كم كان عمر أسماء بنت أبي بكر عندما توفيت؟

لقد عاشت الصحابية أسماء بنت أبي بكر الصديق عمرًا طويلًا (ذات النطاقين)، حيث بلغت مئة عام بعد أن أصبحت كفيفة (وفي رواية أخرى قيل بأنها كانت صحيحة البصر) ولم تفقد أي سن، ولم تفقد العقل، وهي من أوائل النساء اللواتي دخلن الإسلام، وتعتبر آخر مهاجرة توفت من المسلمين وذلك في سنة 73 من الهجرة النبوية.

ويقال بأنها ماتت بعد مقتل ابنها بأيام (عبد الله بن الزبير بن العوام الذي بويع له بالخلافة) على يد الحجاج، وقد اختلفت الآراء حول كم يوم عاشت بعد مقتل ابنها عبد الله بن الزبير، فمنهم من قال بأنها بقيت بعده (10) ليالي، والبعض قال (20) ليلة، أو بعض وعشرين ليلة.   

المصدر:

إذا استفدت من المقال، فساعدنا بمشاركته مع من تحب