مشاكل الأسنان ومتلازمة داون – المشاكل وطريقة التعامل معها

يساهم التطور الفموي الوجهي والهيكل العظمي المرتبط بمتلازمة داون في ظهور العديد من مشاكل الأسنان لمصابي متلازمة داون. لكن من المهم أن تكون على دراية بنوع الأنسجة الرخوة التشريحية والتشوهات السنية التي تعد جزءًا من نمط النمو النموذجي للأشخاص الذين يعانون من متلازمة داون، والتي لها تأثير على مشاكل الأسنان.

حيث يسبب التطور التشريحي تغير في قاعدة الجمجمة والثلث الأوسط من الوجه والنسبة بين الفك العلوي والفك السفلي، ويؤدي هذا التغيير في الهيكل العظمي إلى ظهور مظهر وجه مميز للأشخاص المصابين بمتلازمة داون. ولأن قوس الأسنان ضيق يسبب في بروز اللسان ويبدو كبيرًا، كما تتضخم اللوزتين واللحمية.

ما هي مشاكل الأسنان لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة داون؟

1 – تأخر بزوغ الأسنان

تتأخر الأسنان اللبنية أو الدائمة في الظهور عند الأشخاص المصابين بمتلازمة داون، مقارنة بالأطفال غير المصابين بمتلازمة داون. وبالمتوسط يحصل الأطفال المصابون بمتلازمة داون على أولى أسنانهم في عمر 12 إلى 14 شهرًا، كما قد تتأخر حتى 24 شهرًا.

إلا أن الأطفال الطبيعيين يحصلون على أسنانهم الأولى بين 6-12 شهرًا. ومن المعتاد أن الطفل المصاب بمتلازمة داون قد لا يحصل على جميع أسنان الطفل الطبيعي حتى يبلغ من العمر 4 إلى 5 سنوات، وبدلًا من 2- 3 سنوات، قد لا تبزغ الأسنان الدائمة الأمامية والأضراس الدائمة البالغة من العمر 6 سنوات حتى عمر 8- 9 سنوات. كما أنه أيضًا تبزغ أسنان الأطفال ذوي متلازمة داون بترتيب مختلف عن الأطفال غير المصابين.

2 – الأسنان الصغيرة والمفقودة

أسنان صغيرة وأسنان كبيرة لمصابي متلازمة داون

في كثير من الأحيان، يعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة داون من أسنان أصغر من المتوسط ​​وأسنان مفقودة، كما يكون لأسنان الأشخاص ذوي متلازمة داون جذور أقصر من المتوسط.

3 – مشاكل تباعد أو ازدحام الأسنان

قد يكون عند الأشخاص المصابين بمتلازمة داون أسنان صغيرة، مما قد يؤدي إلى تباعد بين الأسنان، كما أنها تميل إلى أن يكون لها فك علوي صغير. وقد يتسبب هذا في ازدحام الأسنان ويؤدي إلى اصطدام الأسنان الدائمة، لأنه لا يوجد مكان في الفم لدخولها.

قد يؤدي الفك العلوي الصغير إلى خلق حالة لا تمتد فيها الأسنان العلوية إلى الأسنان السفلية، بدلًا من ذلك، قد تكون الأسنان السفلية بعيدة عن الأسنان العلوية في الجزء الخلفي من الفك أو مقدمة الفك أو كليهما. وأيضًا أن الأسنان الأمامية للأشخاص ذوي متلازمة داون لا تتلامس. وقد يكون تقويم الأسنان قادرًا على تحسين بعض هذه المشكلات.

من معوقات تقويم الأسنان

  • الحاجة إلى الكثير من التعاون لتنظيف لأن الأمر أكثر صعوبة، لذلك قد لا يكون ذلك ممكنًا عند جميع الأشخاص. وقد يكون من الجيد الانتظار حتى يكبر الطفل ويكون قادرًا على تحمله بشكل أفضل قليلًا.
  • يمكن أن يشكل وجود أجهزة تقويم الأسنان في الفم صعوبة في الكلام. لذلك، قد يكون من الجيد تأخير علاج تقويم الأسنان حتى يكبر الطفل ويتحدث بشكل جيد.

4 – أمرض اللثة

يتعرض الأشخاص المصابون بمتلازمة داون لخطر متزايد للإصابة بأمراض اللثة، حتى عندما لا يعاني الأفراد المصابون بمتلازمة داون من الكثير من البلاك والجير، فإنهم يصابون بأمراض اللثة بشكل متكرر أكثر من غيرهم. وذلك لأن الأشخاص المصابين بمتلازمة داون يعانون من ضعف في جهاز المناعة وليس لديهم بعض الحماية الطبيعية ضد المرض الذي يعاني منه الأشخاص غير المصابين بمتلازمة داون.

للوقاية من أمراض اللثة

  • استخدم الفرشاة مرتين يوميًا، مع تركيز الشعيرات على طول خط اللثة.
  • تنظيفها بالخيط يوميًا وتأكد من زيارة طبيب الأسنان بانتظام لمراقبة صحة اللثة.
  • تصوير اللثة بالأشعة السينية لمراقبة مستويات العظام.
  • إذا نزفت اللثة فهذا يعني أنها ملتهبة. ولا ينبغي التوقف عن التنظيف بالفرشاة والخيط بسبب ذلك.

لأن تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط يساعد في الحفاظ على نظافة اللثة وتقليل الالتهاب.

5 – تسوس الأسنان

حسب بعض الأبحاث أن الأشخاص الذين يعانون من متلازمة داون هم أقل عرضة للإصابة بالتسوس، ومع ذلك، لكن تم إجراء الكثير من هذا البحث عندما كان الأشخاص المصابون بمتلازمة داون يعيشون في مؤسسات خاصة ولديهم وجبات غذائية محدودة.

حيث أظهرت دراسات مختلفة انخفاضًا في حدوث تسوس الأسنان لدى الأطفال والشباب المصابين بمتلازمة داون. قد يكون هذا بسبب حقيقة أن العديد من هؤلاء الأطفال يخضعون للمراقبة فيما يتعلق بنظامهم الغذائي من أجل حمايتهم من زيادة الوزن.

لكن بشكل عام يعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة داون من تسوس الأسنان، لذا فإن تنظيف الأسنان بالفرشاة باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، والتنظيف بالخيط بين الأسنان، والحد من كمية وتكرار السكر والكربوهيدرات المكررة التي يتم تناولها تساعد على منع التسوس.

6 – صرير الأسنان

صرير الأسنان (صريف الأسنان) منتشر بشكل كبير عند الأشخاص المصابين بمتلازمة داون، حيث يمكن أن يصاب الناس بصريف الأسنان أثناء استيقاظهم أو خلال النوم أو كليهما، كما يمكن أن يكون سببه مخاوف سلوكية أو نفسية اجتماعية أو تشريحية.

وأيضًا يمكن أن يرتبط صرير الأسنان أيضًا بالتوتر والقلق والاضطرابات المرتبطة بالنوم، مثل توقف التنفس أثناء النوم. وفي بعض الأحيان، يمكن أن يؤدي صريف الأسنان إلى مزيد من التغييرات في شكل الأسنان ويسبب ألمًا في الفك.

إدارة صرير الأسنان في المنزل

  • التقليل من الضغوطات وتعزيز الاسترخاء أثناء الليل.
  • تدليك الرأس أو الرقبة أو الفك لتخفيف آلام العضلات.
  • تجنب الأطعمة التي يصعب مضغها قبل النوم.
  • استخدم وسادة إضافية أو منظمة لدعم الرأس والرقبة بشكل مناسب.
  • اسأل طبيب الأسنان عن الوضع المناسب للفم والفك أثناء النوم
  • التدرب على تمارين الفم.
  • أغلاق الشفاه بلطف مع منع الأسنان العلوية والسفلية من اللمس.
  • يتم ضغط اللسان على سقف الفم دون لمس الأسنان.

كيف نجد طبيب أسنان لمعالجة مصابي متلازمة داون؟

تعتبر جمعية طب الأسنان للرعاية الخاصة مصدرًا للعثور على طبيب أسنان من ذوي الخبرة لعلاج الأشخاص ذوي متلازمة داون.

بالنسبة للأطفال

يمكن العثور على أطباء أسنان يكون لديهم من 2- 3 سنوات من التعليم والتدرب في مدرسة طب الأسنان لرعاية الأطفال، بما في ذلك الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة مثل متلازمة داون.

بالنسبة للبالغين

قد تختلف مستويات راحة أطباء الأسنان العامة مع بعض الاحتياجات الفريدة للأشخاص ذوي متلازمة داون. وطبيب الأسنان العام الذي أكمل إقامة الممارسة العامة، 1-2 سنوات إضافية بعد كلية طب الأسنان، لديه تدريب إضافي في رعاية المرضى ذوي الإعاقة.

يوجد في بعض المستشفيات أقسام للأسنان ويتم تدريب أطباء الأسنان هؤلاء عادةً على رعاية الأشخاص المصابين بمتلازمة داون أيضًا.

ماذا لو كان الطفل لا يمكنه التعاون من أجل العناية بالأسنان؟

يتمتع أطباء أسنان الأطفال بالخبرة في العمل مع الأطفال من جميع الأعمار والأطفال الذين لديهم قدرات مختلفة على التعاون. فلديهم العديد من المهارات لمساعدة الأطفال على علاج أسنانهم بنجاح.

وقد يحتاج بعض الأطفال الذين يحتاجون إلى علاج الأسنان إلى شكل من أشكال التخدير. عندها سيكون طبيب الأسنان قادرًا على مناقشة هذا الأمر اعتمادًا على احتياجات أسنان الطفل والحالات الطبية.

هل يحتاج المصابون بمتلازمة داون إلى تناول مضادات حيوية قبل الذهاب لطبيب الأسنان؟

يحتاج الأشخاص المصابون بأنواع معينة من عيوب القلب أو أصيبوا بها إلى تناول المضادات الحيوية قبل موعد طبيب الأسنان. ويفضل استشارة طبيب القلبية عما إذا كانت هناك حاجة للمضادات الحيوية، كما يجب التأكد من إبلاغ طبيب الأسنان بجميع الحالات الصحية، التي يعاني منها الطفل وخاصة مشاكل القلب.

ما هي الأسباب التي تجعل الطفل يرفض تنظيف أسنانه بالفرشاة ؟

  • كره الشعور بفرشاة الأسنان في الفم أو رائحة معجون الأسنان أو طعمه أو قوامه.
  • التقيؤ أثناء تنظيف الأسنان بالفرشاة.
  • نزيف اللثة، والذي قد يكون بسبب تقنية الفرشاة السيئة أو نوع الفرشاة أو اللثة الحساسة. يمكن أن يكون أيضًا علامة على مرض اللثة.

ما هي النصائح للمساعدة في العناية بالأسنان إذا كان الشخص لا يريد تنظيف أسنانه بالفرشاة؟

العناية بالأسنان مصابي متلازمة داون
  • يجب على الطبيب تشجيع المريض على تنظيف أسنانه بشكل منتظم بالفرشاة أو الخيط على الرغم من نزيف اللثة الطفيف. لكن في حال النزيف الشديد يجب البحث عن الحالات التي تسبب ذلك، مثل أمراض اللثة.
  • الاستخدام اليومي للكلورهيكسيدين، وهو عامل مضاد للميكروبات إذا لزم الأمر، لمنع أمراض اللثة.
  • استخدم معجون الأسنان بالفلورايد أو غسول الفلورايد.
  • غير عادات تنظيف الأسنان بالفرشاة.
  • يمكن لفرشاة الأسنان اليدوية الخاصة، مثل فرشاة الأسنان ثلاثية الجوانب، أن تساعد في تقليل التهاب اللثة مقارنة بالأنواع الأخرى من الفراشي.
  • استخدم الخيط الذي يأتي بمقبض بدلًا من الخيط التقليدي.
  • عدم استخدام فرشاة الأسنان الكهربائية لأنها الكثير من الاهتزازات.
  • تجنب الإفراط في تناول الحلويات والكربوهيدرات المكررة والأدوية التي تحتوي على السكر
  • تشجع المصاب بمتلازمة داون على شرب الماء مرات أكثر، والتقلل من المشروبات المحلاة، مثل الصودا أو العصير.

المصادر

مشاكل الأسنان ومتلازمة داون – ndss

ما الذي يمكن أن يجعل العناية بالأسنان صعبة للأشخاص ذوي متلازمة داون؟ – massgeneral

إذا استفدت من المقال، فساعدنا بمشاركته مع من تحب