أفضل طرق تعلم اللغات … 19 طريقة ولغتك الجديدة بانتظارك لا تتأخر عليها

طرق تعلم اللغات

هل تود تعلم لغة جديدة؟ إذن إليك 19 من أفضل طرق تعلم اللغات لا تفوت أي واحدة منها وستملك لغة جديدة بدون تكبد الكثير من العناء، إذن ماذا تنتظر؟

لا يمكن تجاهل أن امتلاك لغة أو عدة لغات إلى جانب لغتنا أصبح من الضروريات، ولكن المهمة ليست بتلك السهولة أو على الأقل هذا ما يبدو عليه الأمر، فيبدأ الشعور بالإحباط ولكن ماذا عن الأشخاص الذين نجحوا في تعلم الكثير منها لا بد من سر وهو أفضل طرق تعلم اللغات

لذا دعك من هذا القلق واتركه بعيدًا احزم أمرك واختر اللغات التي تود تعلمها حددها ومن ثم اتباع أفضل طرق تعلم اللغات فإليك 19 طريقة ستجعل من تعلم اللغة أمر في غاية المتعة وليس فقط في غاية السهولة، جربها ولن تندم إلا على محاولة التعلم قبل هذه الطرق

19 – الاستماع إلى الأغاني باللغة التي تريد تعلمها

الاستماع إلى الأغاني باللغة التي تريد تعلمها

لأن الموسيقى واللحن يلعب دور كبير في جعل الكلمات تُحفظ في ذاكرتنا ولكن ليس الاستماع للأغاني بأي طريقة، فعلى سبيل المثال اختيار مجموعة من الأغاني والتنقل بينها من دون التركيز في كلماتها ولا معانيها والاكتفاء بتكرارها مرة واحدة لا يفيد أي شيء في تعلم اللغة.

فالطريقة الصحيحة هي اختيار أغنية وتخصيص أسبوع كامل لها تستمتع إليها وتفهم كل كلمة وكل حرف فيها وطريقة نطقه، وتستخرج كل الجمل والعبارات التي يمكن استخدامها، أي لا تترك الأغنية إلا حين تصبح في ذاكرتك مطبوعة كما لو كنت ستجيب بغنائها عندما يسألك شخص ما عن اسمك.

18 – مشاهدة الأفلام مع ومن ثم بدون الترجمة

الأمر مشابه للاستماع إلى الأغاني ولكن هنا بتركيز أكبر فيمكنك مشاهدة طريقة نطق الأحرف وفهم الكلمات من التعابير وطريقة استخدام العبارات بمواضع مختلفة، وحتى تكون مشاهدة الأفلام بالفعل من بين أفضل طرق تعلم اللغات لا بد من اتباع الأسلوب الصحيح وهو:

  • مشاهدة الفلم أو مقطع منه عدة مرات مع الترجمة بالإضافة إلى الكثير من التركيز.
  • مشاهدة نفس الفلم أو المقطع ولكن هذه المرة بدون الترجمة أي بالاعتماد على فهمك للكلام.

17 – 20 ساعة كافية لتعلم أساسيات أي لغة تريد

20 ساعة كافية لتعلم أساسيات أي لغة تريد

قد تعتقد أن أمر تعلم لغة جديدة كبير ويحتاج إلى الكثير من الوقت هذا الأمر صحيح فأي لغة ما هي إلا بحر من الكلمات والجمل والعبارات والتعابير ولكن أساسيات اللغة والقواعد الأولية التي ستمنحك انطلاقة قوية نحو إتقانها لا تحتاج إلا إلى 20 ساعة ولكن ليس أي 20 ساعة وبأي طريقة!

على هذه الـ 20 ساعة أن تكون في أتم تركيزك خلالها تتعلم بشكل ذاتي تبحث وتتعمق، يمكنك تقسيمها بالشكل الذي تريد 5 ساعات لـ 4 أيام أو ساعتين لـ 10 أيام، وهي ستكون الخطوة الأولى عن 1000 خطوة.

16 – الاعتماد… أفضل طرق تعلم اللغات مهما كانت

مهما كانت اللغة التي تود تعلمها فإن أفضل طرق تعلم اللغات هو الاعتماد عليها بحيث لا يكون أمامك حل إلا تعلمها بالفعل وإتقانها، كيف ذلك؟ لو أمكنك السفر لكان هو الحل الأمثل ولكن لنكن واقعيين ولنختر طريقة تحاكي ذلك، فكل ما عليك القيام به هو تخصيص ساعة بشكل شبه يومي لا تتحدث مع أحد ولا تنطق بأي كلمة إلا باللغة التي تتعلمها أي وبمعنى آخر انس لغتك الأم تمامًا.

15 – قراءة الكتب والأخبار والفقرات بتلك اللغة

قراءة الكتب والأخبار والفقرات بتلك اللغة

الأمر هنا أننا لا نريد أن نبقى في دائرة تعلم اللغة الهدف هو استخدام تلك اللغة ولهذا الأمر مفعول قوي ستشعر به وستلمسه بمجرد تجربته، فحين تقرأ كتاب ما أو خبر ما باللغة التي تتعلمها ستكون وسيلة لفهم ما تقرأ.

إلى جانب كون هذا الأمر من أفضل طرق تعلم اللغات هو أيضًا وسيلة يمكن من خلالها تحديد مدى تقدمك وفاعلية الطريقة والأسلوب الذي تتبعه في التعلم.

قد يعجبك: قصص إنجليزية قصيرة بلغة بسيطة واضحة لتنمية مهاراتك اللغوية

14 – معلومات قليلة جارية أفضل من نهر مقطوع

اللغة وأي لغة لا يمكن تعلمها بشكل متقطع فهي على عكس الكثير من المهارات إن اللغة باختصار تعتمد على التراكم وهذا ما يفسر تفوق الأشخاص الأكبر سنًا دائمًا فيما يخص اللغة، لذا لا تخصص يوم في الأسبوع لتدرس اللغة ومن ثم يمر أسبوع وأكثر بدون ذلك فستجد أنك نسيت ما درست وأن الخطوة التي تقدمتها نحو الأمام قد تراجعت بنفس مقدارها على الفور، لذا بدلًا عن ذلك خصص 10 – 15 دقيقة بشكل يومي أو شبه يومي لتعلم اللغة ومراجعتها.

13 – التركيز على الكلمات الأهم وفهمها

التركيز على الكلمات الأهم وفهمها

على سبيل المثال في اللغة الإنكليزية 2000 إلى 2500 كلمة هي الكلمات الأساسية التي تشكل ما يزيد عن 80% من العبارات والجمل، وبالتالية بمجرد التركيز عليها ستكون قد تخطيت ما يزين عن ثلاثة أرباع الطريق وسيكون بإمكانك فهم والتحدث بتلك اللغة وحتى كتابتها، أما عن القدر المتبقي فهو يأتي بشكل تدريجي وسيكون الأمر سهل بمساعدة القدر الوفير من الكلمات الأساسية.

12 – الخلط بينها وبين لغتك هي أفضل طرق تعلم اللغات

على الرغم من أن الاعتماد على لغتك بشكل دائم في تعلم اللغة يعد من أكبر عراقيل تطويرها إلا أن الدمج بين اللغتين هو من بين أفضل طرق تعلم اللغة وهو مختلف عن الاعتماد عليها، كيف؟

أي في نفس الجملة بدلًا من قولها كاملة بالعربية قل كلمتين أو أكثر باللغة التي تود تعلمها، ونفس الأمر في حال كنت تود حفظ فقرة طويلة ما عليك إلا استبدال الكلمات التي تعرفها معناها العربي وحفظ الفقرة على كونها خليط من اللغتين.

11 – تجاهل القواعد قليلًا… لنتعلم اللغة بطريقة الأطفال

تجاهل القواعد قليلًا لنتعلم اللغة بطريقة الأطفال

للأسف يمكن أن تكون على إلمام تام بكل أساسيات اللغة والقواعد وعلى الرغم من أهمية هذا الأمر إلا أن انشغالنا في تذكر القواعد وترتيب الجمل على أساسها هو السبب الكامن طريقة تحدثنا السيئة باللغة فيصبح نطقنا متقطع عباراتنا ركيكة.

لذا لنتعامل مع اللغة كما يتعامل معها الطفل الصغير الذي لا يعرف الكتابة وكالشخص الغير متعلم الذي يتحدث بطلاقة على الرغم من أنه لا يفهم القواعد التي يستخدمها، وما عليك إلا صياغة الجمل بدون الانشغال بصف كلماتها وفق القاعدة.

10 – عليك أن تحب اللغة وتضع هدف

للعامل النفسي الدور الأكبر والأهم فيما يخص تعلم اللغة فدائمًا ما تجد الطلاب المتفائلين الذين يملكون هدف واضح لتعلم اللغة هم بالضبط الطلاب الذي يتفوقون في تعلمها، لذا تأكد من أن تملك جواب عن السؤال التالي: “لماذا تتعلم هذه اللغة؟”

9 – لا تجهد نفسك بلا تركيز فذلك بلا فائدة

لا تجهد نفسك بلا تركيز فذلك بلا فائدة

ساعة واحدة مع الكثير من التركيز تعادل عشرات الساعات من مذاكرة هذه اللغة ولكن مع ذهن مشتت لذا لا تجهد نفسك بتلك الـ 10 ساعات فهي بلا فائدة وتأكد من أن تكون في أتم تركيزك خلال المدة القصيرة التي ستضمن لك الكثير.

8 – جعل ما حولك يضج بالكلمات والعبارات

ملصقات على الحائط على الأوراق حولك ملاحظات في هاتفك المحمول تطبيقات تذكرك وغيرها الكثير من الوسائل التي يمكن من خلالها جعل كل ما يحيط بك يضج باللغة التي تريدها بالكلمات والعبارات والجمل.

هذا الأمر يجعلك دائم تذكر تلك الكلمات ودائم مراجعتها وبالتالية سترسخ في ذاكرتك بشكل أقوى وأثبت وسيكون تذكرها واستخدامها أسهل فهي أمام عينك على الدوام.

7 – جرب أن تكون متعلم ومعلم في الوقت ذاته

جرب أن تكون متعلم ومعلم في الوقت ذاته

أخذت المعلومة… لماذا لا تجرب أن تعطيها إذن؟ فمن خلال شرح اللغة أو ما تعلمته فيها اليوم لشخص ما سيضمن لك أمور كثيرة أهمها: أنه لا يمكنك تعليم أي شيء بدون أن تكون متمكن منه، وبمجرد تعليم شخص ما وشرح فكرة له سيزيد تركيزك على الفكرة ووعيك بها، والأهم هو الشعور الإيجابي الذي ستشعر به بمجرد تقديم الفائدة، وستكون متشوق لتعلم المزيد وشرح المزيد من الدروس.

6 – هاتفك – حاسوبك – الإنترنت بتلك اللغة

هاتفك – حاسوبك – الإنترنت بتلك اللغة

إنه شكل آخر من أشكال الاعتماد على اللغة ومن أشكال جعل كل شيء حولك بها، بحيث يبدو الأمر كما لو أن هذه اللغة ستصبح لغتك الأصلية، وما عليك إلا:

  • تحويل لغة هاتفك وحاسوبك الشخصي إلى هذه اللغة (من خلال الإعدادات).
  • الدخول إلى إعدادات متصفح الإنترنت لديك واختيارها لتكون لغة البحث والنتائج الافتراضية بحيث عندما تحتاج للبحث عن معلومة ما ستكون مجبر على الحصول عليها بتلك اللغة.

قد يعجبك: مواقع تساعدك في تعلم اللغة الإنجليزية بالصوت والصورة

5 – تحدث مع نفسك بتلك اللغة

عندما لا يكون هناك من تستخدم هذه اللغة معه لا تتوقف عن استخدامها، ولكن كيف؟ فقط من خلال التحدث إلى نفسك وبصوت عالي بها سيكون الأمر غريب مضحك ولكنه بالفعل يستحق أن يكون أفضل طرق تعلم اللغات فمن خلاله ستكون في أتم راحتك وستكتشف نقاط الضعف في طريقة لفظك للحروف وترتيب الجمل وستعمل على تحسينها، كما يمكنك تسجيل صوتك والاستماع إليه للحصول على تقييم أكثر موضوعية.

4 – الخضوع للاختبارات وتقييم النتائج

توجد الكثير من المواقع التي تقدم اختبارات للغات على سبيل المثال الاختبارات التي تحاكي التوفل وغيرها ويمكنك التقدم لها بشكل مجاني، والهدف هنا ليس الحصول على شهادة ما بل لأن أفضل طريقة للحفظ هي الاختبار بمعنى آخر أن الأسئلة التي تمكنت من اجتيازها بشكل صحيح أنت ضمنت أنك تعرفها، أما التي أخطأت بها فلن تنسى أبدًا خطاك وستتقن الإجابة الصحيحة لها.

قد يعجبك:

3 – عليك أن تكون مستعد … ستقع بالعديد من الأخطاء

الخوف من ارتكاب الأخطاء هو الخطأ الذي سيمنعك من تعمل أي لغة فلغتك أنت عندما كنت صغير لما تعلمتها لو توقفت عن المحاولة بعد المرة الأولى التي تلعثمت بها، لذا عليك تحضير نفسك فمن المحتمل الوقوع في أخطاء اللفظ والكتابة والتلعثم ولكن الأمر ليس بالمشكلة الكبيرة لذا لا تتوقف حتى بعد الكثير من الأخطاء.

2 – تقمص شخصية مختلفة مع اللغة المختلفة

تقمص شخصية مختلفة مع اللغة المختلفة

في حال كنت تود تعلم لغتين في الوقت ذاته فلا بد من خلق اختلافات بينهما حتى لا تخلطهما وتضيع، كأن تتقمص شخصية مرحة مضحكة بإحدى اللغتين وتستخدم نبرة صوت تناسب ذلك الدور، أما مع اللغة الثاني فمثل دور شخص جدي حازم، بالإضافة إلى تخصيص دفاتر وأوراق وألوان مختلفة لكل لغة والأمر ذاته على أسلوب التعلم أيضًا.

1 – لا تحدد مدة زمنية معينة … بل استمتع

تعلم اللغة ومع الأفضل من بين أفضل طرق تعلم اللغات ما هو إلا رحلة أنت لا تملك القدرة على التحكم بسرعتها، لذا عليك تجنب وضع جدول زمني أي لا تقل في نهاية العام سأكون قد أدقنت هذه اللغة هذا الأمر سيحولها من لغة ممتعة للتعلم إلى ضغط يصيبك بالتوتر والقلق ويفقدك التركيز.

الآن أنت تملك 19 طريقة من أفضل طرق تعلم اللغة وإليك الرقم 20 وهو اتباع أسلوبك أنت في التعلم برنامجك أنت الذي يناسبك أنت وليس أي شخص آخر.

قد يعجبك:

قد يعجبك ايضا