متممات غذائية يجب تجنبها عند الإصابة بالتهاب الكبد C … تعرف عليها

متممات غذائية يجب تجنبها عند الإصابة بالتهاب الكبد C … تعرف عليها

يعد الكبد مصنع المعالجة الكيميائية لجسمك، كما أنه صمام الأمان الذي يحمي جسمك من السموم التي تدخله عن طريق الغذاء، إذ تتمثل إحدى وظائفه العديدة في تصفية أو تفكيك أي مكون يدخل الجسم. وتحويله إلى طاقة أو مواد كيميائية تسمح للجسم بالعمل بشكل طبيعي.

إذا كنت مصابًا بالتهاب الكبد C، فقد لا يعمل كبدك بهذه الطريقة وقد تبقى السموم في الجسم لفترة طويلة وتؤثر عليك أكثر فأكثر. لتجنب مشاكل من هذا القبيل، قد تحتاج إلى تغيير ما تأكله وتشربه وأنواع المكملات والأدوية التي تتناولها. في مقالنا التالي جمعنا لك معلومات عن متممات غذائية يجب تجنبها عند الإصابة بالتهاب الكبد C.

ما هو التهاب الكبد C؟

التهاب الكبد الوبائي سي هو فيروس يصيب الكبد، ويسبب الالتهاب والتليف. يُطلق عليه أحيانًا اسم (hep C) أو (HCV). عادة ما يكون هذا المرض مزمن، ولكن معظم الناس لا تظهر عليهم أي أعراض لفترة طويلة من الزمن، قد تستغرق 10 سنوات أو أكثر، مما يسبب تلف الكبد. يقدّر عدد المصابين بالتهاب الكبد الوبائي سي في الولايات المتحدة. بـ 2.7 إلى 3.9 مليون شخص.

فيروس التهاب الكبد الوبائي سي مرض معدٍ معدي. عادةً ما يصاب الأشخاص بالفيروس من خلال ملامسة دم شخص مصاب بالفعل، أو من خلال ممارسة الجنس مع شخص مصاب بشكل أقل شيوعًا. عادةً ما تصبح العدوى مزمنة. ويمكن أن تتسبب بالإصابة بسرطان الكبد أو فشل الكبد إذا تُركت بدون علاج طبي. يُعالج التهاب الكبد الوبائي سي عادةً بمجموعة من الأدوية. إلا أن هناك مجموعة من متممات غذائية يجب تجنبها عند الإصابة بالتهاب الكبد C سنذكرها فيما يلي.

متممات غذائية يجب تجنبها عند الإصابة بالتهاب الكبد C

يسبب تناول بعض الأدوية والمكملات الغذائية العشبية والفيتامينات، في حال الإصابة بأمراض الكبد مثل التهاب الكبد C تعرّض الكبد للتلف يُعرف هذا التأثير بتلف الكبد الناجم عن المواد الكيميائية، أو السميّة الكبدية، التي قد تنتج عن تناول متممات غذائية يجب تجنبها عند الإصابة بالتهاب الكبد C.

إذا كنت مصابًا بالتهاب الكبد سي الحاد أو المزمن، فتحدث إلى طبيبك حول إمكانية تناول المتممات الغذائية والعلاجات التكميلية والبديلة التي أصبحت شائعة بشكل عام، بما في ذلك تلك التي تستهدف صحة الكبد، لأن تناول بعض المكملات والأعشاب قد يسبب ضررًا أكثر من نفعه، وفي حال كنت مصابًا بالتهاب الكبد سي، قد تتفاعل بعض العلاجات مع أدويتك، نذكر منها:

1 – الحديد:

يعد الحديد أحد أهم المتممات الغذائية التي يجب تجنبها عند الإصابة بالتهاب الكبد c. حيث يعاني الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد C وأمراض الكبد من زيادة في نسبة الحديد في أجسامهم. يمكن أن يسبب الحديد الزائد زيادة في الدم والأعضاء.

 يتوفر الحديد في معظم الفيتامينات المتعددة التي تصرف بدون وصفة طبية كوسيلة للوقاية من فقر الدم الناجم عن نقص الحديد. ما لم تكن مصابًا بفقر الدم احرص على اختيار فيتامينات متعددة لا تحتوي على حديد.

2 – فيتامين أ:

يمكن أن يؤدي تناول الكثير من فيتامين أ أيضًا إلى تسمم الكبد لدى الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد سي. لذا يوصي الخبراء بالحد من التناول اليومي لـ فيتامين أ إلى أقل من 5000 وحدة دولية (IU) يوميًا.

3 – نبتة سانت جون:  

نبتة سانت جون، وهي نوع من الأعشاب يتم تناوله غالبًا لعلاج الاكتئاب، على الرغم من عدم وضوح فوائده.  قد تكون بعض الأعشاب خطيرة أيضًا عند الإصابة بعدوى التهاب الكبد الوبائي. هذا هو الحال مع نبتة سانت جون، يمكن أن تتداخل نبتة العرن المثقوب مع علاجات التهاب الكبد C وتجعلها أقل فاعلية، لذلك من الأفضل تجنبها.

4 – متممات أخرى يحتمل أن تكون ضارة للكبد:

متممات أخرى يحتمل أن تكون ضارة للكبد

يمكن أن تزيد من بعض الأعشاب الني يتم تناولها كمتممات غذائية من خطر السمّية الكبدية، وتشمل المكملات التي تحتوي على أحد الأعشاب التالية:

1 – الكوهوش الأسود:

استخدم الكوهوش الأسود كعلاج طبيعي للهبات الساخنة التي ترافق سن اليأس، وتحسين الألم، إلا أنه قد يسبب تلف الكبد.

2 – عشبة الأجمة:

عشبة الأجمة (Chaparral)، تتميز بمحتواها العالي من مضادات الأكسدة، لذا استخدمت منذ القدم لأغراض طبية، كمادة منقية للدم، إلا أن آثارها الجانبية قد تكون خطيرة للمرضى الذين يعانون من أمراض الكبد.

3 – السنفيتون ويعرف بـ الشَّاغَة:

على الرغم من فوائده العديدة إلا أن احتواءه على قلويات البيروليزيدين أمرٌ يسبب القلق، بسبب سميّة هذه المادة للكبد.

4نبتة الشوك:

على الرغم من فوائدها العديدة لصحة الكبد بشكل عام حيث شاع استخدامها في تقليل تعرض الكبد للتلف الناجم عن بعض الأمراض، كمرض الكبد الكحولي، إلا أنه يحذر من استخدامها في حال الإصابة بالتهاب الكبد من النوع c.

5 – الجعدة:

استخدم نبات الجعدة كعشبة طبية لعلاج العديد من الأمراض، كالسكري وأمراض الأوعية الدموية إلا أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراباتٍ في الكبد، يتوجب عليهم الحذر من تناولها وذلك لأنّها غنية بمركّبات قد تُسبب الإصابة بتسمم الكبد تُعرف ب ـ Neo-clerodane diterpenoid.

6 – بقلة الخطاطيف:

تحتوي هذه العشبية على عصارة سمية قد تؤثر على صحة الكبد عند الأشخاص الذين يعانون من التهاب الكبد لذا يفضل استشارة الطبيب قبل تناولها.

7 – الكافا:

أثبتت الأبحاث سميّة الكافا وتأثيره السلبي على الكبد عند بعض الحالات، لذا يفضل تجنب تناول المتممات التي تحتوي عليه دون استشارة الطبيب.

8 – مستخلص أرز الخميرة الحمراء:

على الرغم من استطباباته العديدة لعلاج العديد من الأمراض، إلا أن أرز الخميرة الحمراء يمكن أن يحتوي على مادة موناكولين كيه، وهو مكون يدخل في تركيب دواء لوفاستاتين المخفض للكوليسترول والذي تتضمن آثاره الجانبية التلف الكبدي.

9 – قلنسوة الراهب:

يصنف هذا النبات كأحد أكثر النباتات سمية، بسبب احتوائه على مادة (اكونيت) Aconite، والتي تضر بصحة الكبد ويمكن أن يؤدي تناولها إلى الوفاة.

حتى لو كانت المتممات الغذائية تحتوي على تسميات “طبيعية، فإن هذا لا يعني أنها آمنة لكبدك في حال العدوى بفيروس التهاب الكبد C. قد يوصي طبيبك أيضًا بإجراء فحوصات دم منتظمة للتأكد من حصولك على المستوى الصحيح من العناصر الغذائية من الطعام وأي فيتامينات متعددة تتناولها.

أغذية تعوض المتممات الغذائية التي يجب تجنبها عند الإصابة بالتهاب الكبد C

أغذية تعوض المتممات الغذائية التي يجب تجنبها عند الإصابة بالتهاب الكبد C

يمكن أن يحسن النظام الغذائي الصحي صحة الكبد لدى الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد سي ويقلل من فرصة الإصابة بتليف الكبد. حيث يعزز الغذاء الجيد صحة الجهاز المناعي لمحاربة المرض والحفاظ على صحة الكبد، إليكم بعض الأغذية الطبيعية التي يمكنكم تناولها كبديل عن متممات غذائية يجب تجنبها عند الإصابة بالتهاب الكبد c نذكر منها:

1 – الفواكه والخضراوات:

قد تكون الخضروات الورقية الخضراء، بما في ذلك اللفت والملفوف والسبانخ، مفيدة بشكل خاص للأشخاص المصابين بالتهاب الكبد سي.  حيث تتميز هذه المجموعات الغذائية بأنها مليئة بالفيتامينات والمعادن الضرورية التي تمكّن الكبد من العمل بشكل صحيح. يفضل اختيار الفاكهة والخضراوات الطازجة حيث تعد مثالية، ولكن يمكن أيضًا تجميدها أو تعليبها. يجب أن يهدف الناس إلى استهلاك ما لا يقل عن 5 حصص من الفاكهة والخضروات يوميًا.

وتأتي أهميتها ما أن الخضروات ذات الأوراق الخضراء يمكن أن تقلل من تكوين الأحماض الدهنية في الكبد، لذا فهي مفيدة بشكل خاص للأشخاص المصابين بالتهاب الكبد سي. إلا أنه يجب أخذها بكميات يحددها الطبيب.  

2 – البروتين:

يعد الحصول على كميات كافية من البروتين أمرًا مهمًا، لأنه يوفر الطاقة ويمكن أن يجعل الشخص يشعر بالشبع. يُعد استبدال جزء من الكربوهيدرات البسيطة بالبروتين طريقة جيدة لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض مثل مرض السكري. تشمل المصادر الجيدة للبروتين:

  • الديك الرومى.
  • السمك.
  • التوفو.
  • البيض.
  • الجبنه.
  • الفول.
  • اللحوم البيضاء.

3 – المكسرات والبذور:

توفر منتجات الألبان البروتين والكالسيوم وفيتامين د الضروري لصحة الجسم. تعد المنتجات قليلة الدسم أو الخالية من الدهون من منتجات الألبان أفضل الخيارات للأشخاص المصابين بالتهاب الكبد سي. كذلك يتوجب على الأشخاص الحد من منتجات الألبان التي تحتوي على السكر المضاف.

4 – الكربوهيدرات المعقدة:

الحبوب والخبز والحبوب كلها أمثلة على الكربوهيدرات المعقدة وهي مليئة بفيتامينات ب والمعادن، وكذلك الزنك والألياف. تشمل الأغذية التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة ما يلي:

  • الأرز البني.
  • دقيق الشوفان.
  • الشوفان الكامل
  • الجاودار الكامل.
  • الدقيق الكامل.
  • الأرز البري.

5 – القهوة والشاي:

يعزز تناول القهوة والشاي بشكل معتدل وظائف الكبد، بسبب غناها بمضادات الأكسدة المفيدة، كما أن الكافيين يساعد على الهضم.

6 – البقوليات والجوز:

تحتوي البقوليات على نسب مرتفعة من الألياف والدهون الصحيّة المفيدة لصحة القلب والشرايين، كما أنها غنية بمضادات الأكسدة التي تعزز صحة الكبد.

7 – الماء:

يعد تناول الماء عامل مساعد للكبد للتخلص من السموم الضارة في الجسم، حيث أن تناول ليترين من الماء على الأقل يعد ضروري لصحة الجسم بشكل عام وللكبد بشكل خاص.

كيف يؤثر التهاب الكبد C على النظام الغذائي

كيف يؤثر التهاب الكبد سي على النظام الغذائي

في معظم حالات التهاب الكبد الوبائي سي، لا يلزم اتباع نظام غذائي خاص. ومع ذلك، يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي فقير مع التهاب الكبد الوبائي سي إلى مزيد من تلف الكبد. قد يستفيد المصابون بالتهاب الكبد سي من اتباع نظام غذائي يحتوي على مجموعة متنوعة من الخضروات والمتممات الغذائية، جنبًا إلى جنب مع الحبوب الكاملة ومصادر الدهون غير المشبعة.

 يمكن أن تتضمن الحالات الطبية الأخرى من التهاب الكبد سي تغييرًا في النظام الغذائي، تشمل هذه الحالات ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكري وأمراض الكلى. يمكن أن تؤدي زيادة الوزن إلى الكبد الدهني ومع إصابة الشخص بفيروس التهاب الكبد سي، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تليف الكبد.

في النهاية

مع أن المتممات الغذائية يمكن أن تكون ضرورية في حالات معينة، ويمكن أن تحتوي على عناصر متنوعة، إلا أنه في حال الإصابة بالتهاب الكبد من النوع C، لا بد من استشارة الطبيب قبل تناولها حتى لا تسبب مضاعفات خطيرة.

المصادر

389 مشاهدة