مكونات جسم البعوضة والأمراض التي تنقلها وطرق مكافحتها

مكونات جسم البعوضة والأمراض التي تنقلها وطرق مكافحتها

هناك أكثر من 2800 نوع من البعوض في جميع أنحاء العالم، هذه الحشرة التي توجد في أماكن مختلفة والتي تقوم بلدغ الجلد مما تسبب الحكة والحساسية للشخص.

من هنا كان من المهم أن نتعرف على أهم أجزاء جسم البعوضة، فتعالوا معنا في هذا المقال وفي جولة على مكونات جسم البعوضة، والتعرف على الأمراض التي يمكن أن تنتقل من خلالها، والطرق الكفيلة لمكافحتها وحماية الجسم من أضرارها:

معلومات عن البعوضة

ينتمي البعوض لفصيلة الحشرات التي لها رأسين (Anopheles)، ومما يميز البعوض أن سرعة جناحها تتراوح بين (500 إلى 600) مرة /الثانية، وسرعة طيرانها تتراوح بين (1.6 إلى 2.4) كم/ الساعة.

جسم البعوضة

تعيش البعوضة الأنثى من (7 إلى 100) يوم، أما الذكر فيعيش حوالي اسبوع واحد، ويتغذى البعوض على الدم والنباتات المختلفة ورحيق الأزهار (خاصة الذكور) لتوفير طاقة للطيران، فالذكر لا يتغذى على الدم ولا يلدغ، ومن المهم أن تعرف أنه ليس كل أنواع البعوض يلدغ البشر.

تعتبر البعوضة من ذوات الدم البارد، وإناث البعوض تقوم بالسبات في موسم الشتاء حيث البرد القارس لفترة 6 أشهر كاملة.

بعوض

من الحيوانات التي تفترس البعوض هناك الطيور والقشريات والخفافيش، والعناكب.

تحتاج أنثى البعوض للدم ولكن ليس للطاقة، ولكنها تحتاج للبروتين من أجل انتاج البعوض.

تفرز البعوضة عندما تمتص الدم من خلال لعابها مضادات التخثر حتى لا يتجلط الدم أثناء عملية امتصاصها للدم، كما أن عندما تلدغ البعوضة الجسم فإن البروتين الموجود في لعابها يُنشط جهاز المناعة في جسم البشر مما يسبب التورم والاحمرار والحكة مكان اللدغة.

مكونات جسم البعوضة

البعوضة

إن لون الجلد والرطوبة ونوع الدم يؤثر على جاذبية البعوض لجسم الإنسان، حيث إن التوقف عن الحركة (وخاصة أثناء فترة النوم) يزداد حولك تركيز ثاني أكسيد الكربون مما يسهل تعقب البعوض للجسم ولدغه بكل سهولة.

إن جسم البعوضة يتكون من ثلاثة أجزاء رئيسية وهي:

أولًا: الرأس:

رأس البعوضة

وهو مستدير الشكل يحتوي على العديد من الأعضاء التي تساعد على الرؤية والأكل والشم والتنفس.

  • العين: فللبعوضة عينان كبيرتان مركبتان، في كل منها عدة عيون تكتشفان الحركة، وهما موجدتان على جانبي الوجه، وعينا البعوضة حادة النظر لاكتشاف مكان سحب الدم حتى في الظلام، إضافة إلى تعرفها على معلومات عن مكان الدم، ونوعه، لإرسال هذه الرسائل والمعلومات للدماغ ليحللها، كما تساعدها هذه العيون على اكتشاف الضوء لتوجهها بالطريقة الصحيحة.
  • الفم: تختلف أجزائه حسب طريقة التغذية، فالذكر الذي يتغذى على رحيق الأزهار وعصير الفواكه يختلف عن شكل فم الأنثى التي تتغذى على دم البشر أو الحيوانات، حيث يحتوي فم الأنثى على مخرز رفيع يحيط به شفة علوية مثل السكين (إبرة) لشق الجلد ليسهل عليها امتصاص الدم بلسان ماص، أما الشفة السفلية فهي تشبه المنشار، وهذا لا يوجد في فم الذكر.
  • يوجد في الرأس قرون استشعار كثيفة وريشية الشكل عند الذكور، أما عند الإناث فهي بسيطة.
  • للبعوض خرطوم: والذي يتكون من قناتين منفصلتين (قناة لامتصاص الدم، وقناة لعابية)، كما يستخدم هذا الخرطوم للتغذية، وامتصاص رحيق الزهور وعصير الفواكه، وعند الذكر الخرطوم ليس قويًا لاختراق الجلد لذلك لا يتغذى الذكر على الدم.

ثانيًا: الصدر:

صدر البعوض

نجده مغطى بحرافيش داكنة اللون، والقفص الصدري في البعوضة متصل بالرأس، أما الأرجل والأجنحة فهي متصلة بالصدر.

وصدر البعوض ينقسم إلى ثلاثة أقسام هي:

  • القسم القريب من الرأس والذي يسمى (البروثور).
  • القسم الأوسط والموجود في وسط الصدر.
  • وقسم قريب من خلف البعوضة والذي يسمى (الميتاثوراكس).

كما يضم جسم البعوضة: الأرجل، الأجنحة.

ثالثًا: البطن:

بطن البعوضة

له شكل مبطط وأسطواني الشكل وطويل، ويوجد في الجزء الخلفي لجسم البعوضة، وما يميزه أنه قابل للتمدد أو التقلص وفقًا للدم الممتص، وهو مغطى بحرافيش لونها بني ويمكن أن تكون بيضاء.

ويتصل البطن بالصدر وفيه المعدة والجهاز التناسلي وبعض من أجزاء الجهاز التنفسي، حيث يحتوي على عشرة أجزاء ولكل جزء فتحة تنفس، يمكن أن تُغلق بصفائح حتى لا تدخل المواد الضارة لجسم البعوضة.

كما يوجد في نهاية البطن الأعضاء التناسلية، وفيه ثقب، لذلك يمكن ان نعتبر البطن هو جهاز تنفسي وتناسلي ومعدة بآن واحد.

رابعًا: أرجل البعوضة:

أرجل بعوضة

كما أن من مكونات جسم البعوضة أن لها (6) أرجل كباقي الحشرات الأخرى، طويلة ورفيعة، وحساسة لدرجات الحرارة، ومزودة بمستقبلات كيميائية تكتشف جلد الإنسان أو الحيوان الذي ستقف عليه وتمتص دمه، وهي تتألف من:

  • الساق.
  • عظم الفخذ، وهو الجزء العلوي من الساق.
  • القصبة، وهو الجزء المتوسط من الساق.
  • الطرسوس، وهو نهاية الساق والذي يساعد البعوضة على المشي أو الوقوف على الماء.

خامسًا: أجنحة البعوضة:

جناح البعوض

للبعوضة زوج من الأجنحة، مهمتها التوازن وتعزيز قدرة البعوضة على الطيران، إضافة لتحديد موقعها، فيها حرافيش داكنة اللون، مع وجود عضو صغير يشبه زوج من الأجنحة تستخدمه للتوازن والتوجيه أثناء الطيران.

جناح البعوضة

مكونات جسم البعوضة الداخلية

إذا أمعنا النظر في أجزاء جسم البعوضة لأمكننا أن نوضح أجهزتها المختلفة التي تقع داخل جسمها والتي لكل منها وظيفة محددة لتستمر البعوضة في النمو والتكاثر والعيش، فلنتعرف على مكونات جسم البعوضة الداخلية:

الجهاز الهضمي في البعوضة:

يقع الجهاز الهضمي للبعوضة في منطقة البطن، يتألف من أنبوب يمتد عبر جسم البعوضة وهو طويل، ويبدأ من:

  • التجويف الفموي الصغير الموجود في الرأس، والذي يحتوي على الغدد اللعابية حيث يختلط لعاب البعوضة بطعامها مما يساعد على تكسيره.
  • يتبعه البلعوم الذي له دور المضخة لسحب الدم الذي تمتصه البعوضة.
  • أما المريء في الجهاز الهضمي للبعوضة فهو موجود في الرقبة يتصل بـ 3 أكياس الأول في ناحية البطن والاثنان الآخران في الظهر، ويتصل بمعدة البعوضة عن طريق أنبوب عضلي قصير يسمى “القونصة” (وهي المعدة الأولى التي تمتد من الصدر وحتى البطن) والتي لها قدرة على التمدد.
  • ثم ننتقل إلى الأمعاء الوسطى التي يتم فيها الهضم الأنزيمي للطعام، ويتم فيها امتصاص العناصر الغذائية.
  • ثم ننتقل إلى الأمعاء الخلفية (المستقيم)، ليخرج جزيئات الطعام الباقية على شكل براز ليخرج من فتحة الشرج.
  • فتحة الشرج.

الغدد اللعابية:

يوجد في منطقة رأس البعوضة في تجويف الفم (زوج من الغدد اللعابية) حيث تتكون من 3 فصوص تتصل بقناة محورية تصل حتى القناة اللعابية الأساسية الموجودة في رأس البعوضة، حيث تخزن فيها البعوضة أطوار العدوى لبعض الأمراض (مثل مرض الملاريا) داخل كبسولة صغيرة، حيث تنزل هذه العدوى مع لعاب البعوضة وتنقل للإنسان هذا المرض، إضافة إلى أن لعاب البعوضة له دور هام في منع تجلط الدم الممتص حتى تستطيع أن تمتصه بسهولة.

الجهاز التنفسي عند البعوضة:

إنه عبارة عن أنابيب ضيقة الشكل (تسمى القصيبات) مفتوحة على جانبي البطن والصدر بفوهات تنفسية، حيث يوجد من هذه الفوهات (2) على جانبي صدر البعوضة، و (7) فوهات على جانبي بطنها تبقى مفتوحة لحين استخدامها في تنفس البعوضة.

الجهاز العصبي في البعوضة:

يتألف الجهاز العصبي للبعوضة من أنبوب عصبي يمتد من الدماغ الموجود في رأس البعوضة حتى الصدر فالبطن، وهو حبل من الاعصاب فيه عقد تتصل بألياف عصبية، حيث نجد من هذه الألياف العصبية (2) في رأس البعوضة (تسمى المخ) و (3) أزواج من الألياف العصبية في الصدر (تسمى العقد العصبية)، وفي البطن نجد (5) أزواج من هذه العقد العصبية.

  • فبعض العقد العصبية يرتبط بالرؤية ويتحكم بها في العيون والتي تسمى (البروتوسيربرومرم).
  • وهناك عقد عصبية تتحكم بالهوائيات وتسمى (الديوسيريبروم).
  • أما ما يسمى بـ (التريتوسيريبروم) فهي تربط دماغ البعوضة بباقي الجهاز العصبي.

إضافة لوجود عقد ترتبط بالدماغ تتحكم بالغدد اللعابية، وبأجزاء الفم، وعضلات الرقبة، والساقين والأجنحة والعضلات والكثير من أجزاء الجسم.

الجهاز الدوراني للبعوضة:

يلاصق قلب البعوضة جدار البطن، ودم البعوضة يكون خالي من الكريات الحمراء، ووظيفته نقل الدم لجميع أجزاء جسم البعوضة، إضافة لنقل العناصر الغذائية المختلفة لأنسجة جسم البعوضة.

ولون دم البعوضة أصفر أو أخضر، وهو يحمل الأوكسجين، ويتألف من:

  • خلايا الدم بنسبة 10%.
  • البلازما المائية بنسبة 90%.

الجهاز التناسلي للبعوضة

الجهاز التناسلي لأنثى البعوض:

  • يتكون من مبيضين (تنتج فيهما البويضات)، فيهما قناة قصيرة تجتمعان لتكونا المهبل، والذي له فتحة خارجية تناسلية.
  • وفي المهبل هناك قناة الحوصلة المنوية (كيس)، والتي وظيفتها تخزين الحيوانات المنوية اللازمة للتلقيح.
  • كما أن هناك في الجهاز التناسلي لأنثى البعوض غدة إضافية فيها قناة، وظيفتها إفراز مادة لزجة تجمع بيوض البعوض ليكون على شكل أقراص.

أما الجهاز التناسلي عند ذكر البعوض:

فهو مكون من خصيتين، تتصلان بقناتين تصبان في الفتحة التناسلية لذكر البعوض.

الهوائيات:

أعضاء طويلة وتحتوي على شعيرات تشبه الريش، دورها اكتشاف ثاني أكسيد الكربون من تنفس الشخص وحركة الهواء، إضافة إلى أن ذكر البعوض يستخدمها للتمييز بين الأنثى والذكر.

اللوامس (Pedipalp):

اللوامس القدمية وهي عبارة عن زوج من الزوائد تشبه الأرجل، إلا أنها أقصر بقطعة، وتكون من (6) قطاعات، وهي أعضاء حسية تعمل كقرون الاستشعار والكلابات.

معلومات هامة عن البعوضة

معلومات عن البعوض
  • يحتاج البعوض للماء لإكمال دورة حياته.
  • تمتص أنثى البعوض ما يُقارب (5) ميكرو ليتر من الدم في كل لدغة.
  • كما أن أنثى البعوض تمتص أكثر من ضعف وزنها دمًا في كل لدغة، إلا أنه إذا كانت مستقبلات الدم معطلة عندها فإنها تمتص دمًا أكثر حتى تنفجر.
  • تتوصل أنثى البعوض لهدفها عن طريق حاسة الشم، والبصر، ومستقبلات الحرارة لديها، إضافة إلى أنها تستشعر الأشعة تحت الحمراء التي تنبعث من الجسم الساخن، إضافة إلى أنثى البعوض تشم رائحة الجسم على بعد 30 مترًا.
  • يُطلق جلد الإنسان حوالي 400 مركب كيميائي، و100 مركب يتطاير تستطيع البعوضة أن تكتشفه، ومن بين هذه المواد التي تُطلق من الجسم هناك ثاني أكسيد الكربون وعرق حمض اللاكتيك، والتي يفرزها الجسم بعد التمارين الرياضية وبعد تناول الأطعمة الغنية بعنصر البوتاسيوم، وعند تناول الملح.
  • كما أن الحركة ولون الجلد ولون الملابس، ورطوبة الجسم لها دور في جذب البعوض.
  • ولبعض الروائح قوة جذب للبعوض منها رائحة بعض أنواع الشامبو، والعطور، والصابون المعطر، كما ينجذب البعوض لرائحة الزهور والفواكه.
  • الأشخاص الذين فصيلة دمهم (O) هم أكثر عرضة للدغ البعوض.

الأمراض التي تنتقل عن طريق البعوض

ينقل البعوض بعض الأمراض التي تعتبر قاتلة، أو من أخطر الأمراض التي يمكن أن تصيب الإنسان ومن بينها:

  • الملاريا: والذي يعتبر من الأمراض القديمة والتي يكون البعوض هو السبب الرئيسي في انتقال هذه العدوى، ويكثر هذا المرض في البلاد الدافئة، حيث قد تسبب البعوض في قتل ما يقارب أكثر من (400000) شخص في الكثير من بلاد العالم.
  • فيروس زيكا: عند انتقال هذا الفيروس للجسم يصاب الشخص بألم في المفاصل والعضلات، مع حمى وارتفاع درجة الحرارة مع طفح جلدي، ويمكن أن تزداد خطورته في الحالات المتقدمة فيُسبب الشلل والضعف.
  • فيروس حمى غرب النيل: والذي أعراضه تشبه أعراض الانفلونزا المترافقة مع الحمى، والذي للبعوض دور في نقل هذه العدوى، وفي الغالب يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالتهاب السحايا أو تورم الدماغ وقد يؤدي إلى الموت.
  • التهاب الدماغ: والتي من أهم أعراضه النوبات المرضية وضعف العضلات، والتشويش، حيث يعتبر البعوض السبب الهام في نقل عدوى التهاب الدماغ والحبل الشوكي.
  • حمّى الضنك: حيث يترافق مع ارتفاع حرارة الجسم حدوث نزيف بسيط في اللثة أو الأنف، كما يترافق مع تراكم السوائل في الرئتين والبطن.
  • نقص المناعة (الإيدز): لا يمكن أن ينتقل فيروس نقص المناعة (الإيدز) عن طريق البعوض أبدًا.

الوقاية من الأمراض التي ينقلها البعوض

من أهم الطرق الكفيلة للوقاية من نقل البعوض للأمراض المختلفة التي يكون هو السبب الرئيسي في نقلها للبشر:

  • استخدام بعض أنواع مبيدات البعوض والحشرات المختلفة، والتي يمكن شراؤها من الصيدليات والصيدليات الزراعية والمراكز المتخصصة بذلك.
  • ارتداء الملابس الواسعة والفضفاضة، والتي لها لون فاتح.
  • استخدام مراهم خاصة لطرد البعوض من الصيدليات قبل الخروج من المنزل.
  • تجنب ترك أي ماء راكد بالقرب من النوافذ والأبواب، فهي تجذب البعوض، لذلك يجب تغيير الماء المخصص للحيوانات الأليفة كالقطط والكلاب والطيور كل فترة حتى لا يتجمع عليها البعوض.
  • تغيير الماء في حمامات السباحة، والنوافير في الحدائق المنزلية مرة في الأسبوع، حتى لا تصبح المياه راكدة تجذب البعوض، وتنظيفها وتطهيرها باستمرار.
  • وضع أبواب من نوع الأسلاك الناعمة أمام الأبواب الرئيسية والنوافذ حتى لا يدخل البعوض. 

الطرق الطبيعية لمكافحة البعوض

  • زيت النيم وزيت الخزامى: حيث يعتبر زيت النيم من الطرق الفعالة لطرد البعوض، وذلك من خلال مزجه مع نسبة متساوية من زيت الخزامى ووضعه في جهاز التبخير، أو تطبيقه برشه بالرزاز في المكان الموجود فيه البعوض.
  • غرس بضع حبات من القرنفل في قشرة ليمونة بعد قسمها لقسمين، والتي لها دور كبير في طرد البعوض والذباب أيضًا.
  • دهن الجسم والبشرة بزيت جونسون للأطفال الكريمي قبل الخروج من المنزل للحماية من لدغات البعوض.
  • استخدام زيت الكافور وزيت الليمون فهي من أفضل الزيوت الطبيعية التي تساعد على طرد البعوض.
  • غلي بعض من فصوص الثوم المهروسة بالقليل من الماء وصبه في زجاجة للرش، ورش هذا المحلول في المكان الذي يتواجد فيه البعوض.

أخيرًا ….

نجد أن البعوض يخف ظهوره أثناء النهار، وخاصة أنه يستريح في الأماكن الرطبة، والباردة والمظلمة، وبين الغطاء النباتي، اما عند المساء فتخرج لتناول طعامها.

كل مكان يحتوي على ماء راكد هو مكان جيد لتكاثر البيض ووضع بيوضها فيها، كما يمكن أن تفرخ بيوضها في علب الكرتون، والأرضيات المالحة والآبار، وخزانات تدفق المراحيض، وحمامات السباحة، والمستنقعات، وغيرها كثير.

تناول الثوم بكثرة يطرد عنك البعوض.

المصدر

470 مشاهدة