لماذا لقبت الصحابية أسماء بذات النطاقين؟

لماذا لقبت الصحابية أسماء بذات النطاقين؟

ذات النطاقين هي الصحابية أسماء بنت أبي بكر الصديق، وأم الصحابي الجليل عبد الله بن الزبير، وقد سماها النبي ﷺ بذات النطاقين لأنها شقت نطاقها نصفين، ربطت بنصف سفرة النبي وبالنصف الآخر السقاء، وقيل أنها شدت بنصف السفرة واكتفت بالنصف الثاني فشدت به وسطها، فقال لها ﷺ: “أبدلك اللَّه بنطاقك هَذا نطاقين فِي الجنة[1]

النطاق هو ما تشد المرآة به وسطها، أي المرآة تلبس ثوبها ومن ثم تشد وسطها بالنطاق بحيث ترفع وسط الثوب قليلًا ومن ثم ترسله نحو الأسفل، وتفعل ذلك خلال القيام بالأعمال والأشغال المختلفة حتى لا يعيقها الثوب أو تتعثر بطرفه، كذلك بعض النساء تقمن بذلك خلال أشهر الحمل.

وقيل خطأً أن أسماء رضي الله عنها سميت بذات النطاقين لأنها كانت تضع نطاق فوق نطاف وتشد وسطها به، إلا أن ذلك غير صحيح والأصح أنها سميت بذلك لأنها شقت نطاقها وربطت به طعام وسقاء النبي ﷺ. [2]

فحين خرج أبو بكر الصديق مع النبي مهاجرًا قاصدًا المدينة صنعت أسماء لهما سفرة ولكنها لم تجد ما تغطي به السفرة وتربطها لتحفظها من الدواب، فسألت أبيها: “والله ما أجد إلا نطاقي أربط به” فقال لها رضي الله عنه: “شقيه اثنين، اربطي السقاء بواحد، والآخر للسفرة“، ففعلت ذلك، [3] فقال لها النبي ﷺ “أبدلك اللَّه بنطاقك هَذا نطاقين فِي الجنة[4]

كذلك قالت أسماء رضي الله عنها: “إنما كان نطاقي شققته نصفين، فأوكيت قربة رسول الله صلى الله عليه وسلم بأحدهما، وجعلت في سفرته آخر[5]

وفي رواية أخرى ورد أنها قسمت نطاقها نصفين، نصف تربط به السفرة ونصف اكتفت به لشد وسطها حيث كانت حامل حينها بابنها عبد الله بن الزبير، أي شقت نطاقها فشدّت بأحدهما الزاد، واقتصرت على الآخر. [6]

حيث قالت أسماء رضي الله عنها: “أنا والله ذات النطاقين، أما أحدهما فكنت أرفع به طعام رسول الله صلى الله عليه وسلم وطعام أبي بكر من الدواب، وأما الآخر فنطاق المرأة التي لا تستغني عنه[7]

وقد تحديث فضيلة الشيخ د. صالح عبد الكريم في محاضرة بعنوان “من تضحيات الصحابى“، عن قصة الصحابية أسماء بنت أبي بكر وسبب تسميتها بذات النطاقين وكيف قسمت نطاقها، ولفت به سفرة النبي ﷺ.

المراجع

  1. أسماء بنت أبي بكر الصِّدِّيق ذات النطاقين | جامع الأصول في أحاديث الرسول لـ ابن الأثير
  2. الاعتقاد الخاطئ عن سبب تسمية أسماء بذات النطاقين | كتاب البحر المحيط الثجاج في شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج لـ الأثيوبي
  3. قصة تسمية ذات النطاقين | صحيح البخاري
  4. حديث: “أبدلك اللَّه بنطاقك هَذا نطاقين…” | الاستيعاب في معرفة الأصحاب لـ بن عبد البر
  5. حديث أسماء ” إنما كان نطاقي…” | صحيح البخاري
  6. فشدّت بأحدهما الزاد، واقتصرت على الآخر | كتاب البحر المحيط الثجاج في شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج لـ الأثيوبي
  7. حديث أسماء ” أنا والله ذات النطاقين…” | صحيح مسلم
142 مشاهدة