نصائح لمرضى التصلب اللويحي – 22 نصيحة عليك معرفتها

نصائح لمرضى التصلب اللويحي – 22 نصيحة عليك معرفتها

فهرس المقال

التصلب اللويحي مرض يصيب الإناث أكثر من الذكور، ويشخص عادة ما بين عمر 20 إلى 50 عام، وهو مرض يؤثر في الحبل الشوكي والدماغ، إذ يهاجم فيه الجهاز المناعي الطبقة التي تحمي الأعصاب والتي تعرف باسم الميالين مما يتسبب بأعراض عديدة، أهمها مشكلات في الحركة والتوازن.

أعراض التصلب اللويحي متنوعة ومختلفة بحسب الأعصاب المتضررة وشدة إصابتها، وفي الحالات الشديدة يفقد مرضى التصلب اللويحي القدرة على المشي أو التكلم، وإلى الآن لا يوجد علاج محدد للتصلب اللويحي، ولكن العلاجات الموجودة حاليًا تعمل على الحد من تدهور وضع المرض، وهناك نصائح لمرضى التصلب اللويحي في عاداتهم اليومية وغذائهم، يمكنهم اتباعها للتخفيف من شدة الأعراض وليتمكنوا من التعايش مع هذا المرض، سنذكرها في مقالنا هذا.

أنواع التصلب اللويحي

  • التصلب المتعدد الناكس الهاجع: وهو أكثر أنواع التصلب اللويحي شيوعًا، ويصيب 85% من المرضى.
  • المتلازمة السريرية المعزولة: وهي نوبة واحدة تصيب المريض وتستمر أعراضها لمدة 24 ساعة على الأقل.
  • التصلب المتعدد التدريجي الثانوي: تزداد شدة هذا النوع بعد فترات من الانتكاسات والراحة التي يمر فيها المريض.
  • التصلب المتعدد التدريجي الأولي: تزداد الأعراض سوءًا بشكل تدريجي.

أعراض التصلب اللويحي

  • مواجهة مشاكل في التركيز، والتفكير، والتخطيط.
  • مواجهة صعوبة أثناء الكلام.
  • مواجهة مشاكل في البلع.
  • ظهور مشاكل في المثانة والأمعاء.
  • الشعور بالتعب العام.
  • تشوش الرؤيا.
  • صعوبة الحركة.
  • المعاناة من مشاكل جنسية.
  • تشنج العضلات وتيبسها.

علاج التصلب اللويحي

يشار إلى أن مرض التصلب اللويحي هو مرض مزمن نادر الحدوث، يلازم الشخص طوال فترة حياته، فلا يوجد علاج له، ولكن هناك بعض العلاجات التي تساعد في التخفيف من أعراضه، وتحسين حياة المصاب، وتسريع شفائه من نوبات المرض.

نصائح لمرضى التصلب اللويحي في الصيف

1 – استمر في التحرك قدر المستطاع

عندما تشعر بالتوتر يمكنك القيام برياضة المشي، بدلًا من غلق الباب والجلوس بمفردك، حيث تساعد رياضة المشي على تجديد الطاقة، ومنحك شعورًا بالسعادة.

2 – اختيار ملابس مناسبة

يساعد اختيار الملابس المناسبة على إبقاء درجة حرارة الجسم معتدلة، خصوصًا عند البقاء في الخارج لفترات طويلة، حيث ينصح بارتداء ملابس وسيعة وخفيفة وذات الوان فاتحة ومصنوعة من القطن لتتيح التهوية، حيث إن الملابس التي تتيح دخول وخروج تيار الهواء عبرها تساعد على تبريد الجسم، وينصح بالابتعاد عن الملابس المصنوعة من الألياف الصناعية البلاستيكية التي تعيق دخول الهواء وبالتالي ترفع من حرارة الجسم.

3 – الذهاب إلى حمامات السباحة

يعد الذهاب إلى حمامات السباحة التي لا تتجاوز درجة حرارتها 29 درجة مئوية من الأمور المستحبة لمرضى التصلب اللويحي، ولحماية الجسم بعد الخروج من أحواض السباحة والتعرض لأشعة الشمس لابد من ارتداء ملابس السباحة المبللة وعدم تغييرها لبقاء درجة حررة الجسم منخفضة.

4 – تناول المشروبات الباردة

يساعد تناول المشروبات الباردة في التخفيف من حدة أعراض مرض التصلب اللويحي، خاصة في أوقات درجة الحرارة المرتفعة، كما ينصح بالحرص على شرب الماء البارد والأنواع الأخرى من المشروبات المثلجة مثل: الشاي المثلج، وعصائر الفواكه.

5 – تشغيل وسائل التبريد المنزلية

يعتبر البقاء في المنزل عندما تكون درجات الحرارة مرتفعة في الخارج من النصائح المهمة لمرضى التصلب اللويحي، لأنه كما ذكرنا سابقًا فإن درجات الحرارة المرتفعة تزيد من حدة أعراض مرض التصلب اللويحي.

6 – استخدام منتجات التبريد

يوجد العديد من الوسائل التي يمكن استخدامها لتبريد درجة حرارة الجسم، حيث يمكن استخدام كمادات التبريد المستخدمة لحفظ الطعام باردًا أثناء الرحلات على الرقبة والجبهة والساعدين لإبقاء الجسم في درجة حرارة مناسبة، كما يمكن أيضًا ارتداء السترات المعالجة خصيصًا لتبريد الجسم أثناء ممارسة الرياضة.

7 – الاستحمام بماء فاتر أو بارد

ينصح مرضى التصلب اللويحي بالاستحمام بالماء الفاتر أو البارد، حيث يوصى بأن تكون درجة حرارة الماء المستخدم في الاستحمام أقل من درجة حرارة الجسم، أي اقل من 37 درجة مئوية.

كما ينصح باستخدام الترمومتر للتحقق من درجة حرارة ماء الاستحمام و حرارة الجسم، حيث إن ارتفاع درجة حرارة الجسم ولو بمقدار نصف درجة مئوية نتيجة للاستحمام قد يساهم في تفاقم أعراض المرض.

نصائح لمرضى التصلب اللويحي في عاداتهم الغذائية

نصائح لمرضى التصلب اللويحي في عاداتهم الغذائية

يشكل النظام الغذائي دورًا مهمًا في تقليل عدد مرات الانتكاسات، وتقليل خطر الإصابة بمضاعفات مرضية نتيجة الإصابة بمرض التصلب اللويحي، والتخفيف من شدة الأعراض المرافقة للمرض، مما يؤثر بشكل إيجابي على طبيعية حياة المريض، وقدرته على ممارسة أنشطته اليومية.

حيث تظهر اهمية الغذاء من خلال دوره في تعزيز أعداد البكتيريا النافعة في المعدة، وزيادة نسب الفيتامينات والمعادن الضرورية في الجسم، مما ينعكس بصورة إيجابية على صحة الجهاز المناعي، ودوره في محاربة الأمراض، علاوة على ذلك هنالك دراسة أجريت على 5000 شخص من مرضى التصلب اللويحي أوضحت أن لنظام الحياة الصحي المتبع دور واضح في التقليل من الاكتئاب بنسبة 50%، والتعب بنسبة 30%، مقارنة بأولئك المصابين الذين لم يتبعون نظام حياة صحي، إليك أبرز هذه النصائح الغذائية :

1 – تناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين د

تتمثل نصائح لمرضى التصلب اللويحي في تناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين د، وذلك لدوره الكبير في الحفاظ على صحة العظام والوقاية من الإصابة بهشاشة العظم، وهي الحالة التي يعاني منها عدد من مصابي التصلب اللويحي.

حيث يمكن الحصول على فيتامين د من خلال التعرض لأشعة الشمس، إضافة إلى تناول الأغذية الغنية بفيتامين دال مثل: صفار البيض، والأسماك، والكبدة، والبرتقال، ولبن الزبادي، ومنتجات الألبات المدعمة.

2 – تناول الأغذية الغنية بالأحماض الدهنية المتعددة غير مشبعة

تتمثل نصائح لمرضى التصلب اللويحي في تناول الأغذية الغنية بالأحماض الدهنية المتعددة غير مشبعة، وذلك بسبب دورها الكبير في المساهمة في التقليل من شدة أعراض مرض التصلب اللويحي، ويعتبر سمك التونا، وسمك السلمون، وبعض أنواع الزيوت النباتية إحدى أهم المصادر الغنية بالأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة.

3 – تناول الأغذية الغنية بالبريبايوتكس، والبروبيوتيك

يعد تناول الأطعمة الغنية بالبريبايوتكس، والبروبيوتيك إحدى النصائح المهكة لمرضى التصلب اللويحي، وذلك بفضل قدرتها في زيادة أعداد البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي، مما يساعد في تعزيز وتقوية الجهاز المناعي ودوره في محاربة الأمراض بما فيها مرض التصلب اللويحي، إضافة إلى دور البروبيوتيك في تقليل تطورات المرض التي تتعلق بصحة الحبل الشوكي والدماغ.

4 – تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية

للألياف الغذائية دور هام في زيادة عدد البكتيريا النافعة الموجودة في الجهاز الهضمي، وتعزيز الشعور بالشبع، مما يخفف من احتمالية زيادة الوزن والوصول إلى مرحلة البدانة، والحفاظ على المعدلات الطبيعية لضغط الدم، وتعزيز صحة القلب بسبب دورها الرئيسي في تقليل مستوى الكولسترول في الجسم، ومن أبرز الأغذية التي تحتوي على الألياف الغذائية الخضراوات، والحبوب، والبقوليات، والفواكه، والمكسرات.

5 – تناول الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة

يعد تناول الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة من أبرز النصائح المقدمة لمرضى التصلب اللويحي، لما لها من دور كبير في الحفاظ على خلايا الجسم العصبية وحمايتها من التلف، ومن أبرز الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة الحبوب، والبقوليات، والخضراوات، والفواكه، والأعشاب، والبهارات، والشاي.

6 – تناول مشروب الكاكاو

يحتوي مشروب الكاكاو على مادة الفلافونويد التي لها دور إيجابي في تقوية الأعصاب والحفاظ على صحتها، مما يساهم في تخفيف الألم المرافق لمرض التصلب اللويحي.

حيث أجريت دراسة في مركز أكسفورد بروكس للتغذية والصحة في المملكة المتحدة على عينة مكونة من 40 مصاب بمرض التصلب اللويحي، تبين من خلالها أن شرب كوب واحد من الكاكاو يوميًا لمدة 6 أسابيع ساعد في تخفيف الألم عند المصابين.

7 – تناول المكملات الغذائية

تساهم المكملات الغذائية مثل: الفيتامينات، والمعادن، وزيت كبد الحوت في تخفيف التطور السلبي لمرض التصلب اللويحي، حيث أشارت دراسة مكونة من 312 شخص مصاب بمرض التصلب اللويحي أن تناول ما يقارب عشر غرامات من المكملات الغذائية يساهم في تخفيف أعراض حدة المرض مقارنة بالأشخاص المشاركين في الدراسة والذين لم يتناولوا مثل هذه الأنواع من المكملات الغذائية.

8 – تجنب تناول الأغذية المصنعة

حيث يؤثر تناول الأشخاص المصابين بمرض التصلب اللويحي للأغذية المصنعة على تدهور صحتهم، وزيادة شدة أعراض المرض، كونها تعتبر غنية بالدهون المشبعة، والدهون المتحولة، والزيوت المهدرجة، والملح، والسكر.

9 – تجنب التدخين

ينصح مصابي مرض التصلب اللويحي بتجنب التدخين وكذلك تجنب مجالسة المدخنين، للتقليل من شدة الأعراض المرافقة للمرض.

10 – تجنب الأطعمة التي تسبب الحساسية

أشارت إحدى الدراسات التي أجريت في مستشفى بريجهان على عينة مكونة من 1349 شخص من مصابي التصلب اللويحي ويعانون من الحساسية الغذائية، حيث بينت هذه الدراسة أن أي نوع من أنواع الحساسية يزيد قرابة 27% من احتمالية الإصابة بهذا المرض، كما بينت الدراسة من خلال صور الرنين المغناطيسي أن الحساسية الغذائية تزيد من التطور السلبي للمرض، لهذا ينصح مرضى التصلب اللويحي دائمًا في الابتعاد عن الأطعمة التي تسبب لهم الحساسية.

11 – تجنب المشروبات الكحولية

حيث يؤثر الكحول سلبًا على صحة المثانة الأمر الذي يعاني منه العديد من مرضى التصلب اللويحي.

12 – تناول الكافيين باعتدال

يعتبر الاعتدال في تناول الكافيين من مختلف مصادره إحدى النصائح لمرضى التصلب اللويحي، وذلك لأن الإفراط في تناوله قد ينعكس بصورة سلبية على صحة مرض التصلب اللويحي.

13 – ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، والمحافظة على الوزن الطبيعي

حيث تساهم ممارسة التمارين الرياضية في الحفاظ على صحة الجسم و إكسابه لياقة ومرونة، مما يساعد في تحسين حركة مرضى التصلب اللويحي ووقايتهم من السمنة.

14 – تقليل تناول الأغذية الغنية بالغلوتين

لم تؤكد الدراسات حتى وقتنا الحاضر وجود علاقة بين تناول الغلوتين والإصابة بمرض التصلب اللويحي، إلا أنه لوحظ معاناة بعض مرضى التصلب اللويحي من الداء البطني، الأمر الذي ينجم عنه فقدان قدرة الجسم على تحمل الغلوتين، ولهذا ينصح الأطباء في بعض الحالات بمنع الشخص من تناول مصادر الغلوتين مثل: الشعير، والقمح، والمعجنات، والخبز، والذرة.

15 – المحافظة على وزن طبيعي

ينصح الأطباء مرضى التصلب اللويحي بالمحافظة على وزن طبيعي وتجنب الوصول لمرحلة البدانة، إذ أشارت بعض الدراسات إلى أن الوزن الزائد عند الأطفال أو البالغين يزيد من خطر الإصابة بمرض التصلب اللويحي، كما أشار المختصين إلى دور السمنة في زيادة شدة أعراض هذا المرض.

المصادر:

5 نصائح للعيش بشكل أفضل مع مرض التصلب اللويحي – موقع hopkinsmedicine

نصائح للتعايش مع مرض التصلب اللويحي – موقع webmd

التصلب اللويحي – موقع nhs

122 مشاهدة