معلومات عن الفضاء للأطفال وحقائق ممتعة تلهم خيالهم

يُنظر إلى الفضاء على أنه عالم واسع لا نهائي، لا يمكننا تحديد حجمه ومساحته، في الواقع، لا توجد حدود واضحة تشير إلى بدايته أو نهايته. الشيء الوحيد المؤكد هو أن الفضاء، على عكس ما قد يعتقده معظمنا، ليس فارغًا تمامًا، ففي كل مكان في الكون، ستجد ذرات ومواد وطاقة.

ما هو الفضاء؟

يبدأ “الفضاء الخارجي” من ارتفاع حوالي 100 كيلومتر فوق سطح الأرض، حيث يصبح الغلاف الجوي المحيط بالأرض رقيقًا جدًا. من على هذا الارتفاع، لن ترى السماء زرقاء، ستكون السماء سوداء داكنة تتناثر فيها النجوم.

الفضاء ليس فارغ تمامًا، المساحات بين النجوم والكواكب فيها الكثير من الغبار والغازات والصخور. حتى الأجزاء الفارغة في الفضاء فيها على الأقل عدة مئات من الذرات أو الجزيئات في كل متر مكعب.

في الفضاء، توجد أشعة خطيرة قد تكون قاتلة لرواد الفضاء، مثل الأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية التي يأتي معظمها من الشمس. ويأتي بعضها من النجوم البعيدة، هذه الأشعة لا تؤثر علينا نحن البشر على سطح الأرض لأن الغلاف الجوي يمنع وصولها، لكن في الفضاء، لا يوجد غلاف جوي، لذلك، يلبس رواد الفضاء بدلات واقية تحميهم منها.

لا يوجد في الفضاء هواء للتنفس، لذلك، يحتاج تحتوي مركبات الفضاء على خزانات هواء تؤمن لرواد الفضاء التنفس طوال رحلتهم حتى يعودوا للأرض.

لا يمكن لأحد أن يسمع صوتك في الفضاء حتى لو كنت تصرخ. وذلك بسبب عدم وجود هواء، والموجات الصوتية تحتاج إلى وسط مثل الهواء كي تنتقل.

اقرأ أيضًا: ما هي أنواع النجوم في الكون؟

كيف نشأ الفضاء؟

يعتقد الكثير من علماء الفلك أن الكون بدأ بما يسمى “الانفجار العظيم” منذ حوالي 14 مليار سنة. في ذلك الوقت، كان الكون بأكمله موجودًا في مساحة صغيرة جدًا أصغر بآلاف المرات من رأس الدبوس، لكنها ساخنة وكثيفة للغاية، أكثر من أي شيء يمكن أن نتخيله.

ثم فجأةً، انفجرت هذه المساحة ونشأ الكون الذي نعرفه. وخلال جزء من الثانية، توسع الكون من مساحة أصغر بآلاف المرات من رأس الدبوس إلى حجم مجرة، واستمر في التوسع. وهو يتوسع حتى اليوم.

مع توسع الكون وانخفاض حرارته إلى حوالي مليار درجة، اندمجت البروتونات والنيوترونات معًا وتشكلت نوى أولى الذرات وهي نوى الهيدروجين والهيليوم.

بعد حوالي 300 ألف سنة، انخفضت درجة حرارة الكون إلى حوالي 3 آلاف درجة. عندها تمكنت النوى من التقاط الإلكترونات التي أصبحت تدور حولها، فتشكلت أولى الذرات وامتلأ الكون بسحب من ذرات الهيدروجين والهيليوم.

اقرأ أيضًا: كيف تصبح رائد فضاء؟

تشكل النجوم والمجرات

على مدى ملايين السنين، انجذبت الذرات إلى بعضها وتشكلت مناطق كثيفة بالمادة، وبعد حوالي 100 مليون سنة على الانفجار العظيم، أصبحت هذه المناطق الكثيفة ساخنة بسبب الجاذبية الكبيرة والضغط ما أدى لتشكل النجوم الأولى.

بعد تشكل الكثير من النجوم، بدأت هذه النجوم تتجاذب وتقترب من بعضها بفعل الجاذبية، أدت تجمعات النجوم إلى تشكل المجرات الأولى.

بعض المجرات اقتربت من بعضها واندمجت، ما أدى إلى تشكل مجرات أكبر فأكبر، بهذه الطريقة، تشكل مئات مليارات المجرات في الكون من بينها مجرتنا درب التبانة.

اقرأ أيضًا: أول رائد فضاء … من أول من هبط على سطح القمر؟

10 معلومات عن الفضاء للأطفال

  1. يُطلق على الأشخاص الذين يذهبون إلى الفضاء اسم رواد فضاء. قبل المغادرة، يجب أن يكونوا مستعدين تمامًا. لهذا السبب، يتبعون نظامًا غذائيًا معينًا ويحرصون على ممارسة الرياضة. هذا يساعدهم على البقاء بصحة جيدة أثناء تواجدهم في الفضاء.
  2. للوصول إلى الفضاء، يجب أن تنطلق المركبة الفضائية بسرعة كبيرة تصل إلى أكثر من 17702.78 كم في الساعة. لذلك، تحتاج هذه المركبات إلى صواريخ ضخمة.
  3. تمكنت وكالة ناسا الأمريكية للفضاء من تطوير مركبة فضائية قابلة لإعادة الاستخدام، تم إطلاقها لأول مرة في 12 أبريل 1981، واستخدمت حتى يوليو 2011.
  4. في عام 1957، تم إطلاق أول قمر صناعي صغير في الفضاء من قبل الاتحاد السوفيتي. أطلق عليه اسم سبوتنيك، ومن هنا بدأ عصر غزو الفضاء.
  5. أول شخص وصل إلى الفضاء هو الروسي يوري غاغارين في عام 1961.
  6. أول شخص يهبط ويمشي على القمر هو الأمريكي نيل أرمسترونج. حدث هذا عام 1969، وقبل أن يخطو خطوته الأولى على القمر، قال عبارته الشهيرة: “إنها خطوة صغيرة لإنسان، لكنها قفزة عظيمة للبشرية”.
  7. أول امرأة تصل للفضاء هي الروسية فالنتينا تريشكوفا في حزيران عام 1963.
  8. القمر هو المكان الوحيد في الفضاء – باستثناء الأرض طبعاً – الذي وطأته قدم الإنسان.
  9. يوجد حول الأرض محطة الفضاء الدولية، وهي محطة كبيرة يعيش فيها بعض رواد الفضاء لأشهر ويجرون تجارب على نباتات وحيوانات ودراسات علمية متنوعة.
  10. في عام 2012، هبط مسبار أمريكي يدعى كيوريوسيتي Curiosity على سطح المريخ للبحث عن آثار وجود حياة في الماضي.

اقرأ أيضًا: هل يمكن العيش على كوكب المريخ؟

إذا استفدت من المقال، فساعدنا بمشاركته مع من تحب