قصة ذو الكفل عليه السلام – وما قصته مع الشيطان؟

قصة ذو الكفل عليه السلام

يقال أن ذا الكفل عليه السلام هو ابن أيوب عليه السلام، ونسبه هو نسب أيوب، واسمه في الأصل حزقيل. وبعضهم قال أن اسمه بشر. وقيل أن الله بعثه بعد أيوب عليه السلام إلى أهل دمشق وما حولها.

ذكر اسمه في القرآن مرتين في سورة ص وفي سورة الأنبياء. قصة ذو الكفل عليه السلام لم تذكر في القرآن، ولم يقص الله لنا ما حدث مع قومه. ولم يُذكر عنه شيء في الأحاديث النبوية الصحيحة.

ذو الكفل عليه السلام في القرآن

ذُكر نبيّ الله ذو الكفل في القرآن الكريم مرتين:

الأول في سورة الأنبياء في قوله تعالى: (وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ).

والثاني في سورة ص في قوله تعالى: (وَاذْكُرْ إِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَذَا الْكِفْلِ وَكُلٌّ مِّنَ الْأَخْيَارِ).

صفات ذو الكفل عليه السلام في القرآن

من خلال الآيات الكريمة التي ذكرناها سابقًا نستنبط منها صفات ذو الكفل عليه السلام:

  • الصبر.
  • الخيرية، أي اصطفاه الله وجعله نبيًا وهو من خير البشر.

سبب تسميته بذي الكفل

  • ذو الكفل: أي ذو الحظ لأنه أختاره الله من ذرية أيوب. يبدو أن أيوب كان لديه أولاد كثر، وأكرمه بالنبوة من بين أولاد أيوب. كلام منقول عن الشعراوي رحمه الله.
  • يقال أنها صفته ذو الكفل. ومعنى ذو: أي صاحب، والكفل: هو التحمل، أي أنه تحمل أعمال الصالحين وتحمل المُلك وتحمل عمل مجموعة من الأنبياء وتكفّل ببعض الطاعات فوفى بها. كلام منقول عن أ.د خالد المصلح.
  • كلمة كفل ذكرت في القرآن بقوله تعالى “من يشفع شفاعة حسنة يكون له نصيب منها ومن يشفع شفاعة سيئة يكن له كفل منها” أي يكن له نصيب أي حمل وثقل منها.   
  • كان ذو الكفل يصلي كل يوم مائة صلاة، قيل إنه تكفل لبني قومه أن يقضي بينهم بالعدل ويكفيهم أمرهم ففعل فسمي بذي الكفل.

هل هو نبي أم رجل صالح

اختلف العلماء في ما إذا كان ذو الكفل عليه السلام نبي أم رجل صالح. ذكر عن موسى الأشعري رضي الله عنه قال لم يكن ذو الكفل نبيًا وإنما كان رجلًا صالحًا.

لكن الأرجح أن ذا الكفل عليه السلام نبي لذكر اسمه مع سلالة الأنبياء من بني إسرائيل في قوله تعالى: (وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ).

قصة ذو الكفل عليه السلام مع الشيطان

ليست له قصة تذكر، وما يذكره الإخباريون والمفسرون فكله منقول عن أهل الكتاب؛ فالله أعلم بحقيقة ذلك .

لكن يُقال أن اليسع حينما كبر أراد أن يستخلف أحدًا على المسلمين في حياته لينظر ويعلم كيف يسير، فلما اجتمعوا قال من يتقبلني بثلاث أي يعطيني ثلاث أستخلفه على الناس فقام  رجل وقال أنا. أي ذو الكفل فاستخلفه على ثلاث وهي:

أن يصوم النهار ويقوم الليل ولا يغضب وهي موازين الحكم الثابت!

  • الصيام يمتنع عما أحله الله فما بالك بالذي حرمه الله!
  • قيام الليل أي يضحي براحته من تعب نهاره وهو النوم في سبيل أن يظل مع الله ويصبح أقرب إليه فيستحيي أن يعصيه.
  • أن لا يغضب، أن موازينه في الحكم بالعقل لا تتأثر بالغضب لأن الغضب يجعل ملكات النفس تختلط  ولا يصح الحكم فيها.

حاول الشيطان أن يدخل على ذي الكفل من ناحية الغضب فكان يرسل ذريته من أجل أن يغضبوه لكنهم فشلوا فأراد أن يتولى الأمر بنفسه، كان ذو الكفل لا ينام إلا بالقيلولة ويأمر خادمه أن لا يدخل عليه أحد في هذا الوقت فاستغل الشيطان ذلك الوقت وحاول أن يزعجه في نفس وقت قيلولته، طرق الباب عليه وحاول أن يزعجه واخترع قصة أنه شيخ مظلوم وأن قومه ظلموه، فقال له ذو الكفل أن يأتي بوقت آخر ليقضي له في أمره، لكن الشيطان عاد الكرة مرة ثانية، وحصل ما حصل في المرة الأولى، وفي المرة الثالثة دخل عليه وما زال الباب مغلق فعرف ذو الكفل أنه شيطان فاعترف الشيطان بخطته الفاشلة أنه يريد أن يغضبه ولكنه لم يغضب فتركه وابتعد عنه.

مصدر القصة من الشيخ الشعراوي رحمه الله والله أعلم في صحتها.

العبر والدروس المستفادة من قصة ذي الكفل مع الشيطان

هذه القصة المنقولة… نستطيع أن نتعلم منها العبر والدروس المفيدة… بأن يتحلى الإنسان بالصبر وكثرة العبادة لأنها ستحميه من الشيطان ووسوسته وسترفع شأنه عند الله. ويحاول قدر المستطاع أن لا يغضب لنفسه كما فعل ذو الكفل، وإنما يغضب لحد من حدود الله كما كان يفعل حبينا محمد عليه الصلاة والسلام.

قصة ذو الكفل عليه السلام للأطفال

كان ذو الكفل عليه السلام نبيًا من أنبياء الله مدحه الله عزوجل في كتابه العظيم، الأول في سورة الأنبياء في قوله تعالى: (وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ). والثاني في سورة ص في قوله تعالى: (وَاذْكُرْ إِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَذَا الْكِفْلِ وَكُلٌّ مِّنَ الْأَخْيَارِ). اتصف بالصبر والخيرية، أي أنه فضله على كثير من خلقه، واختاره من بينهم أن يكون نبيًا.

ولم يقص الله لنا قصته أو ما حدث مع قومه. وروي أن اليسع لما كبر جمع الناس فقال من يتقبل مني بثلاث أستخلفه يصوم النهار ويقوم الليل ولا يغضب. فقام رجل فقال أنا فكان يصوم النهار ويصلي الليل ولا يغضب قط، فسمي ذا الكفل لأنه تكفل بأمر فوفى به.

قبر ذو الكفل عليه السلام

لا أحد يعلم أين دفن وإنما مقولات عنه والله أعلم!

  • قیل مقامه في الشام وأهل دمشق يتناقلون أن له قبرًا في جبل هناك يشرف على دمشق يقال له جبل قاسيون.
  • وقيل بل في بلدة الكفل في العراق.
  • وقيل أنه في فلسطين في بلدة كفل حارس.

تنبيه هام

علينا الانتباه كي لا نقع بالخطأ أن (ذا الكفل) الذي ذكره القرآن هو غير (الكفل) الذي ذكر في الحديث الشريف ونص الحديث هو: (كان الكفل من بني إسرائيل لا يتورع عن ذنب عمله فأتته امرأة فأعطاها ستين دينار على أن يطأها فلما قعد منها مقعد الرجل من امرأته ارتعدت وبكت فقال لها ما يبكيك ؟ أكرهتك ؟ قالت : لا ولكن هذا عمل لم أعمله قط وإنما حملتني عليه الحاجة. قال: فتفعلين هذا ولم تفعليه قط ؟ ثم نزل فقال أذهبي بالدنانير لك، ثم قال: والله لا يعصي الله الكفل أبدا فمات من ليلته فأصبح مكتوبا على بابه: قد غفر الله للكفل).

 في إسناده نظر فإن كان محفوظًا فليس هو ذا الكفل وإنما لفظ الحديث الكفل من غير إضافة فهو إذا رجل آخر غير المذكور في القرآن.

وذكر المؤرخين بعض القصص عن ذي الكفل عليه السلام ولكنها قصص تحتاج إلى تثبت وإلى تمحيص وتدقيق… فالأفضل أن نكتفي بهذا الذي ذكرناه والله أعلم!

المصادر

من هو ذو الكفل المذكور في القرآن ؟  – islamqa

المكتبة الوقفية – waqfeya

قصص الأنبياء – لابن كثير

الباحث الحديثي – sunnah