قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام … أبو الأنبياء وخليل الرحمن

قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام
فهرس المقال

اصطفى الله عز وجل سيدنا إبراهيم عليه السلام أبو الأنبياء بالنبوّة فبعثه لهداية قومه الذين كان منهم من يعبد الأصنام آنذاك ومنهم من كان يعبد الكواكب، فأمرهم بتركها وعبادة الله الواحد الأحد…

وكانت رحلته طويلة وقصته عجيبة ومثيرة للاهتمام! فيها المعجزات العظيمة والدلائل على وحدانية الله، وهي ليست مجرد قصة نتلوها وإنما هي قصة تتناول جوانب كثيرة من الحياة التي نعيشها الآن والتي يمكن إسقاطها على واقعنا، سنتعلم من قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام الكثير وسنأخذ منها العبر والعظات.

ونحاول أن نمشي على خطاه، وخطى حبيبنا المصطفى عليهما الصلاة والسلام بإذن الله تعالى وتوفيقه…

لمحة عن سيرة سيدنا إبراهيم عليه السلام

نسبه ومكانته

 هو “إبراهيم بن تارخ بن ناخور بن ساروغ بن أرغو بن فالغ بن غابر بن شالخ بن قينان بن أرفخشذ ابن سام بن نوح عليه السلام” إذًا فهو ينتمي إلى سيدنا نوح عليه السلام.

مكانته عند الله عظيمة فكان أمّة بحد ذاتها عندما ذكره الله تعالى بقوله: “إنّ إبراهيم كان أمّة قانتًا لله حنيفًا وما كان من المشركين”.ينتسب إليه جميع الأنبياء بعده ويؤمن به جميع أتباع الشرائع وهم المسلمون والنصارى واليهود.

اتخذه الله خليلًا، قال تعالى: ” واتخذ الله إبراهيم خليلًا”

خصه الله بأبو الأنبياء لأن جميع الأنبياء جاؤوا من نسله من طريق يعقوب وإسحاق. قال تعالى:” إن أولى الناس بإبراهيم لَلّذين اتبعوه وهذا النبي والذين آمنوا”.

نذكره في آخر كل صلاة في الصلوات الإبراهيمية والتي سميت على اسمه تكريمًا له، لأنه دعا الله عز وجل لأمة سيدنا محمد عند بناء الكعبة وقال: “اللهم من حج هذا البيت من أمة محمد فهبه مني السلام.”

وأيضًا عندما رأى النبي ليلة المعراج سلم عليه وأرسل سلامًا لأمته على وجه الخصوص، فأمرنا نبينا أن نصلي عليه في آخر كل صلاة إلى يوم القيامة. مجازاة على إحسانه.

مولده

 وُلِد في بابل، في العراق وهي الأرجح بين 2324- 1850 ق.م. وقيل في الأهواز، وقيل إنه وُلِد بدمشق، وقيل بحرّان، وذلك في زمن النمرود الحاكم المتسلط.

لغة سيدنا إبراهيم التي كان يتكلم بها

كان يتكلم بالسريانية والعبرانية، أما ابنه إسماعيل فكان يتكلم اللغة العربية لأنه تزوج من قبيلة جرهم وتعلم منهم اللغة العربية ونشأ أبناؤه هناك.

ألقاب سيدنا إبراهيم عليه السلام

لقب بأبو الأنبياء لأن أكثر الأنبياء من نسله باستثناء ثمانية، وهم: آدم، شيث، وإدريس، ونوح وهود، ويونس، ولوط، وصالح عليهم السلام.

لقب أيضًا بخليل الرحمن

الخليل، والخلة هي أعظم مقامات العبد، وهي أرفع من مقام المحبة، والخلة لم تثبت إلا لاثنين، محمد وإبراهيم ـ عليهما الصلاة والسلام. قال تعالى: “واتخذ الله إبراهيم خليلًا”.

وقال الشيخ ابن عثيمين: الخليل هو الذي بلغ غاية المحبة، قال النبي صلى الله عليه وسلم (إن الله اتخذني خَليلاً كما اتخذ إِبْرَاهِيْمَ خليلا، وَلَوْ كُنْتُ مُتَّخِذَاً مِنْ أُمَّتِيْ خليلا لاَتَّخّذْتُ أبا بكر خليلا ) رواه مسلم .

جعله إمامًا للناس أجمعين ((إني جاعلك للناس إمامًا قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين)).

صفات سيدنا إبراهيم عليه السلام

صفاته النفسية

سنذكر صفاته كما ذكرت في القرآن الكريم:

  • الحليم، كثير الحلم لا يحب المعاجلة بالعقاب.
  • الأواه، كثير التضرع إلى الله والدعاء له.
  • المنيب، تائب يرجع إلى الله في أموره كلها.

قال تعالى: ((إن إبراهيم لحليم أواه منيب)).

  • الصّدّيق النّبي، قال تعالى: ((واذكر في الكتاب إبراهيم إنّه كان صدّيقًا نبيًا)).
  • أمة، أي قدوة للناس أجمعين.
  • قانت، عابد لله خاضع له مقر بعبوديته.
  • حنيف، ميل عن الضلال إلى الحق والاستقامة.

قال تعالى: (( إن إبراهيم كان أمة قانتًا لله حنيفًا وما كان من المشركين)).

  • شاكر، قال تعالى:((شاكرًا لأنعمه)).
  • له قلب سليم معافى، قال تعالى: ((إذ جاء ربه بقلب سليم)).
  • الكرم والسخاء، قال تعالى : ((هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إبْرَاهِيمَ المُكْرَمِينَ * إذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلامًاً قَالَ سَلامٌ قَوْمٌ مُّنكَرُونَ * فَرَاغَ إلَى أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ * فَقَرَّبَهُ إلَيْهِمْ قَالَ أَلا تَأْكُلُونَ)).
  • خوفه على أهله وحبه لهم للدخول بالدين الإسلامي، فدعا أباه ((يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لا يَسْمَعُ ولا يُبْصِرُ))، ووصى أبناءه بالتمسك بالدين، ((ووَصَّى بِهَا إبْرَاهِيمُ بَنِيهِ ويَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلا تَمُوتُنَّ إلاَّ وأَنتُم مُّسْلِمُونَ..))، وكان يدعو ((واجْنُبْـنِي وبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ))، ويتضرع بقوله: ((رَبَّنَا إنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بـِـوَادٍ غَـيـْـرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ المُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إلَيْهِمْ وارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ)).
  • شجاعته وجرأته وذكائه، عندما كان فتى استطاع لوحده تكسير الأصنام
    وواجه قومه ولم يخش كيدهم وقال مقسماً: ((وتَاللَّهِ لأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُم بَعْدَ أَن تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ))، وقوله لهم: ((أُفٍّ لَّكُمْ ولِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ)) .
  • صبره، وهو من أولو العزم، ((فاصبر كما صبر أولو العزم من الرسل)).
  • تحقيقه الكامل لعقيدة الولاء والبراء: قال تعالى: ((وإذْ قَالَ إبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ وقَوْمِهِ إنَّنِي بَرَاءٌ مِمَّا تَعْبُدُونَ * إلاَّ الَذِي فَطَرَنِي فَإنَّهُ سَيَهْدِينِ)) فكل عدو لله وإن قربه النسب تجب البراءة منه، حتى ولو كان أبوه.
  • شديد البصيرة، قال تعالى: (وَاذْكُرْ عِبَادَنَا إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ أُولِي الْأَيْدِي وَالْأَبْصَارِ).

صفاته الجسدية

سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام أشبه بأبيه سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام.

عن أبي هريرة قال :قال النبي صلى الله عليه وسلم:” حين أسري بي لقيت موسى عليه السلام فنعته النبي صلى الله عليه وسلم فإذا رجل حسبته قال مضطرب رجل الرأس كأنه من رجال شنوءة قال ولقيت عيسى فنعته النبي صلى الله عليه وسلم فإذا ربعة أحمر كأنما خرج من ديماس يعني حماما قال ورأيت إبراهيم صلوات الله عليه وأنا أشبه ولده به قال فأتيت بإناءين في أحدهما لبن وفي الآخر خمر فقيل لي خذ أيهما شئت فأخذت اللبن فشربته فقال هديت الفطرة أو أصبت الفطرة أما إنك لو أخذت الخمر غوت أمتك”. صحيح مسلم

زوجاته

سارة: كانت عاقر وهي ابنت عمه هاران، ثم أنجبت له اسحاق _وهو نبي _ بعد عمر يناهز التسعين.

هاجر: كانت إحدى الأميرات المصرية، ولكن حدث أن أغار عليها أحد الغزاة، فأُسرت إلى أن أصبحت جارية أهداها أحد الملوك الطغاة في مصر لسارة ثم أهدت سارة زوجها هاجر ليتزوجها لأنها لم تكن تنجب بعد، فتزوجها وأنجبت له إسماعيل عليه السلام.

قنطورا بنت يقطن وهي كنعانيّة، تزوجها بعد وفاة سارة. أنجبت له ستة أولاد.

حجون بنت أمين تزوجها بعد وفاة قنطورا. أنجبت له خمسة أولاد.

أبناؤه

فقد ذكر الطبري في تاريخه ثلاثة عشر ولدًا لإبراهيم عليه السلام كلهم من الذكور. من بينهم إسماعيل وإسحاق عليهما السلام، الذَين ذكرا في القرآن الكريم.

 (( الحمد لله الذي وهب لي على الكبر إسماعيل وإسحاق إن ربي لسميع الدعاء)).

إسماعيل: وهو الابن الأول لسيدنا إبراهيم، من أمه هاجر عليها السلام. كان أبوه يناهز 86 سنة على ما ذكره أهل الأخبار والتفسير.

إسحاق: وهو الابن الثاني لسيدنا إبراهيم، أمه سارة كان عمرها تسعين عام وأبوه يناهز المئة والعشرين من عمره. والله أعلم!

مقام سيدنا إبراهيم عليه السلام

المقام وهو موطئ القدم، لغة.

 عندما بنى سيدنا إبراهيم الكعبة مع ابنه إسماعيل عليهما السلام كان يضع قدمه الشريفة على الحجر ويبني وهكذا إلى أن اكتمل بناء الكعبة. وأيضًا عندما كان ينادي للآذان في الحج كان يقف على هذا الحجر. إلى أن بقيت آثار أقدامه عليه.

روى جابر بن عبدالله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مبيّناً صفة حجّه أنّه: (استلم الركنَ فرمل ثلاثًا ومشى أربعًا، ثم نفذ إلى مقامِ إبراهيمَ عليه السلامُ، فقرأ: (واتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى) فجعل المقامَ بينه وبين البيت.

ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله في فضل المقام: ( إنَّ الرُّكنَ والمقامَ ياقوتَتانِ مِن ياقوتِ الجنَّةِ، طمَسَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ نورَهُما، ولولا أنَّ اللَّهَ طمَسَ نورَهُما، لأضاءَتا ما بينَ المشرِقِ والمغرِبِ).

قصص سيدنا إبراهيم عليه السلام التي حدثت معه أثناء الدعوة باختصار

قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام مع أبيه

كان أبو سيدنا إبراهيم يعبد الأصنام ويصنعها بنفسه ويبيعها ويدعو الناس لعبادتها، ورغم ذلك لم يكن سيدنا إبراهيم قاسيًا في حواره مع أبيه بل على العكس تمامًا كان لينًا طيبًا رحيمًا وكان خطابه في منتهى الأدب والرقي.

((إِذْ قَالَ لأبِيهِ يا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لاَ يَسْمَعُ وَلاَ يَبْصِرُ وَلاَ يُغْنِى عَنكَ شَيْئاً. يا أَبَتِ إِنّي قَدْ جَاءنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطاً سَوِيّاً. يا أَبَتِ لاَ تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيّاً. يا أَبَتِ إِنّي أَخَافُ أَن يَمَسَّكَ عَذَابٌ مّنَ الرَّحْمَانِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيّاً)).

لكن كانت ردة فعل الأب قاسية جدًا، غضب منه وهدده بالأذية إذا لم يرجع عن كلامه بقوله كما ذكر في القرآن الكريم:(( قَالَ أَرَاغِبٌ أَنتَ عَنْ ألِهَتِي يا إِبْراهِيمُ لَئِن لَّمْ تَنتَهِ لأرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيّاً)). لم يكتف بذلك وإنما أيضًا طرده من المنزل.

ماذا كانت ردة فعل ابنه معه؟… طلب من الله الدعاء لأبيه بالهداية والمغفرة وقال له: (( قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيّاً. وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ وَأَدْعُو رَبّى عَسَى أَلاَّ أَكُونَ بِدُعَاء رَبّى شَقِيّا)). 

قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام مع قومه

الحوار الأول الذي كان مع قومه وهو النظر إلى ما كانوا يعبدون، فقد كانوا يعبدون النجوم والكواكب فخاطبهم على حسب عقولهم بالتدريج بدأ بالكوكب ثم القمر ثم الشمس، كلما يذهب واحد من هؤلاء الثلاث يؤكد لهم أنه لا يمكن أن يكون هناك إله يغيب ويذهب ثم تبرأ منهم جميعًا، كما ورد بالنص القرآني…

(( فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَىٰ كَوْكَبًا ۖ قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَا أُحِبُّ الْآفِلِينَ (76) فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ (77) فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَٰذَا رَبِّي هَٰذَا أَكْبَرُ ۖ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ )).

الحوار الثاني الذي دار بينه وبين قومه عندما رأى الصد منهم وإصرارهم على الباطل، لم يستطع أن يسكت على ذلك، بل فكر بطريقة تُعمل عقولهم وتبطل جهلهم، وذلك بأن كسّر أصنامهم وترك صنم واحد ومعه الفأس، وعندما عادوا ورأوا ما حل بأصنامهم عرفوا أنه إبراهيم من فعل هذا وقد ذُكر الحوار بالقرآن الكريم كالتالي:

((وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُمْ بَعْدَ أَنْ تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ. فَجَعَلَهُمْ جُذَاذاً إِلَّا كَبِيراً لَهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ. قَالُوا مَنْ فَعَلَ هَذَا بِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ. قَالُوا سَمِعْنَا فَتىً يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ. قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَى أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ. قَالُوا أَأَنْتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ.)).

وكان رده وحجته قوية (( قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِنْ كَانُوا يَنْطِقُونَ. فَرَجَعُوا إِلَى أَنْفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنْتُمُ الظَّالِمُونَ. ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُؤُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلاءِ يَنْطِقُونَ. قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَنْفَعُكُمْ شَيْئاً وَلا يَضُرُّكُمْ أُفٍّ لَكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَفَلا تَعْقِلُونَ)).

عندها أصروا على الباطل وقرروا أن يلقوه في النار قال حسبي الله ونعم الوكيل فأمر الله النار أن تكون بردًا وسلامًا عليه بقوله تعالى: ((قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ)). ونجاه الله بذلك من كيدهم.

قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام مع النمرود

كان ملكًا على بابل متسلطًا يدعي الربوبية فأراد سيدنا إبراهيم عليه السلام أن يناظره ويؤكد له أنه بشر مثله وليس إله يُعبد ((أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ…))

فجاء به بحجتين قويتين الأولى الحياة والموت، (( إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ )). كان هناك سجينان عند النمرود، فطلب بقتل أحدهما وإطلاق سراح الآخر واعتقد أنه بفعلته هذه قد أحيا الموتى، ورغم ذلك لم يناقشه سيدنا إبراهيم عليه السلام، بل أعطاه حجة أكبر جعلته يصمت ولا يجيب!

الحجة الثانية طلب منه تغيير مسار الشمس من المشرق إلى المغرب، ((قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ)). ولم يستطع النمرود أن يجيب وانصدم من السؤال!

أدب الحوار وطريقة عرض السؤال تلعب دورًا كبيرًا في نجاح المناظرة والنجاح في الرد على أعداء الدين كما حصل مع أبونا إبراهيم عليه السلام. 

قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام مع ابنه عند ذبحه

رأى سيدنا إبراهيم عليه السلام منام أنه يذبح ابنه، والرؤيا في المنام للأنبياء حقيقة. فحاور ولده عن الرؤية التي رآها فما كان الرد من ابنه إلا التسليم لقضاء الله وأمره. ((قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَىٰ ۚ قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ ۖ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ)).

فعندما أراد أن يذبحه لم تعمل السكين عملها بقدرة الله، وعلم حين ذاك أن الله اختبره ونجح في الاختبار وفداه الله بكبش يذبحه امتثالًا لأمر الله. ((فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِين* وَنادَيْناهُ أَن يا إِبْرَاهِيمُ* قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَآ إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِين* إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلاَءُ الْمُبِينُ* وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيم)).

رضي بالقضاء فرفع الله القضاء عنه، علينا التسليم لأمر الله بكل شيء حتى لو لم نرغب به. لأن الله سيغيره إذا رضيت إلى ما هو خير، كما حدث مع سيدنا إبراهيم وابنه عليهما السلام.

قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام مع الملائكة

كان سيدنا إبراهيم مضيافًا يحب الضيوف، وعندما جاء إليه الملائكة وهم على هيئة بشر كان عددهم ثلاثة وهو لا يعلم أنهم ملائكة، ((ولقد جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا سلامًا قال سلام فما لبث أن جاء بعجل حنيذ)).

أسرع وقدم لهم الطعام، لكنهم لم يأكلوا، فخاف أن يكونوا من أولياء الله ولم يريدوا أن يأكلوا من ماله، فضحكوا وقالوا لا تخف وطمأنوه بأنهم رسل وهم من كبار الملائكة جبريل وإسرافيل وميكائيل بأنهم جاؤوا لينزلوا العذاب على قوم لوط.

لكنه قال لهم إن لوطًا موجود معهم وهو ابن أخي، كيف ستنزلون العذاب عليهم! وكأنه يريد أن يمهل قوم لوط فترة لعلهم يتوبون ويرجعون إلى الصواب وطريق الحق. فهو أواه حليم عليه أفضل الصلاة والتسليم، ((قَالَ إِنَّ فِيهَا لُوطًا ۚ قَالُواْ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَن فِيهَا ۖ لَنُنَجِّيَنَّهُۥ وَأَهْلَهُۥٓ إِلَّا ٱمْرَأَتَهُۥ كَانَتْ مِنَ ٱلْغَٰبِرِينَ)).

قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام مع الطيور الأربعة

وقف سيدنا إبراهيم يتأمل في ملكوت السماوات والأرض وطلب من الله أن يريه كيف يحيي الموتى فنزل جبريل من السماء يسأل إبراهيم، قال يا إبراهيم: إن الله يسألك أو لم تؤمن؟ رد إبراهيم وقال: بلى، ولكن ليطمئن قلبي. ((وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىٰ ۖ قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن ۖ قَالَ بَلَىٰ وَلَٰكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي…)).

أوحى جبريل عليه السلام لسيدنا إبراهيم عليه السلام وذلك بأمر من الله أن يأخذ أربعة من الطير، ويقطعهن ويخلطهم مع بعض ففعل، ثم جاءه الوحي بأن يضع على كل جبل جزء من اللحم ففعل، ثم طلب منه الوحي أن ينادي للطيور فناداها فإذا هي تمشي أمامه قد خُلقت من جديد وكذلك الله يفعل بالبشر!

((قالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَىٰ كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا ۚ وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)). واطمئن بذلك قلب سيدنا إبراهيم وازداد إيمانه ويقينه بعد إيمانه.

قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام مع ابنه إسماعيل في بناء الكعبة

بعد أن ترك سيدنا إبراهيم هاجر وابنها إسماعيل في مكة بأمر من الله، كان يتردد عليهم بين الحين والآخر إلى أن كبر إسماعيل وجاء أمر من الله لسيدنا إبراهيم برفع قواعد البيت الحرام، فطلب من ابنه إسماعيل أن يساعده في بناء الكعبة، ولم يتردد ابنه أبدًا في ذلك، وأكملا بناء الكعبة عليهما الصلاة والسلام. ودعوَا الله أن يتقبل منهما.

قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام للأطفال باختصار

كان سيدنا إبراهيم عليه السلام يعيش في العراق وكان نبيًا منذ صغره، كان قومه يعبدون الأصنام والكواكب فنصحهم بتركها وعبادة الله الواحد الأحد، وجاء لهم بأدلة وحجج وبراهين واضحة لكنهم أصروا على عنادهم وكفرهم.

وقرروا رميه بالنار إلا أن الله نجاه منهم وجعلها بردًا وسلامًا عليه. وأثبت أيضًا للنمروذ الملك المتسلط الملحد بوجود الله وحاججه وذلك بأن طلب منه أن يغير اتجاه الشمس من المشرق إلى المغرب فما كان من النمروذ إلا الصمت والدهشة.

ثم هاجر إبراهيم إلى فلسطين ومعه زوجته سارة وابن أخيه لوط ثم جاء قحط فهاجروا إلى مصر وهناك اجتمعت سارة بهاجر في قصر الملك وأهداها هاجر التي أصبحت زوجة لإبراهيم لأن سارة كانت عاقر لا تلد .

أنجبت هاجر إسماعيل عليه السلام وتركهما في مكة بأمر من الله وبشره آنذاك بإسحاق ويعقوب من زوجته سارة، وأما بالنسبة لإسماعيل عندما كبر رأى أباه في المنام أنه يذبحه فاستجاب إسماعيل لرؤيا أبيه فنزل جبريل بكبش عظيم فداء لإسماعيل جزاء طاعته وإيمانه.

وبعد فترة  أمر الله عز وجل إبراهيم وابنه إسماعيل برفع قواعد البيت الحرام فلما تم البناء توجها إلى الله أن يتقبل منهما. وفي فلسطين مرض إبراهيم ثم مات ودفن عليه السلام في مدينة الخليل. وقد لقب بخليل الرحمن وأبو الأنبياء لأن معطم نسله من الأنبياء عليهم صلوات الله وسلامه.

دعوته ورسالته التي كلف بها

سن تكليف سيدنا إبراهيم عليه السلام بالدعوة

كان عمره عليه السلام 16 سنة عندما بدأ الدعوة، والدليل من القرآن الكريم أنه كان فتى صغيرًا عندما كلف بالدعوة قال تعالى: (وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِن قَبْلُ وَكُنَّا بِهِ عَالِمِينَ)،[٢٦] وقوله تعالى: (قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ)،[٢٧] من سورة الأنبياء

الرشد: أي من صغره ألهمه الله الحق والحجة على قومه، وقيل أن الرشد يعطى للأنبياء قبل النبوة، فيكونون على أفضل هداية واستنارة للعقول مقارنة مع غيرهم من البشر. وكان سيدنا إبراهيم أهلاً لذلك!

الفتى في اللغة العربية:  شاب في أول شبابه بين المراهقة والرجولة. أي بعث سيدنا إبراهيم نبيًا قبل الأربعين عام من عمره.

من أين خرجت الدعوة؟

خرجت دعوته من بابل في العراق والتي استمرت ستين عامًا لم يؤمن من قومه إلا امرأته وابن أخيه لوط ثم أكمل دعوته عندما هاجر إلى بلاد الشام ومصر ومكة.

ما هي رسالته التي دعا بها؟

كانت رسالته الدعوة إلى التوحيد أي إلى عبادة الله وحده لا شريك له. وترك ما يعبد قومه من أصنام وكواكب وغير ذلك من دون الله. اي اتباع الدين الحنيفي وهو الدين الخالص العبودية لله وحده. المائل إلى الحق عن الباطل، وهو الطريق المستقيم.

قال تعالى: (واتبعوا ملة إبراهيم حنيفًا وما كان من المشركين).

الكتاب السماوي الذي أنزل على سيدنا إبراهيم عليه السلام

بما أن النبي سيدنا إبراهيم عليه السلام نبي ورسول، أنزل الله رسالة معه إلى قومه لتكون حجة على صدقه ولاتباع المنهج. صحف إبراهيم عليه السلام تحتوي على تشريعات يعود إليها الناس إلى أن يأتي نبي بعده ويأتي برسالة متممة للأولى.

 الدليل من القرآن ((صحف إبراهيم وموسى)).

 الدليل من الحديث، عن واثلة بن الأسقع الليثي أبي فسيلة: (أُنزلتْ صحفُ إبراهيمَ أولَ ليلةٍ من شهرِ رمضانَ، وأُنزلتِ التوراةُ لستٍّ مضتْ من رمضانَ، وأُنزل الإنجيلُ بثلاثِ عشرةَ مضتْ من رمضانَ، وأُنزِلَ الزبورُ لثمانِ عشرةَ خلَتْ من رمضانَ، وأُنزلَ القرآنُ لأربعٍ وعشرينَ خلتْ من رمضانَ)

الألباني (ت ١٤٢٠)، صحيح الجامع ١٤٩٧•  حسن

هجرات سيدنا إبراهيم عليه السلام

هجرة سيدنا إبراهيم ذكرت في ثلاثة مواضع من القرآن وهي:

  1. (وأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ).
  2. (فآمن له لوط وَقَالَ إِنِّي مُهَاجِرٌ إِلَىٰ رَبِّي إنّه هو العزيز الحكيم).
  3. (وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ).

وسنذكر باختصار الهجرات التي هاجر إليها سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام:

هاجر إلى الشام

بعد أن أيقن سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام أن قومه مصرين على عبادة الأصنام رغم كل الحجج والبراهين والمعجزات التي حصلت أمامهم. ولم يؤمن له سوى سارة وابن أخيه لوط، فكر بالهجرة من هذه البلاد إلى بلاد أخرى يعبد الله فيها، ودعا ربه أن يلهمه البلد التي يهاجر إليها.

قال تعالى على لسان إبراهيم: (( وقال إني ذاهب إلى ربي سيهدين)). قيل أنه هاجر إلى الشام (فلسطين). وابتلي هناك بملك جبار وهو النمرود وذكرنا الحوار سابقًا.

هاجر إلى مصر

بعد أن عانى من الملك الظالم نمروذ وعلم أنهم لن يؤمنوا وأنهم ظلمة، قرر الهجرة إلى مصر وكان هناك ملك ظالم أيضًا وكان رعيته يخطفون الحسناوات ويهدوها له وكانت سارة زوجة سيدنا إبراهيم عليه السلام جميلة.

 وعندما علم بقدومها الرعية أخبروا الملك عن جمالها عندها طلب سيدنا إبراهيم من زوجته أن تقول أنها أخته. لأن الملك إذا علم أنها زوجته فسيقتلونه. وعندما حاول الملك أن يتقرب منها كانت تقول أعوذ بالله منك!

فلم يستطع الاقتراب منها وتجمد في مكانه، فقال لها ادعي لي أن أتحرك وأطلقك، فدعت له فتركها بعد محاولته للمرة الثانية، وأعطاها جارية مصرية اسمها هاجر كهدية لها. وعادت إلى زوجها طمأنت زوجها فحمد الله وأثنى عليه.

هاجر إلى مكة

أهدت سارة زوجها إبراهيم عليه السلام  هاجر ليتزوجها لأنها عاقر آملة أن يرزقه الله من هاجر بولد يثلج قلبه، فتزوجها وولدت له بإسماعيل عليه السلام، لكن الغيرة اشتدت على سارة وخاصة بعد إنجاب هاجر بولد.

فأمر الله سيدنا إبراهيم أن يهاجر بزوجته هاجر وابنه إسماعيل من فلسطين إلى مكة، ويتركهما هي وابنها بأمر من الله في أرض غير ذي زرع وقلبه كان يتفطر عليهما، فدعا الله لهما قبل رحيله، (( ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاة فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم وارزقهم من الثمرات)). واستجاب الله له ورزقها ماء زمزم فشربت هي وابنها حتى ارتويا.

 ثم عاد إلى زوجته سارة في فلسطين مع البشارة بأن الله سيكرمه بإسحاق ثم يعقوب من زوجته التي كانت عاقرًا (سارة).

معجزات سيدنا إبراهيم عليه السلام

معجزة سيدنا إبراهيم عليه السلام عندما ألقي في النار

عندما جمع قوم سيدنا إبراهيم عليه السلام الحطب الكثير ليحرقوا بها إبراهيم، أشعلوها ومن كثرة حرها لم يستطيعوا الاقتراب منها، فوضعوا سيدنا إبراهيم في المنجنيق ليرموه إليها، وقال إبراهيم: “حسبي الله ونعم الوكيل”.

 فكان الرد الإلهي السريع ((قلنا يا نار كوني بردًا وسلامًا على إبراهيم))، وحصلت المعجزة! وخرج سيدنا إبراهيم من النار ولم تحرق منه شيء عدا القيود التي قيدوه بها.

معجزة سيدنا إبراهيم عليه السلام في إحياء الطيور

عندما سأل سيدنا إبراهيم عليه السلام ربه عن كيفية إحياء الموتى، وقال له الله: ((أولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي)). أي أنه مؤمن بالله بأنه يحيي الموتى. لكن السؤال عن الكيفية وليس في الإيمان.

لذا أراه الله قدرته كيف يحيي الطيور. وذلك بعد أن طلب منه أن يجمع الطير ويقطعهم ويضع كل جزء منهم على جبل. والشرط أن يفعل إبراهيم كل شيء بنفسه ويناديهم بنفسه، وهنا تكمن المعجزة بأن يجعل الله قدرته في مخلوقاته. إذا أراد لشيء أن يقول له كن فيكون. سبحانه!

معجزة سيدنا إبراهيم مع ابنه إسماعيل عندما أراد أن يذبحه

(وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن)، امتحان صعب للبشرية! لكن إبراهيم كان أمّة لوحده عليه السلام ((فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103) وَنَادَيْنَاهُ أَن يَا إِبْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا ۚ إِنَّا كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105) إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ (106) وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ (107) )).

رضي إبراهيم بالقضاء فرفع الله القضاء، فلما هم بذبح ابنه “إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبلَاء الْمُبين”. أَيِ الِاخْتِبَارُ الظَّاهِرُ الْبَيِّنُ. عندها لم تفعل السكين فعلها وبطل عملها وهنا تكمن المعجزة! وَقَوْلُهُ ” وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيم ” أَيْ وَجَعَلْنَا فِدَاءَ ذَبْحِ وَلَدِهِ مَا يَسَّرَهُ اللَّهُ تَعَالَى لَهُ مِنَ الْعِوَضِ عَنْهُ.

معجزات سيدنا إبراهيم عليه السلام للأطفال

معجزاته باختصار

  • نجا الله سيدنا إبراهيم عليه السلام من النار وجعلها بردًا وسلامًا عليه.
  • عندما رأى رؤية أنه يذبح ابنه _ورؤيا الأنبياء وحي من الله_ فعندما سلم أمره لله هو وابنه كانت المعجزة ولم تعمل السكين  وفداه بكبش عظيم.
  • عندما كبر بالسن وزوجته كانت عاقرًا، أكرمه الله منها بإسحاق ثم يعقوب عليهما السلام.
  • عندما سأل الله عن كيفية إحياء الموتى وهو مطمئن بالإيمان موقن بقدرة الله. أراه الله كيف يحيي الطيور بمثال عملي رآه سيدنا إبراهيم بأم عينيه وهو من فعل هذا بأمر من الله كي تكون المعجزة أقوى وأعظم!
  • عندما تحدث مع كبار الملائكة وظنهم بشر في بادئ الأمر لأنهم أتوا على هيئة بشر وأخبروه بأنهم جاؤوا لينذروا قوم لوط بالعذاب، وبشروه في نفس الوقت بأن زوجته سارة ستلد له أولاد.

الأدعية التي دعا بها سيدنا إبراهيم عليه السلام

دعاء سيدنا إبراهيم لذريته

  • “رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ”  من سورة إبراهيم  
  • ·”رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۚ رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ” من سورة إبراهيم
  • ·”رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ” من سورة إبراهيم
  • ·”رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ ” من سورة الصافات

دعاء سيدنا إبراهيم لما ألقي في النار

عن أبي الضحى مسلم بن صبيح: عَنِ ابْنِ عَبّاسٍ، قالَ: ” كانَ آخِرَ قَوْلِ إبْراهِيمَ حِينَ أُلْقِيَ في النّارِ: حَسْبِيَ اللَّهُ ونِعْمَ الوَكِيلُ”.

البخاري (ت ٢٥٦)، صحيح البخاري ٤٥٦٤

دعاء سيدنا إبراهيم لأهل مكة في السعودية

“رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ”  من سورة إبراهيم  

دعاء سيدنا إبراهيم للرزق

كان سيدنا إبراهيم عليه السلام قد دعا ربه في مكة قائلاً “وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آَمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آَمَنَ مِنْهُمْ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ”، فأجابه الله سبحانه وتعالى بقوله “قَالَ وَمَنْ كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلًا ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ

دعاء سيدنا إبراهيم كما ذكر في القرآن الكريم

  • “رَبِّ اجْعَلْ هَٰذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ” من سورة البقرة
  • “وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـذَا الْبَلَدَ آمِناً وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ (35) رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (36) رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ (37) رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللّهِ مِن شَيْءٍ فَي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء (38) الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاء (39) رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء (40) رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ”. من سورة إبراهيم
  • “رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ* رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ”  من سورة الممتجنة
  • “رَبِّ هَبْ لِي حُكْماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ (83) وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ (84) وَاجْعَلْنِي مِن وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ (85) وَاغْفِرْ لِأَبِي إِنَّهُ كَانَ مِنَ الضَّالِّينَ (86) وَلَا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ (87) يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ (88) إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ (89 )”  من سورة الشعراء 
  • “رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ*رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ”. من سورة البقرة

دعاء سيدنا إبراهيم للإنجاب

“رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ”  من سورة الصافات

وفاة سيدنا إبراهيم عليه السلام

وقد روى ابن عساكر عن غير واحد من السلف عن أخبار أهل الكتاب في صفة مجيء ملك الموت إلى إبراهيم عليه السلام أخبارًا كثيرة الله أعلم بصحتها. وقد قيل: إنه مات فجأة. وكذا داود وسليمان والذي ذكره أهل الكتاب وغيرهم خلاف ذلك.

 قالوا: ثم مرض إبراهيم عليه السلام ومات عن مائة وخمس وسبعين. ودفن في المغارة المذكورة عند امرأته سارة التي في مزرعة عفرون الحيثي، وتولى دفنه إسماعيل وإسحاق صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

دروس مستفادة من قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام

اختار الله عز وجل سيدنا إبراهيم أبو الأنبياء وهو من أولو العزم ومن صفوتهم. وهو أفضل الأنبياء بعد سيدنا محمد عليهما السلام. ما ترك فئة من البشر إلا وحاورهم ودعا قومه إلى الحق والتوحيد. خلال ستنين عام من دعوته ما آمن معه إلا زوجته سارة وسيدنا لوط عليه السلام.

واجه أقرب الناس إليه وهو أباه، واجه بالدعوة العلمانيين وعبّاد الكواكب والطبيعة والحاكم المتمرد، ونجح بحجته معهم جميعًا، رغم كل التحديات والصعوبات التي تعرض لها. وبعدها هاجر من العراق إلى الشام. ما مر بقرية إلا وأكمل دعوته، لم يكتف بالشام وإنما هاجر إلى مصر أيضًا وتابع دعوته ثم إلى المقدس ثم إلى الحجاز دون كلل أو ملل. كان عطاؤه عطاء أمة! قال تعالى: ((وإبراهيم الذي وفى)) أي أعطى قمة العطاء!

استشارة الأب لابنه عن الرؤيا التي رآها عند ذبحه له كانت من أعظم الامتحانات التي تعرض لها سيدنا إبراهيم عليه السلام، اجتمع فيه وفي ابنه الخلق والإيمان. لا إيمان بدون أخلاق. ومما أدخل السرور لقلب إبراهيم عندما رأى رد ابنه وهو التسليم لما أمره الله.

جعل الله سلوك سيدنا إبراهيم وابنه وزوجته هاجر عليهم السلام شعائر يهتدي بها المسلمون إلى يوم الدين. وأدعيته التي دعا بها ((فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم)) ثمرة دعوة صادقة من نبي الأمة!

أسئلة عامة عن قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام

1 – ما معنى الحنيفية؟

الحنيف هو المسلم، سمي بذلك لميله وعدوله عن الشرك وأمور الجاهلية إلى توحيد الله تعالى وأخلاق أهل الحنيفية السمحة.

فقد روى الإمام أحمد عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الأديان أحب إليك؟ قال: الحنيفية السمحة.

والحنيفية السمحة هي التي تلائم فطرة الناس، وهي التي لا غلو فيها ولا تقصير.

2 – ما هي الآيات التي ذكرت فيها كلمة حنيفًا في القرآن الكريم؟

  • حُنَفَاءَ لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ ﴿٣١ الحج﴾
  • وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ ﴿٥ البينة﴾
  • قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ﴿١٣٥ البقرة﴾
  • مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلَا نَصْرَانِيًّا وَلَٰكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا ﴿٦٧ آل عمران﴾
  • قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ﴿٩٥ آل عمران﴾
  • وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ﴿١٢٥ النساء﴾
  • إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا ﴿٧٩ الأنعام﴾
  • قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ﴿١٦١ الأنعام﴾
  • وَأَنْ أَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا وَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿١٠٥ يونس﴾
  • إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿١٢٠ النحل﴾
  • ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ﴿١٢٣ النحل﴾
  • فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا ﴿٣٠ الروم﴾

3 – ما هي عدد الأيام التي قضاها سيدنا إبراهيم عندما ألقي في النار؟

ما رواه أبو نعيم في “الحلية” وابن أبي حاتم في “تفسيره” (8/2456)، وابن عساكر في “تاريخه” (6/191) عَنِ الْمِنْهَالِ بْنِ عَمْرٍو، قَالَ: ” أُخْبِرْتُ أَنَّ إِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِ السَّلَامُ لَمَّا أُلْقِيَ فِي النَّارِ كَانَ فِيهَا – مَا أَدْرِي إِمَّا خَمْسِينَ، وَإِمَّا أَرْبَعِينَ يَوْمًا – قَالَ: ” مَا كُنْتُ أَيَّامًا وَلَيَالِيَ قَطُّ أَطْيَبَ عَيْشًا مِنِّي إِذْ كُنْتُ فِيهَا, وَوَدِدْتُ أَنَّ عَيْشِي وَحَيَاتِي كُلَّهَا مِثْلَ عَيْشِي إِذْ كُنْتُ فِيهَا ” .
والمنهال بن عمرو من صغار التابعين، كما قال الحافظ ابن حجر رحمه الله، ولا ندري عمن أخذ هذا، ولعله أخذه عن أهل الكتاب، فلا حجة فيه.

4 – ما هي عدد الطيور التي ذبحها؟

أربعة طيور بأمر من الله.

5 – كم لغة كان يتكلم سيدنا إبراهيم عليه السلام؟

تكلم سيدنا إبراهيم لغتين السريانية والعبرية.

6 – كم عمره عندما تكلف الدعوة؟

كان فتى صغيرًا يبلغ من العمر تقريبًا 16 عامًا. “قالوا سمعنا فتى يذكرهم يقال له إبراهيم”.

7 – من هم الملائكة الذين زاروه في منزله؟

جبريل وميكائيل وإسرافيل وهم من كبار الملائكة أتوا إلى منزله على هيئة بشر.

8 – من هو الملك الذي أمر بحرق سيدنا إبراهيم عليه السلام؟

الملك الظالم نمرود وهو ملك بابل في العراق.

9 – كم مرة ذكر سيدنا إبراهيم في القرآن؟

ذكر في القرآن بمواضع كثيرة وهي 69 مرة.

10 – ما هي السور التي ذكرت فيها قصص إبراهيم؟

سورة البقرة، الممتحنة، مريم، التوبة، الذاريات، هود، الحجر، الأنبياء، والشعراء، والزخرف، والصافّات، والأنعام، وسورة إبراهيم.

11 – من هم أولو العزم؟

أولو العزم خمسة وهم: نوح وموسى وإبراهيم وعيسى ومحمد عليهم أفضل الصلاة والسلام.

12 – ما اسم قوم سيدنا إبراهيم؟

سموا بالصابئة لأنهم كانوا يعبدون الأصنام والكواكب والقمر والشمس والنجوم . دعاهم سيدنا إبراهيم إلى التوحيد فرفضوا وعاندوا.

13 – ما هو ترتيب سيدنا إبراهيم من بين الأنبياء؟

ترتيبه السادس بعد النبي صالح عليهم السلام.

14 – من هم الأنبياء من نسل سيدنا إبراهيم عليه السلام؟

جميع الأنبياء والرسل الذين تم ذكرهم في القرآن الكريم ما عدا ثمانية أنبياء وهم: آدم، شيث، وإدريس، ونوح، وهود، ويونس، ولوط، وصالح عليهم السلام.

15 – ما هي الكذبات التي كذبها سيدنا إبراهيم وما عددها؟

الجواب كما ورد في الحديث الصحيح:

 عن أبي هريرة: لم يكذِبْ إبراهيمُ عليهِ السَّلامُ في شيءٍ قطُّ إلا في ثلاثٍ قولِه إِنِّي سَقِيمٌ ولم يكن سَقيمًا وقولِه لسارةَ أختي وقولِه بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُم هَذا.  الألباني (ت ١٤٢٠)، صحيح الترمذي ٣١٦٦ 

الخاتمة

وبعد هذه الرحلة الطويلة والوقفات المهمة عن بعض من قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام والتي لا تنتهي من العبر والعظات والصفات الدعوية التي امتلكها هذا النبي العظيم صلوات الله وسلامه عليه، نسأل الله تعالى أن يوفقنا لاتباع ملته والسير على منهجه وأن يجمعنا معه ومع حبيبنا محمد عليهم أفضل الصلاة والسلام في الفردوس الأعلى، اللهم آمين.

المصادر

المكتبة الوقفية – waqfeya

قصص الأنبياء – لابن كثير

الباحث الحديثي – sunnah

قصة سيدنا إبراهيم – islamweb

هل ثبت أن إبراهيم عليه السلام مكث في النار أربعين يوم؟ – islamqa