نصائح لقيادة السيارة للمبتدئين …12 نصيحة يجب أن تبقيها أمام عينيك

قيادة السيارة يمكن أن تكون من أكثر التجارب الممتعة والشيقة وحتى الشاقة وبشكل خاص لو كنت قد استلمت رخصة قيادتك الآن وآخذت مفاتيح سيارتك للانطلاق في طريقك للمرة الأولى، لذا فعليك أن تأخذ معك مجموعة من القواعد الأساسية وأهم النصائح لقيادة السيارة للمبتدئين، فهناك مخاطر كثيرة قد تواجهك.

لا تقلق فالأمر ليس معقد أو مستحيل ولكنه يعتمد على مجموعة من النصائح التي يجب أن تتقيد بها سواء كنت سائق مبتدئ أو سائق مع خبرة طويلة، وإليك هذه النصائح.

نصائح لقيادة السيارة للمبتدئين

نصائح لقيادة السيارة للمبتدئين

12 – تذكر أن تكون واثق من نفسك

إذا كانت هذه هي مرتك الأولى خلف عجلة القيادة أو في حال كان قد مر فترة طويلة على أخر مرة قدت سيارتك فيها فمن الطبيعي أن تشعر بالتوتر والقلق، فالقيادة تنطوي على خطر محتمل ولكن أن تستسلم لخوفك وتوترك فسيكون ذلك أكثر خطرًا عليك مما تتخيل!

عليك أن تتذكر أن السائق الخائف أو السائق المتوتر أو السائق العصبي هو أخطر أنواع سائقي السيارات لأنه الأقل قدرة على التحكم بنفسه أو ضبط ردود فعله أمام المواقف الخطيرة المحتملة.

لذا عليك أن تكون واثق بنفسك قادر على ضبط أعصابك والتحكم بمشاعرك وفرض السيطرة عليها، يجب أن تتذكر ما تعلمته خلال فترة التدريب وعليك أن تستمتع خلال قيادة السيارة، وأنت أكثر من قادر على القيام بذلك!


11 – تعرف إلى سيارتك عن قرب

لا يهم إن كنت تقود سيارة مستعملة أو سيارة جديدة سيارة أوتوماتيك أو مانويل… المهم أن تعرف السيارة التي تقودها وأن تكون على علم بقدراتها وإمكانياتها بمعنى آخر يجب أن تكون خبير بسيارتك!

أي عليك أن تعطي لنفسك وقت كافي للتعرف إلى السيارة يجب أن تعرف كل زر وكل ترس ما الذي يقوم به وما الذي يفعله ومتى عليك الضغط عليه ومتى لا، ويفضل لو تمتلك معرفة جيدة نظرية حول السيارات.

المطلوب منك ليس أن تكون خبير بأمور الميكانيك وكهرباء السيارات وكل القطع المكونة لسيارتك ولكن يجب أن تعرف ما تقوم به سيارتك وكيف يمكنك قيادتها والتصرف، فأنت وسيارتك تكونون واحد خلال القيادة.


10 – يجب أن تعرف متى تتحرر من السائقين الآخرين

قيادة السيارة لا تعني أنك وحدك على الطريق وبالتالي يجب أن تكون منتبه إلى السيارات من حولك والإشارات التي يعطيك إياها السائقون الآخرون ولكن في الوقت نفسه يجب أن تكون على علم بما عليك القيام به ومتى يكون عليك التحرر من الآخرين.

القاعدة الأساسية هي أن تسير وفق قانون المرور لا تخالف سرعة ولا تقطع إشارة، ففي بعض الأحيان سيكون عليك تجاهل إشارات السائقين ولكن في أحيان لا يمكن تجاهلها، ولكن تذكر أن تكون أكثر ثقة وبشكل خاص عندما تكون على علم بأنك تفعل ما يجب بالطريقة الصحيحة.

ملاحظة: في بعض الحالات الطارئة يمكن أن يقوم شرطي المرور بتغيير نظام السير مثل: حالات مرور سيارة إسعاف أو إطفاء…. وعندها لا بد من التقييد بتعليماته.


9 – خلال القيادة عليك أن تنظر بعيدًا

يميل السائقون وبشكل خاص في أول مراحل قيادة السيارة إلى النظر مباشرة إلى أمامهم أو إلى السيارة الموجودة أمامهم، ولكنه من عادات القيادة الخاطئة والخطيرة والتي عليك الابتعاد   عنها سريعًا!

من المهم أن تنظر إلى أمامك وهذا ضروري ولكن لا يجب أن يكون هذا هو الشيء الوحيد الذي تنظر إليه بل يجب أن ترى الطريق الطويل أمامك المراكب البعيدة عنك ويجب أن تعرف ماذا يحدث.

فهذا الأمر يمكن أن يضمن سلامتك ويحميك من مخاطر كثيرة وحوادث محتملة في حال كنت تمتلك سرعة البديهة وقمت بالفعل الصائب في الحالات المفاجئة، فكلنا تقريبًا سمعنا عن سائق تمكن من تفادي الدخول في حادث كبير لأنه لاحظ وجود خطب ما على مسافة مكنته من تغيير مساره وطريقه بعيدًا.


8 – يجب أن تستخدم حواسك كلها

خلال القيادة يجب أن تستخدم كل حواسك ويمكن أن تكون هذه من أهم النصائح لقيادة السيارة للمبتدئين وخبراء القيادة أيضًا!

فلا يكفي أن تنظر إلى الطريق أمامك مباشرة أو تنظر مسافة أبعد لا تكفي حاسة البصر وحدها، يجب أن تعتمد على حواسك كلها، فلا بد من أن تسمع ما يحيط بك بكل وضوح من السيارات المحيطة أو حتى الأشخاص القريبين من السيارة.

لا يعتمد الأمر على الأصوات خارج السيارة فقط بل حتى الأصوات الصادرة عن السيارة يجب أن تكون حساسًا اتجاهه وتعرف إن كان صوت المحرك طبيعي أم به خطب ما، بالإضافة إلى حاسة الشم فيجب أن تكون متيقظ في حال شممت رائحة احتراق في السيارة أو تسرب للوقود…

حتى ولو كنت ترغب بالاستماع إلى الموسيقى بصوت عالي خلال القيادة ولكن عليك أن تكون متيقظ ويجب أن تشغل الموسيقى بصوت معقول بحيث لا تحجب الأصوات الباقية.


7 – ابتعد عن كل ما يشتت الانتباه

توجد الكثير من المشتتات التي يمكن أن تشتت انتباه وتركيز أي سائق، والأمر لا يتعلق فقط في التحدث عبر الهاتف، بل يمكن أن يشتتك تناول الطعام خلال القيادة أو القيام بأي شيء أو التحدث إلى أحد الركاب.

أو حتى التفكير بأمر معين أو مشكلة حصلت لك مؤخرًا وتغرق في التفكير والقلق إلى أن تنسى أمر القيادة…. وحوادث كثيرة كانت خطيرة جدًا حدثت لأن السائق لم يكن بالانتباه الذي يجب أن يكون عليه.

هذه واحدة من أهم النصائح لقيادة السيارة للمبتدئين والذين يملكون سنوات من الخبرة في القيادة على حد سواء، فتذكر خلال قيادة السيارة لا يوجد ما هو أهم من قيادة السيارة ولا أي شيء مهما كان!

قد يهمك: علاج عدم التركيز 13 علاج سيضمن لك نتائج مذهلة مع 8 أسباب عليك التعامل معها


6 – أمسك بعجلة القيادة بشكل صحيح

أعرف أنها قد تكون البداية بالنسبة لك وقد تكون متوتر وغير دقيق ولكن يجب أن تركز بشكل جيد على الإمساك بعجلة القيادة، ولكن لماذا أين تكمن أهمية ذلك؟ تكمن الأهمية في أن الإمساك بالعجلة بشكل صحيح سيمكنك بدرجة أكبر وأكثر كفاءة من التحكم بالسيارة بشكل كامل ويقلل احتمال خروجها عن السيطرة.

خبراء القيادة وتعليمها وجودوا أن أفضل وضع للإمساك بعجلة القيادة هو وضع الساعة 3 – 9 أي يجب أن تمسك العجلة بيدك اليمنى موضع الساعة 3 وبيدك اليسرى موضع الساعة 9.

الأمر لا يتعلق بموضع الإمساك بعجلة القيادة فقط! وإنما طريقة الإمساك بها فمن الخطأ أن تكون يدك متوتر أو تفلت وتمسك العجلة بشكل متكرر بل يجب أن تمسك بها بإحكام وبثقة وتتحكم بها كما يجب.


5 – تحقق من حالة الطقس … تابع الأرصاد الجوية

بشكل خاص في حال كنت متبدئ في قيادة السيارة فعليك جعل متابعة الأرصاد الجوية عادة قبل التخطيط للقيادة!

لأن ذلك سوف يجعلك مستعد للحالات الجوية القاسية والظروف الخطيرة، ففي حال تمكنت من تغيير وقت رحلتك لتجنب القيادة خلال عاصفة ثلجية أو خلال تساقط المطر فهذا الأمر يمكن أن يلعب دور مهم في حمايتك من التعرض لحادث.

أما في حال لم تتمكن من تغيير وقت القيادة أو تلافي القيادة في الظروف الجوية القاسية فعلى الأقل ستكون أكثر استعادًا وستعرف كيف تتحكم بالسيارة، وفي حال لم تملك الخبرة الكافية يمكنك ركن سيارتك في هذا اليوم والذهاب مشيًا أو بالاعتماد على المواصلات العامة.


4 – تأكد من ربط حزام الأمان

لا بد من أن هناك سبب قوي يجعل كل السيارات مزودة بحزام أمان فبالطبع الشركة المصنعة لا ترغب بربطك إلى الكرسي فقط!

حزام الأمان لا يلعب دور في جعل قيادتك أفضل ولكنه الأساس في القيادة الآمنة بحيث يحميك من الإصابات الخطيرة في حال تعرضت سيارتك لحادث ما.

لذا تأكد من ربط حزام الأمان حتى ولو كانت المسافة التي ستقودها قصيرة، إلى جانب أهمية أن يقوم جميع الركاب بذلك أيضًا، ولا بد من أنه أمر سيجعلك تشعر براحة أكبر كونك ما تزال مبتدئ في القيادة، باختصار لا تتخلى عن الحزام!


3 – اضبط المرايا بمجرد جلوسك في السيارة

في كل مرة تجلس في سيارتك يجب أن يكون أول شيء تقوم به قبل القيادة هو ضبط المرايا بالاتجاه الصحيح بحيث تمكنك من رؤية النقاط العمياء بالنسبة لك والتي لا يمكنك رؤيتها بدون المرايا!

فهذا الأمر سوف يجعلك أكثر قدرة على التحكم بالسيارة بالطريقة الصحيحة وبشكل متماشي مع حركة باقي السيارات.

لا يكفي أن تضبط المرايا مرة واحدة! فبشكل طبيعي المرايا الجانبية يتم طيها أو يمكن بسهولة أن يتم تغيير اتجاهها، حتى المرآة الداخلية يمكن للراكب بجانبك أن يستخدمها للنظر إلى نفسه، وبالتالي ضبط المرايا مسؤوليتك.


2 – يجب أن تكون مستعد للقيادة

من المهم أن تكون مستعد للقيادة وبالطبع لا أقصد الحصول على رخصة القيادة لأنها الأساس وبدونها لا يمكنك الجلوس خلف المقود ولكن ما أقصده هو الاستعداد الجسدي والنفسي!

فيحب أن تحصل على الكم الكافي من الراحة والنوم وتجنب القيادة في حالة تعب أو مرض أو نعاس فحتى الغفوات الصغيرة التي لا تزيد عن لحظات يمكن أن تهدد حياتك وحياة الآخرين بالخطر، بالإضافة إلى أهمية تجنب القيادة بعد تناول العقاقير والأدوية المهدئة أو التي تملك تأثير جانبي على حالة اليقظى أو يمكن أن تسبب الهلوسات.

من الناحية الأخرى يجب أن تكون مستعد نفسيًا للقيادة أي عليك تجنب القيادة وأنت في حالة توتر أو قلق أو خوف أو حتى غضب حتى تكون في أتم تركيز وأعلى قدرة على ضبط انفعالك والتحكم بردود فعلك كما يجب.


1 – التزم بالسرعات المسموحة والحدود الدنيا

يمكن أن يكون الضغط على الوقود مغري جدًا والسير بسرعة كبيرة رائع، ولكن ليس الآن فهو أمر يتطلب أن تكون ردود فعلك سريعة ودقيقة وهذا بدوره يحتاج إلى تدريب وخبرة ومعرفة، لذا التزم بالحدود الدنيا المسموحة من السرعة.

فالسرعات البطيئة تساعدك على تطوير شعورك بالسيارة التي تقودها والسيارات من حولك وتزيد من إدراكك للمسافات بينك وبين السيارات الأخرى وتعمل على بناء ردود فعل مناسبة، لذا اسمح للسيارات الأخرى بأن تكون أسرع منك فأنت الآن لست في سباق رالي ولا تحتاج للفوز بالمركز الأول.

لا تهتم ما يقوله أو يطلبه الآخرين حول زيادة سرعتك سواء الركاب معك في نفس السيارة أو سائقي السيارات الآخرين، فالأمر ليس مزحة وأنت وحدك من سيتحمل مسؤولية قيادتك لا الركاب ولا السائق في السيارة الأخرى.

هذا شيء بسيط وبطيء ولكنه في الحقيقة من أهم النصائح لقيادة السيارة للمبتدئين أو للأشخاص الذين مر وقت طويل على جلوسهم خلف عجلة القيادة.


قيادة السيارة مهارة تحتاج إلى تعلم وتدريب وصقل، لا يكفي أن تجلس خلف المقود وتضع رخصة القيادة أمامك وتدوس الوقود، يجب أن تضع النصائح الـ 12 السابقة أمام عينيك.

المصادر

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.