متلازمة توريت (Tourette syndrome) … دليلك الشامل

متلازمة توريت - دليلك الشامل
فهرس المقال

متلازمة توريت أو كما تعرف بالإنكليزية (Tourette syndrome) هي أحد أنواع اضطرابات التشنج اللاإرادية، والتي يعبر عنها بمجموعة من الحركات اللاإرادية سواء بالنطق أو الحركة أو كليهما معًا، هذه الاضطرابات العصبية اللاإرادية تسمى (TIC) تبدأ في مرحلة الطفولة وتعزى إلى ثلاثة أشكال وهي: متلازمة توريت واضطراب التوتر العصبي المزمن والمستمر، واضطراب التشنج اللاإرادي المؤقت.

أطهرت الدراسات أنه حوالي واحد من كل 162 طفل في أمريكا دون الـ 6 سنوات يعاني من متلازمة توريت، وأنه ما يقارب 1380000 طفل أمريكي تتراوح أعمارهم ما بين الـ 6 و17 سنة يعاني أيضًا من متلازمة توريت.

ما هي متلازمة توريت ولم سميت بذلك؟

من أنواع الاضطرابات الجينية أو اضطرابات النفضة، عبارة عن خلل عصبي وراثي، يظهر في سن الطفولة، على شكل حركات جسدية لاإرادية متكررة ومستمرة، أو أصوات، قد تكون هذه الحركات بسيطة أو معقدة، عابرة أو مستمرة وتختلف شدتها حسب الحالة، وتعد من الاضطرابات التي يصعب السيطرة عليها.

سبب تسميتها بمتلازمة توريت أنها تعود إلى مكتشفها الأخصائي وطبيب الأعصاب الفرنسي جورج جيل دي لا توريت الذي قام بتشخيص هذا الاضطراب لأول مرة عام 1885.

تسميات أخرى لمتلازمة توريت:

متلازمة توريت

Tourette’s syndrome, Tourette’s disorder, Gilles de la Tourette syndrome (GTS)

قد يهمك أيضًا: ما هي متلازمة توريت؟ وأهم التسميات التي ترتبط بها


نشأة وتاريخ المرض وانتشاره

تم ذكر المرض لأول مرة في كتاب مطرقة الساحرات، ماليوس ميلفيكاروم (باللاتينية: Malleus Maleficarum)، للكاتبين يعقوب سبرنجر وهاينريش كرامر، والذي تم فيه وصف الحركات أو التشنجات اللاإرداية على أنها استحواذ أو التباس من الشيطان.

عام 1825 أبلغ الطبيب الفرنسي جان مارك غاسبار إيتارد، عن إصابة أول امرأة بمتلازمة توريت.

بعدها قام الطبيب الفرنسي جان مارتين تشاركوت، بتعيين الأخصائي الفرنسي في طب الأعصاب الطبيب جورج ألبرت إدوارد بروتوس جيل دي لا توريت، في مشفى سالبيتر، حتى يقوم بدراسة المرض وتحديده وتصنيفه عن كلٍ من الهيستريا والرقاص.

عام 1885 نشر الطبيب الفرنسي جورج ألبرت إدوارد بروتوس جيل دي لا توريت دراسة شاملة واصفًا من خلالها الاضطراب العصبي اللاإرادي، وقد مُنح خلالها شرف تسمية المرض باسمه.

في بداية القرن العشرين سادت بعض وجهات النظر النفسية حول هذا المرض خاصةً بعد انحسار وتضاءل الأبحاث والدراسات حول شرح أو علاج هذه الاضطرابات العصبية اللاإرادية، حيث تم إرجاع المرض لأسباب عضوية خاصةً بعد انتشار وباء التهاب الدماغ في عام 1918 والذي استمر لثماني سنوات، وكانت أعراضه مشابهة تمامًا لأعراض متلازمة توريت.

خلال ستينات وسبعينات القرن العشرين بدأت الشكوك تدور حول الأبحاث التي قدمتها نهج التحليل النفسي، استمر ذلك حتى عام 1965 والذي شهد فيه علاج أول حالة بمتلازمة توريت على يد الطبيب آرثر ك. شابيرو، بوساطة المادة المضادة للذهان وهي الهالوبيريدول.

عام 2000 نشرت الجمعية الأمريكية للأطباء النفسيين DSM-IV-TR مراجعة للنسخة الرابعة من الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية، وبينت فيه أن أي عرض من أعراض هذه المتلازمة لا يسبب أي ضرر أو إعاقة في الأداء اليومي.


فيزيولوجيا متلازمة توريت

فيزيولوجيا متلازمة توريت

لا يوجد حتى الآن سبب عضوي محدد لهذه المتلازمة إنما من المرجح أنها تحدث بسبب اضطراب في عمل الناقلات العصبية في قشرة الدماغ، إضافة إلى العامل الوراثي، وارتباطها بأمراض عصبية أخرى كاضطراب الوسواس القهري (OCD) واضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD).

قد يهمك أيضًا: فيزيولوجيا مرض متلازمة توريت … تعرف عليها بالتفصيل


أقسام متلازمة توريت

تتضمن أقسام متلازمة توريت ما يلي:

  • عرات صوتية (Vocal tics) لاإرادية كالشخير وتقشع الحلق والصراخ.
  • عرات جسدية (Motor tics) لاإرادية كالركل والبصق والشم.

غالبًا لا يستطيع المصاب السيطرة عليها، ولا تعرَّف هذه الحالة بمتلازمة توريت إلا إذا لازمت العرّات المريض لمدة زمنية لا تقل عن 12 شهرًا، حيت تقل شدة متلازمة توريت بنوعيها لدى معظم الأطفال في فترة سن المراهقة.

قد يهمك أيضًا: أقسام متلازمة توريت – (العرات) الحركية والصوتية


أعراض متلازمة توريت

التشنجات أو العرات الحركية اللاإرادية البسيطة

  • اهتزاز الرأس
  • رمش العين
  • حركات العين السريعة
  • اهتزاز الكتفين
  • تحريك الشفاه
  • تشنجات في منطقة الأنف

العرات الصوتية البسيطة الشائعة

  • السعال
  • تقشع الحلق
  • الشخير كصوت جانبي يخرج من المريض
  • أصوات حادة مثل النباح

التشنجات أو العرات الحركية اللاإرادية المعقدة

  • لمس الأشياء
  • تكرار حركات الآخرين
  • القفز المستمر
  • القيام بحركات بذيئة

 العرات الصوتية المعقدة الشائعة

  • تكرار الكلام سواء كلمات أو جمل
  • تكرار كلام الآخرين
  • التلفظ بكلمات بذيئة وبشكل لا إرادي، حيث يقوم باستخدام هذه الكلمات أو العبارات، وغالبًا ما تصيب هذه العرة نسبة قليلة من الأشخاص لا تتجاوز الـ 15 في المئة.

تختلف شدة هذه الأعراض، ولكن من بين أكثر الأمور ازعاجًا أنها تصعب على المريض أداء واجباته اليومية بسهولة.

بالبداية قد لا يتم فهم هذه العرات أو التشنجات، ولكن هناك بعض الأعراض التحذيرية التي يجب الانتباه لها، وهي: الإحساس بالوخز، الحكة.

يعتبر الإجهاد المتكرر أو الإرهاق أو الإصابة ببعض الأمراض من الأسباب الأساسية لزيادة شدة هذه الأعراض.

كما أن هذه الأعراض لا تنتهي عند نوم المريض بل هي مزامنة له حتى في نومه.

أعراض متلازمة توريت

أعراض متلازمة توريت عند كبار السن

تشمل أعراض متلازمة توريت عند كبار السن تشنجات لاإرادية حركية وصوتية، بالإضافة إلى مشاكل مزاجية وسلوكية وأحاسيس استباقية. إلا أن هذه الأعراض قد تظهر وتختفي وتعاود الظهور، ومع ذلك تعد هذه الحالات مزمنة.

أعراض متلازمة توريت عند الأطفال والمراهقين

تشمل أعراض متلازمة توريت عند الأطفال والمراهقين ما يلي:

  • هز الرأس.
  • تدلي الرقبة.
  • إرخاء العينين.
  • الرمش المستمر والمتكرر بالعيون.
  • رفع الكتف.
  • عرّات صوتية، وتتضمن إصدار أصوات قوية غير مفهومة.
  • إمالة الفم إلى أحد جانبي الوجه مع تعبير العبوس.
  • السعال.
  • تقليص وشد الأنف.
  • حركات متكررة بشكل مفرط، مثل النقر أو الاهتزاز أو الخدش.

إلا أن هذه الأعراض تكون أشد وأكثر حدة عند المراهقين منها عند الأطفال


ما هي العرّات الصوتية التي تسببها متلازمة توريت؟

العرّات الصوتية هي مرحلة متقدمة من مراحل مرض متلازمة توريت، الذي يعد حالة مرضيّة غير عادية، يعاني منها المريض وقد تختفي بمرور الوقت. تتفاوت هذه العرّات في تكرارها وشدتها. وتعرّف العرات الصوتية بأنها الأصوات التي يصدرها الشخص بفمه وتشمل الهمس أو تصفية الحلق أو الصراخ بكلمات أو عبارات بشكل مفاجئ.

غالبًا ما تزداد التشنجات سوءًا مع مواقف الإثارة أو القلق، وتتحسن أثناء الأنشطة الهادئة والمركزة. يمكن لبعض التجارب الجسدية أن تؤدي إلى تفاقم العرّات الصوتية فقد يؤدي سماع صوت الشخير أو تنقية الحلق من قبل الآخرين إلى إثارة التشنجات اللاإرادية الصوتية لدى المريض وتدفعه لتقليد هذه الأصوات بشكل لا إرادي.


ما هي العرّات الجسدية التي تسببها متلازمة توريت؟

العرّات الجسدية هي حالة مرضية غير عادية، وتعد نوع من التشنجات اللاإرادية التي يعاني منها المريض وتختفي بمرور الوقت، تتفاوت هذه العرّات في نوعها، وتكرارها، وموقعها، وشدتها. تظهر عادةً في سن يتراوح بين 5 و10 سنوات.

تظهر الأعراض الأولى للعرّات الجسدية بشكل عام في منطقة الرأس وعضلات الرقبة وقد تتطور لتشمل عضلات الجذع والذراعين والساقين. وتحدث عمومًا قبل تطور التشنجات اللاإرادية الصوتية.


ما هي العرّات البسيطة التي تسببها متلازمة توريت؟

العرّات البسيطة هي التشنجات اللاإرادية البسيطة التي تصدر عن المريض، وتتضمن حركات مفاجئة وقصيرة ومتكررة تشمل عددًا محددًا من العضلات، حيث تؤثر التشنجات اللاإرادية البسيطة على أقسام محددة فقط من الجسم تشمل العين اليسرى أو الشم مثلًا. أي عضلات الوجه، أو عضلات الذراعين.

قد يهمك أيضًا: عرّات بسيطة تسببها متلازمة توريت … هل تعرفها؟


ما هي العرات المعقدة التي تسببها متلازمة توريت؟

العرّات المعقدة التي تسببها متلازمة توريت هي عبارة عن تشنجات لا إرادية معقدة، وتشمل حركات محدّدة ومتناسقة للعديد من عضلات الجسم.

هذا وتتضمّن العرات المعقدة عرّات حركية أو عرّات صوتية، تبدأ العرّات الحركية بالظهور عادةً في سن 2 – 8 سنوات، وتتضمن الركل والقفز والضرب وشد الشعر والالتفاف أو الدوران.

فيما يُمكن أن تبدأ العرّات الصوتية بالظهور في سن السنتين، وتتضمن تكرار الكلام الذي سمع للتو، أو التفوه بكلمات بذيئة وفاحشة، أو تكرار الكلمات بعد قراءتها، وتبلغ العرّات ذروتها في سن 12 عامًا.


من هي الفئة الأكثر عرضة للإصابة بمتلازمة توريت؟

  • تختلف أعراض متلازمة توريت من شخص لآخر ومن جنس لآخر ومن عمر لآخر، فتجد الأعراض عند المراهقين في أشد حالاتها، وتقل بشكل تدريجي مع التقدم في العمر.
  • حوالي الـ 37 بالمئة من الأطفال المصابين (أي تقريبًا أكثر من الثلث) يعانون من أعراض متوسطة إلى شديدة وحادة.
  • الأطفال أو المراهقين الذين تتراوح أعمارهم ما بين الـ 12 إلى 17 سنة أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة توريت من غيرهم من الأطفال دون الـ 12.
  • بحوالي ثلاثة إلى خمس مرات يصاب الأولاد أكثر من الفتيات بمتلازمة توريت.
  • يعاني أكثر من ثلث الأشخاص المصابين بمتلازمة توريت أيضًا من اضطراب الوسواس القهري.

اقرأ أيضًا:


أسباب متلازمة توريت

الأسباب العامة للإصابة بمتلازمة توريت

إن السبب الرئيسي وراء الإصابة بمتلازمة توريت لا يزال مجهولاً، ولكن بحسب الدراسات الجينية أن معظم المصابين بهذه المتلازمة عبارة عن حالات جينية وراثية، إلا أنه لم يُعرف بعد الجين المسؤول عن هذه الحالة.

كما أن هناك دراسات تقول أن البيئة المحيطة بالمصاب وحالته النفسية ومشاكل المناعة الذاتية قد تكون سببًا وراء الإصابة بمتلازمة توريت.

اقرأ أيضًا: الأسباب العامة للإصابة بمتلازمة توريت

الأسباب النفسية للإصابة بمتلازمة توريت

أكدت الدراسات أن بعض الأمراض النفسية كاضطراب الوسواس القهري، واضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه قد تزيد من خطر الإصابة بمتلازمة توريت، إضافةً إلى بعض الحالات النفسية الأخرى كالقلق والخوف والتوتر، فهي تلعب دورًا كبيرًا في الخلل العصبي المركزي واضطراب وظائف الدماغ الطبيعية.

اقرأ أيضًا: الأسباب النفسية للإصابة بمتلازمة توريت

الأسباب البيئية للإصابة بمتلازمة توريت

قد تؤدي الأسباب البيئية للإصابة بمتلازمة توريت، وذلك من خلال نقص في تزويد الأكسجين، أو الدم للأم أثناء الولادة، أو إدمان الحامل على التدخين والمشروبات الكحولية، أو إذا كان الطفل يعاني من انخفاض الوزن عند الولادة، أو معاناة الأم من الغثيان والقيئ أثناء فترة الحمل، أو إذا عانى الطفل من التنمر الشديد في الببت أو المدرسة، إضافة إلى الضغط النفسي والتوتر والقلق المستمر.

الوراثة والإصابة ببعض الأمراض أحد أهم الأسباب للإصابة بمتلازمة توريت

قد تكون الوراثة والإصابة ببعض الأمراض أحد أهم الأسباب للإصابة بمتلازمة توريت، كالأمراض النفسية مثل اضطراب الوسواس القهري واضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، والأمراض العصبية كالإصابة بمرض الشلل الارتعاشي أو (مرض باركنسون)، ومرض هنتنغتون وجميع الحالات العصبية الأخرى، أو بسبب اضطرابات المناعة الذاتية، أو اختلال وظيفي في الجهاز العصبي المركزي

اقرأ أيضًا: الوراثة والإصابة ببعض الأمراض أحد أهم الأسباب للإصابة بمتلازمة توريت


هل حقًا من مضاعفات متلازمة توريت الإصابة بالوسواس القهري؟

يمكن للتشنجات اللاإرادية التي تصيب مريض متلازمة توريت أن توصله إلى الإصابة بالوسواس القهري، من خلال نوبات الغضب التي تصيبه والقلق، وكذلك من خلال السلوكيات التي يقوم بها للتعبير عن حالة الامتعاض من إصابته مما يدفعه لظهور بعض أعراض الوسواس اقهري من تكرار غسل اليدين، والتأكد المستمر من إقفال الأبواب وهذا كله نتيجة أن هناك علاقة بين الوسواس القهري ومتلازمة توريت.

وكما قلنا ونقول فإن الثقافة الصحية للمقربين من مريض متلازمة توريت لها الأثر الأكبر في مساندة المريض، وتخفيف الأعراض التي يمكن أن تكون من مضاعفات متلازمة توريت الإصابة بالوسواس القهري.


هل حقًا من مضاعفات متلازمة توريت الإصابة بالتوحد؟

إن حدوث التشنجات اللاإرادية عند مريض متلازمة توريت لن توصله للإصابة باضطراب التوحد، وهذا إنما يعود لأن مرض اضطراب التوحد إنما يصيب الدماغ فتجعله يعمل بشكل غير صحيح، أما في متلازمة توريت فهي اضطراب عصبي لا يمكن أن يؤثر على دماغ المصاب مطلقًا.

وإن الثقافة الطبية للمحيطين بالشخص الذي يُعاني من متلازمة توريت أو التوحد إنما لها أهمية كبيرة في مساعدة الشخص المصاب، وخاصة في مرض التوحد الذي هو بحاجة لوجود شخص بجانبه طوال حياته، بينما في متلازمة توريت فوجود المقربين إنما هي للمساندة والدعم لا أكثر.


كيف يمكن تشخيص متلازمة توريت بشكل صحيح؟

تشخيص متلازمة توريت

يمكن للحالات العصبية أو النفسية الأخرى أن تساعد الأطباء في التشخيص، وغالبًا ما يتم تشخيص التشنجات اللاإرادية الشائعة بشكل خاطئ من قبل الأطباء المتخصصين، حيث يقوم الأطباء بتشخيص متلازمة توريت بعد التأكد من أن المريض يعاني من التشنجات اللاإرادية الحركية والصوتية لمدة عام على الأقل.

وبناءً على ذلك لا يلزم إجراء اختبارات معملية أو تحليل الدم أو تصوير للتشخيص، إلا في حالات نادرة لاستبعاد ارتباط هذه الأعراض بمرض آخر غير متلازمة توريت كالحساسية الموسمية، أو أنها ترتبط بمشاكل في الرؤية أو نتيجة مرض آخر.

إلا أنه في الغالب يعتمد الطبيب على تشخيص المقربين من المصاب كالأب والأم والأصدقاء، بعد أن يكونوا قد سمعوا عن هذه المتلازمة (وهذا ما يذكرنا بأهمية التثقيف الصحي).

قد يهمك أيضًا: طرق تشخيص متلازمة توريت .. حل سريع ومبكر للحالة 


بعض الأسئلة الشائعة حول متلازمة توريت

ما معنى اضطراب العرة tic disorder؟

  • عبارة عن حركات تكرارية أو أصوات غير مرغوب فيها لا يمكن السيطرة عليها بسهولة، تعرف بالتشنجات اللاإرادية الحركية أو الصوتية، تحدث نتيجة عامل وراثي، وعوامل بيئية أخرى.
  • تختلف العرَّات في النوع، والتَّكرار، والحِدَّة، وتتفاقم إذا كان الشخص مريضًا، أو متوتِّرًا.
  • غالبًا ما تبدأ هذه العرات بين عمر 4 و6 سنوات، وتزداد شدَّتها لتصل إلى الذروة في عمر يتراوح بين 10 إلى 12 عامًا تقريبًا، وتنخفض أثناء المراهقة، يعتبر الذكور أكثر احتمالًا للإصابة باضطراب العرة من الإناث.
  • تختفي معظم العرَّات في نهاية المطاف، ولكن بالنسبة إلى نَحو 1% من الأطفال، تستمرُّ لديهن إلى مرحلة البلوغ.
  • تنقسم اضطرابات التشنج اللاإرادي إلى 3 فئات: اضطراب العرة المؤقت، اضطراب العرة المزمن، متلازمة توريت، وقد تكون أعراض العرة بسيطة أو معقدة.
  • يمكن تشخيص اضطرابات العرة من خلال فحص منتظم بعد أن يحصل الطبيب على تاريخ عائلي كامل، وتاريخ طبي، وإلقاء نظرة على الأعراض. 
  • وإذا استمرَّت العرَّات لفترةٍ طويلةٍ وكانت تُؤثِّرُ في النشاطات اليوميَّة، قَد يستخدِمُ الأطباء أدويةً للتخفيف من العرَّات.

هل تؤثر متلازمة توريت على الذكاء أو معدل الذكاء؟

بينت الدراسات أن متلازمة توريت لا تؤثر بشكل سلبي على الذكاء أو حتى متوسط العمر المتوقع للفرد.

هل هناك بعض الآثار الإيجابية لمتلازمة توريت؟

متلازمة توريت شأنها شأن أي مرض آخر، يكفي أن نؤمن بأنفسنا وبقدراتنا حتى نستطيع السيطرة على أي مرض. بينت الدراسات العصبية النفسية بعضًا من الآثار الإيجابية أو المزايا لمتلازمة توريت على الأطفال، فقد ظهر أنهم أسرع في الاختبارات محددة الوقت للتنسيق الحركي عن غيرهم من الأطفال السليمين.

المشاهير المصابون بمتلازمة توريت

  • الأديب الإنكليزي صموئيل جونسون يقال بأنه كان مصاب بمتلازمة توريت.
  • وكذلك لاعب كرة القدم الأمريكي تيموثي ماثيو هاوارد من مواليد 1979 والذي تم وصفته جمعية متلازمة توريت بـ”الشخص الأكثر شهرة المصاب متلازمة توريت حول العالم”.
  • محمود عبد الرؤوف لاعب كرة قدم.
  • الأمير السعودي محمد بن سلمان.
  • الممثل والمخرج داشيل ريموند ميهوك.
  • المغنية الأميركية بيلى ايليش.
  • الموسيقار فولفغانغ أماديوس موزارت.
  • الممثل دان أيكرويد.
  • لاعب كرة القدم ديفيد بيكهام.

قد يهمك أيضًا: من هم المشاهير المصابون بمتلازمة توريت … تعرف عليهم بالصور

ما الفرق بين متلازمة توريت والوسواس القهري والتوحد؟

من خلال التعرف على الفرق بين متلازمة توريت والوسواس القهري والتوحد نجد أن هناك بعض أوجه التشابه وبعض الاختلافات.

فالتشابه أنه يصيب الأطفال بعمر مبكر، رغم أنه يختلف في متلازمة توريت الذي يبدأ هذا المرض في الثانية من العمر، بينما اضطراب التوحد نجد أعراضه تظهر أكثر وضوحًا في سن الخامسة، أما في اضطراب الوسواس القهري فتبدأ الأعراض في الطفولة في سن العاشرة.

أما الاختلافات فهي كثيرة ومتفرعة، إلا أنه من الملاحظ أنه لا يمكن الوقاية من هذه الاضطرابات أبدًا، إضافة إلى أنها غير معدية أو يمكن انتقالها من شخص لآخر، كما أنه لا يمكن أن نعتبرها وباء إطلاقًا.


العلاج بالأدوية لمتلازمة توريت

علاج متلازمة توريت

بالرغم من أنه لا يوجد علاج نهائي لمتلازمة توريت، إلا أن العلاج بالأدوية المتاحة إنما هي لتخفيف التشنجات اللاإرادية والتعرف على كيفية إدارة هذه الأعراض.

ومن هذه الأدوية الموصوفة:

يمكن للأدوية التي تتحكم بهرمون الدوبامين أو منعه، أو أدوية الصرع أو مضادات الاكتئاب، أو بعض الأدوية التي توصف في حالة ارتفاع ضغط الدم وغيرها من الأدوية أن تخفف على المصاب بعض الأعراض الشديدة لهذه التشنجات اللاإرادية.

على أنه من الضروري الاهتمام بالتثقيف الصحي، والتعرف على متلازمة توريت بشكل جيد عن طريق مقدمي الرعاية الصحية، للتعرف على الطرق الصحيحة في مساعدة ومساندة مريض متلازمة توريت وإعادة الثقة له، واستمراره في التواصل الاجتماعي للتغلب على مرضه والتعايش معه خاصة أنه يمكن أن يستمر طوال العمر.


الوقاية من متلازمة توريت

من الصعب جدًا الوقاية بشكل نهائي من متلازمة توريت وذلك لأنها مرض وراثي ولا يمكن التحكم به، إلا أنه يوجد بعض الطرق للوقاية من متلازمة توريت وهي القدرة على التعامل مع المريض واحتوائه وعدم إهماله أو إهمال علاجه والتوجه إلى الطبيب المختص فور ظهور أي عرض أو علامة من العلامات التي تنذر بالخطر. ومن أهم طرق الوقاية:

  • تجنب المواقف التي قد تثيره كارتداء الياقات الضيقة.
  • تجنب سماع صوت الشخير والاهتمام بتنقية الحلق وذلك لأن هذه الأمور تثير التشنجات الإرادية للمريض.

أهم الكتب عن متلازمة توريت

من خلال الكتب التي تحدثت عن متلازمة توريت وتجارب الآخرين مع هذا المرض يمكنك أن تفهم هذا المرض الصعب أكثر وتتعرف على أبرز أعراضه وأسبابه وطرق علاجه، وبالمقابل يمكنك أيضًا أن تساند الأشخاص المصابين بهذه المتلازمة لتمكنهم من التعايش مع هذا المرض ولتكون نقطة انطلاق نحو ثقافة طبية ضرورية لمستقبل أكثر فهمًا لكل ما يدور فيه.

ومن بين هذه الكتب نجد:

Can I Tell You About Tourette Syndrome

ME AND MY TOURETTE

Kids in the Syndrome Mix of ADHD, LD, Autism Spectrum, Tourette’s, Anxiety

قد يهمك أيضًا: أهم الكتب عن متلازمة توريت .. جهود كبيرة لفهم مرض غامض


تجارب الاشخاص مع متلازمة توريت

سنكتفي بذكر تجربة واحدة، حيث يمكنكم متابعة ما تبقى من تجارب بعض الأشخاص مع إصابتهم بمرض متلازمة توريت في مقال تجارب الأشخاص مع متلازمة توريت.

تجربة صديقتنا إيما، ذات العشر أعوام، التي أوضحت لنا بداية ظهور الأعراض لديها والتي استمرت لفترة طويلة من حياتها، كانت عبارة عن تشنجات لا إرادية، بالإضافة لإصدار أصوات غريبة بشكل لا إرادي.

كانت تتعامل مع هذا المرض بطريقة ذكية، فقد كانت تخفي هذه الأعراض وتحاول السيطرة عليها نوعًا ما.

بعد تشخيصها بالمرض، استطاعت إيما أن تتعايش معه وتحاول التعلم أكثر عنه، حتى أنها أصبحت من الأشخاص المؤثرين، فقد كانت تلتقي بمرضى توريت وتقوم بتوعيتهم وتشجعيهم على مقاومة المرض.


في النهاية …

متلازمة توريت مرض عصبي يؤثر على حياة الفرد، لكن ليس بالضرورة أن يؤثر على شخصيته وأفكاره وتقدمه العلمي، الالتزام بالعلاج، والثقة بالنفس وتطوير الذات هم الخطوات الأولى للسيطرة على المرض والشفاء منه.

المصادر: