هل من مضاعفات متلازمة توريت الإصابة باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة؟

هل من مضاعفات متلازمة توريت الإصابة باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة؟

إن الإصابة بمتلازمة توريت لها ارتباط ببعض الاضطرابات العصبية والعقلية، والتي يمكن أن تزيد من أعراض هذا المرض.

ومن بين مضاعفات متلازمة توريت الإصابة باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة، ومعنا سنتعرف على هذا الارتباط، وأوجه التشابه بينهما مع بيان أهم مضاعفات متلازمة توريت الأخرى فتعالوا معنا:

ما هي متلازمة توريت؟

متلازمة توريت هي مجموعة من التشنجات اللاإرادية التي تصيب الشخص، والتي يمكن تسميتها (بالعَّرات) التي هي حركات لا إرادية سريعة لا يمكن توقع حدوثها أو منعها، وهي متكررة وغير منتظمة تتجلى بحركات (كهز الكتفين، أو تحريك الفم أو التكشير بطريقة مزعجة)، ويمكن أن تكون عرَّات صوتية كالصراخ أو النباح، أو التلفظ بكلمات خارجة عن الإرادة أو إصدار أصوات.

اقرأ أيضًا: متلازمة توريت (Tourette syndrome) … دليلك الشامل

تشنجات لا إرادية في متلازمة توريت

مضاعفات متلازمة توريت

غالبًا ما يعيش الشخص المصاب بمتلازمة توريت حياة صحية ونشطة. ومع ذلك هناك بعض المشكلات المتعلقة بالحالة التي تنطوي على تحديات اجتماعية وسلوكية، من المعروف أنها تضر بالصورة الذاتية والحياة الاجتماعية للفرد المصاب.

ترتبط متلازمة توريت بالإصابة ببعض الاضطرابات التي تتشابه معها في أوجه، وتختلف في أوجه أخرى. تتكون هذه الحالات من الاضطرابات العصبية والعقلية والعصبية، وقد توجد بعض هذه الاضطرابات قبل أن تتطور الحالة وتؤدي إلى مزيد من الضعف فيما يتعلق بالتشنجات اللاإرادية في متلازمة توريت. في حالات أخرى، قد تتطور الحالة فقط بعد تشخيص المريض بمتلازمة توريت.

يمكن أن تشمل الحالات المصاحبة لمتلازمة توريت والتي يمكن تسميتها بالمضاعفات ما يلي:

  • اضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركة والنشاط (ADHD) تشمل أعراض هذه الحالة عادة شعور المريض بالضيق، والنشاط المفرط، والاندفاع، وصعوبة التركيز على شيء واحد في كل مرة.
  • اضطراب الوسواس القهري وهي الأفكار والسلوكيات غير المرغوب فيها والمتكررة والتطفلية التي هي من خصائص الوسواس القهري، لأن هناك عدة أنواع من الدوافع والأفكار الوسواسية والتي يمكن أن تشمل على المريض القيام بأشياء “صحيحة تمامًا”، أو وجود أفكار عدوانية أو حتى جنسية قد تظهر خارج سيطرة المريض. من المعروف أن هذه الأفكار تؤدي إلى الإكراه على القيام بشيء قد لا يرغب المصاب في القيام به، أو أداء شيء بطريقة معينة، وغالبًا ما تختلف شدة هذه الأفعال القهرية من مريض لآخر (على سبيل المثال قد يكون شعورهم بالحاجة المفرطة إلى طي ملابسهم أو ترتيب دولابهم بطريقة معينة، وقد يؤدي الإكراه الأكثر شدة إلى شعور المريض كما لو أنه يتعين عليه ارتكاب جريمة).
  • اضطراب صعوبات التعلم: والذي يتجلى في وجود مشاكل في الكتابة (عسر الكتابة) والقراءة والرياضيات، أو معالجة المعلومات التي لا علاقة لها بالذكاء العام للمريض.
  • اضطرابات القضايا السلوكية: مثل نوبات الغضب، أو العدوان، أو ارتكاب أفعال غير ملائمة اجتماعيًا، أو التعبير عن التحدي المعارض.
  • اضطراب القلق: والقلق المفرط والشعور بالخوف والمعاناة من قلق الانفصال.
  • ظهور مشاكل في الحالة المزاجية للمصاب: مثل المعاناة من فترات ارتفاع المزاج، أو الاكتئاب التي تؤدي إلى ضعف سلوك الشخص أو أدائه. عادة ما تختلف مشاكل الحالة المزاجية اختلافًا كبيرًا عن السلوك الطبيعي للشخص.
  • ظهور مشاكل في الأداء الاجتماعي والمهارات الاجتماعية: مواجهة مشكلة في تطوير المهارات الاجتماعية، والحفاظ على العلاقات مع الأصدقاء والعائلة، أو التصرف بطريقة غير مناسبة.
  • اضطرابات في النوم: حيث يواجه المصاب بمتلازمة توريت صعوبة في الاستيقاظ، أو النوم، أو ظهور مشكلة المشي أثناء النوم، أو التحدث أثناء النوم، أو التبول اللاإرادي.

هل حقًا من مضاعفات متلازمة توريت الإصابة باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة؟

إن الإصابة بمتلازمة توريت يمكن أن تسبب الكثير من المضاعفات كما ذكرنا سابقًا ومن بينها الإصابة باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة، حيث تظهر على الأطفال الذين يعانون من متلازمة توريت بعض أعراض اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة والتي تتجلى في ظهور مشاكل واضطراب يشمل الحركة والنشاط غير المعتاد، إضافة إلى التشتت المستمر، وهذا نتيجة هذه العرَّات (تشنجات لاإرادية) التي تحدث له فتمنعه من القيام بعمل ثابت لفترة قصيرة، أو خلال فترة التشنجات اللاإرادية.

  • كما أن المصاب بمتلازمة توريت نتيجة هذه التشنجات يصبح مندفع بحيث يفعل الأشياء فجأة ودون تفكير، مما يسيطر عليه عدم التركيز وهذا من أعراض اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة.
  • ظهور أعراض اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة على مريض متلازمة توريت، وارتباط متلازمة توريت باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة والنشاط إنما يقوم به المصاب نتيجة الأعراض التي تتوالى عليه من هذه التشنجات اللاإرادية التي تتداخل مع علاقته بأشخاص آخرين أو وظيفتهم أو حالتهم التعليمية.
  • واضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة يتشابه مع متلازمة توريت في أنه يتحسن هذا الاضطراب مع تقدم العمر، ولكنه قد يستمر حتى مرحلة البلوغ، وهذا ما يحدث فعلًا في متلازمة توريت التي تخف فيها التشنجات اللاإرادية في مرحلة المراهقة لتعود من جديد في سن البلوغ.  
  • كما أن هناك نقطة هامة أن من يصاب بمتلازمة توريت هم الأولاد بنسبة أكبر من الفتيات، وهذا يتشابه بشكل كبير مع اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة الذي يكون أكثر انتشارًا عند الأولاد منه عند الفتيات.

هل تتشابه أعراض اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة تتشابه مع أعراض متلازمة توريت؟

الكثير من أعراض اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة تتشابه مع أعراض متلازمة توريت لذلك تم الربط بين الاضطرابين، واعتبر أن من مضاعفات متلازمة توريت الإصابة باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة:

  • مريض متلازمة توريت تنتابه نوبات من الغضب: نتيجة هذه التشنجات اللاإرادية التي تحدث له دون التنبؤ لوقوعها، وهذا تمامًا ما يحدث لمريض اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة حيث يصبح سريع الغضب، أو ينفد صبره أو يشعر بالإحباط، أو يفقد أعصابه بسرعة.
  • التشتت: الذي يصيب من يعاني من متلازمة توريت هو نفس الحالة التي تصيب من يعاني من اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة، وبالتالي يصبح من الصعب عليه التركيز، وتنفيذ أي تعليمات، والشعور بالقلق والتوتر، ومن الصعب التغلب على الافكار وبالكاد يمكنه التحكم في توتره.
  • لا تؤثر متلازمة توريت على ذكاء الشخص: ومع ذلك يمكن أن تحدث صعوبات التعلم إذا كان الشخص يعاني أيضًا من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أو الوسواس القهري.
  • إضافة إلى عامل هام يربط مضاعفات متلازمة توريت بالإصابة باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة أن السبب الأساسي في كلا المرضين وراثي،
  • كما أن العلاج يعتبر متشابه في كلا المرضين وهو عبارة عن تخفيف لهذه الاضطرابات والتشنجات التي تحدث للمصاب، وتتجلى بالعلاج بالأدوية التي تخفف الأعراض، وهناك العلاج النفسي، والعلاج البيئي، وعلاجات سلوكية أخرى لها دور في مساعدة المريض.

أخيرًا …

كل ما يتعلق بالعلاج سواء في حالة متلازمة توريت أو في اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة والنشاط إنما هو مساعدة ومساندة، والأمر المهم هو الأشخاص الموجودين حول المصاب لمساعدته ومساندته لتخطي هذا المرض وتخفيف أعراضه، ليستطيع أن يتواصل مع الآخرين وعودة الثقة بالنفس له، وتخطيه مرحلة الإحراج التي يعاني منها من إصابته بهذا المرض.

المصادر:

325 مشاهدة