فوائد قرص الناموس وأضراره ولماذا يقوم بقرص الإنسان؟

الناموس هو نوع من أنواع الحشرات، يتألف جسمه من ستة أرجل، وجناحان، وبطن، وثلاثة قلوب، ورأس يحتوي على ما يقارب 100 عين، وفي الفم يوجد 48 سن، وستة أجزاء صغيرة تشبه الإبر وتسمى (قليمات). وعدد أنواع البعوض هائل جدًا، حيث ينتشر على مساحة الكرة الأرضية دون أن يكون بمكان منها دون غيرها.

يتميز هذه الحشرة بميزات كثيرة ما يدل على الإبداع في تكوينه، فالبعوض يميز الحرارة ويمتلك جهاز استقبال حراري، حيث يستطيع من خلاله أن يميز حرارة الأشياء بشكل ألوان ويميز جلد الإنسان في الظلام، كما تمتلك البعوضة جهاز تحليل الدم فتختار ما يناسبها منه، لذلك نلاحظ أن البعوضة تلدغ بعض الأشخاص دون غيرهم. وتتميز البعوضة بجهاز تخدير موضعي، لذلك لا يشعر الإنسان عندما تغرز البعوضة إبرتها في جلده، وإنما يشعر بالحكة بعد أن تكون البعوضة قد لدغته وامتصت من دمه. كما تمتلك جهازًا للشم يمكنها من تمييز روائح عرق الأشخاص، ذلك أن البعوضة تنجذب إلى الأشخاص تبعًا لرائحة عرقهم وغاز ثنائي أكسيد الكربون المطروح من جسم الإنسان في عملية الزفير.

غذاء الناموس

تتغذى هذه الحشرات على خلاصة النباتات والأزهار، بالإضافة إلى ذلك فإن الأنثى تتغذى على دم الإنسان من خلال الأجزاء الموجودة في فمها. حيث تقوم في البداية بشق المنطقة بواسطة أسنانها ثم تغز الإبر (القليمات) في جلد الإنسان وتمص الدم منه وتفرز في هذا المكان سائل لعابي يمنع تخثر دم الإنسان بعد أن تكون قد قامت بمص الدم، الذي تحتاجه في عملية إنتاج البيوض. الأمر الذي يسبب للإنسان حكة مزعجة ومؤلمة بسبب الالتهاب والاحتقان الذي يتشكل في هذه المنطقة فيزداد عدد كريات الدم البيضاء في الدم لمعالجته وحماية الجسم.

الأمراض التي تسببها لدغة الناموس

بما أنها تلدغ الإنسان كما يلدغ الحيوانات، ويضع بيوضه ويعيش في بيئات ملوثة، لذلك فإن لدغة البعوض قد تنقل معها من دم شخص آخر العديد من الأمراض، ومن الأمراض التي قد تسببها لدغات البعوض وتم التوصل إليها هناك: مرض الملاريا، مرض الحمى الصفراء، مرض حمى الدنجي، فيروس النيل الغربي.

أماكن التكاثر

تضع الأنثى بيوضها فوق المسطحات المائية، مثل البرك والمستنقعات وخزانات المياه المكشوفة والمسابح المهملة والتجمعات المائية وأي بركة للماء الراكد. وتضع الأنثى كل 100-300 بيضة في كل مرة، وتحتاج يوم إلى يومين حتى تفقس البيضة وتخرج اليرقة بطول يبلغ واحد ميليمتر فقط أو ما دون ذلك، لتمر بأربع مراحل في حياتها في كل مرحلة منها يتغير جلدها، وتتغذى على الطحالب، لكن عندما تتحول إلى عذراء فإنها لا تتغذى وإنما تتنفس الأكسجين فقط، ثم لتصل إلى مرحلة النضوج وتتبلور أجزاء جسمها بالكامل وتقوم بعملية التزاوج ثم لتكمل حياتها.

فوائد الناموس

فائدة البعوض المعروفة تتمثل في كون الناموس أحد عناصر النظام البيئي، لذلك فإن اختفاء الناموس أو انقراضه يسبب خلل في هذا النظام، ذلك أن البعوض يعتبر غذاء لكثير من الحيوانات كالضفادع مثلًا. وبالتأكيد لها فوائد أخرى لكن لم يتوصل إليها بعد.

وسائل التخلص من الناموس

  • رش مادة الدايت (DEET) على الجسم، وقد أثبتت هذه الطريقة فاعليتها في مكافحة الناموس.
  • زرع نبات السيترونيلا والريحان والنيم، حيث تعمل هذه النباتات على إبعاد الناموس.
  • استخدام الناموسية التي تحمي من وصول الناموس إلى الإنسان ولدغه.
  • رش المبيدات الحشرية في الجو وبشكل كبير عند الغابات والحدائق حيث يكثر الناموس.

ولتجنب لدغات الناموس إليك النصائح الآتية:

  • ارتداء ملابس تغطي جميع مناطق الجسم حتى لا يبق هناك مجال ليميز الناموس الجلد ويلدغه.
  • عدم ارتداء الملابس ذات الألوان الداكنة التي تمتص الحرارة، لأن البعوض ينجذب إلى الحرارة.
  • عدم ممارسة الرياضة في مناطق تكثر فيها البعوض.

كيفية التعامل مع لدغات الناموس

تسبب لدغة البعوضة الاحتقان والانتفاخ في المكان الذي تغز فيه إبرتها، ما يسبب للإنسان الحكة المزعجة والمؤلمة، لذلك يحاول الإنسان جاهدًا التخلص من هذا الشعور المزعج، ومن أساليب التخلص من الحكة التي تسببها لدغة البعوضة:

  • تناول الثوم والبصل وخل التفاح يغير رائحة عرق الإنسان فيبتعد البعوض عنه.
  • وضع الملح بالماء ودهنه على مكان اللدغة يوقف الشعور بالحكة مباشرة.
  • خلط الحليب بالماء ثم دهنه على مكان اللدغة يوقف الشعور بالحكة مباشرة.
  • دهن المكان الملدوغ بماء بارد.
  • دهن الكريمات الخاصة مثل الهيدروكورتيزون مكان لدغة البعوض.
  • غسل مكان اللدغة بالماء والصابون.
إذا استفدت من المقال، فساعدنا بمشاركته مع من تحب

2 تعليقان

  1. مقال جيد و فيه عدة معلومات قيمة، لكن أفسدت المقال بفقرة “فائدة البعوض” فهته الفقرة لا تحتوي على أي معلومة مهمة! حتى أني تعجبت! ربما ليس كاتب الفقرات الأولى هو من كتب هته الفقرة الساذجة و توقفت مباشرة من القراءة لأكتب التعليق!!!

التعليقات مغلقة.