قهوة جانوديرما … قهوة لذيذة وفوائد صحية متعددة

قهوة جانوديرما … قهوة لذيذة وفوائد صحية متعددة

تتعدد أنواع القهوة الموجودة في العالم، فمنها التي نعرفها كالقهوة العربية، ومنها ما هو جديد توصل المختصين إلى تصنيع بعض أنواعها من بعض المكونات الطبيعية، لتكون بديلًا صحيًا عن بعض أنواع القهوة الموجودة.

وقهوة جانوديرما هي نوع آخر من أنواع القهوة التي غزت الأسواق، وصار الكثير من محبي القهوة الصحية بتناولها، إضافة للعديد من الفوائد الصحية التي تحملها، فتعالوا معنا لنتعرف على قهوة جانوديرما والفوائد الصحية لها مع بيان أكثر آثارها الجانبية:

ما هي قهوة جانوديرما؟

هي نوع من أنواع القهوة الطبيعية والعضوية، والتي تتألف مكوناتها من عناصر ومواد طبيعية، فهي عبارة عن قهوة من حبوب البن المحمص، ممزوجة بنوع من أنواع الفطر (جانوديرما لوسيدوم) (فطر عش الغراب) وهو من أنواع الفطر الذي يسمى باسم “ريشي” أو “لينجزي”.

مكونات قهوة جانوديرما

ويتم صنع قهوة جانوديرما عن طريق خلط مسحوق (جانوديرما لوسيدوم) مع القهوة سريعة التحضير، ويمكن أيضًا تضمين مكونات أخرى مع هذه القهوة مثل السكر والمبيضات غير المصنوعة من منتجات الألبان والأعشاب، كما يمكنك أيضًا صنعها عن طريق الجمع بين مسحوق (الريشي) والقهوة المطحونة العادية.

ربما ستبدو لك هذه القهوة غريبة لكن لا تقلق، لأنها من الأنواع غير المعروفة نسبيًا، إضافة إلى أنه لا يوجد الكثير من الأبحاث العلمية عنها، لذلك ستجد أن النتائج التي توصل إليها الباحثين تختلف بين بعضها وتتناقض، إلا أنها تعتبر من العلامات التجارية الموجودة في الأسواق وصار لها عشاق ومحبي التذوق.

فوائد قهوة جانوديرما

القهوة البديلة

تعتبر قهوة جانوديرما كما قلنا من الأنواع التي انتشرت في الأسواق، لكن البحث العلمي عنها قليل جدًا ليدعمها، لذلك فإنها ما تزال تحت البحث العلمي الذي يوجد فيه من يؤيد فوائدها ومن لا يدعمها، فهذه الأبحاث غير محددة وغامضة.

لكن من أكثر الفوائد الصحية شيوعًا لقهوة جانوديرما أنها تقلل التعب وتقوي جهاز المناعة، إضافة إلى أنها تخفف التوتر وتقلل الالتهابات.

تعالوا معنا مع مؤيدي قهوة جانوديرما ونتعرف على أكثر الفوائد الصحية لها:

قهوة جانوديرما والوقاية

يمكن أن تعمل قهوة جانوديرما كمساعد في الوقاية من الإصابة ببعض الأمراض، وخاصة أنها تحتوي على نسبة عالية من مضادات السموم، مع القدرة على محاربة البكتريا والفيروسات التي توجد في الفطر الذي هو من مكوناتها، حيث يمكن لهذه الخصائص الهامة أن تحمي وتقي من الإصابة بأمراض الرئة، والقلب، ومرض السكري ومرض السرطان وتحفيز وظائف الكبد.

أفادت مراجعة أجريت عام 2016 لخمس دراسات أن قهوة جانوديرما يمكن أن تحفز جهاز المناعة وتعزز الاستجابة للأورام.

تقليل اضطرابات النوم

الخصائص المهدئة في قهوة جانوديرما يمكن أن تساعد على تحسين الحالة المزاجية، وتخفيف التوتر مما ينعكس إيجابًا في الحصول على نوم هادئ، والتخلص من بعض الاضطرابات المتعلقة بالنوم.

اقرأ أيضًا: أطعمة تحرمك من النوم … فتجنب تناولها ليلًا.

قهوة جانوديرما والأمراض التنكسية

يساعد تناول قهوة جانوديرما باعتدال على تحسين حالة الذاكرة والتذكر، بالإضافة إلى أنها رغم عدم وجود نسبة عالية من الكافيين فيها فهي تحد من التوتر، وتزيد من حالة التركيز عند الشخص، وربما في القريب وبعد الدراسة والبحث المستمر أن يكون لها دور في معالجة الأمراض التنكسية كالنسيان، والزهايمر.

اقرأ: أطعمة تساعد على تقوية الذاكرة والتركيز.

قهوة جانوديرما والأمراض المزمنة

تظهر الأبحاث أيضًا أن شرب قهوة جانوديرما باعتدال، قد يكون له بعض الآثار المفيدة. على سبيل المثال قد تقلل الكميات المعتدلة من خطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة بما في ذلك: (داء السكري، مرض الشلل الرعاش، الأمراض القلبية)، رغم أن الأبحاث ما تزال مستمرة حول هذا الموضوع.

قهوة جانوديرما والحالة المزاجية

العناصر الهامة الموجودة في قهوة جانوديرما لها دور في تقوية تدفق الأوكسجين عبر الدم إلى جميع أعضاء الجسم، مما يزيد من الطاقة والنشاط، وتساعد في الحد من القلق والتوتر، وهذا بدوره يعزز الحالة المزاجية ويحسنها، إضافية للشعور بالرفاهية والسرور.

وهذا كله ينعكس على الحالة العقلية، مما يكون لها تأثير إيجابي في تخفيف المشاكل الصحية المتعلقة بالمزاج كالاكتئاب.

اقرأ: 15 طريقة تساعدك على تجنب الاكتئاب.

قهوة جانوديرما والعناية بالبشرة

تدخل قهوة جانوديرما في بعض مستحضرات التجميل وذلك لأنها تساعد في تخفيف ظهور التجاعيد، وتصحيح العيوب الموجودة في الوجه كالتخلص من البثور والندبات وحب الشباب.

ولأن قهوة جانوديرما تساعد الجلد على منع جفافه، واستعادة رطوبته يمكن استخدامها في إصلاح الضرر الناجم عن أشعة الشمس الحارقة، ومنع التصبغات، ولنضارة البشرة.

اقرأ: كل ما يتعلق في العناية بالبشرة.

قهوة جانوديرما للتخلص من التعب

قد يساعد تناول قهوة جانوديرما أيضًا في مد الجسم بالطاقة والتخلص من التعب، فقد وجدت دراسة أجريت عام 2018 أنه جنبًا إلى جنب مع مستخلص الدجاج الغني بمضادات الأكسدة، زادت قهوة جانوديرما من أداء العضلات واستعادة التمارين عند الفئران.

كما وجدت دراسة صغيرة أخرى نُشرت في عام 2018 أن قهوة جانوديرما ساعدت في تقليل التعب لدى الأشخاص المصابين بالتهاب الدماغ والنخاع العضلي، والمصابين بمتلازمة التعب المزمن (ME / CFS). ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لدعم هذه النتائج المبكرة.

اقرأ: أهم وأسهل الطرق في علاج الإرهاق والتعب الشديد.

الفوائد الأخرى لقهوة جانوديرما

من يرى بأن قهوة جانوديرما لها فوائد يرى بأنها يمكن أن:

  • تزيد من الطاقة والقدرة على التحمل.
  • خفض الكوليسترول الضار في الجسم.
  • تقليل الالتهابات.
  • إبطاء عملية الشيخوخة.
  • تنشيط الدورة الدموية.
  • تساعد على تحسين عملية الهضم بشكل جيد.
  • تساعد على تخليص الجسم من السموم.
  • كما توصف قهوة الجانوديرما أيضًا على أنها مصدر رئيسي ومهم لمضادات الأكسدة، والتي تعمل على التقليل من الكثير من الأمراض.

هل يمكن لقهوة جانوديرما علاج السرطان؟

بحثت العديد من الدراسات في إمكانات وفوائد قهوة جانوديرما. لكن لم يثبت أي منها أن الفطريات الطبية يمكن أن تفيد الأشخاص المصابين بالسرطان، وتشير بعض الأدلة إلى أنه قد يكون مفيدًا كعلاج مناعي، لذلك هناك حاجة إلى مزيد من البحث في هذه النقطة.

أظهرت دراسة أجريت عام 2016 نتائج واعدة باستخدام قهوة جانوديرما لتعزيز علاج السرطان، لكنها مع ذلك خلصت إلى أنه لم يكن كافيًا لاستخدامها كعلاج مستقل، وبالمثل لم تجد دراسة أجريت عام 2015 أي دليل على أن قهوة جانوديرما كانت علاجًا فعالًا لأمراض القلب والأوعية الدموية.

قهوة جانوديرما والاضطرابات التنكسية العصبية

تركز بعض الادعاءات الأولية التي قدمها أنصار قهوة جانوديرما على أنها تساعد على تعزيز الذاكرة ومحاربة الاضطرابات التنكسية العصبية مثل مرض باركنسون، وكلاهما من الفوائد الراسخة لشرب القهوة.

لكن أي دراسة زعمت أنها تقدم دليلًا على فعالية قهوة جانوديرما في تعزيز صحة الدماغ يجب أن تُظهر تأثيرًا متزايدًا يتجاوز القهوة وحدها، مما يجعل إجراء دراسة كهذه أكثر صعوبة.

قهوة جانوديرما للحامل والمرضعة

ليس هناك أي ضرر من تناول المرضعة أو الحامل لقهوة جانوديرما، فهي آمنة لها فيما لو كانت بحدود الاعتدال وعدم الإفراط في تناولها.

إلا أنه في جميع الحالات على المرأة الحامل وخلال فترة الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، والمرأة المرضعة وخلال فترة إرضاعها لصغيرها فترة الـ 6 أشهر الأولى تجنب تناول أي منتجات جديدة حرصًا على صحتها وصحة جنينها وطفلها الرضيع، وتجنبًا لحدوث أي آثار جانبية ليست في الحسبان.

هل من الآمن شرب قهوة جانوديرما؟

لا يوجد الكثير من الأبحاث حول سلامة قهوة جانوديرما، فقد يذهب الكثير من الناس لفوائد هذه القهوة ولا يرون جانبًا سلبيًا لها. وهناك من يرى أن تناول قهوة جانوديرما هي آمنة وطبيعية، وهي من أنواع القهوة البديلة للقهوة العادية.

لا يُنصح باستخدام قهوة جانوديرما للأشخاص الذين يتعاطون أدوية العلاج الكيميائي، أو مميعات الدم، أو مثبطات المناعة.

وعلى العموم:

فإن قهوة جانوديرما لم تتم دراستها لفترة كافية للتأكد من أنها آمنة للاستهلاك البشري المنتظم، ولا يمكن أن تصبح بعض الآثار الجانبية قابلة للاكتشاف إلا بعد سنوات عديدة من الاستهلاك المنتظم، ولا يمكن التنبؤ بما يمكن أن تكون عليه هذه الآثار الجانبية.

لكن لا يمكن لأحد أن يقول على وجه اليقين ما إذا كانت قهوة جانوديرما آمنة للاستهلاك على مدار سنوات أو عقود، ولا توجد أدلة كافية لدعم الادعاءات الصحية لتبرير تحمل المخاطر غير المعروفة التي قد تنطوي عليها، وقد يتضح أن قهوة جانوديرما هي علاج فعال وآمن للسرطان أو الأمراض التنكسية العصبية، ولكن من المستحيل معرفة ذلك في هذه المرحلة على الأقل.

الآثار الجانبية المحتملة

من الآثار المحتملة لقهوة جانوديرما، وخاصة عند الإفراط في تناولها يمكن أن تسبب ظهور بعض الآثار الجانبية ومنها:

  • الدوخة.
  • بعض الاضطرابات في المعدة.
  • كما يمكن أن تسبب تهيج الجلد وخاصة للأشخاص الذين لديهم حساسية من بعض أنواع الفطر أو من القهوة.
  • للأشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية أخذ الحيطة واستشارة الطبيب، مثل (أدوية خفض ضغط الدم، وأدوية مرض السكري، أو الأدوية الخاصة بمضادات التخثر، أو أدوية العلاج الكيماوي للسرطانات، أو الأدوية المتعلقة بمضادات الصفيحات) وذلك قبل تناول هذه القهوة حتى لا تؤثر على فعالية الأدوية أو يكون هناك مخاطر.
  • الإفراط في تناول هذه القهوة يمكن أن يُضعف امتصاص الحديد في الجسم مما قد يؤدي إلى فقر الدم.
  • كما يمكن أن تؤثر قهوة جانوديرما في فعالية بعض الأدوية وخاصة الأدوية المتعلقة بهشاشة العظام، وأدوية الغدة الدرقية.
  • ويمكن أن تؤثر على لون الأسنان فتسبب اصفرارها.
  • كما يمكن في حالة الإفراط في تناول هذه القهوة إلى تفاقم بعض الاضطرابات النفسية مثل القلق، أو تؤثر على جودة النوم، او تسبب التسرع في نبضات القلب.

أخيرًا …

بين كون قهوة جانوديرما آمنة أو غير آمنة لتناولها، يجب أن نأخذ بعين الاعتبار أنه طالما لا توجد دراسات كافية حول فوائد هذه القهوة، إضافة إلى الآثار الجانبية المحتملة لها لم يتم الكشف عنها في الدراسات قصيرة المدى، فيجب شرب هذه القهوة باعتدال حتى تثبت فوائدها بدليل علمي ثابت، والتعرف على الآثار الجانبية المحتملة ليكون الشخص في حماية لصحته خلال هذه الفترة.

نؤكد أيضًا على أن هذه المقالة رغم أنه ذكر فيها الفوائد الصحية لقهوة جانوديرما، إلا أنها لا يمكن أن تكون بديلاً عن رأي طبي متخصص، لذلك إذا كنت مهتمًا بقهوة جانوديرما فعليك استشارة الطبيب، وسيكون طبيبك قادرًا على توجيه قرارك، من خلال رأي خبير مستنير ومساعدتك في تحديد ما إذا كانت قهوة جانوديرما خيارًا قابلاً للتطبيق بالنسبة لك أم لا.

المصادر:

281 مشاهدة