حقيقة معالم سطح القمر وأهم 11 معلم منها وأكثرها غرابة

حقيقة معالم سطح القمر وأهم 11 معلم منها وأكثرها غرابة

تقول الحكايات الخيالية أن القمر مصنوع من الجبن، وإذا كنت تشعر بالجوع فعلًا ونظرت إلى القمر قد تعتقد بالفعل أنه قطعة جبنة عملاقة! ولكن الصخور هي المكون الأكثر واقعية لهذا الجرم السماوي الضخم.

قد يكون شكل القمر الذي يظهر بقع داكنة وأخرى فاتحة وخطوط بينها يشبه قطعة الجبن، ولكن في الحقيقة القمر مغطى بالفوهات، والحفر، والبراكين الميتة…

على الرغم من أننا لا نملك مركبة فضائية ولكن سنسافر بك إلى هناك حتى تتمكن من استكشاف معالم سطح القمر!

تفسير معالم سطح القمر

منذ أكثر من 400 سنة قام جاليلو جاليلي بتوجيه تلسكوبه اتجاه القمر، وهنا كانت المفاجأة! القمر ليس سطح أملس لامع. سطح القمر يمتلك تضاريس سهول، وديان، جبال… كما هو الحال على سطح الأرض.

على الرغم من هذا التشابه الذي اكتشفه بين الأرض والقمر ولكن ما يزال هناك اختلاف كبير وتحديدًا في معالم سطح القمر، فتلك لم تكن مجرد تضاريس عادية، في البداية كانت تشكل لغز بالنسبة للعلماء، ولكن خلال القرون التالية تمكنوا من التنبؤ بشكل صحيح بكونها حفر ناتجة عن ارتطام النيازك بسطح القمر.

أتى ذلك بعد تمسكهم ولفترة طويلة بأنها كانت ناتجة عن انفجارات بركانية كبيرة جدًا وقديمة جدًا على القمر.

لماذا لم يكن العلماء مقتنعين بفكرة النيازك على القمر؟

ببساطة تشبثوا بفكرتهم بسبب افتراضهم بأنه إذا كانت تلك الحفر هي بالفعل ناتجة عن النيازك واصطدامها بالقمر، فلا بد وأن تكون الأرض أيضًا تأثرت بالنيازك.

ولكن ما لم يكن بالحسبان بالنسبة لهم هو أمرين في غاية الأهمية يميزان كوكبنا الأرض:

أولًا – الغلاف الجوي

الغلاف الجوي لا يؤمن لنا الحياة على هذا الكوكب فقط، إنه يشكل درع حماية لنا! فالصخور والنيازك الفضائية التي تتجه نحو الأرض سوف تحترق خلال اختراقها للغلاف الجوي، في المقابل القمر لا يملك غلاف جوي أي أن كل تلك الأجسام تصل إليه وتسبب تصدعات وحفر على سطحه.

ثانيًا – المناخ النشط والجيولوجيا

حتى النيازك التي نجحت في الوصول إلى سطح الأرض، وأدت إلى تحطيم جزء منه، هذا الأثر اختفى بالفعل على مدى ملايين السنين بفعل المناخ النشط، بالإضافة إلى الجيولوجيا. في المقابل لا يكون الأمر كذلك على القمر وبالتالي معالم سطح القمر تحافظ على وجودها.

معالم سطح القمر

النيازك والصخور الفضائية التي ارتطمت بالقمر لم يتوقف تأثيرها على الفوهات القمرية فقط، وإنما لعبت دور كبير في تشكل الجبال والوديان.

1 – الجبال القمرية

توجد أعلى قمة جبل في القمر بالقرب من فوهة إنجلجاردت، إنها أعلى من قمة جبل إيفرست بحوالي 2 كليو متر، ولكن مع هذا فإن تسلق قمة هذا الجبل الشاهق القمري أسهل بكثير مما تعتقد إنه يشبه الذهاب في نزهة والسير صعودًا على طريق يميل بـ 3 درجات فقط!

لا بد وأنك تتساءل، لماذا هذه الجبال سهلة التسلق؟

يرجع الأمر إلى أنها تشكلت نتيجة عوامل وعمليات مختلفة عن الجبال على الأرض، وبالطبع لا يجب أن ننسى دور الجاذبية، والفرق بين الجاذبية على القمر والجاذبية على الأرض.

تشكلت الجبال على الأرض بفعل العوامل التكتونية والأنشطة البركانية، في المقابل الجبال على القمر تشكلت منذ القدم تعود إلى المرحلة العمرية الأولى للقمر، وإلى التصدعات الضخمة ذات الحواف الضخمة التي تركتها النيازك والتي تحولت فيما بعد إلى سلسلة من الجبال القمرية.

2 – البحار

عنما تشكلت الفوهات كان القمر ما يزال نشط بركانيًا، وتدفقت الحمم وقامت بغمر بعض التلال والحفر لتشكل مساحات كبيرة، وهذه الصخور البركانية تظهر بلون أغمق من باقي سطح القمر لأنها تتكون من الحديد، والحديد أقل انعكاسًا ضوئيًا من الصخور القمرية وبالتالي فهو داكن بدرجة أعلى.

أما عن سبب تسميتها بالبحار، فلأن جاليليو اعتقد أنها ملساء لأنها كانت قاع للبحار، أي اعتقد أن سبب كونها ملساء هو الماء، ومن المفترض أنها سبق وكانت مسطحات مائية.

3 – الصدوع المستقيمة والمتعرجة

وهي عبارة عن صدوع حدثت نتيجة لاصطدام النيازك بسطح القمر، تظهر بشكل حافة طويلة يمكن أن تكون مستقيمة أو متعرجة وتكون ذات عمق أو ارتفاع كبير نسبيًا.

4 – الفوهات والحفر

وهي عبارة عن فوهات أو حفر منتشرة على سطح القمر، منها يكون فوهات للبراكين ومنها ما هو ناتج عن اصطدام النيازك بالقمر.

5 – تربة القمر

كان هذا الأمر يشكل تحدي حقيقي، فقبل رحلة أبولو 11 لم يكن أحد يعرف معلومات كافية عن تربة القمر، فيما إذا كانت مناسبة للتحرك والعمل والهبوط أو لم تكن مناسب وسوف تغرق فيها المركبة الفضائية.

هذه الشكوك كلها تلاشت مع هبوط الطاقم على سطح القمر، فعلى الرغم من أن تربة القمر دخل إلى المركبة وسببت خدش البدلات والخوذ وعدسات الكاميرا… إلا أنه كان بإمكانهم السير والعمل عليها.

تربة القمر نشأت جراء ضربات النيازك المستمرة لسطح القمر على مدار 4.5 مليار سنة، ونظرًا إلى تلك الضربات العنيفة إلى جانب قلة الرياح والأمطار على القمر كانت النتيجة تربة تشبه الرمل بجزيئات حادة وصغيرة ذات لون رمادي.

6 – الماء

وهو موجود بشكل جليد بين وداخل المعادن والغبار على سطح القمر وتحت السطح، وقد تم اكتشافه في الأماكن الظليلة بشكل دائم لأنها تكون باردة جدًا، وهذا ما يحافظ على الجليد.

يعتقد أن الماء الموجود على القمر قد وصل إلى هناك عن طريق المذنبات.

مراقبة المعالم على سطح القمر

إذا نظرت للقمر يمكنك ببساطة تمييز أطواره، محاق، هلال، أحدب، بدر… وكذلك يمكنك تمييز المعالم الرئيسية الأكبر مثل البحار المظلمة (الشاسعة والعميقة)، وإذا استخدمت تلسكوب سوف تتمكن من تمييز المزيد من التفاصيل واكتشاف السلاسل الجبلية والفوهات الكبيرة…

ولكن مع هذا لا يكون الأمر ممكن دائمًا! الأمر يعتمد على الشمس والزاوية التي تسقط بها أشعة الشمس على القمر.

فعندما يكون القمر بدرًا وعلى الرغم من كونه يطل بالوجه المضاء بالكامل، ولكنه يبدو باهت وبدون معالم، لماذا؟

لأن الشمس تكون عمودية على القمر وبالتالي لا يوجد ظلال أي لا يمكن تمييز المعالم، في المقابل أفضل وقت لمراقبة معالم سطح القمر هو الوقت الفاصل بين غروف الشمس والليل، حيث تكون الحواف بارزة ويمكن تمييزها.

تمييز ملامح سطح القمر

إذا كنت تنظر إلى القمر مباشرة أو عبر تلسكوب، سيكون عليك تمييز الفرق بين الأبيض والأسود والرمادي. فهذا الاختلاف بين الظلام والضوء هو ما سيرسم المعالم، فالأماكن التي تبدو رمادية هي أماكن أعلى من تلك الداكنة مثل قمم الجبال وجدران الفوهات، والأماكن السوداء أو الداكنة هي أعمق مثل البحار والوديان والفوهات…

أهم معالم سطح القمر

أهم معالم سطح القمر

فيما يلي أهم 11 معلم من معالم سطح القمر وأغربها وأكثرها تمييز، بعضها يمكنك رؤيته بالعين المجردة إذا نظرت إلى القمر.

1 – هادلي ريل Hadley Rille

1 – هادلي ريل Hadley Rille

خط أسود متعرج يظهر بالقرب من الطرف الشمالي للقمر.

2 – كريتر جريمالدي Crater Grimaldi

2 – كريتر جريمالدي Crater Grimaldi

حوض ضخم مرئي بالعين المجردة، يبلغ عرضه 173 كيلو متر، ويتميز بتفاصيل كثيرة أهمها الجدران المتآكلة والتلال المنخفضة.

3 – كريتر كوبرنيكوس Crater Copernicus

3 – كريتر كوبرنيكوس Crater Copernicus

حفرة يبلغ قطرها 93 كيلو متر، وتتميز بامتلاكها حافة متعرجة متدرجة.

4 – كريتر أفلاطون Crater Plato

4 – كريتر أفلاطون Crater Plato

حفرة كبيرة بعرض 109 كيلو متر، تتميز بمظهرها الجميل فهي ذات أرضية ناعمة جدًا مختلفة عن الطبيعة الخشنة المحيطة بها، تقع هذه الحفرة بالقرب من الحافة الشمالية لبحيرة ماري إمبريوم.

5 – القمر الأبينيني The Lunar Apennines

5 – القمر الأبينيني The Lunar Apennines

منظر ملفت للاهتمام على سطح القمر، حيث تمتد سلسة جبلية، وتلتقي الظلال السوداء لها.

6 – فاليس ألب The Vallis Alpes

5 – القمر الأبينيني The Lunar Apennines

يمكن رصد هذا الوادي بالاعتماد على تلسكوب صغير، يبلغ طول وادي فاليس ألب حوالي 130 كيلو متر، ويعتبر أكثر معالم سطح القمر إثارة للاهتمام.

7 – كريتر جاسندي Crater Gassendi

7 – كريتر جاسندي Crater Gassendi

فوهة بركان جميلة بطول 11 كيلو متر، وعند الحافة الشمالية لها يمكنك رؤية شبكة من الخطوط.

8 – روبيس ريكتا Rupes Recta

8 – روبيس ريكتا Rupes Recta

صدع يقدر طوله بـ 110 كيلو متر، يتميز بجدار مستقيم يصل ارتفاعه إلى ما يزيد عن 270 متر، يمكن تمييزه من خلال البحث عن خط أسود رفيع بالقرب من فوهة بركان.

9 – ماري كريسيوم Mare Crisium

9 – ماري كريسيوم Mare Crisium

وادي أو بحر قمري بمساحة 570 * 620 كيلو متر، يعتبر من أكثر معالم سطح القمر تمييز، يقع بالقرب من الطرف الشرقي، يملك أرضية ذات لون داكن وملساء. يمكنك رؤيته بالعين المجردة، فهو يظهر بشكل بقعة داكنة ذات شكل بيضوي.

10 – الحفر بطليموس وألفونسوس وأرزحيل Craters Ptolemaeus Alphonsus and Arzachel

10 – الحفر بطليموس وألفونسوس وأرزحيل Craters Ptolemaeus Alphonsus and Arzachel

وهي عبارة عن 3 فوهات تقع بالقرب من مركز القمر، وحفرة بطليموس تعتبر أكبر فوها منها، وتتميز بأرضية ناعمة مليئة بالحفر صغيرة الحجم.

11 – لاكوس فيليستاتيس Lacus Felicitatis

11 – لاكوس فيليستاتيس Lacus Felicitatis

لاكوس فيليستاتيس أو بحيرة السعادة Lake of Happiness، وهي عبارة عن حفرة بشكل حرف D بعرض 2 كيلو متر، وعمق 30 متر عن سطح القمر، تمتلئ بالقبب الصغيرة.

المصادر

the best features to observe on the Moon – sky at night magazine

The Strangest Place on the Moon? – planetary

Interesting facts about the Moon – RMG

انتقل إلى أعلى