10 قواعد سوف تضمن لك شراء نظارات شمسية آمنة ومناسبة وأنيقة

كيفية شراء نظارات شمسية

لا تسمح لتلال من النظارات غير المناسبة بالتكوم لديك، كيف ذلك؟ فقط اتباع 10 قواعد سوف تضمن لك شراء نظارات شمسية آمنة ومناسبة وأنيقة

ليس لأنها ذات تصميم جديد وليست لأنها الموضة الحالية وليس لأن شكلها أعجبك وهي معروضة على واجهة المتجر، فجرب الاعتماد على ذلك فحسب في شراء نظارات شمسية وشاهد تلال النظارات التي سوف تتكوم عندك من دون أن تتمكن من استخدامها… إذن الأمر أكبر بكثير.

الأمر أكبر من ذلك فعلًا ولكن ليس بتلك الصعوبة أيضًا فـ شراء نظارات شمسية يعتمد على 10 قواعد لا بد من التأكد منها حتى تكون النظارة التي اشتريتها هي النظارة المناسبة من حيث حماية العين والراحة وشكلها وحجمها وقياسيها ونوعيتها، لا تقلق! إليك تلك القواعد بكل بساطة.

10 – 100% حماية من أشعة الشمس الضارة UV rays

100% حماية من أشعة الشمس الضارة UV rays

على النظارات الشمسية أن تضمن أقصى درجات الحماية من الأشعة فوق البنفسجية الضارة التي تصدر عن الشمس UV rays، فعلى الرغم من إن 99% من هذه الأشعة لا تصل إلى الأرض إلا أن الـ 1% منها التي تنجح في الوصول يمكن أن تلحق الكثير من الأضرار، أهمها:

  • طمس أو إعتام الرؤية وهي تحدث عند التعرض المطول للأشعة فوق البنفسجية.
  • تلف شبكية العين الذي يؤدي إلى الضمور البقعي.
  • تغير منحى مقلة العين وذلك نتيجة نمو غير طبيعي للأنسجة في الجزء الأبيض.
  • أمراض الجلد ومنها السرطان.

لذا عند شراء النظارات الشمسية لا بد من التأكد من أنها تضمن الحماية من تلك الأشعة من خلال قراءة الوصف المرفق واختيار العدسات الأصلية.

قد يعجبك: حماية البشرة من الشمس بطرق طبيعية … 10 أمور يمكن لها ترك بشرتك بأمان

9 – عدسات تمنع توهج الشمس – العدسات المستقطبة Polarization

لا توفر كل أنواع النظارات هذه الخاصية لذا عن شراء النظارات الشمسية لا بد من التأكد من توفر العدسات المستقطبة، لماذا؟ لأنها تعمل على تخفيف التوهج وبالتالي تضمن رؤية أكثر وضوحًا ودرجة حماية أكثر عندما تكون أشعة الشمس قوية جدًا كما الحال على الشاطئ أو في الأماكن الجليد أو على الرمال بحيث تنعكس الشمس ويتضاعف توهجها.

8 – كلما كانت النظارات الشمسية أكبر كلما كان أفضل

كلما كانت النظارات الشمسية شراء نظارات شمسيةأكبر كلما كان أفضل

إن الأشعة فوق البنفسجية الضارة UV rays لا تؤثر على العين فقط بل أيضًا تدمر الجلد وهذا ما يجعل من النظارات الأكبر حجمًا هي النظارات الأفضل، ولكن هذا لا ينطبق على كل النظارات بل فقط تلك التي تضمن عدساتها الحماية من الأشعة الضارة بحيث تضمن تغطية ووقاية لكل منطقة العين والبشرة المحيطة بها.

قد يعجبك: كل ما يخص التهاب الجلد حول العين من الأسباب الأعراض العلاج وطريقة الوقاية

7 – النظارات داكنة أو ملونة أكثر لا تعني حماية أكبر

أن تكون العدسات ملونة أو داكنة بدرجة أكبر لا يعني أنها أفضل على العكس ففي حال لم تكن العدسات قادرة على حجب الأشعة الشمسية فوق البنفسجية فهذه العدسات ستكون خطيرة، لماذا؟

لأنه سيكون من السهل النظر إلى الشمس مباشرة بدون الشعور بأي تأثير لتوهجها أو ألم ما يزيد من احتمال تلف الشبكية (الألم والإزعاج عند النظر إلى الشمس مهم في منع النظر المطول إليها وبالتالي الحماية من أشعتها الضارة).

6 – ليس من الضروري أن تكون ذات تكلفة مرتفعة

ليس من الضروري أن تكون ذات تكلفة مرتفعة

عند شراء نظارات شمسية فإن اختيار العدسات التي تضمن أعلى درجات الحماية ومنع التوهج لا يعني أبدًا دفع مبالغ طائلة، فالنظارات الجيدة تكون بسعر مقبول وفي أغلب الأحيان تكون التكلفة الإضافية بسبب التصميم المميز والحصري أو الماركة الغالية أو المواد التي يتم صنع إطار النظارة منها.

5 – حجم وشكل إطار النظارات

عندما يتعلق الأمر بـ شراء نظارات شمسية فإن الاختيارات عديدة ومتنوعة جدًا وذلك حسب شكل الإطار وحجمه، والأمر برمته يعتمد على اختيار الإطار المناسب لشكل وجهك ففي حال كان وجهك نحيل فاعتمد على الإطار الناعم أما في حال كان وجهك ممتلئ يمكنك الاعتماد على الإطارات الأكبر حجمًا.

وبالنسبة للإطارات يمكن تمييز 3 أبعاد أساسية عليك التأكد منها عند شراء نظارة شمسية وهي:

قياس العين Eye Size

وهي مسافة العدسة أي البعد بين الزاوية الداخلية والخارجية لعدسة واحدة فقط، والتي لا بد أن تغطي عينك بالكامل وأن تحيط بها بمسافة متساوية إلى حد ما من كل الجهات ويكون بعد العدسة عادةً 40 – 60 ميلي متر.

قياس الجسر Bridge Size

جسر النظارات هو البعد بين الزاويتين الداخليتين لعدستي النظارة، وعليك اختيارها بحيث تكون مناسبة لاستناد النظارات على أنفك وعادةً تكون بين 14 – 24 ميلي متر.

ذراع النظارة Temple Size

وهو طول ذراع النظارة والذي يجب أن يتناسب مع بعد أذنك بحيث توضع النظارة وتستند إليها وغالبًا ما تتراوح هذه المسافة بين 120 – 150 ميلي متر.

4 – اختيار مادة إطار النظارات

اختيار مادة إطار النظارات

إلى جانب شكل وقياس الإطار فإن الاختيارات تتنوع أيضًا حسب المادة المصنوع منها الإطار هذه المادة تلعب دور كبير في تحديد مدى كون هذه النظارات مريحة بالإضافة إلى قوتها وسلامتها ومقاومتها للانكسار والخدوش، وأكثر 6 مواد يتم الاعتماد عليها هي:

الإطارات المعدنية

تعتبر من أكثر أنواع الإطارة انتشارًا وذلك بسبب مقاومتها العالية بالإضافة إلى ديمومتها، وسهولة تعديلها لتناسب العديد من الأشكال، إلا أنها من بين الأنواع الأغلى من حيث الثمن.

الإطارات من النايلون

تعتبر من الإطارات التي تناسب اللاعبين والرياضين، تتميز بأنها مقاومة لتغيرات درجة الحرارة، وتتمتع بالكثير من المرونة.

الإطارات من التيتانيوم

معظم الماركات العالمية تعتمد على التيتانيوم في الإطارات الخاصة بنظاراتها، وتتميز بأنها ذات مقاومة عالية للخدوش وتعتبر هذه النظارات الأغلى ثمنًا بالمقارنة مع غيرها.

إطار البولي كربونات

هذه الإطارات مصنوعة من البلاستيك الصلب الذي يتميز بمقاومة عالية لمختلف العوامل المؤثر لذا فهي مناسبة للرياضيين، ولكن على الرغم من تلك المتانة فهذه الإطارات تميل لتكون صلبة أكثر من كونها مرنة.

إطار الأسيتات

النوع الأقوى من بين أنواع البلاستيك التي يتم الاعتماد عليها في صناعة إطارات النظارات بالإضافة إلى أنها تتميز بكونها الأكثر مرونة والأخف من حيث الوزن، فضلًا عن إمكانية توفر هذه الإطارات بالعديد من الألوان والأشكال، وهذا اللون مضمون من حيث بقاءه بالنقاء والجودة ذاتها لأنه يكون من ضمن المادة.

الإطارات البلاستيكية

تعتبر الإطارات البلاستيكية العادية من أرخص الأنواع وتعتبر هي الحل الأنسب في حال كان السعر هو العامل الأساسي، كما أنها تتميز بطيف واسع من الألوان والأشكال.

3 – شراء نظارات شمسية بالعدسات التي تناسبك

تأتي العدسات بأنواع عديدة حسب المادة المصنوعة منها، وبالطبع هناك اختلاف وفرق كبير بداية من تأثيرها وصولًا إلى شفافيتها ووضح الرؤية بها، وأهم هذه العدسات ما يلي:

العدسات الأكريليك

تعتبر من أفضل العدسات التي تتميز بخفة وزنها ومقاومتها العالية للخدش، يمكن اعتبارها البديل الأفضل عن الزجاج، كما أنها ذات أسعار مقبولة إلى حد بعيد.

العدسات البولي يوريثين

تستخدم بشكل عام للنظارات الطبية ولكن يمكن إيجادها في النظارات الشمسية، وهي من الأنواع التي خضعت للكثير من البحوث والدراسات العلمية لإثبات أنها آمنة على العين.

العدسات الزجاجية

تعتبر الأكثر انتشارًا، تتميز بصفاء لونها والوضح ولكنها أثقل وزنًا بالمقارنة مع العدسات الإكريليك وهناك عيب واحد وهي أنها عرضة للكسر ما يجعلها مناسبة أكثر للأشخاص الأكبر سنًا والذي لا يتطلب عملهم الكثير من الحركة.

العدسات البوليرازد

أي العدسات المستقطبة وسبق وذكرناها فهي تعمل على حجب التوهج عندما تكون أشعة الشمس قوية وحادة وتخفف من الأشعة الشمسية عندما يأتي الضوء المنعكسة من مختلف الزوايا منذ مدة كانت بسعر أعلى من غيرها من العدسات ولكن الآن أصبحت بسعر قريب ومقبول.

العدسات الفوتو كراميك – العدسات الضوئية

العدسات الضوئية يمكن اعتبارها التكنولوجيا الأكثر تطور في عالم العدسات فعندما تسير في الداخل سوف يختفي تلون العدسة بينما عندما تخرج وتسير تحت ضوء الشمس فإنها سوف تصبح أكثر تعتيم، وتستخدم بشكل أكبر في العدسات الطبية.

العدسات AR كواتينغ – العدسات المضادة للانعكاس

في حال كانت أشعة الشمس في أوجها فهذه العدسات هي الحل لأنها تحد من الانعكاس، كما أنها تتميز بديمومتها ومقاومتها العالية.

2 – شراء نظارات شمسية تناسب شكل وجهك

شراء نظارات شمسية تناسب شكل وجهك

عند شراء نظارات شمسية لا بد من اختيار الشكل الذي يناسب وجهك وملامحك، وذلك يتم كما يلي:

الوجه بشكل دائرة

الوجه الدائري أي تساوي كل من طول وعرض وجهك، مع تدور الذقن ونعومة الحدود، وأفضل النظارات هي التي تمد وجهك بالمزيد من الطول وتبرز بعض ملامحك لذا عليك اختيار النظارات ذات الأشكال الهندسية المربع المستطيل.

كما يمكنك الاعتماد على النظرات التي يبرز جسرها العلوي نحو الخارج، وعليك تجنب النظارات التي تزيد من استدارة الوجه مثل النظارات الصغيرة أو ذات الشكل الدائري أو البيضوي.

الوجه بشكل مربع

الوجه المربع يتميز بتقارب كل من طوله وعرضه مع وضوح حدوده الخارجية والزوايا بالإضافة إلى كل من عرض الفك والجبين.

عليك الاعتماد على النظارات ذات الشكل الدائري أو البيضوي لتمنح ملامحك المزيد من النعومة، مع تجنب النظارات التي تزيد من حدة الوجه وهي النظارات المربعة أو المستطيلة.

الوجه بشكل مثلث أو قلب

يتميز الوجه القلب أو المثلث بجبهة عريضة بالمقارنة مع الذقن المدبب، وبالتالي فإن النظارات المناسبة لك هي التي يمكن لها منح الخدود المزيد من العرض مثل نظارات بشكل عيون القطة بالإضافة إلى النظارات التي تكون ذات جسر علوي منخفض قليلًا.

أما النظارات ذات الحجم الكبير والتي تحتوي على الكثير من التفاصيل والعرض في الجزء العلوي منها فهي غير مناسبة.

الوجه بشكل معين أو ألماسي

يتميز ببروز عظام الخد بينما يكون كل من الذقن والجبين ضيق إلى حد ما، وبالتالي فعليك شراء نظارات شمسية تمنح جبينك المزيد من العرض وتحد من عرض الخدين وهي النظارات ذات الشكل الدائري أو البيضوي.

أما بالنسبة للنظارات المربعة أو المستطيلة أو التي تتمتع بإطار ضيق فهي تعتبر غير مناسبة.

الوجه بشكل مستطيل

في الوجه المستطيل يكون الطول أكبر من العرض بالإضافة إلى أن منطقة الجبين تتميز بأنها مرتفعة، لذا فعليك شراء نظارات شمسية تقلل من هذا الفرق ويفضل الاعتماد على النظارات ذات الشكل البيضوي أو الدائري بالإضافة إلى اختيارها مع عرض كبير نسبيًا، أما بالنسبة للنظارات المربعة أو المستطيلة فهي غير مناسبة.

الوجه بالشكل البيضوي

يتناسب كل من الطول والعرض بالإضافة إلى الملامح الناعمة وهذا ما يجعل من أمر شراء نظارات شمسية أمر في غاية السهولة فهناك العديد من الاختيارات المناسبة مثل النظارات ذات الحجم الكبير وبالشكل المربع أو المستطيل وعيون القطة، أما النظارات صغيرة الحجم والضيقة فهي غير مناسبة.

قد يعجبك:

1 – حجم النظارة المناسب

أن يكون وجهك ناعم ونحيل ويتم اختيار النظارات الضخمة أمر خاطئ والعكس كذلك، لذا لا بد من تناسب كل من حجم النظارة مع حجم وجهك إلى جانب اختيار الإطار والشكل الصحيح، أما عن طريقة تحديد ذلك فالأمر بسيط يكفي تجريب النظارات والنظر إلى المرآة وملاحظة هل هذه النظارات أكبر من الوجه أم أنها مناسبة.

منذ الآن ومهمة شراء نظارات شمسية أصبحت مهمة سهلة يمكنك بكل ثقة الحصول على ما يناسبك منها وما يحمي عينيك وما يتماشى مع ملامح وجهك.

قد يعجبك أيضًا:

المصادر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.