أعراض الاكتئاب الجسدية 11 علامة غير متوقعة تشير إلى أنك تعاني من الاكتئاب

أعراض الاكتئاب الخفية – أعراض الاكتئاب الجسدية

على الرغم من أعراضه الواضحة من حزن ويأس وبكاء إلا أنه يملك علامات أخرى لن تتصورها، وهي أعراض الاكتئاب الجسدية التي يمكن أن تكون مؤلمة

الاكتئاب يملك الكثير من الأعراض الجسدية ولكن دائمًا ما لا نفكر بها ولا يخطر لنا أنها تشير إليه، ودائمًا ما نربطه فقط بالمشاعر من حزن ويأس وبكاء، إلا أن أعراض الاكتئاب الجسدية تلك يمكن أن تكون مؤلمة جدًا مؤلمة ألم تشعر به في جسدك وليس فقط في عقلك وأفكارك ومشاعرك.

هل تشعر بألم في الرأس؟ ألم في الظهر والعظام والعضلات؟ مشاكل في المعدة والنوم والعادات؟ ومهما حاولت التعامل معها تجدها موجودة لا يمكن لها أن تختفي وفي الوقت عينه لا يوجد لها سبب منطقي فأنت لا تعاني من أمراض جسدية تملك مثل تلك الأعراض؟ إذن لابد وأنها أعراض الاكتئاب الجسدية

ما هو الاكتئاب؟

ما هو

الشعور بالحزن والإحباط من وقت لآخر وعندما تواجه مشكلة ما أو تتعرض لأمر مزعج أمر طبيعي جدًا، ولكن عندما تستمر مثل هذه المشاعر من حزن ويأس وإحباط وخيبة أمل وتترافق مع رغبة في الابتعاد عن الآخرين والانعزال عندها يمكن أن تكون بالفعل تعاني من الاكتئاب.

فالاكتئاب يغير من الطريقة التي تفكر وفقًا لها ومن نظرتك إلى الحياة ومن المشاعر التي تنتابك، ويمكن له أن يمتلك تأثيرات سلبية كبيرة على حياتك الاجتماعية – العملية – العاطفية وغيرها، ويمكن أن يملك أعراض وعلامات خفية تنعكس على صحتك وتتمثل بألم وتعب…

بعض الأشخاص المصابين بالاكتئاب يصفونه بأنه يشبه الثقب الأسود الذي يجذبهم دون قدرة منهم على مقاومة ذلك ويشعرون باقتراب النهاية والهلاك، بينما البعض الآخر يصفونه على أنه يجعلهم خامدون كسالى لا يرغبون ولا يملكون القدرة على القيام بأي شيء على الإطلاق ويتركهم خاليين من الطموح والأمل والأفكار المشرقة.

إن ترك الاكتئاب هكذا والاستسلام له دون العمل والتحرك نحو العلاج يمكن أن يتحول إلى مشكلة كبيرة لها تبعات صحية وسلوكية قد تكون خطيرة، ولكن قبل أي شيء عليك أن تتذكر أن مشاعر الحزن واليأس والوحدة والإحباط والأعراض الجسدية الأخرى ما هي إلا نتيجة للاكتئاب وليست حقيقة الأمر أو واقعه.

قد يعجبك: علاج الاكتئاب بدون أدوية

أعراض الاكتئاب الجسدية

أعراض الاكتئاب الجسدية

يمكن أن تعمل على إخفاء الحزن والإحباط عن الآخرين، ويمكن أن تكون مصاب بالاكتئاب ولكنك أنت نفسك لا تملك أي فكرة عن ذلك، ولكن هناك أعراض الاكتئاب الجسدية التي تشير إليه وتنبهك لوجوده وإلى ضرورة التعامل معها، لذا إليك هذه الأعراض حتى لا تبقى خفية.

11 – التعب وانخفاض مستوى الطاقة والنشاط

من أكثر الأعراض التي يمكن أن ترافق الاكتئاب فيمكن أن تستيقظ في الصباح وتشعر بالكثير من التعب والإرهاق وبأنك لا ترغب بالنهوض من السرير ولا تملك القدرة على الذهاب إلى العمل بل كل ما تحتاجه هو المزيد من الراحة والنوم أو الجلوس ومشاهدة التلفاز.

وللأسف دائمًا ما يتم الاعتقاد بأن هذا التعب والإرهاق ناتج عن العمل والإجهاد ولكن الاكتئاب هو السبب الأساسي وذلك عندما يكون تعبك هذا بصورة مستمرة بغض النظر عما تقوم به من عمل أو عما تحصل عليه من راحة، كما أنه يصعب التميز والحكم نظرًا لأن الأمراض الفيروسية والالتهابات تؤدي إلى مثل هذه الأعراض.

ولكن في حال ظهرت العلامات التالية فيمكنك التأكد من أن الاكتئاب والحالة النفسية هي خلف الأمر:

  • التعب والإرهاق اليومي بغض النظر عن الراحة أو الإجهاز الذي تمر به.
  • التعب والإرهاق مع أعراض أخرى مثل الحزن والرغبة بالبكاء والشعور باليأس والإحباط.

10 – الشعور بالمزيد من الآلام والأوجاع

كما لو أن كل شيء يؤلم أكثر من قبل أو كما لو كان إحساسك بالألم قد ازداد عما كان عليه سابقًا وأن جسدك يستجيب للأوجاع بصورة أكثر حساسية وأقل مقاومة وكأن عتبة الألم لديك قد انخفضت كثيرًا، ولكن هذا كله نتيجة للاكتئاب.

فقد أظهرت دراسات تم إجراؤها عام 2015 انخفاض قدرة الجسم على تحمل الألم بالنسبة للأشخاص المصابين بالاكتئاب، بينما دراسات أخرى أجريت عام 2010 أظهرت أن الألم يملك تأثير أكبر عند الأشخاص المصابين بالاكتئاب.

لذا في حال كنت تشعر أن أعصابك مشدودة وبأنك أكثر حساسية وتحس بالمزيد من الألم بدون وجود سبب منطقي ومرض أو مشكلة عضوية حقيقية تبرر ذلك، يكون عليك التحرك والتفكير في علاج الاكتئاب، فحتى بالنسبة للحالات المتقدمة التي لا تكون مضادات الاكتئاب بهذه الفاعلية معها يمكن أن تفيد في تسكين الألم.

للاطلاع على تفاصيل الدراسات:

9 – ألم يمكن أن يصيب كل مكان في جسمك

تستيقظ في الصباح وتشعر أنك بخير ولكن ليست إلا دقائق قليلة من وصولك إلى المدرسة أو الجامعة أو العمل ومن جلوسك أمام المكتب وإذ بألم في ظهرك يبدأ، أو أنك لا تعاني من مشاكل صحية ولكن هناك ألم غريب في مفاصل جسمك، أو أن يكون جسمك معتاد على الرياضية ومع ذلك وبشكل مفاجئ عضلاتك كلها تؤلمك.

على الرغم من ارتباط مثل هذه الآلام بالإجهاد والتعب والعمل الصعب إلا أنها يمكن أن تكون من أبرز أعراض الاكتئاب الجسدية وخاصة في حال ترافقت مع انخفاض في المزاج بالإضافة إلى مشاعر سيئة.

يمكن أن تكون مسكنات الألم والتي يتم تناولها بدون وصفة طبية فعالة في التخفيف من هذه الأوجاع إلا أن الألم يعود بشكل منتظم ومتكرر.

8 – ألم الرأس المتكرر (الصداع المتكرر)

الجميع تقريبًا نشعر بالصداع المتكرر وفي مختلف ماكن الرأس وذلك بدون وجود أي مشكلة صحية أو خطيرة خلف ذلك، فهناك الكثير من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ألم الرأس أهمها: ضغوط العمل – المشاكل مع الزملاء أو الأشخاص المقربين – التعرض لصدمة ما – مشاكل الجهاز الهضمي والأمعاء – الإمساك – تلوث الهواء – الشعور بالبرد – الجوع وسوء التغذية…

ولكن في حال لاحظت تحول الصداع إلى ألم رأس متكرر وبشكل منتظم ويأخذ طابع وشكل نبضات من الألم (صداع التوتر) وفي حال كانت الأدوية المسكنة تعمل على التخفيف منه ولكنه يعود مرة أخرى فهذا دليل على أن الحالة النفسية والاكتئاب له الدور الأكثر.

قد يعجبك: علاجات طبيعية تساعد في التخلص من الصداع النصفي نهائيا

7 – مشاكل العيون وعدم وضوح الرؤية

للأسف لا يقتصر تأثير الاكتئاب على تغيير نظرتك إلى الأمور وجعلها سوداوية بالنسبة لك، بل يمكن له بالفعل أن يؤثر على نظرك بشكل حقيقي ويجعله أكثر ضبابية، وخاصة لو مررت بحالة شديدة من التوتر والانزعاج، ولكن الأمر ليس بهذه الخطورة فغالبًا ما يعود النظر إلى طبيعته عند التعامل مع الاكتئاب والحصول على الأدوية المناسبة بإشراق الطبيب.

أما عن كيف يمكن لك أن تتأكد من أن هذه المشكلة في العيون والرؤية هي بالفعل من أعراض الاكتئاب الجسدية ؟ الأمر يعتمد على تاريخها هل ترافقت مع مرورك بحالة نفسية سيئة، أم هل تعرضت لحادث أو ضربة أو غيرها من الأمور؟

6 – مشاكل في الجهاز الهضمي وألم المعدة

يملك الجهاز الهضمي جهاز عصبي خاص به يسمى الجهاز العصبي الهضمي وعند التعرض للتوتر أو الاكتئاب أو الانزعاج فإن هناك تفاعلات على مستوى المعدة والأمعاء تحصل ويكون لها تأثيرات سلبية على عمل المعدة والأمعاء وآلية الهضم.

بالإضافة إلى وجود الكثير من النهايات العصبية التي تبطن المعدة والأمعاء من الداخل والتي يفوق عددها عدد تلك الموجودة في النخاع، وهي بدورها تستجيب لهرمونات والتوتر التي يطلقها الجسم عند المرور بحالة نفسية سيئة.

كل ذلك يفسر الارتباط الوثيق بين الشعور بتشنج المعدة وعدم انتظام حركة الأمعاء ووجود مشاكل في الهضم بالإضافة إلى الإمساك بمجرد تعرضك للحزن والاكتئاب، ويمكن أن يتمثل ذلك التأثير في مشاكل وظيفية مثل القولون العصبيالمعدة العصبية وغيرها.

5 – تغيرات في كل من الوزن والشهية

لعلها من أوضح أعراض الاكتئاب الجسدية والتي تختلف من شخص لآخر حسب استجابة جسمه للاكتئاب فيكمن التميز بين:

4 – هل عادات النوم لديك مختلفة؟

تؤثر الحالة النفسية بشكل مباشر على عادات النوم لديك، ويمكن أن يختلف هذا التأثير من شخص لآخر، وبالتالي نميز بين:

  • كثرة النوم عند المرور بحالة من الحزن والاكتئاب وذلك كرغبة من المريض بالهروب من الواقع ونسيان المشاكل التي يمر بها وتخطي مشاعر الحزن التي ترافقه.
  • أرق ونوم قليل أو خفيف أو متقطع، وهي الحالة الأكثر انتشارًا وللأسف يملك الأرق بدوره تأثير سلبي على الحالة النفسية فيتفاقم أمر الاكتئاب 10 أضعاف، لذا لا بد من العمل على تنظيم ساعات النوم بالتزامن مع علاج الاكتئاب.

3 – الإدمان والعادات غير الصحية

يعتبر الاكتئاب السبب الأساسي في إدمان الأشخاص على المخدرات أو الكحول، وذلك باعتقاد منهم أنها الطريقة الأسهل في الهروب من المشاكل والأمور المعقدة، في المقابل ليس فقط المخدرات بل يوجد الكثير من العادات السلبية التي تظهر بفعل الاكتئاب، أهمها: التكاسل – الإهمال – الاعتماد على الأطعمة غير الصحية – التدخين – عدم ممارسة التمارين الرياضية…

2 – السعادة القسرية – الاكتئاب المبتسم

في بعض الأحيان يمكن أن يظهر الاكتئاب المبتسم أو الاكتئاب الخفي أو السعادة القصرية، أي أن الشخص يعمل إلى ارتداء الوجه الضاحك المبتسم بشكل إجباري عندما يتواجد مع الآخرين، فقد أثبتت الدراسات أن الأشخاص المكتئبين يبتسمون أكثر بكثير من غيرهم، ولكن لو دققت في تلك الابتسامة سوف تكتشف أنها تخفي خلقها الكثير من الحزن.

للاطلاع على تفاصيل الدراسة:

1 – فقدان التركيز والنسان المتكرر

أين وضعت المفاتيح؟ ما الذي كان عليّ القيام به؟ إلى أين أذهب الآن؟ هل أغلقت الباب بشكل جيد؟ وغيرها الكثير من حالات النسيان وفقدان التركيز، وذلك نتيجة لانشغال تفكيرك بأمور أخرى من المشاكل والهموم، بالإضافة إلى تأثير الاكتئاب على كيمياء الدماغ وما يسببه من انخفاض في القدرات المعرفية من التذكر والحفظ وغيرها.

قد يعجبك: لا مزيد من التشويش … علاج و اسباب عدم التركيز

في حال كنت تعاني من أيًا من أعراض الاكتئاب الجسدية وبشكل مستمر أو متكرر ولفترة طويلة فقد حان الوقت للقيام بحجز موعد عند الطبيب أو الأخصائي النفسي فالاكتئاب مرض حقيقي يملك الكثير من الأسباب ويؤثر بشكل سلبي على حياة المريض، لذا لا بد من التحرك نحو العلاج قبل فوات الأوان.

المصادر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.