هل الربو يؤثر على القلب؟ إليك ما يقول الأطباء المختصون

الربو هو مرض التهابي يستهدف الجهاز التنفسي وبشكل أدق الرئتين وبالرغم من أنه لا يصيب القلب أو الجهاز الوعائي بشكل مباشر إلا أن العديد من الاعتقادات تدعي وجود علاقة تربط الربو ببعض مشاكل القلب ويبقى السؤال هل الربو يؤثر على القلب فعلًا أم لا؟

هل الربو يؤثر على القلب؟

قد يستغرب البعض كيف من الممكن أن يؤثر الربو وهو مرض تنفسي على القلب والأوعية الدموية ولكن في الحقيقة أظهرت الأبحاث أن الإصابة بالربو النشط تضاعف خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وخاصةً النوبات القلبية والسكتات الدماغية، كما أن تناول أدوية الربو بشكل يومي على مدى 10 سنوات يزيد من احتمال الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة تصل إلى 60 بالمئة.

في عام 2014 قامت جمعية القلب الأمريكية AHA بدراستين تبحث فيهما العلاقة بين الربو وأمراض القلب وهل الربو يؤثر على القلب بالفعل أم لا، أثبتت الدراسة الأولى أن مرضى الربو الذين يحتاجون لتناول الدواء بشكل يومي للتحكم بأعراض الربو زادت نسبة إصابتهم بأمراض القلب والأوعية الدموية وخاصة النوبات القلبية خلال عشر سنوات بنسبة 60 بالمئة بالمقارنة مع الأشخاص غير المصابين بالربو، أما الدراسة الثانية فكانت نتائجها أكثر غرابة حيث أثبتت أن الأشخاص المصابين بالربو النشط (أي الذين يعانون من أعراض الربو باستمرار) والأشخاص الذين يتناولون أدوية الربو كان احتمال إصابتهم بنوبات قلبية ضعف احتمال إصابة الأشخاص الذين لا يعانون من الربو النشط.

تفاصيل الدراستين بشكل أوسع

من بين الأطباء المشاركين في هذه الأبحاث كان الدكتور يونغ جيه جون أحد المشرفين على هذه الدراسات وأستاذ في طب الأطفال في عيادة Mayo Clinic الشهيرة الواقعة في ولاية مينيسوتا الأمريكية، قام الدكتور جون والفريق المرافق له في اختبار حالة 550 شخص من سكان مقاطعة أولمستيد في ولاية مينيسوتا ممن تتعرضوا إلى نوبة قلبية خلال الأربع سنوات ما بين سنة 2010 وسنة 2014 لمعرفة هل الربو يؤثر على القلب حقًا؟ وخرج بتصريح أكد فيه على أهمية عدم خلط أعراض مرض الربو مع آلام الصدر التي من الممكن أن تكون ناتجة عن نوبة قلبية فيجب على مريض الربو الذهاب مباشرةً إلى الطبيب أو أقرب مركز صحي في حال ملاحظته أي آلام في منطقة الصدر أو أي من علامات النوبة القلبية للتأكد من صحة القلب والأوعية الدموية وذلك لكون الربو يضاعف من احتمال الإصابة بالنوبات القلبية.

ولاحظ الأطباء في الدراسة الأولى وجود علاقة بين الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن والذي بدوره يرتبط بخطر الإصابة بالنوبات القلبية حيث ظهر مرض الانسداد الرئوي المزمن كواحد من أهم أسباب النوبات القلبية التي تعرض لها مجموعة الأشخاص الذين تمت دراسة حالاتهم ولكن حتى دون إصابة الشخص بالانسداد الرئوي المزمن كان الربو مرتبط بشكل كبير مع زيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية مما يجعل من الضروري على الأطباء التعامل بشكل حذر مع ارتفاع احتمالية ظهور مشاكل قلبية لدى مرضى الربو والأشخاص الذين يعانون من صعوبة في التنفس.

وفي ثاني دراسة تم البحث في التاريخ الطبي لما يقارب 6800 شخص ممن يعانون من علامات مبكرة لأمراض القلب لرؤية مدى تأثير الربو المزمن وأدوية الربو التي يتم تناولها بشكل يومي عن طريق الفم أو الاستنشاق، وجدت الدراسة أن الأشخاص الذين يعانون من الربو المزمن ويتناولون أدوية الربو بشكل يومي كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 60 بالمئة بالمقارنة مع الأشخاص الذين لا يعانون من الربو.

يعتبر الربو من أكثر الأمراض انتشارًا في العالم بين الكبار وحتى الأطفال الصغار بينما تعتبر أمراض القلب كالنوبات القلبية والسكتات الدماغية أكبر مسبب للوفاة بالعالم والرابط بين هاتين الحالتين من المرجح أن يكون الالتهابات، فكل من الربو وأمراض القلب يسببان التهابات في الجسم وبالرغم من أن بعض هذه الالتهابات تكون بسيطة إلا أن بعضها الآخر يكون خطير ومزمن مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، الربو، تصلب الشرايين وحساسية الأنف جميعها من الممكن أن تسبب أضرار دائمة وخطيرة في الجسم.

وأخيرًا وفي ختام الدراسات التي ذكرناها خرج مؤلف الدراستين الأستاذ المساعد في كلية الطب والصحة العامة في جامعة ويسكونسن الدكتور ماثيو سي تاترسال ليختم في بيان نوه فيه إلى أهمية انتباه الأطباء إلى احتمال إصابة مرضى الربو بأمراض القلب والأوعية الدموية ومحاولتهم حماية هؤلاء المرضى قدر المستطاع من خطر النوبات القلبية وغيرها من أمراض القلب الأخرى.

المصادر

الربو عند البالغين يزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب – جامعة هارفارد.

يرتبط الربو المستمر بزيادة مخاطر الإصابة باضطراب ضربات القلب – جمعية القلب الأمريكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى