التخلص من رائحة العرق الكريهة بشكل نهائي وبخطوات وأمور بسيطة

إزالة رائحة العرق

ازدحام وفجأة بدون سابق إنذار تستنشق رائحة كريهة تعرف فورًا أن مصدرها العرق، ولكن لا خيار لك إلا حبس أنفاسك إلى أن يتثنى لك الابتعاد، وقد تشعر بالقلق حول أن تكون رائحة عرقك أيضًا هي السبب، ويسبب لك هذا الإحراج، لذا ولتجنب ذلك إليك طرق التخلص من رائحة العرق الكريهة

فيمكن من خلال الأمور البسيطة والسهلة التالية إزالة رائحة العرق والتعامل معها والتخفيف قدر الإمكان من قوتها وتركيزها، بحيث توفر على نفسك الكثير من القلق حول هذه الرائحة والكثير من الإحراج، ولن تشعر بالخوف من أن تكون أنت مصدرها بعد الآن.

مقالات ذات صلة قد تهمك:

التخلص من رائحة العرق الكريهة

في الحقيقة العرق لا يملك أي رائحة، إذن ما الذي يسبب رائحة العرق الكريهة؟ السبب هو وجود البكتيريا التي تتغذى على العرق وخلايا الجلد الميتة وتقوم بتحليلها، وفضلات هذه البكتيريا تملك رائحة كريهة هي السبب في رائحة العرق، وبالتالي أصبح مفتاح التعامل مع هذه الرائحة بيدنا، من خلال الأمور التالية:

10 – شرب كمية كبيرة من الماء – تعويض الجسم عما ينقصه

شرب كمية كبيرة من الماء – تعويض الجسم عما ينقصه

الماء يشكل جزء كبير جدًا من تركيب العرق، فيمكننا النظر إلى العرق على أنه آلية لتبريد الجسم والتصدي للحر الشديد والحماية منه، ولكن مع زيادة إفراز العرق ينخفض محتوى الماء من الجسم.

وهذا الأمر له أثرين: الأول زيادة تركيز العرق ومن ثم زيادة رائحته الكريهة، والثاني جفاف الجسم الأمر الذي يترتب عليه العددي من المشاكل الصحية أهمها مشاكل البشرة والتركيز، ويظهر من خلال أعراض الجفاف.

أما بالنسبة للتخلص من رائحة العرق فكل ما في الأمر زيادة كمية المياه التي تشربها إلى أن تصل إلى الكمية المناسبة لك حسب وزنك وبشكل وسطي حوالي 2 ليتر بحيث يتم شربها على مدار اليوم بكامله.

قد يعجبك: كيف يمكن شرب لترين من الماء يوميًا؟

9 – الحفاظ على النظافة الشخصية – التخلص من البكتيريا

لأن الماء يشكل الجزء الأكبر من العرق، ولأن العرق في الأساس بدون رائحة ولأن الرائحة تنتج عن عملية التحليل التي تقوم بها البكتيريا للعرق والخلايا الميتة نتيجة لكل ذلك يكون التخلص من رائحة العرق متعلق بالتخلص من البكتيريا التي تسبب ذلك وتخليص الجسم من بقايا العرق والخلايا الميتة.

أي الاستحمام بشكل يومي، ولا يكفي الاستحمام بالماء والصابون فقط فلا بد من فرك الجسم بالليفة التي وبسبب خشونة سطحها تضمن تخليص الجسم من طبقة الجلد الميتة، وفي حال كنت من الأشخاص الذين يعانون من رائحة عرق قوية فيفضل أن يتم حلق شعر الجسم في منطقة تحت الإبط لأن البكتيريا تنظر إلى هذه الشعيرات على أنها بيئة مناسب لنموها وتكاثرها.

8 – التأكد من تجفيف البشرة تمامًا بعد الاستحمام

بعد الاستحمام بالماء الساخن أو الدافئ، مع الصابون وبالاعتماد على الليفة قليلة الخشونة مع حلق شعر الجسم لا ينته الأمر، فكما تنظر الجراثيم إلى الخلايا الميتة في مناطقة معينة من الجسم على أنها بيئة مناسبة، فالرطوبة تؤمن لها الأمر ذاته وهذا ما يفسر وجودها في العرق.

لذا ولضمان أطول فترة من الحماية من رائحة العرق الكريهة يكون ما عليك القيام به هو تجفيف الجسم بالاعتماد على منشفة قطنية نظيفة ومن ثم التأكد من تنظيف المنشفة وتعريضها لأشعة الشمس لضمان تعقيمها.

كما يفضل الاعتماد على الملابس الداخلية القطنية ذات الأكمام متوسطة الطول بحيث تمتص أكبر كمية من العرق وتحافظ على جفاف الجلد.

قد يعجبك: كيفية إزالة البقع الصفراء من الملابس البيضاء واستعادة تألقها؟

7 – الاعتماد على مضاد التعرق والابتعاد عن مزيل رائحة العرق

الاعتماد على مضاد التعرق والابتعاد عن مزيل رائحة العرق

بعد الاستحمام وتنظيف الجسم، وبعد التجفيف لا بد من الاعتماد على الوسيلة الأقوى في إزالة رائحة العرق والتخلص منها ألا وهي مضاد التعرق والابتعاد عن مزيل رائحة العرق، ولكن ما الفرق بين الاثنين أليسا نفس المنتج؟ لا ويوجد فرق شاسع، وهو:

  • مضاد التعرق يحتوي مركبات وبودرة تعمل على الحفاظ على جفاف المنطقة التي يرش عليها وتحميها من التعرق والرطوبة وبالتالي لا تؤمن بيئة مناسبة للبكتيريا، لذا يجب الاعتماد عليها ورشها بعد تجفيف البشرة.
  • أما مزيل رائحة العرق فهو أقرب إلى العطر الذي يزيد من رطوبة المنطقة التي يرش عليها وبالتالي يزيد من البكتيريا، وآلية عمله تعتمد على التغطية على رائحة العرق الكريهة، وفي كثير من الأحيان يسبب هذا الخليط ظهور رائحة أكثر إزعاجًا من رائحة العرق وحدها.

قد يعجبك: أنواع مزيل العرق وبدائل استخدامه

6 – يمكنك التخلص من رائحة العرق من خلال الحلول الطبيعية

على الرغم من إثبات أن مضاد التعرق آمن وليس له أي علاقة بالأمراض وعلى وجه التحديد السرطانات إلا أنه وفي حال كنت من الأشخاص الذين يودون الاعتماد على البدائل والحلول الطبيعية التي يمكن من خلالها التخلص من رائحة العرق الكريهة، فإليك وصفتين لضمان ذلك لك:

شرائح من البطاطا

يعمل النشاء الموجود في البطاطا بآلية تشبه الآلية التي تعمل بها البودرة الموجودة في مضاد التعرق فهو يمتص الرطوبة والعرق وبالتالي يحافظ على جفاف المنطقة، أي يمكنك:

تنظيف ثمرة بطاطا من الخارج وتجفيفها ومن ثم تقطيعه إلى شرائح، ووضع هذه الشرائح في مناطق التعرق (تحت الإبط) وتركها بضع دقائق ومن ثم إزالتها، كما يمكنك فقط الاكتفاء بفرك المنطقة بقطعة من البطاطا.

خل التفاح مع الماء

يتمتع خل التفاح بخصائص مضادة للبكتيريا تجعل منه مادة فعالة في التخلص من رائحة العرق، وذلك من خلال تحضير محلول مخفف (مقدار من الخل إلى 2 مقدار من الماء)، وتوزيع هذا الخليط على منطقة تحت الإبط وتركها بضع دقائق ومن ثم إزالتها بالاعتماد على قطعة من القطن الطبي المعقم، وتكرار الأمر عدة مرات في الأسبوع.

5 – رائحة العرق مرتبطة ارتباط وثيق مع ما تتناوله

إنه أمر يختبره معظم الأشخاص، ففي حال كنت قد تناولت في اليوم السابق طعام غير صحي من وجبات جاهزة غنية بالدهون والتوابل القوية (الكاري – الحلبة – …)، بالإضافة إلى أكل الثوم والبصل وغيرها منن الأطعمة التي تملك رائحة قوية، فستلاحظ فيما بعد أو في اليوم التالي أن رائحة الجسم كلها أصبحت أقوى وأغرب عن المعتاد، وذلك بسبب وجود العلاقة القوية بين ما تتناوله ورائحة الجسم.

بينما في حال الاعتماد على الأكل الصحي من فاكهة وخضار وغيرها ستلاحظ أن رائحة العرق سوف تكون أخف، وعلى وجه التحديد عند تناول الخضار الخضراء، لماذا؟ بسبب احتوائها على مركب الكلوروفيل والذي يعتبر بمثابة إسفنجة لامتصاص السموم وتخليص الجسم منها.

قد يعجبك: هل تعاني من إدمان الوجبات السريعة … إذن ما الحل؟

4 – تأكد من تنظيف الملابس والتخلص من آثار العرق

التخلص من رائحة العرق تأكد من تنظيف الملابس والتخلص من آثار العرق

البكتيريا التي تسبب رائحة العرق لا توجد فقط على الجلد بل تنتقل أيضًا إلى الملابس وهذا ما يفسر وجود الرائحة الكريهة العالقة في الثياب، وبالتالي لا بد من التأكد من تنظيف الملابس والتخلص من العرق والبكتريا الموجودة.

أما عن طريقة ذلك فكل ما في الأمر هو غسيل الملابس بشكل منتظم مع الاعتماد على مواد التنظيف المعقمة أو من خلال إضافة القليل من الملح أو الخل إلى الملابس قبل تشغيل الغسالة، ومن ثم نشرها وتعريضها لأشعة الشمس.

في المقابل من الضروري عدم لبس نفس الملابس عدة مرات بل يجب الاكتفاء بارتدائها مرة أو مرتين ومن ثم غسيلها لتخليصها من العرق ورائحته.

3 – تأكد من أنك لا تملك رائحة عرق … الأمر عادي

بطبيعة الحال الشخص يعتاد على رائحة جسمه وبالتالي يصبح من الصعب عليه أن يحدد فيما إذا كان يملك رائحة عرق كريهة أو أنها تفوح منه في وقت من الأوقات، وهذا الأمر قد يضعه في مواضع محرجة دون أن يدرك ذلك ودون أن يكون لديه أي فرصة للتعامل مع رائحة عرقه.

لذا بشكل عام لا بد على الجميع (من يعاني من رائحة عرق قوية ومن لا يملكها بهذه القوة) أن يلتزم بخطوات التخلص من رائحة العرق فهذا يضمن الحفاظ على صحته في الدرجة الأولى وصورته أمام الآخرين، كما أنه بإمكانك التأكد حول هذا الأمر من خلال سؤال صديقك المقرب، أو طلب منه تنبيهك في حال كان هناك أي رائحة عرق تصدر عنك.

2 – اقتل البكتيريا … رش القليل من الكحول الطبي

ماذا لو كنت تريد المزيد من التعقيم إلى جانب الغسيل وتعريض الملابس للشمس؟ وبالإضافة إلى الاستحمام؟ وما العمل في حال كنت مضطر لارتداء نفس الملابس ليوم إضافي؟ أو في حال واجهت مشكلة التعرق دون توفر إمكانية تغير الملابس في الوقت الراهن؟

الحل لكل ذلك من خلال مواجهة البكتيريا والتغلب عليها برش القليل من الكحول الطبي (الذي يحتوي تركيز مخفف للكحول أي ما يعادل حوالي الـ 60% – 80%) فيتم رش القليل منه على الملابس مكان التعرق وعلى الجلد في منطقة تحت الإبط بشكل خاص والانتظار بضع دقائق إلى أن يتطاير الكحول وتجف المنطقة وبهذا تكون قد تخلصت من أكبر قدر ممكن من البكتيريا، كما يمكنك الاعتماد على المناديل المعطرة المعقمة.

1 – استشر الطبيب فرائحة العرق قد تكون بسبب مرض أو دواء

في حال كانت الرائحة قوية جدًا يصعب التعامل معها، أو في حال كانت مهمة التخلص من رائحة العرق مهمة صعبة، وفي حال كانت الخطوات والأمور السابقة لم تتمكن من تخليصك بشكل تام منها، في مثل هذه الحالة قد يكون السبب أكبر من مجرد تعرق وحر وبكتيريا.

فقد يكون نتيجة وجود مرض ما (جسدي أو نفسي) ورائحة الجسم الغريبة من أعراضه، أو قد تكون نتيجة عرض جانبي لأحد الأدوية التي تتناولها، وبالتالي لا بد من استشارة الطبيب حول الحالة الصحية، ومناقشة أمر الأدوية التي تناولها والأعراض الجانبية التي ترافقها وإمكانية الاعتماد على بديل لها، بهذا ستتمكن من إزالة المشكلة وإعادة الفاعلية لخطوات التخلص منها.

الجميع يتعرق ولكن رائحة العرق لا يملكها الجميع أو على الأقل ليست بنفس القوة، والفرق هو الخطوات والأمور السابقة التي تعمل على التخلص من رائحة العرق في حال اتباعها.

قد يعجبك: