دليلك المبسط حول متلازمة راي .. بين الأسباب والأعراض وطرق العلاج

دليلك المبسط حول متلازمة راي .. بين الأسباب والأعراض وطرق العلاج

تعتبر العدوى الفيروسية من أخطر أنواع الأمراض التي قد تصيب الإنسان فهي تتطلب علاجًا فوريًا حتى لا تظهر مضاعفات خطيرة ليست في الحسبان.

وإن ارتباط تناول الاسبرين (كعلاج للعدوى الفيروسية) مع الإصابة بمتلازمة راي يجعلنا نبحث بدقة عن أسباب الإصابة بمتلازمة راي، وعلاقة هذا المرض بالعدوى الفيروسية وتناول الأسبرين، مع التعرف على أعراض هذا المرض والمضاعفات التي يمكن أن تنشأ من خلاله مع طرق معالجته فتعالوا معنا:

ما هو مرض متلازمة راي؟

راي المرتبط بالاسبرين

سمي هذا المرض نسبة لاسم عالم الأمراض الأسترالي (دوغلاس راي) لأنه أول من شخّص هذا المرض في عام 1963، وهو في اصطلاح الطب يعتبر اعتلال في الدماغ سريع التقدم، ورغم أن هذه المتلازمة غير مفهومة بشكل جيد، إلا أنه يمكن اعتبارها من الحالات النادرة التي يمكن أن يُصاب بها الأشخاص ولكنها في نفس الوقت تعتبر من الحالات الخطيرة للغاية.

والإصابة بمتلازمة راي غالبًا ما تحدث بعد الإصابة بعدوى فيروسية، والتي من أكثرها شيوعًا (جدري الماء والإنفلونزا) إضافة إلى أنه يمكن أن تصيب هذه المتلازمة أي عضو من أعضاء الجسم الداخلية، لكن أكثر الأعضاء تضررًا من هذا المرض هو الدماغ والكبد حيث يمكن أن تسبب هذه المتلازمة التورم فيهما.

من أهم ما تسببه الإصابة بمتلازمة راي هو أن الإصابة بهذا المرض يسبب:

  • خفض نسبة السكر في الدم بشدة مما ينعكس تأثيره على التمثيل الغذائي في الجسم.
  • وهذا الانخفاض في نسبة السكر بالدم يرفع مستوى الأمونيا في الدم مما يسبب تحمض الدم، وهذا ما يؤدي إلى تضخم الكبد وتشكل رواسب دهنية عليه.

ارتباط متلازمة راي مع تناول الاسبرين

أضرار الاسبرين

هناك نقطة حساسة جدًا يجب التكلم عنها وهي ارتباط الإصابة بمتلازمة راي مع تناول الاسبرين، لذلك يجب توخي الحذر عند معالجة الأطفال والمراهقين بالأسبرين (أو بالأدوية التي تحتوي على هذا العنصر) لعلاج أي عدوى فيروسية مصابين بها سواء كانوا مصابين بجدري الماء أو الأنفلونزا أو غيرها.

ورغم أنه لا ينصح للأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين بتناول الاسبرين، كذلك يُنصح بعدم معالجة الأطفال والمراهقين بهذا العقار فيما إذا كان هناك مخاوف بشأن احتمال إصابتهم بمتلازمة راي، وبالتالي يستوجب الأمر استشارة الطبيب.

لذلك فإن إصابة الأطفال والمراهقين بمتلازمة راي إنما هو اضطراب نادر جدًا يحدث للأطفال والمراهقين الذين يستخدمون الأسبرين لعلاج الأمراض المعدية، حيث إن هذه المتلازمة تستهدف دماغ الطفل وكبده ويمكن أن تسبب تلفًا خطيرًا في الدماغ يمكن أن يؤدي إلى الموت ولكن في حالات نادرة، وإذا لم يتم علاجها في الوقت المناسب.

أسباب الإصابة بمتلازمة راي

الدماغ والكبد ومرض راي

الكثير من الدراسات ربطت الإصابة بمتلازمة راي مع تناول الأسبرين (الذي يُعرف باسم الساليسيلات) كعلاج عند الإصابة بأي عدوى فيروسية، أو عند استخدام أي دواء يحتوي ضمن مركباته على الأسبرين.

لكن هذه الدراسة لا تزال غير مفهومة بشكل جيد، كما أن الخبراء لم يتأكدوا من السبب الأساسي وراء الإصابة بمتلازمة راي، إلا أنه يوجد دليل قوي أن تناول الاسبرين عند الإصابة بالعدوى الفيروسية يحرّض عل الإصابة بمتلازمة راي وخاصة للأطفال والمراهقين.

ومن العوامل المؤثرة في متلازمة راي وعلى تطور هذا المرض:

  • تناول الأدوية التي تحتوي على الساليسيلات المشابهة للساليسيلات الموجودة في الأسبرين (والتي تستخدم بدون وصفة طبية) التي يمكن أن تساهم في الإصابة بمتلازمة راي، ومن بين هذه الأدوية: Bismuth Subsalicylate.
  • اضطراب الأيض أو التمثيل الغذائي واضطراب أكسدة الأحماض الدهنية الأساسية التي تجعل الجسم غير قادر على تكسير الأحماض الدهنية.
  • اضطراب في وظائف الكبد.
  • كما يؤدي زيادة مستويات الأمونيا في الجسم إلى موت الدماغ.
  • استخدام عقار الأسبرين في علاج الأمراض المعدية.
  • الإصابة بعدوى فيروسية (العجلية) التي يسببها فيروس الروتا المعدي والتي تسبب القيء والتهاب الأمعاء مع الاسهال.
  • استخدام بعض العلاجات العشبية التي تحتوي على زيت وينترغرين (وهي نباتات عطرية دائمة الخضرة، كزيت النعناع)، والتي تستخدم موضعيًا.
  • الأطفال الذين تلقوا لقاح جدري الماء، حيث يجب الانتظار لفترة عدة أسابيع ليمكن إعطاؤهم مثل هذه الأدوية.
  • التعرض للمواد الكيميائية كالمبيدات الحشرية المستخدمة للأعشاب، أو مزيلات الطلاء والتي يمكن أن تسبب تطور المرض.

من هم الأشخاص الذين يُصابون بمتلازمة راي؟

إصابة الطفل بمتلازمة راي
  • يمكن أن يُصاب بمتلازمة راي أي شخص وبأي عمر طالما أنه مصابًا بمرض ما وتناول الاسبرين بصورة بعيدة عن استشارة الطبيب المتخصص للعلاج.
  • ولكن في الواقع يمكن أن يصاب بمتلازمة راي الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا، بالإضافة إلى إصابتهم بمرض معدي مثل جدري الماء أو الأنفلونزا، والأهم من ذلك هو تناولهم الأسبرين أو أدوية أخرى مماثلة للعلاج من العدوى الفيروسية.
  • المراهقون والأطفال المصابون باضطرابات التمثيل الغذائي أو اضطرابات في الأكسدة الدهنية هم أكثر عرضة للإصابة بالمرض.
  • كما أن الإصابة بعدوى فيروسية بسيطة كنزلات البرد لعلاج الصداع المترافق معها وعلاجها بالأسبرين (وخاصة للأطفال دون 18 من عمرهم) يُمكن أن يسبب الإصابة بالمتلازمة.

ولأن السبب الرئيسي للإصابة بمتلازمة راي لا يزال غير معروف، لذا يجب الانتباه وتوخي الحذر الشديد عند استخدام عقار الأسبرين وتناوله بشكل تعسفي (ودون استشارة الطبيب) للمراهقين وللأطفال.

أعراض متلازمة راي

من المفيد أن تعرف أن ظهور الأعراض أو أي علامات معينة والتي تترافق مع متلازمة راي مثل فقدان الوعي والنوبات والارتباك وفقدان الذاكرة تتطلب العلاج الفوري حتى لا تظهر مضاعفات خطيرة ليست في الحسبان.

عادة ما تظهر أعراض الإصابة بمتلازمة راي بسرعة كبيرة وخلال 3 إلى 4 أيام بعد الإصابة بالمرض المعدي الفيروسي، وأثناء فترة العلاج باستخدام الاسبرين مع الأدوية الأخرى.

والأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين وأصيبوا بعدوى فيروسية وعولجوا بالأسبرين تظهر عليهم أعراض متلازمة راي بسرعة كبيرة خلال ساعات قليلة من تناولهم الدواء، ويترافق هذا مع علامات مبكرة من أعراض المتلازمة من الاسهال الشديد والتنفس السريع وغير المنتظم.

أعراض الإصابة بمتلازمة راي:

تختلف أعراض متلازمة راي باختلاف العمر ومن بين هذه الأعراض نجد: 

  • فقدان الشهية الشديد.
  • الشعور بالغثيان والقيء المتكرر.
  • الشعور بالنعاس الشديد.
  • الشعور بالخمول.
  • الضعف العام مع ضعف العضلات وقلة الحركة.
  • التأتأة والتحديق والجمود.
  • الشعور العدواني مع التهيج الشديد.
  • ظهور مشاعر الوهم والارتباك.
  • تقلبات في المزاج.
  • فقدان الوعي.
  • الخدران.
  • ظهور تشنجات والغيبوبة.

ملاحظة:

  • إن ظهور هذه الأعراض يجب على الفور مساعدة الطفل وعدم الارتباك والتحلي بالهدوء وطلب المساعدة الطبية الفورية.
  • ونظرًا لأن متلازمة راي تستهدف الدماغ والكبد والدماغ، فيمكن أن يتم الخلط بين أعراضها وأعراض بعض الأمراض الأخرى مثل (التهاب السحايا، التهاب الدماغ، السكري).
  • يجب استشارة أخصائي الأمراض المعدية.

مضاعفات متلازمة راي

إن متوسط العمر المتوقع للأشخاص المصابين بمرض متلازمة راي يزيد عن 80٪، والإصابة بمتلازمة راي يمكن وبشكل كبير أن تسبب مضاعفات خطيرة من بينها:

  • يسبب الإصابة بمتلازمة راي في بعض الحالات أضرارًا جسيمة لبعض أجزاء من الدماغ وبعض الاضطرابات في الجهاز العصبي.
  • وعند إصابة الأطفال والمراهقين بهذا المرض يمكن أن يسبب لديهم تلف في الدماغ قد يستمر إلى الأبد لذلك من الضروري جدًا مراجعة الطبيب بأسرع وقت ممكن عند ظهور أي من أعراض هذا المرض.
  • كما أن من مضاعفات الإصابة بمتلازمة راي وعند التأخر في العلاج في الوقت المناسب يمكن أن يؤدي إلى موت الطفل أو المراهق خلال أيام قليلة، لذلك عليك أن تتعامل مع هذا المرض بجدية للغاية.

تشخيص متلازمة راي

تشخيص المتلازمة راي

لا يوجد تشخيص محدد لهذا المرض كون السبب الرئيسي للإصابة به ما زال مجهولًا.

ولكن عند تشخيص الطبيب بأن الطفل أو المراهق إصابته بأكسدة الكبد فيطلب الطبيب فحص الطفل لتشخيص المرض، بالإضافة إلى طلب بعض الاختبارات التالية:

  • أجراء أشعة مقطعية.
  • أخذ عينة من الكبد (خزعة).
  • أخذ عينة من الجلد (خزعة).
  • تحليل السائل الشوكي.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (للمري).

طرق علاج متلازمة راي

بشكل عام لا يوجد علاج نهائي لمتلازمة راي، لذلك عند تشخيص إصابة الطفل أو المرهق بهذه المتلازمة يتم إدخال المرضى إلى وحدة العناية المركزة حيث يعتمد العلاج على ترطيب جسم المريض والحفاظ على توازن الكهارل ومراقبة تغذية المريض وحالة القلب والجهاز التنفسي.

وعندما تصبح الحالة متوازنة فإن فرص شفاء المريض تكون كبيرة وبنسبة عالية.

وإن شدة الإصابة بهذه المتلازمة والعمر المتوقع للمريض يعتمد على عوامل مختلفة من بينها مدى تأثر وظائف الكبد والمخ من الإصابة.

ومع ذلك يمكن السيطرة على المرض وتقليل الضرر من خلال القيام بما يلي:

  • وصف الأدوية الخاصة بمنع النزيف وتخثر الدم.
  • استخدام مدرات البول لطرد السوائل الزائدة.
  • مراقبة ضغط المخ وضغط الدم.
  • لتقليل تشوهات الكبد استخدام علاج البلازما وعلاج فيتامين K، والصفائح الدموية.
  • ولتنظيم السكر بالدم يمكن استخدام العلاج بالأنسولين لزيادة التمثيل الغذائي للجلوكوز.
  • ولتقليل تورم المخ يمكن استخدام الكورتيكوستيرويدات.
  • ولتقليل حموضة الدم يمكن حقن الغلوكوز في الدم بمحلول إلكتروليت بالوريد.  

نصائح للوقاية من الإصابة بمتلازمة راي

عند إصابة الأطفال أو المراهقين بعدوى فيروسية، أو لديهم تاريخ عائلي لهذا المرض، أو أنهم أصيبوا بهذه الأمراض من قبل، يحظر تناولهم الأدوية المستخدمة لعلاج الأمراض المعدية إلا باستشارة الطبيب المتخصص.

بعد التطعيم من لقاح جدري الماء ولعدة أسابيع يحظر استخدام الأسبرين أو الأدوية المحتوية على ASA المستخدمة لتقليل الألم أو الحمى.

تجنب تناول الأدوية التي تحتوي على الأسبرين دون استشارة الطبيب المختص لعلاج الصداع أو الحمى البسيطة، أو لتقليل الألم والحمى عند الأطفال أو المراهقين، أو عند إصابتهم بعدوى فيروسية دون استشارة الطبيب المتخصص.

تجنب المرأة المرضعة تناول الأدوية التي تحتوي على الأسبرين لأن هذه المادة تنتقل للطفل عبر حليب الثدي.

التأكد من عدم احتواء الأدوية التي تتناولها على الأسبرين من الملصق المرافق للدواء مثل (أدوية التهاب الجيوب الأنفية أو البرد أو المعدة).

عند ظهور أعراض مثل (الخمول والضعف العام مع نوبات متكررة) على طفلك، أو ملاحظة تغيرات مفاجئة في سلوكه ومزاجه أثناء تناوله الدواء لعلاج العدوى الفيروسية، فيجب استشارة الطبيب المشرف لمنع ظهور أي مضاعفات أخرى خطيرة.

بعد استشارة الطبيب المتخصص من الأفضل استخدام الأدوية مثل (الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين) لمنع الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا من الإصابة بمتلازمة راي.

ملاحظة:

الأطفال بعمر أقل من 6 أشهر والمصابين بمرض فيروسي أو حمى، يحظر علاجهم باستخدام الإيبوبروفين لعلاج الحمى ولتخفيف الألم والالتهاب.

أخيرًا …

للوقاية من الإصابة بمتلازمة راي أو أي مرض آخر يجب على الآباء عدم استخدام الأدوية بشكل عشوائي وخاصة عند إصابة الأطفال والمراهقين، إضافة إلى تجنب تناول هؤلاء المرضى لأي أدوية تحتوي على الأسبرين.

إن عدم التزام الأهل بهذه المحاذير يمكن أن يعرض الأطفال والمراهقين الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا والمصابين بأمراض فيروسية لخطر تلف الدماغ، والذي يمكن أن يؤدي إلى الوفاة، كما يمكن أن تؤدي التشنجات وفشل الأعضاء، واسترخاء العضلات، وارتفاع مستويات الأمونيا بالدم في النهاية إلى الوفاة.

يمكن أن يتحسن المرض من تلقاء نفسه أو يؤدي إلى الغيبوبة والموت، فيجب الحذر.

متلازمة راي ليست معدية، لذلك لا داعي للقلق بشأن إصابة طفلك بالمرض من شخص آخر.

هذه المقالة هي عبارة عن معلومات ثقافية لا يمكن أن تكون بديلًا عن استشارة الطبيب المختص للتشخيص والعلاج، ولا تعتبر مشورة طبية متخصصة أبدًا.

المصادر:

ما هو متلازمة راي؟ – موقع drerhanozel

متلازمة راي – موقع healthline

305 مشاهدة