علاج حرقان المعدة والحموضة والتخلص من كل هذا الإزعاج والألم

أسرع 11 طريقة لتخفيف حموضة المعدة

أربعة أشخاص من بين كل خمسة يعنان من الحموضة بشكل منتظم، الجميع قد اختبر هذه الحالة المؤلمة والتي أقل ما يقال عنها أنها مزعجة جدًا، ولكن في حال كنت من بين الأشخاص الـ 4 أو كنت تختبرها بين الحين والآخر لا تقلق فيمكنك علاج حرقان المعدة والحموضة بسهولة

يمكن علاج حرقان المعدة والحموضة من خلال الاعتماد على أنواع عديدة من الأدوية ولكن هل تعتقد أنه يمكنك الاستمرار في الاعتماد على الدواء؟ لذا ما عليك إلا الاعتماد على الحلول والعلاجات الطبيعية التي تتميز بقدرتها على العلاج السريع ومن ثم التخفيف من تكرار الحرقان فيما بعد.

1 – علاج حرقان المعدة والحموضة من خلال مضغ العلكة

علاج حرقان المعدة والحموضة بالوصفات الطبيعية

على الرغم من أنها قطعة صغيرة إلا أن للعلكة العديد من الفوائد وذلك عند اعتماد اللبان الخالي من السكر ومضغه بشكل معتدل ولوقت مناسب، ومن أهم تلك الفوائد هو علاج حرقان المعدة والحموضة وذلك من خلال عدة أمور تقوم بها:

  • مضغ العلكة يعمل على تعزيز إفراز اللعاب والذي يعمل على تهدئة الفم والمريء والمعدة لتخفيف حموضة والحرقة بشكل ملحوظ.
  • كما أن اللعاب يعمل على تغليف الجدران الداخلية للمري ويساهم في الحد من تسلل الحموض إليه وهكذا فالعلكة تعمل على علاج المشكلة من أساسها.

2 – الاستلقاء على جانبك الأيسر لتخفيف حموضة المعدة ليلًا

الاستلقاء على جانبك الأيسر لتخفيف حموضة المعدة ليلًا

في كثير من الأحيان قد تعاني من حموضة المعدة خلال الليل وهي تحرمك من النوم وتسبب لك التعب فضًلا عن الإزعاج الذي لا يحتمل، لذا فالحل من خلال الاعتماد على هذه الخدعة وهي الاستلقاء على الجانب الأيسر.

قد تعتقد أن الأمر لن ينفع ولكن على العكس إنه من أكثر الحلول فاعلية، وذلك لأنه من خلال الاتجاه إلى الجانب الأيسر فذلك يخفف من الضغط المطبق على المعدة ويسمح لها بالاسترخاء، ويحد من تسرب العصارات الهاضمة.

3 – تجنب الاستلقاء بعد الأكل لتخفيف حموضة المعدة

تجنب الاستلقاء بعد الأكل لتخفيف حموضة المعدة

إن السبب الأساسي في حرقان المعدة والحموضة هو ارتجاع العصارات الهاضمة من المعدة إلى المريء، ولكن يزداد الأمر سوء عندما تستلقي بعد الأكل مباشرة فهذا الأمر يدفع بها سريعًا ويسبب لك الشعور بالحموضة بشكل مؤلم.

لذا يجب أن تبقى مستقيم قدر الإمكان خلال تناول الطعام وبعده، وإن كان لا بد من الاستلقاء فما عليك إلا إبقاء رأسك مرفوعًا بالاعتماد على وضع عدة وسائد، كما يفضل لو أن تقوم ببعض النشاطات الخفيفة كترتيب السفرة وتنظيف الأطباق مما يساهم في تنشيط عملية الهضم.

4 – تناول الطعام بشكل صحي على عدد من الوجبات الصغيرة

تناول الطعام بشكل صحي على عدد من الوجبات الصغيرة

إن تناول الكثير من الطعام والوصول إلى حالة التخمة سبب أساسي في حرقان المعدة لذا يمكن التخلص من الأمر من خلال اتباع العادات الصحية خلال تناول الطعام وهي:

  • تناول الطعام بهدوء مع مضغه بشكل جيد لأن المضغ يعمل على زيادة كمية اللعاب بالإضافة إلى أنه يساهم في عملية هضم أسهل.
  • تناول وجابت قليلة خلال اليوم بحيث تكون المعدة مرتاحة بدون الوصول لحالة التخمة.
  • الاسترخاء في أثناء تناول الطعام والتعامل مع التوتر والتخلص من الغضب فكل ذلك يؤثر على عضلات المعدة وعملها بشكل مباشر.

5 – تجنب كل ما يمكن أن يسبب الضغط على المعدة بعد الطعام

تجنب كل ما يمكن أن يسبب الضغط على المعدة بعد الطعام

إلى جانب الاستلقاء توجد أمور أخرى تسمح بتسلل العصارات الهاضمة والحموض من المعدة إلى المري وتسبب الشعور بالحرقة وعليك الابتعاد عنها وهي كل ما يمكن أن يسبب الضغط على المعدة لذا تأكد من:

  • عدم ارتداء الملابس الضيقة بعد تناول الطعام مباشرة أو شد الأحزمة بشكل شديد.
  • عدم الجلوس مع الانحناء للأمام أو القيام بالأعمال التي تتطلب ذلك.
  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية قبل مرور ساعتين على تناول الطعام.
  • جرب تقنيات الاسترخاء والتنفس العميق فهي فعالة في مد المعدة بالاسترخاء الذي تحتاجه.

6 – خسارة الوزن لتخفيف حموضة المعدة

خسارة الوزن لتخفيف حموضة المعدة

على الرغم من أن حرقان المعدة والحموضة حالة لا توفر أحد يمكن أن تصيب أي شخص وبأي عمر ولكنها تزداد عند كبار السن وعند الأشخاص الذي يعانون من الوزن الزائد، لذا ما عليك إلا العمل على إنقاص الوزن فحتى خسارة بضع غرامات له تأثير واضح، وإليك بعد النصائح:

  • التقليل من كمية الحلويات والأطعمة الغنية بالسكريات والسعرات.
  • استبدال الأطعمة المقلية بأخرى مشوية.
  • تناول الفاكهة والخضار بشكلها الطازج بدون طهي أو عصير.
  • المشي نصف ساعة بشكل يومي.
  • الاعتماد على الدرج بدلًا من المصعد.

7 – الإقلاع عن التدخين

الإقلاع عن التدخين

يعد التدخين سبب أساسي في الحموضة فهو يعمل على تقليل كمية اللعاب والذي يعتبر خط الدفاع الأول ضد الحموضة، بالإضافة إلى أنه يسبب تراجع في عملية الهضم، كما أنه يلحق الضرر بالمريء وعلى وجه الخصوص عضلة المريء السفلية، هل تحتاج إلى سبب آخر حتى تقرر التخلي عن السجائر؟

إذن اتخذ القرار من الآن وحاول بكل جهد الأمر قد يبدو صعب ولكن كل ما تحتاج هو 21 يوم حتى يعتاد جسمك على أمر ما ويتخذ منه أسلوب حياة، ولتكن عا دتك الجديد هي عدم التدخين.

8 – تخلى عن بعض أنواع الأطعمة

تخلى عن بعض أنواع الأطعمة

تزيد بعض الأطعمة المشكلة لذا يمكنك علاج حرقان المعدة والحموضة من خلال التخلي عنها، وهي تختلف من شخص لآخر لذا عليك معرفة أي الأطعمة التي تثير هذه العصارات الهاضمة وتدفعها خارجًا وتجنبها.

أما عن الأطعمة والمشروبات التي غالبًا ما تكمن خلف الحموضة فهي: السكريات بشكل عام والمياه الغازية على وجه الخصوص – الأطعمة الدسمة والمقلية – الأطعمة والمشروبات التي تضم الكافيين مثل القهوة والشاي والشوكولا – التوابل والأطعمة الحارة – الأطعمة الحامضة بطبيعتها مثل البندورة والليمون.

9 – تناول الماء ولكن بذكاء

تناول الطعام بشكل صحي على عدد من الوجبات الصغيرة

على الرغم من الكم الهائل من الفوائد التي يقدمها الماء للجسم إلا أنه يمكن أن يكون السبب في حرقان المعدة، ولكن لا تقلق هو أيضًا العلاج، كيف ذلك؟ كل ما في الأمر أن طريقة تناول الماء والكمية والتوقيت يلعب الدور الرئيسي في تأثيره.

فتناول كميات كبيرة من السوائل أثناء الطعام يعمل على جعل العصارات الهاضمة أخف وتقل قدرتها على هضم الطعام ما يسبب عسر الهضم ومن ثم الحرقة، بينما تناول 8 أكواب من الماء على مدار اليوم ولكن قبل وبعد الأكل بمدة 30 – 40 دقيقة يعمل على تنظيم عملية الهضم ويعالج الحموضة.

10 – تأكد من كل الأدوية التي تتناولها

تأكد من كل الأدوية التي تتناولها

متى بدأت تعاني من حموضة المعدة؟ هل تزامن ذلك من تناول دواء معين أو تغيير دواء كنت تتناوله؟ إذن يوجد احتمال كبير أن تكون حالة الحرقان هذه ما هي إلا تأثير جانبي للدواء الذي تتناوله، وخاصة مع الأدوية المضادة للالتهاب.

والحل هنا يكون في مناقشة طبيبك في الأدوية التي تتناولها والتأثيرات التي تسببها حتى تحصل على وصفة دواء مختلفة تناسبك ولا تسبب لك هذه الآثار المزعجة وهذا هو العلاج، ولكن لا تفكر في تغيير الدواء واختيار أخر بنفسك.

11 – علاج حرقان المعدة والحموضة بالوصفات الطبيعية

علاج حرقان المعدة والحموضة بالوصفات الطبيعية

إلى جانب كل العلاجات السابقة لتخفيف حموضة المعدة ما رأيك بالاعتماد على الوصفات الطبيعية؟ بالطبع “نعم” فهي ذات تأثير مضمون وسريع وبدون أثار جانبية كتلك التي تتركها الأدوية، لذا ما عليك إلا اعتماد وصفة مما يلي:

  • إضافة رشة صغيرة من صودا الخبز إلى كوب من الماء وتناوله.
  • عند شعورك بالحرقان أو قبل أو للوقاية من ذلك جرب أن تضع في فمك بضع حبات من الشمر ومضغها بهدوء.
  • مضغ بضع أوراق من النعناع عندما تشعر بأي من عسر الهضم أو الحموضة في المعدة.
  • القليل من الزنجبيل قادر على تخليصك من حموض المعدة لذا لا تترد في شرب كوب صغير من شرابه.
  • البطاطا المسلوقة من أفضل الأطعمة التي تمتص كامل الحموضة وتنظم العصارات الهاضمة.
  • كوب من الماء مع ملعقة من الخل لتنشيط عمل عضلة المري السفلية ومن ثم منع تسلل العصارات عبرها.
  • بضع حبات من اللوز يوميًا قادرة على تنظيم إفراز العصارات الهاضمة وبالتالية قادرة على علاج حرقان المعدة والحموضة

الآن لديك الكثير من طرق علاج حرقان المعدة والحموضة لذا عليك عدم تجاهل هذه المشكلة وتركها بدون علاج وفي حال كانت لا تستجيب لأي من الطرق المتبعة لتخفيف حموضة المعدة فلا بد من استشارة الطبيب المختص، لأنها يمكن أن تؤدي إلى إصابة المريء بالعديد من المشاكل من القرحات أو التضيق، كما يمكن أن تتحول إلى سرطان المريء.

قد يعجبك ايضا