هل الزنجبيل يرفع السكر والضغط؟ الزنجبيل لمرضى السكر والضغط

هل الزنجبيل يرفع السكر والضغط

تنتشر الكثير من المعتقدات الخاطئة فيما يخص الزنجبيل، البعض يدّعي بأنه غير مناسب للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وآخرون يقولون العكس وكذلك الأمر بالنسبة لمرضى السكري البعض ينصحهم بتناول الزنجبيل والبعض الآخر لا، فما هو الصحيح من بينهم وهل الزنجبيل يرفع السكر والضغط أم لا؟

هل الزنجبيل يرفع السكر والضغط؟

على العكس تمامًا فعلى مر السنين أثبتت التجارب فعالية الزنجبيل في خفض كل من السكر وضغط الدم وفوائده في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، ففي دراسة أجريت على الفئران المصابة بداء السكري والبدانة عام 2014 وجد العلماء أن تناول الزنجبيل والقرفة ساعد في خفض وزن الجسم وكتلة الدهون فيه بالإضافة إلى انخفاض مستوى السكر في الدم وزيادة إفراز الأنسولين.

وفي دراستين أجريتا على التوالي في عامين 2015 و2016، وجد الباحثون أن تناول الزنجبيل من الممكن أن يساهم في مكافحة الإصابة بمشاكل القلب المرتبطة بمرض السكري بالإضافة إلى خفض مستويات السكر في الدم، كما قد تساعد خصائصه المضادة للالتهابات في منع بعض المضاعفات المزعجة التي يسببها السكري.

أما بالنسبة لتأثير الزنجبيل على ضغط الدم فأظهرت دراسة أجريت على أكثر من 4000 مشترك أن تناول ما بين 2 إلى 4 غرامات من الزنجبيل بشكل يومي يقلل من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، فالزنجبيل بطبيعته يعمل بشكل مشابه جدًا للأدوية التي تستخدم لتخفيض ضغط الدم والتي تشمل حاصرات قنوات الكالسيوم ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.

الزنجبيل لمرضى السكري

الزنجبيل من التوابل اللذيذة والصحية التي تقدم العديد من الفوائد للجسم بالإضافة إلى كونه يحتوي على نسب بسيطة جدًا من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية مما يجعله مناسب جدًا لمرضى السكري، إن إدخال الزنجبيل ضمن النظام الغذائي لمريض السكري من الممكن أن يقدم العديد من الفوائد المحتملة والتي أهمها:

  • خفض مستويات السكر في الدم.
  • تحسين حساسية الأنسولين.
  • منع ظهور العديد من المضاعفات التي تترافق مع مرض السكري.
  • الحفاظ على صحة القلب والجهاز الوعائي من مشاكل القلب المرتبطة بمرض السكري.

يمكن إدخال الزنجبيل ضمن النظام الغذائي لمريض السكري بالعديد من الطرق اللذيذة والممتعة مثل إضافته إلى أنواع الأطباق المختلفة كالشوربات أو السلطات أو تناول شاي الزنجبيل مع القرفة أو إضافته إلى شاي الأعشاب الذي تفضله، ولكن يجب أخذ الحذر من مشروبات الزنجبيل المعلبة فهي غير مناسبة لمريض السكري لكونها تحتوي على كميات ليست بالقليلة من السكر المضاف.

الزنجبيل لمرضى ضغط الدم المرتفع

يقدم الزنجبيل العديد من الفوائد المهمة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والتي أهمها ما يلي:

  • يساعد الزنجبيل في منع تشكل الجلطات ضمن الشرايين والأوعية الدموية والتي من الممكن أن تسبب انسداد جزئي في الأوعية الدموية مما يؤدي بدوره لارتفاع ضغط الدم.
  • يساعد في الحماية من النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • يحتوي على مركبات كيميائية تعمل على على خفض نسبة الكوليسترول في الدم مما يساهم بدوره في الوقاية من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وخفض ضغط الدم المرتفع، فالكوليسترول والبروتينات الدهنية منخفضة الكثافة تقوم بتشكيل لويحات لزجة تمتد على طول جدران الأوعية الدموية فتؤدي إلى انسدادها بشكل جزئي وبالتالي ارتفاع ضغط الدم.

جميع هذه الفوائد تجعل من الزنجبيل مكون ضروري ضمن النظام الغذائي الخاص بالأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع، علاوةً على ذلك فهو من التوابل اللذيذة التي تعطي أطباق الطعام نكهة مميزة تساعدك في الاستغناء عن الملح بشكل نهائي.

الفوائد الصحية الأخرى للزنجبيل

بالإضافة إلى خفض كل من مستويات السكر في الدم وضغط الدم يقدم الزنجبيل العديد من الفوائد الأخرى للجسم والتي أهمها:

  • يساعد في حالات الغثيان وخاصة الغثيان الصباحي لدى الحامل.
  • مفيد جدًا في علاج حالات الإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد.
  • يحتوي على العديد من الخصائص المضادة للالتهابات التي تدعم وظائف الدماغ.
  • يساعد في تعزيز عمل جهاز الهضم في حالات عسر الهضم الشديد.
  • من الممكن أن يساعد في تخفيف آلام العضلات.
  • لأنه يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة جدًا قد يساعد في الوقاية من مرض السرطان.

تحذيرات ومخاطر تناول الزنجبيل

على الرغم من أن الزنجبيل يعتبر من أكثر أنواع التوابل الصحية والمناسبة لمرضى السكري وضغط الدم المرتفع إلا أنه من الضروري عدم الإفراط في تناوله وأخذ الاحتياطات اللازمة لتجنب أي تأثيرات جانبية أو مشاكل غير مرغوب بها، تشير الدراسات إلى أن الكمية الموصى بتناولها من الزنجبيل يوميًا يجب ألا تتجاوز 4 غرامات فقط ففي حال الإفراط في تناول الزنجبيل قد يصاب بعض الأشخاص بآثار جانبية مزعجة مثل الإسهال، حرقة المعدة أو اضطرابات في جهاز الهضم، وعلى الرغم من ندرة ظهور هذه الأعراض إلا أنه من الأفضل دائمًا أخذ الحذر.

بالنسبة للنساء الحوامل والمرضعات فغالبًا يوصي الأطباء بعدم تناول الحامل لأكثر من غرام واحد من الزنجبيل في اليوم.

وأخيرًا يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية لضغط الدم أو أدوية مسيلة للدم استشارة الطبيب حول تناول الزنجبيل فهو بدوره مسيل للدم وخافض للضغط لذلك من الممكن أن يؤدي تناوله إلى جانب هذه الأدوية إلى حدوث نزيف أو عدم انتظام في ضربات القلب.

كلمة أخيرة

هل الزنجبيل يرفع السكر والضغط؟ سؤال لطالما كان محيرًا بالنسبة للكثيرين بسبب المعتقدات الخاطئة المنتشرة بين الناس، أما الجواب الصحيح فهو العكس تمامًا فالزنجبيل يساعد في خفض مستويات السكر في الدم بالإضافة إلى خفض ضغط الدم والكثير من الفوائد الصحية الأخرى، ولكن يجب دائمًا الحرص على تناوله باعتدال وخاصةً بالنسبة للأشخاص الذين يتناولون أدوية خافضة للضغط أو مسيلة للدم والحوامل عندها يجب أخذ مشورة الطبيب بالنسبة لتناول الزنجبيل لتجنب حدوث مضاعفات خطيرة.


المصادر

انتقل إلى أعلى