قصة يعقوب عليه السلام … الكريم بن الكريم بن الكريم

قصة يعقوب عليه السلام … الكريم بن الكريم بن الكريم

نبي من أنبياء الله، يعقوب عليه السلام، بن إسحاق عليه السلام من نسل العبرانيين، ويلقب بإسرائيل. عن ربيعة بن عبدالله: إنَّ إدريسَ هو إلياسُ، وإنَّ يعقوبَ هو إسرائيلُ صَلَواتُ الله عليهما. (1)

عن عبدالله بن عمر: الكَرِيمُ ابنُ الكَرِيمِ ابْنِ الكَرِيمِ ابْنِ الكَرِيمِ يُوسُفُ بنُ يَعْقُوبَ بنِ إسْحاقَ بنِ إبْراهِيمَ. (2)

لنتعرف على قصة يعقوب عليه السلام في القرآن وما ذكر عنه من أحاديث صحيحة ولنبتعد عن الإسرائيليات وما قاله أهل الكتاب خشية التحريف أو التكذيب…

سيرته الذاتيه

نسبه

هو يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام. يسمى أيضًا إسرائيل، وذريته تسمى ببني إسرائيل، وهم الأسباط.

أمّه هي رفقة بنت بتوئيل بن ناصور بن آزر، أيّ بنت ابن عمه.

ذريته

للنبي يعقوب عليه السلام اثنا عشر ولدًا ذكرًا وبنتًا واحدة.

  • النبي يوسف  عليه السلام وبنيامين وأمهما: راحيل بنت لابان وهي ابنة خال يعقوب عليه السلام.
  • روبين وهو أكبر أبنائه ويهودا ولاوي وشمعون وزبولون وياساكر وبنتاً واحدة اسمها دينا وأمهم: ليا بنت لابان وهي أخت راحيل وابنة خال يعقوب عليه السلام.
  • دان ونفتالي وأمهما: بيلها.
  • جاد وعشير وأمهما: زيلفا. والله أعلم.

قصة يعقوب عليه السلام في القرآن

ورد اسم يعقوب عليه السلام في القرآن 16 مرة:

قال تعالى: (وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ). سورة البقرة

قال تعالى: ( أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ). سورة البقرة

قال تعالى: (قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ).  سورة البقرة

 قال تعالى: (أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ ويَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطَ كَانُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنْتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللَّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَتَمَ شَهَادَةً عِنْدَهُ مِنَ اللَّهِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ). سورة البقرة

 قال تعالى: (قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ). سورة آل عمران

قال تعالى: (إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُدَ زَبُورًا). سورة النساء

 قال تعالى: (وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ ويَعْقُوبَ كُلًّا هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِنْ قَبْلُ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ). سورة الأنعام

قال تعالى: (وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ). سورة هود

قال تعالى: (وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ).   سورة يوسف

قال تعالى: (وَلَمَّا دَخَلُواْ مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُم مَّا كَانَ يُغْنِي عَنْهُم مِّنَ اللّهِ مِن شَيْءٍ إِلاَّ حَاجَةً فِي نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضَاهَا وَإِنَّهُ لَذُو عِلْمٍ لِّمَا عَلَّمْنَاهُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ). سورة يوسف

قال تعالى: (يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً).  سورة مريم

قال تعالى: (وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَائِي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ). سورة يوسف

قال تعالى: (فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلًّا جَعَلْنَا نَبِيًّا). سورة مريم

قال تعالى: (وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلًّا جَعَلْنَا صَالِحِينَ).   سورة الأنبياء

 قال تعالى: (وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ وَآتَيْنَاهُ أَجْرَهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ).   سورة العنكبوت

قال تعالى: (وَاذْكُرْ عِبَادَنَا إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ أُولِي الْأَيْدِي وَالْأَبْصَارِ).   سورة ص

قصة يعقوب عليه السلام

قصته مع أخيه العيص – غير مؤكدة

كان يقيم يعقوب عليه السلام في فلسطين مع أبيه إسحاق عليه السلام وأمه رفقة وأخوه العيص، لما كبر الشقيقان يعقوب عليه السلام والعيص، يقال عن أهل الكتاب أن العيص كان يغار من يعقوب كثيرًا، والله أعلم، فقررت الأم أن تبعد يعقوب عن أخيه حتى لا يشتد الخلاف بينهما.

فأرسلته إلى خاله في حران واسمه لابان، جلس عنده فترة طويلة من الزمن، وأحبه كثيرًا وكان يشعر بالبركة العظيمة بسبب وجود يعقوب عليه السلام عنده. وتزوج ابنته الكبرى ليا ثم بعد زمن تزوج الصغرى واسمها راحيل وأنجب الأسباط.

الزوجة الصغرى وهي الأجمل ولدت له يوسف عليه السلام، وبعد يوسف عليه السلام  ولدت بنيامين وهما أبناء راحيل. ثم قرر يعقوب عليه السلام أن يعود إلى أبيه وأخيه بعد عشرين سنة، وفي طريقه إذا به يجلس في منطقة تسمى أورشلين وهي بيت المقدس الآن. بنى بيتًا هناك سمي بيت المقدس الذي جعله الله مكانًا مباركًا.

 ولما عاد يعقوب عليه السلام إلى داره وجد أخاه العيص واستبشر خيرًا، وجد أباه قد كبر بالسن _ إسحاق عليه السلام _ وضعف بصره، ووجد أمه، وبدأ الأخوان يعقوب عليه السلام والعيص يبرّان والدهما إسحاق إلى أن توفي عليه السلام.

وقد ذكرنا سابقًا أن لا نتعرض لأهل الكتاب والإسرائيليات، لكن ذكرنا من القصة القليل فقط واختصرنا الكثير والله أعلم.

قصة يعقوب عليه السلام مع ابنه يوسف عليه السلام

كان يعقوب عليه السلام يحب يوسف عليه السلام كثيرًا ويخشى عليه من كيد إخوته كما ذكر في القرآن في سورة يوسف. فقد كان يشعر بغيرة إخوته منه، فلم يكونوا من أم واحدة. وذات ليلة رأى يوسف بن يعقوب عليهما السلام أحد عشر كوكبًا والشمس والقمر يسجدون له، وعندما قص على أبيه الرؤيا خشي عليه وخاف عليه كثيرًا.

لكن يوسف لم ينج من كيد إخوته، وفقده يعقوب عليه السلام فترة طويلة من الزمن وفقد بصره حزنًا وشوقًا على ابنه يوسف، وبعدما كبر يوسف عليه السلام وأصبح نبيًا، رد الله بصر يعقوب عليه السلام، عندما أرسل يوسف عليه السلام قميصه لأبيه عن طريق إخوته، وتحقق حلم يوسف عليه السلام. والتقى بأبيه يعقوب عليه السلام وأهله في مصر.

صفات يعقوب عليه السلام من القرآن

نستطيع أن نستنبط صفات يعقوب عليه السلام من خلال سورة يوسف عندما ذكر لنا القرآن رد فعل الأب عندما علم بفقدان ابنه يوسف الذي كان أحب أولاده عنده. قال تعالى على لسان يعقوب عليه السلام: (قال إنما أشكو بثي وحزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون).

حسن الظن بالله عزوجل، قال تعالى: (ولا تيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون).

علم أبناءه الأخذ بالأسباب والتوكل على الله في كل الأحوال، وذلك عندما طلب منهم أن يبحثوا عن ابنه يوسف عليه السلام، قال تعالى: (إن الحكم إلا لله عليه توكلت وعليه فليتوكل المتوكلون).

وصيته ووفاته

كان يعقوب عليه السلام يوصي أولاده بالتمسك بالدين والإيمان الخالص لله تعالى، كما ورد في القرآن الكريم. قال تعالى: (وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ)، وقال أيضاً في سورة البقرة: (أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَـٰهَكَ وَإِلَـٰهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـٰهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ).

توفي يعقوب عليه السلام بعد أن بلغ ال180 عامًا ودفن في فلسطين عند أبيه إسحاق وجده إبراهيم عليهما السلام بمنطقة تدعى الخليل.

المصادر

126 مشاهدة