فوائد وأضرار كبسولات حمض الهيالورنيك .. أشهر 7 أنواع تعرف عليهم بالصور

إن استخدام كبسولات حمض الهيالورونيك له تأثير قوي على صحة البشرة، وحركة المفاصل الطبيعية، ويساعد في تحسين مرونة أنسجة الجسم المختلفة.

وإن التعرف على كبسولات حمض الهيالورونيك وماهية فوائدها وخصائصها، والأضرار التي يمكن أن تظهر منها، إنما هي من الأمور الضرورية قبل استخدامها، فتعالوا لنتعرف على هذه المكملات الغذائية الهامة ونتعرف على أنواعها المنتشرة في الأسواق، وبعض من آثارها الجانبية.

فهرس الموضوع

ما هو حمض الهيالورونيك؟

إنه مادة طبيعية توجد في السوائل الموجودة في المفاصل وفي العين، وهي بمثابة الوسادة أو المزلقة للمفاصل وأنسجة الجسم الأخرى، حيث يسمح حمض الهيالورونيك للمفاصل بالتحرك بسلاسة، وينقل الماء إلى الخلايا، كما يلعب أيضًا دورًا في تجديد الأنسجة.

إنه يرطب البشرة من الداخل بفضل الماء الذي يحمله. ومن خلال الحفاظ على هيكل البشرة المرن فحمض الهيالورونيك يوفر شكلًا ناعمًا مخمليًا كبشرة الطفل.

ويمكن استخدام حمض الهيالورونيك بأشكال مختلفة لأغراض تجميلية، حيث يمكن أن تجده في الأسواق كمكمل غذائي (كبسولات) أو حقن أو قطرات، والتي يمكن استخدامها للعديد من الحالات.

اقرأ: ملف شامل عن حمض الهيالورونيك واستخداماته وطرق تحفيز إنتاجه.

فوائد حمض الهيالورونيك

ماهو حمض الهيالورنيك؟

يلعب حمض الهيالورونيك دورًا مهمًا في ترطيب البشرة، وخاصة أنه مع التقدم في العمر تقل رطوبة الجلد، لذلك يفضل بعض الناس تناول مكملات حمض الهيالورونيك.

ومن الفوائد الهامة لحمض الهيالورونيك:

ترطيب البشرة

كثير من الناس يستخدمون المكملات الغذائية التي تحتوي على حمض الهيالورونيك لترطيب بشرتهم ومنع جفافها. حيث يمكن للناس تناول حمض الهيالورونيك كمكمل غذائي، أو يمكنهم استخدامه موضعيًا ككريم.

اقرأ: كل ما يتعلق في العناية بالبشرة.

ومن فوائد حمض الهيالورونيك الأخرى:

  • يمكن أن تساعد قطرات العين التي تحتوي على حمض الهيالورونيك في علاج أعراض جفاف العين.
  • يمكن حقن حمض الهيالورونيك للمساعدة في تليين المفاصل. هذا علاج مركب للأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام والذين يعانون من آلام والتهاب المفاصل.
  • يمكن لحمض الهيالورونيك أن يقلل بشكل كبير من عمق التجاعيد، ويزيد من تماسك ومرونة الجلد التي تسببها التغييرات التي تحدث للجلد على مر الوقت والتقدم بالعمر، وأشعة الشمس فوق البنفسجية وعوامل أخرى متعددة.
  • يعالج حمض الهيالورونيك جفاف المهبل بعد سن اليأس.
  • استخدام حمض الهيالورونيك يساعد على شد البشرة وتخفيف التجاعيد وينعم نسيج الجلد، كما يساعد في تقليل الخشونة وزيادة مرونة الجلد.
  • يمنع آلام المثانة.
  • يساعد حمض الهيالورونيك الجلد على الاحتفاظ برطوبته، ويساعد في عملية تجديد الأنسجة أثناء التئام الجروح، ولتخفيف الالتهاب.
  • يمكن أن يساعد حمض الهيالورونيك في تحسين أعراض الأكزيما الخفيفة إلى المتوسطة، مما يقلل من التهابات الجلد.

اقرأ: عادات صحية للمحافظة على نضارة الوجه ومكافحة الشيخوخة.

استخدامات حمض الهيالورونيك

يوجد حمض الهيالورونيك بعدة أشكال وله خصائص متعددة:

  • حُقن حمض الهيالورونيك الحاصلة على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) للعديد من الحالات، بما في ذلك لعلاج إعتام عدسة العين، وهشاشة العظام، (لتقليل آلام المفاصل وتيبسها)، وكمادة حشو جل قابلة للحقن (Juvedérm) لتخفيف تجاعيد الوجه لمدة تصل إلى عام واحد.
  • كبسولات حمض الهيالورونيك: والتي يمكن تناولها عن طريق الفم لعلاج تقرحات داخل الفم والعناية بالبشرة.
  • مادة موضعية (هلام) يمكن وضعها على الجلد لعلاج عدة حالات.
  • يمكن أيضًا استخدام حمض الهيالورونيك كقطرة للعين التي تساعد في تخفيف أعراض جفاف العين.

لماذا يجب استخدام كبسولات حمض الهيالورونيك؟

كبسولات الهيالورنيك الهامة

تعتبر كبسولات حمض الهيالورونيك من المصادر الغنية والنقية والقوي للجزيئات الهامة للاحتفاظ برطوبة الجلد، وكما قلنا يوجد حمض الهيالورونيك بشكل طبيعي في الأنسجة الضامة مثل المفاصل والعضلات والجلد وحتى داخل العين، حيث يمكن لحمض الهيالورونيك أن يخزن في الماء ألف ضعف من وزنه.

يوجد حمض الهيالورونيك في كل خلية في أجسامنا تقريبًا، حيث يستخدم هذا الحمض جزيئات الماء للاحتفاظ بالرطوبة.

وعلى الرغم من أن الجسم يمكن أن ينتج حمض الهيالورونيك بشكل مستقل، إلا أن مرور الوقت والتقدم بالعمر يؤثر على كمية إنتاجه بشكل طبيعي، ويتناقص باستمرار.

من هنا كانت الحاجة لاستخدام حمض الهيالورونيك من مصادر أخرى ليسد النقص الحاصل، حيث يمكن أن تساعد المكملات الغذائية التي تحتوي على هذا الحمض الهام، في استعادة كمية إنتاجه في الجسم.

واستخدام كبسولات حمض الهيالورونيك بتركيبة قوية ومهارة، تحافظ هذه الكبسولات على عودة الجلد والجسم إلى الحالة الطبيعية ومنع نقص حمض الهيالورونيك.

اقرأ:

فوائد كبسولات حمض الهيالورونيك

إضافة إلى أن من أكثر استخدامات كبسولات حمض الهيالورونيك هو لصحة البشرة والعناية بها وبرطوبتها وملمسها، هناك فوائد أخرى لهذه الكبسولات يمكن أن تشمل:

تحارب أمراض اللثة

أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت في عام 2016 أن حمض الهيالورونيك يلعب دورًا محوريًا في رعاية ما بعد الجراحة للأشخاص الذين يخضعون لجراحة الأسنان.

ويمكن أن يساعد حمض الهيالورونيك في التئام الجروح، وعلاج تقرحات الفم، والأمراض المرتبطة باللثة.

كما تعالج هذه الكبسولات تورم (التهاب) وتقرحات داخل الفم (التهاب الغشاء المخاطي للفم). كما يعد تطبيق هلام حمض الهيالورونيك المعتمد من إدارة الغذاء والدواء فعالًا في علاج تقرحات الفم.

كبسولات حمض الهيالورونيك تقلل من ارتجاع الأحماض

ارتجاع المريء هو مرض شائع يسبب أعراض مثل ارتجاع المريء وحموضة المعدة. إلا أن تناول كبسولات من مكملات حمض الهيالورونيك جنبًا إلى جنب مع بعض الأدوية الموصوفة تساعد في تحسين أعراض ارتجاع المريء.

بالإضافة للفوائد الأخرى:

من الأنواع الجيدة الموجودة في الأسواق حبوب الهيالورونيك اسيد والتي لها دور كبير في:

  • كبسولات حمض الهيالورونيك لترطيب الجلد وتقليل التجاعيد، وتخفيف ظهور التجاعيد الدقيقة والرفيعة.
  • لعلاج آلام المفاصل والعظام ويمكن أن تعالج بعض حالات هشاشة العظام.
  • ترطيب البشرة وتحسين مظهرها وملمسها الناعم.
  • تكافح جفاف البشرة.
  • تخفف من ظهور حب الشباب وتخفف من الندبات التي تظهر.
  • تخفيف أعراض الأكزيما.
  • تعزز نمو الشعر، وتحمي فروة الرأس من الجفاف وظهور الأمراض كالقشرة.
  • تمنع تساقط الشعر.

أنواع كبسولات حمض الهيالورونيك

هناك مجموعة متنوعة من كبسولات حمض الهيالورونيك في الأسواق، والتي يمكن استخدامها والتمتع بفوائدها المتعددة، نذكر منها:

كبسولات حمض الهيالورونيك (now foods)

كبسولات ناو فودز 1

وهي من أفضل الأنواع في الأسواق، ولها فعالية قوية في ترطيب ومنع جفاف البشرة وتحسين صحة المفاصل ومرونتها ومنع تيبسها.

إضافة إلى أنها مقوي عام، وتمد الجسم بالطاقة والحيوية، وهي تناسب الأشخاص النباتيين.

لا يحتوي هذا المنتج على الجلوتين أو منتجات القمح أو الصويا، كما أنه ليس له أي أضرار أو آثار جانبية.

كبسولات حمض الهيالورونيك (olympian lab) أوليمبيان لاب

كبسولات أولمبيات لاب 1

توجد كبسولات حمض الهيالورونيك (olympian lab) في عبوة بتركيز (150) مجم، وعددها (100) كبسولة، وهي صناعة أمريكية صنعت بإشراف طبي، وهي فعالة وتحتوي على مواد طبيعية بالإضافة لحمض الهيالورونيك هناك الكولاجين، ولا تحتوي على الجلوتين.

لهذه الكبسولات دور فعال في ترطيب البشرة، وتقليل التجاعيد، وتخفيف آلام المفاصل وزيادة مرونتها، 

إلا أن من أضرارها أنها يمكن أن تسبب بعض الاضطرابات الهضمية، وخاصة عند تناولها على معدة فارغة.

كبسولات حمض الهيالورونيك للبشرة (Purity Products) بيوريتي

مكمل بيورتي

كبسولات حمض الهيالورونيك للبشرة (Purity Products, H.A. Joint Formula) من المنتجات الجيدة في تحسين البشرة وإعادة الرطوبة لها، ومحاربة تجاعيد الوجه، بالإضافة إلى تحسين مرونة المفاصل وتحسين الصحة العامة.

إلا أنه من الأفضل لنتائج فعالة استخدامه فترة طويلة تصل إلى (3) أشهر، كما يمكن أن يسبب الدوخة والصداع.

 (LifeTime Vitamins, Natural Hyaluronic Acid) كبسولات حمض الهيالورونيك الطبيعية:

لايف تايم كبسولات

الكبسولة الواحدة من هذا المنتج تحتوي على تركيز (140) مجم من حمض الهيالورونيك، ومجموعة من المواد الطبيعية التي تساعد على تفتيح البشرة وإعطائها النضارة والإشراق، إضافة إلى أنها تحافظ على شكل البشرة وترطيبها، وتخفيف آلام المفاصل لكبار السن.

كبسولات حمض الهيالورونيك (maison natural) ميسون ناتيورال

ميسون ناتيرال

هو من المنتجات الحديثة، لكنه جيد للاستخدام اليومي وهو عملي جدًا، يحتوي على حمض الهيالورونيك بتركيز (100) مجم، ومجموعة من مواد طبيعية (الكثير من المعادن والعناصر الغذائية الهامة)، حيث يساعد في العناية بالصحة بشكل عام، وهو فعال في ترطيب البشرة وإضفاء الحيوية لها، وتعزيز انتاج الكولاجين اللازم، وهو خالي من الجلوتين والسكر والمواد الحافظة، كما أنه يُناسب مرضى الضغط، ويخفف من ألم المفاصل.

كبسولات حمض الهيالورونيك (California Gold Nutrition) كاليفورنيا جولد نيوتريشن

كاليفورنيا كولد

كبسولات تحتوي على حمض الهيالورونيك بالإضافة لمكونات طبيعية من (بذور العنب، مع فيتامين C، والكولاجين وبعض الأحماض الأمينية)، يدعم صحة العظام والمفاصل ويضفي على البشرة الرطوبة ويعزز نمو الشعر والأظافر، كما تساعد على تأخير ظهور علامات التقدم بالسن (من تجاعيد وشيخوخة مبكرة).

من ميزاته أنه لا يحتوي على أي مواد معدلة وراثيًا، ولا يحتوي أيضًا على أي مكونات حيوانية.

كبسولات الهيالورنيك اسيد (NEOCELL) نيوسيل

كبسولات نيوسال

هذا النوع من كبسولات حمض الهيالورنيك من الأنواع المنتشرة بشكل كبير في الأسواق، فهي تدعم صحة البشرة، وتضيف إليها الرطوبة والنعومة والتغذية الجيدة من الداخل والخارج.

وهذه الكبسولات خالية من الجلوتين وليس لها أي أضرار أو آثار جانبية.

كيفية استخدام كبسولات حمض الهيالورونيك؟

طريقة استخدام كبسولات حمض الهيالورونيك سهلة وبطريقة بسيطة، وهي كبسولة واحدة في اليوم ومن أي نوع من أنواعه الموجودة في الأسواق.

كما أنه من الضروري شرب كمية وفيرة من الماء مع الكبسولة.

ملاحظة هامة:

  • عدم تناول حبوب حمض الهيالورونيك على معدة فارغة لتجنب الإصابة باضطرابات هضمية، إضافة إلى أنه يفضل تناول هذه الحبوب بعد الوجبة الصباحية، أو بعد الغداء.
  • استمرار تناول هذه الكبسولات لمدة تتراوح بين (60 إلى 90) يوم بانتظام حتى تحصل على نتائج وفعالية جيدة.
  • ويتم قياس جرعة هذه الكبسولة وتحديدها بطريقة تجعل هذه الكمية كافية، ولا يجب تغيير الجرعة، أو الفاصل الزمني بينهما.
  • لا تنس أن المكملات الغذائية ومجموعة الفيتامينات التكميلية ليست بديلاً عن الطعام.
  • إضافة إلى ضرورة التأكد من تخزين هذه الكبسولات في مكان بارد وجاف، وبعيدًا عن متناول الأطفال.

أسئلة مهمة حول كبسولات حمض الهيالورونيك

  • إن تناول كبسولات حمض الهيالورونيك لمدة شهر كامل، فهل يستمر الشخص بتناولها للشهر الثاني بنفس الجرعة أم يجب تخفيض الجرعة؟

لأن هذه الأنواع من كبسولات حمض الهيالورونيك تحتوي على حمض الهيالورونيك، بالإضافة لمجموعة من الفيتامينات والمعادن (كالمغنيزيوم والسيليكا وثنائي فوسفات الكالسيوم، والكولاجين)، فمن الأفضل تناولها بانتظام دون توقف، والجرعة لا تتغير.

  • هل يوجد لكبسولات حمض الهيالورونيك أي آثار جانبية، وهل يمكن استخدامها بدون وصفة طبية؟

بشكل عام ونظرًا لكون هذه الكبسولات تحتوي على مواد طبيعية، لم يلاحظ أي آثار جانبية خاصة حتى الآن.

وإذا لم يكن لدى الشخص أي أمراض محددة وأساسية، فيمكنه استخدامها بدون وصفة طبية.

في الواقع لا حاجة لذلك، ولكن يمكن تناول الكبسولات معًا وبشكل آمن دون أي ضرر.

  • هل استخدام كبسولات حمض الهيالورونيك تمنع تساقط الشعر؟

نعم .. إن استخدام هذه الكبسولات بشكل منتظم وضمن الجرعات المحددة، يمنع تساقط الشعر ويعزز نموه.

الآثار الجانبية لكبسولات حمض الهيالورونيك

لم يُبلغ الأشخاص الذين يستخدمون حمض الهيالورونيك بانتظام عن أي آثار جانبية إلا بشكل قليل جدًا، لذلك فإن استخدام كبسولات هذا الحمض تعتبر آمنة، وهذا على الأرجح لأن الجسم ينتج بشكل طبيعي حمض الهيالورونيك، مما يعني أن تفاعلات الحساسية تكون أقل.

لكن تجنب كبسولات حمض الهيالورونيك لمرضى الكبد، لأنها يمكن أن تتداخل مع التشخيص والعلاج بشكل دقيق.

كما يجب على مرضى السرطان، أو ممن لهم تاريخ مع مرض السرطان تجنب كبسولات حمض الهيالورونيك، حيث يمكن أن تعزز هذه الكبسولات من نمو الخلايا السرطانية وتكاثرها، مما يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

الآثار الجانبية لكبسولات حمض الهيالورونيك على الحامل والمرضعة:

من الأفضل وخاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ألا تتناول الحامل أي دواء إلا تحت استشارة الطبيب المشرف على حالتها حرصًا على صحتها وصحة جنينها.

كما أن المرأة التي تُرضع رضاعة طبيعية، عليها أن تكون حذرة وتتوقف عن تناول أي مكمل غذائي خلال الـ 6 أشهر الأولى من رضاعة طفلها، تجنبًا لأي آثار جانبية ضارة عليها وعلى طفلها.

أخيرًا ….

يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي نوع من المكملات، حيث يمكن أن تتفاعل مع الأدوية الأخرى، أو تقلل من فعالية بعض الأدوية.

المصادر:

إذا استفدت من المقال، فساعدنا بمشاركته مع من تحب