هل نقص المناعة يسبب السرطان؟ إليك إجابة الأطباء

هل نقص المناعة يسبب السرطان؟

يعد الجهاز المناعي في جسم الإنسان هو الحصن الذي يحميه من الإصابة بالعديد من الأمراض، حيث يتألف الجهاز المناعي من شبكة معقدة من الأنسجة والخلايا، والأعضاء في جسم الإنسان، وهو الجهاز المسؤول عن حماية الجسم من العدوى والمواد التي قد تضر الجسم، عن طريق التعرف على المستضدات الغريبة والقضاء عليها.

إن نقص المناعة من الأمراض التي تصيب الجهاز المناعي، وتجعله عاجزًا عن مقاومة الأمراض، حيث تختلف الأسباب التي تؤدي إلى نقص المناعة أو ضعف المناعة حسب نوعها، وفي الحقيقة فإن نقص المناعة ينقسم إلى نوعين هما الأولي والثانوي، إذ يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤثر في المناعة بطريقة سلبية، إلا أنه يتبادر إلى ذهن الكثير من الأشخاص سؤال هل نقص المناعة يسبب السرطان؟ تعرف على الإجابة من خلال هذا المقال.

ما هو نقص المناعة؟

ما هو نقص المناعة؟

قد تتعلم الخلايا المناعية خطأً نتيجة خلل ما في الجسم، وهو أنه عليها مهاجمة أجسامًا مسالمة، فتتعلم مثلًا أن تهاجم وبر القطط، أو غبار الطلع، أو غيرها من المواد فتنشأ الأمراض التحسسية مثل: التهاب الجيوب، أو الربو، أي أن هذه الأمراض ناتجة عن خلط الجهاز المناعي بين التهديد الحقيقي للجسم والمواد الغير ضارة.

وقد يفشل الجهاز المناعي في تمييز خلايا جسمه نفسها ويعتبرها خلايا غريبة ويبدأ بمهاجمتها، وهذا مايحدث في أمراض المناعة الذاتية كالذئبة الحمامية، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والتصلب الجهازي وغيرها.

كما يتوجب التفريق بين نقص المناعة الخلقي والذي يكون موجودًا منذ الولادة، ونقص المناعة الناتج عن الإصابة بأمراض معينة، أو نقص التغذية، أو تناول أدوية معينة، وعلى الرغم من أن النوع الأول من نقص المناعة نادرًا، إلا أن النوع الثاني شائع الحدوث، إليك الفرق بينهما:

نقص المناعة الخلقي

وهو نوع نادر الحدوث، إذ أن واحد فقط من كل 10000 مولود يكون مصابًا بهذا النوع من نقص المناعة، ويعود السبب إلى وجود خلل في المادة الوراثية أو شذوذ خلقي، يسبب اضراب في خطوط الدفاع التابعة للجهاز المناعي، مما يؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي وعدم قدرته على محاربة الجراثيم والفيروسات، ومن الأمثلة عن أمراض نقص المناعة الخلقي:

نقص المناعة المكتسب

ويعد هذا النوع من نقص المناعة الأكثر شيوعًا، وينتج نتيجة العديد من الأسباب منها:

  • سوء التغذية، وخاصة عدم تناول الأغذية التي تحتوي على الحديد، والزنك، والفيتامينات الضرورية لصحة الجهاز المناعي.
  • الإصابة بالإيدز، وهي اشيع أسباب نقص المناعة الثانوي.
  • تناول الأدوية المثبطة للمناعة مثل: الميثوتريكسات، وأدوية أمراض المناعة الذاتية.
  • البدانة.

هل نقص المناعة يسبب السرطان؟

هل نقص المناعة يسبب السرطان؟

قبل الإجابة على سؤال هل نقص المناعة يسبب السرطان، لابد من التعرف على آلية عمل الجهاز المناعي، إذ أن الجهاز المناعي يتألف من جزئين رئيسيين وهما:

  • المناعة المكتسبة: وهي المسؤولة عن محاربة عددًا محددًا من مسببات الأمراض، وقد سميت بذلك لأنه بعد الولادة تتعلم الخلايا المناعية كيفية الدفاع عن خلايا الجسم، وتهاجم جميع الخلايا الغريبة عنها، وتقسم هذه الخلايا المناعية إلى:
  • خلايا مسؤولة عن اكتشاف الخلايا السرطانية والقضاء عليها.
  • خلايا تنتج أجسامًا مضادة تحارب الفيروسات والجراثيم عن بعد.
  • خلايا ذاكرة تساعد الجهاز المناعي في التعرف على الخلايا الغريبة التي حاربها في الماضي، مما يسرع عملية القضاء عليها.
  • خلايا تنظف ساحة المعركة من الأشلاء وبقايا الجراثيم الميتة.
  • المناعة الفطرية: والتي تحارب مختلف مسببات الأمراض، وهي مجموعة خطوط الدفاع التي نمتلكها منذ ولادتنا، وتتضمن حمض المعدة، والأنزيمات المخربة للجراثيم الموجودة في الدمع، والجلد، والمخاط وغيرها.

والآن ننتقل إلى سؤال هل نقص المناعة يسبب السرطان؟ الإجابة هي نعم، حيث أن الجهاز المناعي بجزأيه المكتسب والفطري يلعب دورًا مهمًا في القضاء على الخلايا السرطانية والحماية منها، ولكن يجب التنويه إلى أنه لا يمكن أن نقول أن نقص المناعة وحده يؤدي إلى السرطان، فالأفضل أن نقول أن نقص المناعة يزيد من احتمال حدوث السرطان.

فعلى الرغم من أن الخلايا السرطانية تتكاثر بشكل دائم في الجسم، إلا أن الجهاز المناعي يقتل هذه الخلايا قبل أن تكون أورامًا سرطانية، ولهذا فإن نقص المناعة يؤثر على كفاءة قدرة الجهاز المناعي في القضاء على هذه الخلايا وبالتالي الإصابة بالسرطان.

كيف يسبب نقص المناعة السرطان؟

  • بعد الإجابة على سؤال هل نقص المناعة يسبب السرطان، علينا التعرف على الكيفية التي يتسبب بها نقص المناعة الإصابة بالسرطان، فعلينا أن لا ننسى تأثير التهابات الجسم على السرطان، وذلك لأن إصابة الجسم بأمراض التهابية مزمنة، أو الإصابة بأحد أنواع العدوى البكتيرية أو الفيروسية، التي تنتج بسبب نقص المناعة، قد تزيد من خطر الإصابة بالسرطان.
  • حيث يوجد أنواع من العدوى البكتيرية التي قد ترفع من خطر الإصابة بالسرطان، مثل: الجرثومة الملوية البوابية، والتي تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة، وبكتيريا المتدثرة الحثرية، التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الرحم.
  • وكذلك هناك عدد محدود من فيروسات الحمض النووي التي قد تزيد خطر الإصابة بأنواع من السرطان، مثل: فيروس التهاب الكبد B، وفيروس الورم الحليمي البشري، وفيروس أبشتاين بار، والفيروس الهربسر البشري.
  • ويوجد بعض الأمراض الالتهابية المزمنة التي تظهر بسبب نقص المناعة والتي قد تؤدي إلى الإصابة بالسرطان، كداء الأمعاء الالتهابي، الذي يرفع من خطر الإصابة بسرطان المستقيم والقولون، والتهاب المفاصل الروماتويدي الذي يزيد خطر الإصابة بسرطان الرئة، وداء جوغرن الذي يزيد احتمال الإصابة باللمفوما.
  • كما أن الأدوية التي تعطى في بعض الأمراض الناتجة عن نقص المناعة، قد ترفع من حدوث أنواع معينة من السرطان، كدواء السيكلوفوسفاميد الذي يزيد من احتمال حدوث سرطان المثانة.

أنواع السرطانات التي يرفع نقص المناعة من حدوثها

فكما ذكرنا سابقًا أن نقص المناعة يرفع من خطر الإصابة بالسرطان، ولكن من جهة أخرى فإن نقص المناعة لا يزيد خطر الإصابة بكل أنواع السرطانات، وأهم السرطانات التي يرفع نقص المناعة من حدوثها هي:

  • اللمفوما: حيث يرتفع خطر الإصابة باللمفوما لنسبة تصل إلى25%  عند الأطفال الذين يعانون من نقص مناعة خلقي.
  • سرطان الكبد: ويحدث نتيجة الإصابة بفيروس التهاب الكبد B و C، اللذان ينتقلان عن طريق الحقن الملوثة، أو من الأم المصابة إلة جنينها.
  • سرطان عنق الرحم: والذي ينتج عن الإصابة بالفيروس الحليمي البشري، حيث ينتقل هذا الفيروس عن طريق ممارسة الجنس، وقد يسبب الإصابة بسرطان عنق الرحم.
  • ساركوما كابوزي: والذي ينتج نتيجة الإصابة بفيروس HPV، حيث يزيد ضعف المناعة من الإصابة بهذا الفيروس.

أعراض نقص المناعة

أعراض نقص المناعة
  • كثرة الإصابة بالالتهابات والإنتانات الجرثومية والفيروسية.
  • الشعور بالتعب والإعياء بشكل دائم.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • الاستمرار بالإصابة بالأمراض السابقة.

نصائح لتقوية الجهاز المناعي

الآن بعد أن عرفنا إجابة سؤال هل نقص المناعة يسبب السرطان، وأصبح لدينا المعرفة الكافية بأن نقص المناعة له دور كبير وتأثير مباشر على الإصابة بالسرطان، يتبادر إلى ذهننا ما هي السُبل التي تساعدنا في تقوية جهازنا المناعي للوقاية من السرطان، إليك في السطور التالية أبرز النصائح التي تساعدك على تقوية جهازك المناعي:

  • الحصول على اللقاحات الممكنة ضد الأمراض المعدية التي ترفع خطر الإصابة بالسرطان، مثل: لقاح التهاب الكبد ب، ولقاح فيروس الورم الحليمي البشري.
  • الحرص على غسل اليدين بالماء والصابون بانتظام.
  • تناول الأغذية والمكملات الغذائية الغنية بفيتامين C، وفيتامين ه، وفيتامين ب6.
  • الإكثار من تناول الخضراوات الورقية مثل: السبانخ، والملفوف.
  • الإكثار من تناول الأغذية التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي مثل: العسل، والثوم، والشاي الأخضر، والكركم، والزنجبيل.
  • تجنب التدخين.
  • النوم بشكل كافي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل لا يقل عن 10 دقائق يوميًا.
  • الحصول على حاجة الجسم من البريبيوتك، الذي يعزز من البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • الابتعاد عن مصادر التوتر، والحرص على ممارسة التمارين التي تساعد على التخلص من التوتر مثل: تمارين اليوغا، والتأمل، فهي تساعد على تقليل ضغط الدم، وتنظيم ضربات القلب.

المصادر:

اضطرابات نقص المناعة – موقع healthline

لمحة عامة عن اضطرابات نقص المناعة – موقع merkmanuals

نقص المناعة الأولية – موقع mayoclinic

ما هي اضطرابات نقص المناعة – موقع webmd