دليل إرشادات بعد تبييض الأسنان … 12 أمر لضمان أسنان بيضاء صحية

لا أعتقد أنك قادر على التوقف عن النظر إلى المرآة بعد تبييض الأسنان صحيح! بالطبع، فهذه هي الأسنان التي تريدها وتحلم بها، ولكن بقدر ما كان خضوعك لتبييض الأسنان مهم بقدر أهمية ما تفعله بأسنانك بعد ذلك.

لا تقلق! الأمر يمكن أن يكون مهم جدًا ولكنه غير معقد ولا صعب، فما هي إلا 12 نصيحة وإرشاد عليك أن تتقيد بها خلال الفترة الأولى بعد تبييض الأسنان بحيث تضمن أسنان ناصعة البياض وصحية لأطول فترة ممكنة.

تعرف إلى أسنانك عن قرب

تعرف إلى أسنانك عن قرب

لا تقلق! لن أتحدث كثيرًا عن هذا الأمر فهو ليس موضوعنا الآن، ولكن فهم أسنانك والتعرف إلى بنيتها سوف يساعدنا كثيرًا.

بشكل عام فإن الأسنان تتألف من 3 أجزاء وهي: التاج – العنق – الجذر، ولن نخوض إلا في تفاصيل التاج، لماذا؟ لأنه الجزء الذي يتعرض للتبييض على اعتباره الجزء الظاهر من سنك فوق اللثة، وهو يتألف من:

المينا

المينا هي الطبقة الخارجية التي تغطي الجزء العلوي من السن (أي تغطي التاج) وتتميز بأنها أكثر الأجزاء قوة وصلابة، وعادة تكون بلون عاجي يتراوح ضمن مجال الألوان (الأبيض الباهت وصولًا إلى الأصفر الفاتح) وهذا ما يفسر سبب أن تكون أسنان شخص ما بيضاء ناصعة في حين أن أسنان شخص آخر صفراء على الرغم من اتباع خطوات عناية وتنظيف صحيحة.

الدور الأساسي للمينا هو حماية الأجزاء الأخرى (الأجزاء الداخلية) من السن والتي تحتوي على الأعصاب الحسية، بمعنى أن المينا تشبه الحارس الذي يقوم بحماية أسنانك من الأطعمة والمشروبات التي تتناولها وبدونها سيكون كل ذلك مؤلم بشكل لا يمكن تحمله.


العاج

هو الطبقة التالية التي تأتي مباشرة بعد المينا، ولكنها تغطي السن بالكامل بأجزائه المختلفة (التاج – الجذر – العنق)، كذلك التاج يتصل بالأعصاب.

يتميز التاج بهيكل مرن يعمل على حماية السن من جهة وحماية المينا من التكسر والتصدع من جهة أخرى، إلا انه معرض للبكتيريا والتسوس لذا فهو محمي بالمينا.

في حال كانت طبقة العاج ظاهرة جزئيًا أو في حال كانت طبقة المينا رقيقة أو مسامية أو ضعيفة فإن هذا يسبب الألم عند تناول الأطعمة أو المشروبات الباردة أو الساخنة (فالأعصاب تكون معرضة للتهيج بصورة كبيرة).


آثار تبييض الأسنان

آثار تبييض الأسنان

بالطبع أنت قد سمعت من قبل عن كون تبييض الأسنان يعرضها للكثير من الأضرار والمخاطر، ولكن الدراسات توضح أن التبييض آمن تمامًا في حال تم من قبل خبير، وعلى الرغم من ذلك فأنت تحتاج إلى العناية بها بشكل جيد بعد التبييض وذلك بسبب:

ظهور طبقة العاج

في معظم الأحيان يتم استخدام “بيروكسيد الهيدروجين” في تبييض الأسنان وبشكل خاص في الأماكن التي تعاني من البقع وهذا ما يجعلها أكثر بياضًا، ولكن في المقابل يمكن أن تعري طبقة العاج قليلًا وبشكل مؤقت مما يجعل الأسنان أكثر حساسية.

وكما سبق وذكرنا فإن العاج هو الطبقة الأكثر عرضة لبكتيريا والتسوس والتآكل لذا فهي تحتاج إلى حد أقصى من العناية.


تهيج اللثة

يمكن لتبييض الأسنان أن يسبب تهيج في الأنسجة الرخوة للثة، والتي تجعلها غير مريحة ومؤلمة، ولحسن الحفظ فإن هذه الحالة لدى معظم الأشخاص تكون مؤقتة تختفي في غضون أيام قليلة.

قد يهمك: ماهي أمراض اللثة وكيفية العلاج المناسب


إرشادات بعد تبييض الأسنان

إرشادات بعد تبييض الأسنان

قد تحتاج في بعض إرشادات إلى تغيير عادات معينة لديك أو الامتناع عن تناول أطعمة ومشروبات أو القيام بشيء ما.

في حين أنه يمكن أن تجد الأمر صعب أو غير مريح ولكن عليك أن تتذكر أن ما هي إلا 48 ساعة فقط تحتاج خلالها أسنانك إلى العناية التامة، وما هي إلا بعض النصائح والإرشادات التي ستضمن لك أسنان ناصعة البياض.

1 – الممنوع بعد تبييض الأسنان من المشروبات

نعم، سوف نبدأ بالممنوع بعد تبيض الأسنان والقاعدة الأساسية التي سنستند إليها هي “إذا كان سوف يلوث قميصك فهو سوف يلوث أسنانك” ولكن لا تقلق فلن تحتاج إلى إسقاط أي شيء على قميصك!

  • القهوة: يمكن أن يكون من الصعب الاستغناء عنها تمامًا، لذا في حال كنت تريد تناول القليل منها فيفضل أن تضيف الحليب إليها أو أن تقوم بتناولها بالاعتماد على قشة، كذلك عليك التقليل من الكمية التي تتناولها فكلما زادت الكمية كلما كان تأثيرها أكبر.
  • الشاي: وبشكل خاص الشاي الداكن يعتبر الأسوأ عندما يتعلق الأمر بإرشادات بعد تبييض الأسنان لذا تأكد من تجنبه والاعتماد على الشاي بلا لون.
  • المشروبات الحامضة: يمكن للمشروبات الحامضة مثل عصير الليمون أو البرتقال أن تكون بلون فاتح لا يسبب البقع للأسنان ولكن في المقابل الحمض يضعف المينا بالفعل ما يزيد من تأثير الأطعمة الأخرى عليها.
  • المشروبات الغازية: المشروبات الغازية هي 3 في واحد تجمع كل شيء يضر بك بعد تبييض الأسنان من الحموضة والسكريات وكونها مليئة بالملونات.
  • المشروبات الباردة أو الساخنة: ليست المشروبات فحسب بالأطعمة أيضًا فهي تسبب تهيج الأسنان نظرًا لكونها تكون أكثر حساسية.

2 – أطعمة معينة عليك تجنبها

بعد التعرف إلى بنية الأسنان وإلى منا خضعت له خلال التبييض أصبح من الممكن الحصول على قائمة الأطعمة التي عليك تجنبها.

  • الفاكهة: للسبب نفسه مع عصير الفاكهة إنها الحموضة التي تضر بالأسنان لذا عليك تجنب الفاكهة الحمضية مثل البرتقال – الجريب فروت – الكيوي – الليمون….
  • البهارات الملونة: الكاري – الكركم – البابريكا… فهل نظرت إلى تأثيرها على الأواني وكيف تلونها، ولك أن تتخيل ما الذي ستسببه لأسنانك.
  • الأطعمة المطاطية: في معظم الأحيان تلحق الأطعمة المطاطية الضرر وبشكل خاص بعد تبييض الأسنان وذلك نتيجة لمضغها الصعب فإن جزء منها يبقى عالق على الأسنان وبينها أو يسبب التلف لها.
  • أطعمة أخرى: الصلصات الملونة (الصلصة الحمراء \ الصويا صوص \ الخل البلسمي…) – اللحم الأحمر – الخضار الملونة (الشوندر \ الجزء \ الطماطم…) – الشوكولا الداكنة – الحلويات الملونة…

3 – الأكل المسموح به بعد تبييض الأسنان

إن كنت تتساءل عن متى آكل بعد تبييض الأسنان أو كم عليك أن تنتظر، فإليك الإجابة: في البداية يجب الاعتماد على تعليمات الطبيب ويتوقف ذلك على المواد التي يستخدمها في التبييض، ولكن بشكل وسطي يجب أن تنتظر بضع ساعات.

حتى الآن تحدثنا عن الكثير من الممنوعات بعد التبييض ولكن ماذا عن الأكل المسموح بعد تبييض الأسنان ؟ يفضل أن يتم الاعتماد على نظام غذائي أبيض لمدة أسبوع أو أسبوعين، ومن الأطعمة التي يمكنك تناولها:

الزبادي العادي – الحبوب غير الملونة – الزر الأبيض – المعكرونة بدون إضافات أو صلصات ملونة – السمك الأبيض – الدجاج – بياض البيض – البطاطا – اللوز – الكاجو – القرنبيط – الحمص –جبنة بدون ملونات – مثلجات بنكهة الفانيليا – الأجاص – الموز – الدجاج – البصل – الخبز الأبيض – العصيدة…


4 – مهما حصل… لا تدخن! تدخن لا!

ليس فقك لأجل صحتك وليس فقط لأن التدخين يضر بالفم فهو يعتبر الطريقة الأسرع التي تسبب التصبغ للأسنان وإن كنت مدخن أو تعرف شخص يدخن فأنت مدرك تمامًا لهذه الحقيقة وتعرف مدى الأذى الذي يلحقه بأسنانه، ويمكنك اعتبار الفترة بعد تبييض الأسنان فرصة رائعة للإقلاع عن التدخين.

قد يهمك: إذا كنت مدخن أو تود البدء به إليك فوائد التدخين المذهلة


5 – اعتمد على ما هو مخصص للأسنان الحساسة

يمكن أن تعاني من حساسية الأسنان بعد التبييض وذلك نتيجة لتكشف طبقة العاج قليلًا ويمكن أن يكون الأمر مزعج جدًا في الأيام الأولى بعد جلسات التبييض.

لذا ولأجل التخفيف من هذه الحساسية يفضل أن تعتمد على المنتجات المخصصة من معجون وغسول وفرشاة وغيرها… والتي تعمل على تقوية مينا الأسنان بسرعة.


6 – تجنب منتجات العناية بالأسنان الملونة

من المهم أن تتجنب استخدام المنتجات الملونة خلال الأيام الأولى بعد تبييض الأسنان فيمكن للمعجون أن الغسول الأخضر أو الأزرق أو الأحمر أو الأرجواني… أن يسبب التصبغ للأسنان أسرع بكثير من الاعتماد على المنتجات البيضاء أو الشفافة.


7 – التعامل مع ألم الأسنان بعد التبييض

بسبب حساسية الأسنان بعد التبييض أو نتيجة للالتهاب اللثة أو في حال كنت تحتاج إلى إزالة الجير عن الأسنان قبلًا وغيرها… يمكن أن تعاني من ألم الأسنان بعد التبييض.

في معظم الحالات يكون الألم خفيف أو متسوط يمكن أن التعامل معه بالاعتماد على مسكنات الألم وفق تعليمات الطبيب، ولكن في حال كان الألم شديد فلا بد من مراجعة الطبيب مباشرة.


8 – تعامل برفق شديد مع أسنانك

في الوقت نفسه الذي يكون فيه تنظيف الأسنان بشكل جيد هو الجزء الأهم من العناية بالأسنان وبشكل خاص بعد تبييضها يكون التعامل برفق شديد معها وتنظيفها بهدوء هو أمر بالأهمية ذاتها إن لم يكن الأهم!

فنظرًا إلى ما تعرضت له أسنانك خلال عملية التبييض ولأنها الآن في هذه الفترة هي أكثر حساسية فلا بد من أن تأخذ كل هذا بعين الاعتبار عندما تمرر فرشاة الأسنان عليها أو عندما تستخدم الخيط بالإضافة إلى تجنب الأطعمة القاسية…


9 – استعد لتبييض منتظم للأسنان

بعد تبييض الأسنان سوف تحصل على نتائج أكثر من رائعة، فهذه هي الابتسامة التي تنتظرها وتحلم بها منذ زمن، ولكن لحظة! مهما كان التبييض متقن ومهما كانت المواد المستخدمة عالية الجودة النتائج لن تدوم إلى الأبد وبشكل خاص في حال عدم التقييم بالإرشادات بعد التبييض.

لذا عليك أن تستعد لأن تعيد عملية تبييض الأسنان بشكل منتظم في فترات تتراوح بين 6 أشهر حتى عامين.

قد يهمك: تبييض الأسنان بالليزر .. هل هو الخيار الأفضل لك؟


10 – لا تبالغ في أمر تبييض الأسنان

نعم، عليك الاستعداد لتبيض أسنان متكرر ولكن هذا لا يعني أن تبالغ في الأمر! فقد يجد بعض الأشخاص النتائج بعد تبييض الأسنان غير مرضية 100% ويرغبون بالمزيد من التبييض وإعادة الأمر مباشرة.

ولكنهم بهذا يعرضون أسنانهم لخطر حقيقي، فهم بالفعل يضرون مينا الأسنان التي قد تكون ضعيفة الآن، إلى جانب اللثة المتعبة خلال الأيام الأولى بعد التبييض، لذا الانتظار وترك فترات راحة سيضمن لك أسنان ناصعة البياض وقوية.


11 – التنظيف المستمر للأسنان

التنظيف المستمر للأسنان وبالطريقة الصحيحة هو جوهر الأمر! والأمر لا يتعلق بأي من الإرشادات بعد تبييض الأسنان، لأن تنظيفها مُسَلم به.

عليك تنظيف أسنانك بالفرشاة والمعجون بشكل منتظم 3 مرات في اليوم وسطيًا (بعد الاستيقاظ مباشرة وقبل النوم هي المرات الأساسية)، إلى جانب استخدام الخيط والغسول، وإجراء الفحص المنتظم لدى الطبيب.


12 – متابعة الأمر مع الطبيب

لأنه من الأفضل أن تكون آمن وليس آسف عليك الالتزام بمتابعة الطبيب، بشكل مستمر وعلى وجه الخصوص بعد تبييض الأسنان فهو سيجري فحص لأسنانك يتأكد من أن كل شيء سليم وأن عملية التبييض قد تمت على أكمل وجه وأنه لا يوجد أي مشاكل أو مضاعفات.


مما لا شك فيه هو أن تبييض الأسنان أمر رائع سوف يجعلك تشعر بشعور مذهل، ولكن أيضًا أسنانك البيضاء الناصعة هذه تحتاج منك بعض العناية لذا تأكد من الاهتمام بها كما يجب.

المصادر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.