مقالات أخرى مميزة

أفضل 10 جزر ماليزية

تقع ماليزيا في جنوب شرق آسيا، وهذه الدولة معروفةٌ بوجود العديد من الجزر الغريبة التي تتميز بالشواطئ المذهلة والغابات المطيرة الاستوائية والثقافات المتنوعة. وهناك عددٌ كبيرٌ من هذه الجزر التي تحظى بشعبيةٍ في رياضة الغوص، وهي من الوجهات التي يقصدها الرياضيون بفضل مياهها النقية والواضحة وضوح الشمس والشعاب المرجانية الملونة. ومع ذلك، فإن جزر ماليزيا ليست مجرد شواطئ وغوص. هناك أكثر من ذلك بكثير لتجربه هنا مثل القرى الجميلة، والمعابد الجميلة، والمنتجعات النابضة بالحياة والأنشطة والمغامرة. تابع القراءة لتعرف المزيد عن أفضل الجزر الماليزية.

10 – جزيرة بولاو بانغكور

جزيرة بولاو بانغكور

بولاو بانغكور، أسمها يعني “الجزيرة الجميلة”، فهي توفر ملتجئًا لك للهروب من العالم المزدحم إلى الطبيعة الخلابة. معظم السياح يزورون بانغكور لجوها الهادئ والشواطئ المحببة التي تطل على خليج نيفاه، تيلوك بيلاندا، باسير بوجاك وخليج المرجان. يمكن للزائرين التمتع بمواقع الجذب الأكثر شهرةكمعبد فولين كونغ الصيني وكالي آمان وحصنٌ هولندي فيه صخرةٌ تاريخيةٌ تعرف باسم روك تيغر.

كثيرٌ من المغامرات الممتعة التي تكثر في هذه الجزيرة مثل القوارب التي تأخذ شكل الموز، إضافةً إلى التزلج على المياه، والرحلات إلى الغابات والسباحة في الليل وسط الحياة البرية المتنوعة. ومباشرةً بجوار جزيرة بانغكور توجد جزيرةٌ أصغر هي بانغكور لوت، التي تعتبر موطنًا لواحدة من أكثر المنتجعات الكمالية والراقية في جميع أنحاء ماليزيا.

9 – جزيرة بولاو كاباس

جزيرة بولاو كاباس

تقع جزيرة بولاو كاباس قبالة ساحل مارانغ في البر الرئيسي مباشرةً. بولاو كاباس تعني جزيرة القطن، وهذا هو الأسم التقليدي الذي أطلقه عليها سكان الجزيرة، ويعود ذلك إلى شواطئها الرملية بيضاء اللون والناعمة. الغطاسون يزورون الجزيرة للاستمتاع بجمالها والمياه الهادئة المليئة بمجموعةٍ متنوعةٍ من الحيوانات والنباتات البحرية.

8 – بينانغ

بينانغ

تعتبر مدينة بينانغ تاريخيًا بمثابة لؤلؤة الشرق بفضل الموقع الهام لها على طرق التجارة التاريخية، وهي جزيرةٌ كبيرةٌ وملونة تشتهر بثقافتها وتراثها ومأكولاتها المشهورة عالميًا. لا بد من القيام هنا بنزهةٍ أو ركوب العربة حول جورج تاون القديمة التي بناها المستعمرون، وقصورٍ فخمةٍ، ومعابد جميلة وفنادق رائعة. سوف يجد الزوار العديد من الانشطة التي تتراوح بين التسوق وخبرات الطهي وركوب الأحصنة على الشواطئ، وتصوير الأفاعي والثعابين في معبد الأفاعي، وركوب التلفريك الذي يصل إلى أعلى هضبة بينانغ هيل.

7 – بولاو تنغول

بولاو تنغول

جزيرة تنغول تقدم للزوار الشعور بأنهم على جزيرةٍ استوائيةٍ خاصة بهم. في الماضي، كانت الجزيرة غير مأهولة تقليديًا، ولكنها تضم ​​الآن عدة فنادق. تتشكل شواطئ جزيرة تنغول البيضاء الرائعة من الغابات الاستوائية الزمردية في المناطق الداخلية للجزيرة. الجزيرة الصغيرة هي موقع مفضل لكل من الصيادين والغواصين.

6 – سيبادان

سيبادان

تقع مقابل الساحل الشرقي من بورنيو الماليزية، سيبادان هي جزيرة أسطورية للغواصين الخبراء. المنطقة مليئة بالأنواع الغريبة من الكائنات الحية بما في ذلك أسماك قوس قزح والشعاب المرجانية والسلاحف البحرية وأسماك القرش من نوع المطرقة، أصبحت سيبادان منطقةً محميةً وجميع المنتجعات في الجزيرة مغلقةٌ الآن. لا يزال الغوص مسموحًا ولكن يتم نقل الغواصين داخل وخارج البر الرئيسي والجزر الأخرى. وهناك مكانٌ رائعٌ لاستكشاف سيبادان وهو جزيرة مابول التي يوجد فيها عددٌ من الفنادق الراقية وعددٌ قليلٌ من النزل.

5 – بولاو مابول

بولاو مابول

بولاو مابول هي جزيرةٌ صغيرةٌ قبالة الساحل الجنوبي الشرقي، تتميز بالشواطئ الجميلة وأشجار جوز الهند والرمال البيضاء الناعمة والمياه الفيروزية، جزيرة مابول هي واحدةٌ من أفضل الوجهات في العالم للغطس. وما هو أكثر من ذلك، جزيرة مابول أيضًا تفتخر بأنها واحدة من احتياطيات العالم الأكثر تركيزًا بالحياة البحرية الصغيرة التي تشمل الأنواع مثل أسماك الضفدع وأسماك العقرب والحبار ومختلف أنواع المحار. يمكن للزوار هنا التجول بسهولةٍ حول الجزيرة في غضون ساعةٍ لاستكشاف مناطق الجذب السياحي مثل القرى التقليدية والأكواخ المصنوعة من القش.

4 – ريدانغ

ريدانغ

واحدةٌ من أكبر الجزر الواقعة قبالة الساحل الشرقي لماليزيا، وريدانغ تتميز بشواطئها المكونة من الرمال البيضاء المسحوقة والمياه الزرقاء النقية والواضحة وضوح الشمس. الشعاب المرجانية المحيطة بها هي موطنٌ لمجموعةٍ متنوعةٍ من الأنواع مثل الأسماك نيمو وأسماك القرش من نوع الطفل وقناديل البحر، مما يجعل ريدانغ وجهةً شعبيةً للغوص والغطس. الزوار الذين يرغبون في الغطس والغوص هنا لن يجدوا أي نقصٍ في العمليات التي تقدم الجولات والمعدات. في حين أن داخل الجزيرة كثيف ولا يمكن الوصول إليه بسهولة، وهناك العديد من المسارات لرحلات الغابات.

3 – بولاو تيومان

بولاو تيومان

تعتبر تيومان من أكثر الجزر جمالًا في العالم وهي ذات مناظر طبيعيةٍ خلابة ظهرت في فيلم عام 1958 “جنوب المحيط الهادئ”. وهي واحدةٌ من أكثر الجزر الماليزية نموًا تجاريًا، لكنها ما تزال تحتفظ بالكثير من الجمال الطبيعي وتنوع الحياة البرية التي تشمل السحالي. ولأن تيومان محاطةٌ بالشعاب المرجانية، الجزيرة هي بقعةٌ ساخنةٌ للغوص والغطس. السياح هنا يمكنهم أيضًا التمتع بالرحلات في الغابة والسباحة أسفل الشلالات، أو زيارة مزرعة السلاحف والتفاعل مع الثقافات المحلية في القرى المنتشرة على شواطئ جوارا.

2 – جزر بيرهنتيان

جزر بيرهنتيان

تقع قبالة الساحل شمال شرق ماليزيا ليست بعيدةً عن الحدود التايلاندية. جزر بيرهنتيان هي مكانٌ لا بد من زيارته في ماليزيا خاصةً بالنسبة للمسافرين ذوي الميزانية المتوسطة. الجزيرتان الرئيسيتان هما بيرهنتيان بيزار (“بيرهنتيان الكبيرة”) وبيرهنتيان كيسيل (“بيرهنتيان الصغيرة”). وفيها القليل من أجمل شواطئ ماليزيا وأماكن الغطس والكثير من أماكن الإقامة الرخيصة. يمكن للزوار أيضًا استكشاف الغابة الاستوائية التي تغطي الكثير من تضاريس هذه الجزر.

1 – جزر لانكاوي

جزر لانكاوي هي الوجهة الأكثر شهرةً لقضاء العطلات في ماليزيا، لانكاوي هو عبارةٌ عن أرخبيل يضم 99 من الجزر الماليزية في بحر أندامان. تقع الجزر بالقرب من الحدود التايلاندية في بحر أندامان. وتعد جزيرة بولاو لانكاوي التي يطلق عليها اسم بولاو توبا أكبر الجزر، حيث يبلغ عدد سكانها حوالي 65.000 نسمة، وهي الجزيرة الوحيدة المأهولة بالسكان التي تقع بالقرب من بولاو طوبا. مع العديد من المناظر الطبيعية المتنوعة من الشواطئ والجبال والغابات المطيرة والأراضي الرطبة،

تقدم جزر لانكاوي للسياح أكبر مجموعةٍ متنوعةٍ من الأشياء لرؤيتها والقيام بها. وهناك نشاطٌ شعبي هنا هو ركوب سيارة الكابل حتى غونونغ مات تشينشانغ والمشي عبر جسر السماء لرؤية وجهات النظر التي لا تصدق عبر الطريق إلى تايلاند. وبالقرب من قمة لانغكاوي العليا، يوجد غونونغ راية، الذي يضم فندقًا ومنتجعًا ومطعمًا وبرج مراقبةٍ رائعٍ في قمته.

العديد من عوامل الجذب موجودةٌ هنا مثل حديقة الأرز لامان بادي، وحوض السمك الداخلي في عالم تحت الماء، والقرية الشرقية حيث يمكن للزوار التمتع بالعروض الثقافية، ومشاهدة سحر الثعابين وركوب الفيلة.

الوسوم