أعراض متلازمة توريت عند الأطفال والمراهقين

أعراض متلازمة توريت عند الأطفال والمراهقين

متلازمة توريت هي مرض وراثي، تظهر بشكل شائع عند الأطفال الذكور بين سن 2 إلى 8 سنوات، وتختلف أعراضها من شخص لآخر. وإذا لم يتمكن الأطباء من تشخيصها في هذا السن، بسبب عدم وضوح الأعراض، فإن تشخيصها سيكون واضحًا بحلول الوقت الذي يصل فيه الأطفال إلى عيد ميلادهم الثامن عشر.

تعد الحركات المتكررة والتشنجات اللاإرادية الصوتية والحركية، التي لا يمكن السيطرة عليها، السمة الأبرز لمتلازمة توريت عند الأطفال، والمعروفة أيضًا باسم اضطراب التشنج اللاإرادي. تتغير التشنجات اللاإرادية التي يظهرها الشخص، المصاب بمتلازمة توريت، بمرور الوقت وتختلف في التكرار والتعقيد. ما هي أبرز أعراض متلازمة توريت عند الأطفال والمراهقين؟ تابعوا معنا …

أعراض متلازمة توريت عند الأطفال

على الرغم من أن كل طفل يعاني من أعراض مختلفة للمرض، فإن ما يلي هو أكثر سلوكيات التشنج اللاإرادي شيوعًا والمرتبطة باضطراب توريت، والتي تكون شائعة لدى معظم المصابين. قد تشمل هذه العلامات والأعراض ما يلي:

  • مظاهر الحركة اللاإرادية، وقد تشمل أجزاء مختلفة من الجسم مثل الوجه أو الرقبة أو الكتفين أو الجذع أو اليدين، وتكون بدون هدف محدد.
  • هز الرأس.
  • تدلي الرقبة.
  • إرخاء العينين.
  • الرمش المستمر والمتكرر بالعيون.
  • رفع الكتف.
  • عرّات صوتية، وتتضمن إصدار أصوات قوية غير مفهومة.
  • إمالة الفم إلى أحد جانبي الوجه مع تعبير العبوس.
  • السعال.
  • تقليص وشد الأنف.
  • حركات متكررة بشكل مفرط، مثل النقر أو الاهتزاز أو الخدش.

قد يهمك أيضًا: متلازمة توريت (Tourette syndrome) … دليلك الشامل

قد تبدو بعض السلوكيات الشبيهة بالتشنجات الأكثر تعقيدًا والتي تعد من أعراض متلازمة توريت عند الأطفال والمراهقين، مقصودة، وقد تكون مزعجة للآخرين. تتضمن هذه السلوكيات ما يلي:

  • القبلة.
  • القرص.
  • محاولة إخراج اللسان أو إبراز الشفتين للخارج.
  • السلوك المرتبط باللمس.
  • القيام بأعمال مخلّة بالآداب العامة.

بالإضافة إلى التشنجات والسلوكيات اللاإرادية، التي يمكن أن تصدر عن الطفل المصاب بمتلازمة توريت، قد يعاني أيضًا من واحدة أو أكثر من التشنجات الصوتية اللاإرادية (اصدار صوت لا معنى له)، مما يساعد في تأكيد تشخيص هذا المرض. من بين التشنجات اللاإرادية الصوتية التي يمكن ملاحظتها لدى الأشخاص المصابين بمرض توريت، يمكننا أن نذكر ما يلي:

  • إصدار صوت يشبه صوت الشخير أو الأنين.
  • إصدار صوت نباح أو صوت نباح وعويل.
  • صوت طقطقة باللسان.
  • الصراخ المتكرر.
  • التفوه بالشتائم واستخدام كلمات مهينة.
  • تنظيف الحلق مع الشخير والسعال.
  • إصدار أصوات صرير.
  • البصق واخراج اللعاب.
  • أصوات هسهسة أو همس.
  • صفير.
  • إصدار صوت يشبه تمامًا صوت الغرغرة.
  • تكرار الأصوات أو العبارات بكثرة.

أعراض متلازمة توريت عند المراهقين

تكون أعراض متلازمة توريت، بشكل عام، أكثر حدة في السنوات الأولى من المراهقة. ويتم تصنيف هذه المتلازمة حسب نوعها، إلى حركية أو صوتية. عادةً ما تتضمن التشنجات اللاإرادية البسيطة مجموعة عضلية واحدة في الوجه أو الرأس أو اليدين … فقط وتكون قصيرة. أما التشنجات اللاإرادية المعقدة هي أنماط منسقة من الحركات أو الأصوات التي تشمل مجموعات عضلية متعددة. تشمل الأعراض الناتجة عن التشنجات اللاإرادية البسيطة ما يلي:

  • الغمز و الرمش المتكرر بالعينين.
  • نظرات مفاجئة لما حول المصاب.
  • إخراج اللسان من الفم.
  • تقليص الأنف.
  • حركات بالفم غير مفهومة.
  • هز الرأس.
  • رفع الكتف.

تتضمن علامات الحركة اللارادية الأكثر تقدمًا بقليل ما يلي:

  • شم أو لمس الأشياء.
  • القيام بإيماءات وحركات غير مهذبة.
  • الانحناء أو التواء الجسم.
  • المشي بأنماط خاصة.

أما الأعراض الناتجة عن متلازمة توريت الصوتية البسيطة عند المراهقين فهي كمايلي:

  • الحازوقة.
  • إصدار صوت شخير.
  • سعال متكرر.
  • حركات تنظيف الحلق.
  • النباح.

كما يمكن أن تشمل التشنجات اللاإرادية الصوتية الأكثر تعقيدًا والتي تصنف كأحد أعراض متلازمة توريت عند الأطفال والمراهقين ما يلي:

  • تكرار الكلمات أو العبارات ضمن سياق الحديث.
  • تكرار كلمات أو عبارات الآخرين.
  • استخدام كلمات نابية أثناء التحدث.

قد يهمك أيضًا: أعراض متلازمة توريت عند كبار السن … تعرّف عليها

في النهاية

تعد معرفة أعراض متلازمة توريت عند الأطفال والمراهقين خطوة أساسية تساعد في علاجهم، بعد استشارة الطبيب المختص، للتخفيف من حدة الأعراض المزعجة المرافقة لها.

المصادر