعة.

سأخبرك أن هذا أكبر أخطاء إنقاص الوزن، وقد يؤدي بك إلى الحاجة لضعف الفترة من الحمية للحصول على الوزن الذي تريد.

فوفقًا للكثير من الدراسات، ونتائج العلماء وجد أن وجبة الفطور قادرة على رفع معدل الأيض في الجسم، ودفعه لحرق السعرات والدهون بشكل أفضل.

لذا فمن الأن يجب أن تعاهد نفسك على تناول الفطور مهما كانت الظروف، فيمكن ليوم أو يومين بدون فطور أن يؤدي إلى وزن زائد.

11 – تناول الطعام ليلًا

تناول الطعام ليلًا

تتوجه إلى البراد في الليل بعد أن وضعت رأسك على الوسادة، وتتناول كمية من الطعام وقد تكون صغيرة.

ومن ثم تبدأ في الغد من جديد بنظامك الصارم لإنقاص الوزن ومن دون نتائج ملحوظة أو تتناسب مع الجهد المبذول.

والسبب في أن الجسم لا يكون قادر على حرق السعرات في الليل كما يكون في النهار، وبالتالي فالطعام خلال الليل من المرجح أن يتحول إلى دهون بشكل أكبر.

لذا عليك التوقف عن تناول الطعام قبل 4 ساعات من النوم على الأقل حتى تمنح جسدك فرصة في حرق ما تم تناوله والانتهاء منه قبل النوم.

ولنتائج أسرع يمكنك التخلي عن وجبة العشاء واستبدالها بتفاحة أو كوب من اللبن (الزبادي).

12 – الإفراط في استخدام الميزان

الإفراط في استخدام الميزان

تستخدم الميزان يوميًا أو أكثر من مرة في اليوم، وقد يصل بك الأمر إلى التفكير في اصطحابه معك أينما ذهبت.

وخيبة أمل وراء خيبة في إنقاص الوزن، وهذا كله بسبب إفراطك في قياس وزنك، فتحرمك هذه العادة من ملاحظة النتائج.

فالوزن يتأرجح ويتغير خلال اليوم نتيجة لوجود السوائل والطعام داخله، لذا فلا تكون نتائجه صحيحة.

والحل يكمن في تخصيص يوم من كل شهر لقياس الوزن على أن يكون هذا في الصباح قبل تناول أي شيء، وبعد التخلص من الفضلات.

13 – إنقاص مفرط في السعرات الحرارية

إنقاص مفرط في السعرات الحرارية

يجب أن تعلم هذا، إن أكبر قدر يمكن الخلي عنه من السعرات هو 500 سعرة في اليوم، وأي كمية تزيد عن هذا ستشكل ضرر كبير.

وعلاوة على ذلك فإن الجسم لا يبدأ بحرق السعرات والأيض إلا بعد حصوله على 1000 سعرة حرارية.

فهو يترجم أي نقص في هذا العدد على أنه تهديد يدفعه للتمسك بالسعرات، وبالتالي التوقف عن حرقها، ودفعك لتناول المزيد من الطعام.

لذا عليك أن تتناول وجبة الفطور وبذلك تضمن حصولك على ما تحتاج من السعرات، بالإضافة إلى تحديد عددها الذي يمكنك التخلي عنه.

14 – تناول كميات كبيرة من الطعام في العطل

تناول كميات كبيرة من الطعام في العطل

عطلة نهاية الأسبوع، أو عطلة الأعياد، المشترك فيها هو صحبة الأصدقاء والأقرباء، وتناول الوجبات الكبيرة والإفراط في الأمر.

وهذا ما يدمر حمية غذائي ورياضة تعبت بها خلال أسبوع كامل أو في الأيام التي تسبق المناسبة.

والحل يكون من خلال تحديد كمية لنفسك لا يجب تجاوزها، بالإضافة إلى إمكانية الطلبات الخاصة في المطاعم كأن تطلب وجبتك بحجم أقل أو بدون زبدة وغيرها من الأمور.

15 – ما تخبر به نفسك أمام المرآة

ما تخبر به نفسك أمام المرآة

تنظر إلى نفسك كل يوم في المرآة وتقول وتردد أنك بدين وسمين ولا تنفع معك كل الحميات وكل الرياضات.

هذا ما يجعلك بحالة نفسية سيئة تؤثر على طريقة استجابة جسمك لما تقوم به من جهود بهدف الوصول إلى الوزن المثال.

والحل يكون في تغير طريقة تفكيرك حيال وزنك وشكل جسمك، والتفاؤل في الحصول على النتائج الجيدة.

هذه كانت أهم أخطاء إنقاص الوزن والتي لطال ما وقفت خلف منعك من خسارة الكيلو غرامات، الأن أنت على علم بها، وبحلها، فلم تعد تشكل أمامك أي عائق في طريقك إلى الوزن المثالي.

وفي حال كان لديك أي أسئلة أو إضافات أو أخطاء أخرى، فلا تتردد في إخبارنا بها عن طريق التعليق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.