نوم الطفل الرضيع بين المفاهيم الصحيحة والأخطاء الشائعة

إذا كنت تواجهين صعوبة في جعل طفلك الرضيع ينام كل ليلة فيجب أن تعلمي أن هذه ليست مشكلتك فقط بل هي مشكلة أكثر الآباء والأمهات حيث يعاني حوالي ربع الأطفال في هذه الفترة من عمرهم من صعوبة في النوم.

لأنه كلما نام طفلك الرضيع فترة أطول كلما انعكس هذا على صحته، كما إنه يؤثر بالتأكيد على نمط نومك أو يمكن أن يؤدي بك إلى الاكتئاب.

نوم الطفل الرضيع

النوم ليس مجرد وسيلة للراحة، النوم ضروري لتجديد جميع الأعضاء وخاصة الدماغ فمن خلال النوم يزيد إفراز هرمون النمو بينما تنخفض هرمونات التوتر وبهذه الطريقة يصلح الجسم نفسه ويعيد بناء نفسه أثناء النوم ويزداد تخليق البروتين ويستعد الجسم لليوم الجديد.

إن النوم الجيد للطفل الرضيع أهم ما يفكر به الوالدين ولدى العديد من الآباء معلومات ضعيفة حول عدد الساعات التي يحتاجها الطفل الرضيع للنوم أثناء النهار أو عندما يحتاجون إلى وضعه في السرير أو السماح له بالراحة لفترة من الوقت.

في مقالنا سنتعرف على المفاهيم الصحيحة لنوم الرضيع من حيث مدة نوم الرضيع والتصرفات التي يجب الالتزام بها حتى تسهل على الأهل حل مشكلة نوم الرضيع لينمو بشكل صحي ويكون جسمه بكامل نشاطه في اليوم التالي فتعالوا معنا.

المفاهيم الخاطئة والشائعة لنوم الأطفال

هناك عدد كبير من المفاهيم الخاطئة تتعلق بنوم الأطفال لا بد من إيجاد حل لها ليغدو نوم الأطفال أمر سهل بدون أي مشاكل ومن بين هذه المفاهيم:

يجب أن ينام الأطفال 12 ساعة فقط

هذا خطأ حيث يحتاج المولود الجديد من 16 إلى 17 ساعة من النوم والطفل البالغ من العمر 3 سنوات يحتاج إلى 12 ساعة من النوم.

من أعراض الأرق أو قلة النوم عند الأطفال ظهور الكدمات والهالات السوداء تحت العينين

وهذا خطأ حيث تشمل أعراض الأرق عند الأطفال قلة اليقظة في الصباح والتعب أثناء النهار، والاستيقاظ المستمر في الليل وتقلب المزاج.

من غير المجدي وضع الأطفال في الفراش في الوقت المحدد

خطأ لأن وضع الأطفال في الفراش في وقت محدد يساعد على الحصول تدريجيًا على نوم جيد ليلاً ويمنع اضطرابات النظم والنوم الخفيف.

 عندما يبكي الطفل في الليل يجب مساعدته على النوم مرة أخرى

خطأ لأن نوم الأطفال يتكون من دورات مختلفة واستيقاظ قصير بين كل دورة.

كلما بكى الطفل أذهب لأتفقده

تعتبر هذه بعض الصحوات التي يصاحبها بكاء، وإذا ذهب الوالدان إلى الطفل في كل مرة يستيقظ فيها وحاولا جعله ينام فسوف يعتاد الطفل على ذلك ولن ينام مرة أخرى دون قدوم الأم أو الأب.

فقط في حالة بكى الطفل ولم يتوقف عن البكاء فيجب على الوالدين التأكد من عدم وجود مشكلة، حتى في هذه الحالة لا ينبغي معانقته وإخراجه من السرير.

 من الطبيعي أن يشخر الأطفال

خطأ لأن الشخير أمر طبيعي إذا كان الطفل مصابًا بنزلة برد، ولكن إذا كان الشخير غير مبرر، فقد تكون لوزتي الطفل كبيرة جدًا ويجب استشارة الطبيب.

 يجب ألا تزيد مدة النوم الظهيرة عن 30 دقيقة

خطأ حيث تختلف مدة القيلولة من طفل لآخر وتعتمد على احتياجات الطفل. بشكل عام يجب ألا تكون القيلولة طويلة جدًا وألا تزيد عن نصف يوم.

درجة حرارة الغرفة المناسبة لنوم الطفل 22 درجة

خطأ بل يجب أن تتراوح درجة الحرارة المثالية لغرفة نوم الأطفال بين 18 و 20 درجة مئوية.

كمية النوم الصحية التي يحتاجها الطفل الرضيع

  • ينام الطفل الرضيع كثيرًا في الأشهر الأولى من ولادته حيث ينام أكثر بكثير مما يستيقظ.
  • ينام الرضيع عند الولادة: حوالي 18 الى 20 ساعة في اليوم وهذا أمر طبيعي.
  • ينام الرضيع من عمر يوم إلى 3 أشهر: من 18 إلى 19 ساعة في اليوم.
  • ينام الطفل الرضيع بعمر من 4 إلى 5 أشهر: من 6 إلى 17 ساعة حيث هي الفترة التي يكون فيها جدول نوم الطفل ثابتًا قليلاً.
  • وينام الرضيع من عمر 6 أشهر إلى 8 أشهر: من 15 إلى 16 ساعة.
  • ينام الطفل الرضيع من عمر 9 إلى 12 شهرًا: من 14 إلى 15 ساعة.

قد يهمك أيضًا: عدد ساعات نوم الطفل من حديثي الولادة إلى المراهقين حتى سن الـ 18

كيف ينام الطفل الرضيع؟

يجب أن ينام الطفل الرضيع على ظهره لأنه إذا نام على بطنه فإنه يواجه خطر الموت المفاجئ والاختناق وقطع النفس لا سمح الله.

اتركي وجه الطفل الرضيع ظاهرًا غير مغطى.

يجب ألا تزيد درجة حرارة الغرفة عن 18 إلى 20 درجة: ويعتقد بعض الآباء أنه كلما كانت الغرفة أكثر دفئًا كان الطفل أكثر صحة، ولكن يمكن أن يؤدي هذا المفهوم الخاطئ إلى مجموعة متنوعة من الحساسية (الأكزيما، والتهاب الشعب الهوائية، والربو، والتهاب الحلق وما إلى ذلك).

لا تدخني ولا تدعي أحدًا يدخن في غرفة الطفل الرضيع.

استخدمي مرتبة تتناسب مع حجم السرير مع وسائد ناعمة وملاءات بأقمشة مناسبة لبشرته.

نصائح للحصول على نوم أفضل للطفل الرضيع

  • لا تتركي طفلك ينام في الظلام الدامس ليلاً أو نهارًا لأن الطفل حتى عمر 3 أو 4 أشهر يجد صعوبة في التمييز بين النهار والليل حيث يمكنك تشغيل مصباح خافت الضوء بجانب السرير في غرفة الطفل ليلاً.
  • لا تجعلي الطفل ينام بسرعة بل اجعليه يعتاد على النوم ببطء.
  • لا تلعبي مع الطفل الرضيع قبل الذهاب للنوم فاللعب معه يجعله ينبض بالحيوية.
  • يجب تهيئة غرفة نوم الطفل الرضيع بالهدوء والطمأنينة.
  • تجنبي تغيير مكان سريره ولعبه وفراشه.

نصائح أخرى:

عندما تجدين رضيعك يبكي ويرتجف كثيرًا ويتثاءب ويفرك عينيه فهذا يعني أنه متعب وقد حان وقت نومه عندها لا تنتظري واتركي أي عمل تقومين به لتدخليه لينام بهدوء وطمأنينة.

ليس عليك أن تفتحي باب غرفته كل 15 دقيقة عندما يكون نائمًا للتأكد من أنه نائم لأن هذا التصرف قد يتسبب في قلة نومه.

عندما يستيقظ الطفل في غرفة نومه ويبكي لا تدخلي غرفة نومه على الفور بل انتظري بضع لحظات حتى ينام بمفرده مرة أخرى.

غالبًا ما يستيقظ الطفل ويبكي أثناء النوم ثم يعود على الفور إلى النوم، وأحيانًا يستيقظ عدة مرات في الليلة حيث يستغرق الأمر من دقيقة إلى 10 دقائق ليستيقظ، والطفل يبكي ويهمهم وينام مرة أخرى لذلك لا تلمسي رضيعك أثناء هذه الفترة من الاستيقاظ حتى يعتاد على النوم وحده دون وجود من ينام معه.

اجعلي غرفة نوم الرضيع بعيدة عن غرفة المعيشة حيث الأحاديث بصوت عالي وصوت التلفاز والضجيج، ومن الأفضل عدم ترك ضجيج المنزل يدخل إلى غرفة الطفل الرضيع لأنه يحتاج إلى النوم في صمت وهدوء.

من عمر 3 إلى 6 أشهر لا يحتاج إلى الرضاعة في منتصف الليل إلا إذا أوصى طبيبك بذلك لذلك أرضعي طفلك قبل النوم حتى لا يستيقظ وهو جائع ويعتاد على الاستيقاظ وتناول الرضعة.

يوصي العديد من الأطباء بأن ينام الأطفال الرضع في الأسبوع الأول من حياتهم في غرفة نوم الوالدين، لكن من الأفضل ألا يستمر هذا الوضع أكثر من 6 أشهر لأنه قد يسبب مشاكل في النوم ومشاكل سلوكية للطفل في المستقبل.

قد يعاني الأطفال الذين عانت أمهاتهم من القلق أو الاكتئاب أثناء الحمل من بعض الصعوبة في النوم.

ما هي طرق النوم التي يمكن استخدامها لنوم الرضيع؟

يمكن أن يساعدك استخدام الطرق التالية على جعل طفلك الرضيع والذي يبلغ من العمر حوالي من 6 أسابيع إلى السنة لأن ينام بسهولة أكبر ولكن بشرط أن تتبعي هذه الخطوات بثبات حتى في أيام العطلات:

  1. أطعمي طفلك بروح سعيدة وحيوية أثناء النهار وافعلي ذلك بهدوء أثناء الليل لأن هذا سيساعد في ضبط ساعة جسم طفلك البيولوجية وفهم الفرق بين النهار والليل.
  2. إذا كنت تحاولين دائمًا إرضاع طفلك أو هزه لينام فسوف يعتاد على ذلك ولن يكون قادرًا على النوم بمفرده لذلك الأمر متروك لك تمامًا في أن تتخلصي من هذه العادة.
  3. حددي وقتًا معينًا لنومه: حاولي أن تجعلي هذه العادة قصيرة وبسيطة على سبيل المثال امنحيه حمامًا دافئًا مع تغيير حفاضته والبسيه ملابس مريحة ثم الغناء له أو سرد قصة حتى وإن كان لا يفهمها.
  4. عندما يشعر طفلك بالنعاس ضعيه في الفراش فورًا وافعلي ذلك قبل أن يتعب لأن التعب يجعل من الصعب عليه النوم.
  5. كما يمكنك حتى التحدث مع طفلك: رغم أنه لا يدرك ما تقولينه لكنه يعتاد عليه، وتأكدي من أن غرفة نوم طفلك هي أفضل مكان لراحته، ومن الأفضل عدم القيام بذلك لأكثر من 45 دقيقة وبعدها اتركيه لينام لوحده.
  6. امنحيه أشياء آمنة مثل البطانيات أو الوسائد المريحة: ليس سيئًا إبقائه بالقرب منك لبضع دقائق لامتصاص رائحتك.
  7. وإذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية فيمكنك رش بعض حليب الثدي على قطعة من القماش واجعليه يشمها حيث يتمتع الأطفال بحاسة شم قوية وعندما يستيقظون في حالة من الذعر ليلًا فإن استنشاق رائحتك يمكن أن يهدئهم.
  8. دلكي جسده بزيت اللوز أو بزيت البابونج أو زيت اللافندر مما يساعد على جعل النوم لطيفًا للطفل الرضيع.

لماذا لا ينام الطفل الرضيع بشكل صحيح؟

إذا كان عمر رضيعك من 4 إلى 5 أشهر دعيه يبكي:

إذا بكى طفلك بعد إنزاله في سريره تأكدي من الانتباه إليه فقط وقومي بمداعبته بلطف وحاول أن تتكلمي معه لتجعليه ينام ببطء.

وكوني هادئة لكن قوية واتركي الغرفة وانتظري لمدة من 2 إلى 5 دقائق ثم قومي بالاطمئنان على طفلك مرة أخرى، وكرري هذا عدة مرات حتى ينام بسلام. يمكنك زيادة الفاصل الزمني في كل مرة تقومين فيها بالاطمئنان عليه.

إذا أردت أن ينام طفلك في حضنك عانقيه:

قومي بتهدئته وسوف يدرك جيدًا أن الوقت قد حان للذهاب إلى الفراش. ضعيه في الفراش وحاولي أن تشعريه أن وقت النوم قد حان.

إذا كان طفلك يبلغ من العمر 6 أشهر أو أقل فمن الأفضل والأكثر أمانًا أن ينام في سرير بجوار سريرك.

شاركي طرق تهدئة طفلك مع زوجك:

بهذه الطريقة يمكن المساعدة في جعل طفلك ينام ويعتاد على النوم حتى لو لم تكوني بقربه فهو سينام مع والده بكل اطمئنان.

إذا كان طفلك أكبر ولا يحتاج بعد الآن إلى الرضاعة الطبيعية ليلاً يمكن للطفل أن ينام بمساعدة والده.

يمكنك خلال النهار أن تمنحي طفلك شعورًا بالأمان والراحة:

إذا استيقظ الطفل الرضيع في الليل فحاولي معرفة السبب: هل الحفاض رطب؟ هل بيجامته غير مريحة؟ يشعر بالبرد أو يشعر بالمغص في بطنه… إلخ من الأمور التي تزعج الرضيع.

أهمية النوم للأطفال

  1. في حين أن وقت النوم للأطفال هو وقت التنفس الذي يتطلع إليه الأهل إلا أنه ذو أهمية أكبر للأطفال لأنه أثناء النوم يكبر الطفل وينمو بالشكل الصحي والسليم، وكلما كان الطفل أصغر سنًا كان نموه أسرع وزادت حاجته إلى النوم، ويكون النمو أسرع عند الطفل الذي ينام بانتظام.
  2. يحتاج الأطفال إلى النوم للنمو والبقاء بصحة جيدة لأنه أثناء النوم يتم إعادة بناء عضلات الجسم وخاصة عضلة القلب.
  3. يلعب النوم دورًا في التحكم في إشارات الجوع ومن خلال تنظيم هذه الإشارات يساعد في الحفاظ على وزن الطفل.
  4. النوم الكافي يمنع النسيان من خلال تقوية الذاكرة وهو عامل فعال في تعلم الطلاب وتحسين أدائهم في المدرسة.
  5. كما تم الكشف عن أن التعلم يصبح أفضل والذاكرة أقوى عند الأطفال الذين ينامون بشكل صحي، والعكس هو الحال مع الأطفال الذين ينامون بشكل سيء.
  6. كما وُجد أن السمنة أكثر شيوعًا عند الأطفال الذين لا ينامون كفاية.
  7. والنوم المنتظم يقلل من مخاطر فرط النشاط والاكتئاب لدى أطفال ما قبل المدرسة، وقد تبين أيضًا أن النوم مطلوب للأطفال، وأن الأطفال الذين يكتفون بنوم فقط لـ 7 ساعات يوميًا لديهم ميل أكبر للاكتئاب.
  8. هناك أيضًا بعض العوامل الغذائية تؤثر على النوم عند الأطفال حيث يؤدي انخفاض نسبة السكر في الدم في منتصف الليل إلى الاستيقاظ.
  9. من الحقائق المتعلقة بنوم الطفل أن الحصول على قسط كافٍ من النوم في السنوات الأولى من العمر يمكن أن يكون عاملاً هامًا في النمو البدني والعقلي للطفل.
  10. يمكن أن يؤثر نوم الأطفال المنتظم وفي الوقت المناسب على صحتهم.
  11. بالإضافة إلى أن نوم الطفل مهم للرضيع فإن عدم نومه الكافي يتسبب في عدم تمتع الوالدين وخاصة الأمهات بنوم مريح وسليم والتشوش والافتقار إلى الطاقة أثناء النهار.
  12. بصرف النظر عن التغذية والوراثة فإن ما يؤثر على نمو طول الأطفال هو النوم الجيد ليلاً لأن هرمون النمو يفرز أثناء النوم وأثناء الأنشطة اليومية.

في النهاية  …

أهمية النوم عند الأطفال كبيرة لدرجة أنه في الدول الأوروبية يتم تدريب العديد من اللجان والخبراء في هذا المجال حتى يتمكنوا من دراسة عملية نوم الأطفال من خلال رفع مستوى معرفتهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.