أكثر من 8 من فوائد عنصر السيلينيوم التي عليك معرفتها لتضيفه بشكل أساسي إلى نظامك الغذائي

أكثر من 8 من فوائد عنصر السيلينيوم التي عليك معرفتها لتضيفه بشكل أساسي إلى نظامك الغذائي

من المعادن الهامة لجسمنا والذي يغفل عنه الكثيرون هو عنصر السيلينيوم، والذي له دور كبير لكثير من الوظائف في جسمنا من أجل الأداء الصحيح والسليم.

تعالوا معنا في هذا المقال لنتعرف على أكثر فوائد عنصر السيلينيوم مع بيان الأطعمة التي يوجد فيها هذا العنصر الهام، وأهمية تناول المكمل الغذائي الذي يحتوي على عنصر السيلينيوم مع الزنك، وأبرز مخاطر نقص السيلينيوم في الجسم:

فوائد عنصر السيلينيوم وأهميته

من العناصر أو المعادن الهامة والضرورية نجد عنصر السيلينيوم، الذي يمكن أن نضعه في مقدمة هذه المعادن والتي يغفل عنها الكثير منا، ولا يعرف عن فوائده الهامة لوظائف الجسم.

السيلينيوم هو أحد المركبات المعدنية التي تنتمي إلى مجموعة المعادن النادرة، كما أنه من مجموعة المغذيات الدقيقة، والتي هي مجموعة المركبات المعدنية التي يحتاجها الجسم بكميات صغيرة خلال اليوم (أقل من 100 مجم).

selenium

ومن الممكن أن الكثير قد سمع عن عنصر السيلينيوم، إلا أنه لا يخطر على بال أحدنا أن يستفسر عن أهميته ودوره في وظائف أعضاء مهمة بأجسامنا.

تأكد أن عنصر السيلينيوم له دور كبير بدًأ من دماغنا حتى أطراف الأصابع في أقدامنا، لأن الكثير من وظائف الجسم تحتاج إليه، ومن الضروري تفادي نقصه حتى نكون بعيدين عن مخاطره.

فوائد عنصر السيلينيوم

إذا أردنا أن نتحدث عن فوائد عنصر السيلينيوم فهذا إنما كان نتيجة أبحاث ودراسات علمية قام بها العديد من العلماء والخبراء، والتي يمكن أن نبينها بما يلي:

لتقوية جهاز المناعة:

السيلينيوم يحتوي على مضادات للأكسدة، تلعب دور هام في تقليل الإجهاد التأكسدي والتعامل مع الجذور الحرة بشكل مؤثر للغاية، وهذا ينعكس بشكل قوي على تقليل الالتهابات مما يُحسن من وظيفة الجهاز المناعي ويقويه.

فعنصر السيلينيوم في جسمنا يساعد على زيادة الاستجابة المناعية لمسببات الأمراض في جسمنا، ويحمي من الفيروسات والبكتريا المسببة لهذه الأمراض.

كما أن عنصر السيلينيوم يقوي هذه الاستجابة المناعية، ويزيد من عدد خلايا الدم البيضاء، والتي يمكن أن تكون أيضًا عاملاً فعالًا في تحسين جهاز المناعة في الجسم.

ومن ناحية أخرى فإن وجود السيلينيوم في الجسم بنسب متوازنة يساعد على نمو الخلايا في الجسم، مما يكون له فعالية في تقوية والحفاظ على صحة جهاز المناعة على المدى الطويل.

السيلينيوم ضروري لصحة الجهاز المناعي وعمله بشكل سليم. قد تساعد المستويات المرتفعة من السيلينيوم في تعزيز جهاز المناعة للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، والإنفلونزا والسل والتهاب الكبد C.

أكثر فوائد للسيلينيوم

يقلل من خطر الإصابة بمرض كاشين بك (Kashin Beck Disease):

وهذا المرض يصيب المفاصل، ويسبب تقييد الوظيفة الحركية ويعيق عملها، إلا أن تناول المكمل الغذائي الذي يحتوي على عنصر السيلينيوم يساعد على ترميم التمزق في المفاصل وفي أنسجة العظام عامة.

السيلينيوم يقلل من خطر الإصابة بمقدمات الارتعاج:

أو ما يسمى (مرحلة ما قبل تسمم الحمل)، والذي يُعرف بأنه أحد مضاعفات الحمل، فهو يسبب ارتفاع ضغط الدم عند المرأة الحامل، مما يشير إلى تراجع بعض وظائف الجسم الأخرى، وهذا يُعتبر ضار بالنسبة للحامل ولجنينها.

وقد وجد العلماء أن هناك علاقة عكسية بين مستوى وجود عنصر السيلينيوم في الدم وبين الإصابة بمقدمات الارتعاج لدى المرأة الحامل، وأشارت الدراسة إلى أن زيادة مستوى عنصر السيلينيوم في دم الحامل يقلل عندها خطر الإصابة بتسمم ما قبل الحمل.

ملاحظة:

على المرأة الحامل أن تتناول ما يقارب (400) ميكروغرام من السيلينيوم يوميًا كجرعة، وألا تزيد عن هذه الكمية تجنبًا لأي مخاطر يمكن أن تطرأ، وتحت إشراف الطبيب المشرف على وضعها.

اقرأ: أهمية غذاء الحامل والعناصر الغذائية التي تحتاجها خلال فترة الحمل.

السيلينيوم يقلل من أخطار التسمم بالزرنيخ:

ظهرت بعض الدراسات على أن النظام الغذائي الغني بعنصر السيلينيوم له دور في تخفيف آثار التسمم بالزرنيخ، إلا أن هذه الخاصية تحتاج إلى المزيد من البحث.

اقرأ: علاج التسمم الغذائي من مكونات بين يديك.

السيلينيوم لحماية الجسم من أمراض القلب والأوعية الدموية:

إن وجود عنصر السيلينيوم في الدم بنسبة 50% له دور في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، وذلك لارتباط مشكلة أكثر أمراض القلب بالتأثيرات المضادة للالتهابات في هذا المعدن، (خاصة أن الالتهابات هي واحدة من أخطر أسباب الإصابة بأمراض القلب التاجية).

وجد أيضًا في دراسة أخرى أن السيلينيوم يزيد من مستوى أحد مضادات الأكسدة القوية التي تسمى (الجلوتاثيون بيروكسيديز)، وعلى هذا فإن وجود عنصر السيلينيوم بنسب متوازنة في الدم يقلل من الالتهابات، إضافة لتقليل الإجهاد التأكسدي، ويقلل أيضًا من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية.

ملاحظة هامة:

  • إصابتك بأحد الأمراض المتعلقة بأمراض القلب والأوعية الدموية تضعك بموضع الحذر من تجاوز الجرعات من أي مكمل غذائي المخصصة لحالتك، لذلك عليك استشارة الطبيب المشرف قبل تناولك أي مكمل غذائي تجنبًا من أي آثار للإفراط في تناولها.

تقليل مخاطر الجذور الحرة:

من خلال امتلاك السيلينيوم للخصائص المضادة للأكسدة، فهو يحمي الجسم من تلف الخلايا المرتبط بالإجهاد التأكسدي، وإذا كانت كمية السيلينيوم كافية في الجسم خلال النهار، فهذا له دور فعال في تعزيز وظيفة وفعالية هذه المضادات الأكسدة في مكافحة الالتهابات والجذور الحرة في الجسم.

ملاحظة:

الجذور الحرة هي في الواقع نتيجة ثانوية لبعض العمليات الطبيعية في الجسم وهي ضرورية في الجسم، (على سبيل المثال قد تحدث أثناء عملية التمثيل الغذائي).

إضافة إلى أن هناك بعض العوامل البيئية (مثل دخان السجائر وتلوث الهواء) تكون فعالة أيضًا في زيادة الجذور الحرة في الجسم، لكن وجود السيلينيوم يحمي الجسم.

السيلينيوم ودعم الوظيفة المعرفية:

إن وجود خاصية هامة في السيلينيوم وهي أنه مضاد للأكسدة، له دور قوي في تقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر وأمراض أخرى (مثل مرض باركنسون) تتعلق بالوظيفة الإدراكية، كما يدعم هذه الوظيفة الإدراكية.

أظهرت نتائج بعض الدراسات أن مرضى الزهايمر لديهم مستويات منخفضة من السيلينيوم والعناصر الغذائية الأخرى مثل فيتامين C و E في أجسامهم. يمكن أن يساعد استخدام مزيج من مضادات الأكسدة، ومن بينها السيلينيوم، في علاج الاضطرابات المعرفية وتحسين الذاكرة والتذكر.

اقرأ: تنشيط الذاكرة … 12 أمر عليك به لأجل ذاكرة أقوى ومهارات فكرية أفضل.

من أهم فوائد عنصر السيلينيوم تحسين وظيفة الغدة الدرقية:

أهمية السيلينيوم

الغدة الدرقية عضو صغير الحجم، لكنها تؤثر على العديد من الوظائف الهامة للجسم، بما في ذلك التمثيل الغذائي، كما تعد الغدة الدرقية موطنًا للعديد من الإنزيمات المحتوية على السيلينيوم، والتي تلعب دورًا أساسيًا في الحفاظ على الوظيفة الطبيعية والصحية للغدة الدرقية

يرتبط أعلى تركيز من السيلينيوم في أنسجة الجسم بالغدة الدرقية، وقد أظهرت الدراسات أن انخفاض مستوى السيلينيوم في الجسم مرتبط بـ:

  • حدوث اضطرابات الغدة الدرقية.
  • يزيد من احتمالية الإصابة بقصور الغدة الدرقية.
  • قد يتسبب أيضًا في الإصابة بـ (التهاب هاشيموتو) للغدة الدرقية، وهو من أمراض المناعة الذاتية حيث يهاجم الجسم الغدة الدرقية، وأيضًا مرض (جريفز) الذي يسبب إنتاج الأجسام المضادة التي تهاجم الغدة الدرقية، والتي من شأنها أن تسبب مشكلة قصور الغدة الدرقية أو فرط وظيفتها.

لذلك: يمكن أن يؤدي توازن مستوى السيلينيوم في الجسم إلى تقليل مخاطر الإصابة بأمراض الغدة الدرقية وبالتالي تحسين عملية التمثيل الغذائي.

وقد أشارت نتائج بعض الأبحاث إلى أن تناول كمية متوازنة من عنصر السيلينيوم، إلى جانب تناول الأدوية الخاصة باضطرابات الغدة الدرقية سيحسن من تأثير وفعالية الأدوية.

لصحة الغدة الدرقية وعملها بشكل أفضل إليك فوائد عنصر السيلينيوم عليها:

يمكن تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على عنصر السيلينيوم مع (اليود)، لأن لهما فعالية قوية بشكل خاص للحفاظ على صحة الغدة الدرقية:

اليود هو أحد مكونات هرمون الغدة الدرقية، والسيلينيوم هو نوع من بروتين السيلينورين الذي يساعد على تنشيط هرمون الغدة الدرقية، وبالتالي سيضمن وجود ما يكفي من هذين المركبين المعدنيين معًا صحة الغدة الدرقية.

اقرأ: أفضل الأطعمة لعلاج اضطرابات الغدة الدرقية.

فوائد عنصر السيلينيوم للوقاية من بعض أنواع السرطان

بداية يجب أن نشير إلى أن الدراسات حول فعالية عنصر السيلينيوم في الوقاية من الإصابة ببعض أنواع السرطانات ليست كاملة، وتحتاج لمزيد من البحث.

إلا أن هذا الأمر لا يمكن أن يقلل من أهمية عنصر السلينيوم، في أنه يقلل من تلف الحمض النووي والإجهاد التأكسدي، وكلاهما يمكن أن يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالسرطان، وقد أظهرت دراسة أجريت في عام 2016 أن ارتفاع مستويات السيلينيوم في الدم يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطانات مثل (سرطان الثدي والرئة والبروستاتا)، ولكن لا تزال هناك حاجة لمزيد من الدراسات.

كما أن تلقي جرعة كافية من السيلينيوم خلال اليوم فعال في الوقاية من السرطان.

ملاحظة:

قد تحمي المستويات المرتفعة من السيلينيوم في الدم من بعض أنواع السرطان، بينما قد تساعد مكملات السيلينيوم في تحسين نوعية الحياة لدى الأشخاص الذين يخضعون للعلاج الإشعاعي.

السيلينيوم وتأثيره المضاد لأعراض الربو

الربو التحسسي هو أكثر أنواع الربو شيوعًا، وهو يعتبر اضطراب التهابي مزمن، حيث يمكن لخصائص السيلينيوم المضادة للالتهابات أن تكون فعالة في تقليل أعراض الربو.

وقد أظهرت الأبحاث أنه حتى الربو الخفيف، إنما يحدث لدى الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من عنصر السيلينيوم في أجسامهم أكثر من غيرهم، ولكن هذا الموضوع يحتاج أيضًا لمزيد من البحث لتأكيده علميًا.

السيلينيوم لعلاج تساقط الشعر

أحد أعراض نقص السيلينيوم في الجسم هو تساقط الشعر، وتظهر الأبحاث والتقارير أن تناول مكملات السيلينيوم يمكن أن يكون فعالًا في علاج تساقط الشعر، خاصة أن وجود عنصر السيلينيوم في الجسم بنسب كافية يساعد على نمو شعر صحي من خلال:

  • القضاء على الجذور الحرة.
  • كما أن السيلينيوم فعال في تنشيط إنزيم مهم لتجديد مضادات الأكسدة مثل فيتامين C.
  • إضافة إلى أن استخدام كبريتيد السيلينيوم على شكل شامبو يمكن أن يكون فعالاً في علاج قشرة الرأس.

لتحصل على فعالية قوية من عنصر السيلينيوم، يمكنك تحت إشراف الطبيب المتخصص تناول أقراص السيلينيوم أو كبسولات سيلينيوم بلس للحصول على شعر أكثر كثافة وجمالًا.

علمًا أنه تم تأكيد تأثير السيلينيوم على الشعر في العديد من الدراسات.

اقرأ: طرق العناية بالشعر ونصائح حول أهم الزيوت الطبيعية المغذية له.

فوائد عنصر السيلينيوم وتأثيره على مرض الكورونا

خاصية عنصر السيلينيوم المضادة للالتهابات يساعد في منع أعراض الكورونا، ويساعد أيضًا في علاج هذا المرض.

إضافة إلى خصائص السيلينيوم في تقوية وظيفة الجهاز المناعي يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على عملية الشفاء لمرضى كورونا. 

لكن هذا الأمر لا يعني مطلقًا أن السيلينيوم يعالج الكورونا (فيروس كوفيد 19)، خاصة أن هذا الموضوع مازال تحت البحث العلمي لتأكيده عمليًا وعلميًا.

اقرأ: ما هو الوباء العالمي فيروس كورونا المستجد الكوفيد 19 وكيف سيكون العالم بعده؟

الأطعمة التي تحتوي على السيلينيوم

أطعمة فيها سيلينيوم

إن عنصر السيلينيوم من المعادن الأساسية الموجودة في التربة، إضافة إلى أنه يوجد بشكل طبيعي في الماء وفي العديد من الأطعمة، ولذلك يجب أن نُدخله في نظامنا الغذائي رغم أنه مطلوب بجرعات صغيرة فقط، لكن دوره الكبير والفعال في عمليات هامة بجسمنا تجعلنا نبحث عن أهم مصادره.

ولحسن الحظ يمكن تلبية حاجة الجسم من هذا العنصر الهام بسهولة عن طريق تناول الأطعمة التي تحتوي على هذا المعدن ومن بين هذه الأطعمة:

  • تحتوي المكسرات البرازيلية على كمية عالية جدًا من السيلينيوم، إلا أن استهلاك الكثير يمكن أن يؤدي إلى تسمم السيلينيوم.
  • تعتبر اللحوم الحمراء والمأكولات البحرية ومنتجات الألبان مصادر غنية للسيلينيوم.
  • كما يمكن أن تجد عنصر السيلينيوم في الأرز البني، وحبوب دوار الشمس، ودقيق الشوفان، والعدس.
  • كما يوجد في المحار، والتونة، والسردين.
  • كما تجده في بعض الخضار مثل السبانخ، الفاصولياء، والفطر.

حتى النباتيين يمكنهم تلبية احتياجات أجسامهم من السيلينيوم عن طريق تناول أطعمة معينة، مثل المكسرات البرازيلية، ويمكن أن يؤدي تناول كميات صغيرة منها فقط إلى تلبية احتياجات الجسم من السيلينيوم.

ملاحظة هامة:

إذا كان لدى الشخص أعراض نقص السيلينيوم (مثل ضعف الجهاز المناعي، وتساقط الشعر، والتعب والخمول، وضعف العضلات، وما إلى ذلك) فيجب عليه استخدام مكملات السيلينيوم المتوفرة في الصيدليات تحت إشراف طبيب متخصص.

الجرعة المسموح بها من السيلينيوم

إن الكمية الموصى بها كجرعة يومية من عنصر السيلينيوم هي (55) ميكروغرام، وهي كمية كافية للرجال والنساء بعمر 19 عامًا فما فوق، وستكون لديهم النتائج المرجوة.

الحد الأقصى لهذا العنصر: يجب ألا يتجاوز تناول السيلينيوم خلال النهار (400) ميكروغرام، حتى لا يتعرض الشخص لخطر التسمم بهذا المركب المعدني وعواقب أخرى.

تحتاج النساء الحوامل والمرضعات إلى (60 – 70) مجم من السيلينيوم يوميًا.

جرعة زائدة من عنصر السيلينيوم

في حين أن سمية السيلينيوم نادرة، فإن الاستهلاك المفرط لهذا المعدن من خلال النظام الغذائي، أو المكملات الغذائية يمكن أن يكون له آثار جانبية خطيرة:

  • إن تناول المكملات الغذائية أو الأطعمة التي تحتوي على السيلينيوم ليست جيدة جدًا لمن يعانون من أمراض المناعة الذاتية، لأن السيلينيوم يؤدي إلى تفاقم المرض عن طريق تحفيز جهاز المناعة.
  • النتيجة الأخرى لامتصاص هذا المركب المعدني بكميات زائدة، هي إمكانية التأثير على خصوبة الذكور، لأن السيلينيوم يبطئ حركة الحيوانات المنوية.
  • في حين أن سمية السيلينيوم نادرة، لكن من المهم البقاء ضمن حدود الكمية الموصى بها البالغة (55) ميكروغرام في اليوم، وعدم تجاوز الحد الأعلى المسموح به وهو (400) ميكروغرام في اليوم.

فوائد عنصر السيلينيوم مع الزنك

مكمل الزنك والسيلينيوم

إن إدخال عنصر هام مع السيلينيوم وهو الزنك له دور فعال في الكثير من الفوائد للجسم ومنها:

  • دعم جهاز المناعة: فالزنك يحافظ على صحة خلايا الدم البيضاء التي تحارب الالتهابات المختلفة، ويحافظ السيلينيوم على صحة الخلايا البلعمية، وخلايا العدلات (الخلايا الحبيبية المتعادلة)، والخلايا القاتلة الطبيعية مما يحمي الجسم من الإصابة ببعض الأمراض المعدية كالزكام والانفلونزا، أو التهاب الكبد الوبائي C. 
  • لمحاربة الالتهابات.
  • تقليل خطر الإصابة بالسرطانات: حيث يساعد الزنك مع السلينيوم في قتل الخلايا السرطانية ومنع تكاثرها.
  • الزنك مع السيلينيوم لتعزيز صحة الجهاز الدوراني عن طريق محاربة الجذور الحرة التي تسبب الالتهابات المرتبطة بأمراض الجهاز الدوراني.
  • الزنك والسيلينيوم لتنظيم سكر الدم عن طريق تنظيم عملية إفراز الأنسولين.

ملاحظة:

يجب استشارة الطبيب المتخصص قبل تناول المكمل الغذائي أي كان نوعه، وخاصة للمرأة الحامل والمرضعة. 

التوقف عن استخدام المكمل الغذائي الذي يحتوي على السيلينيوم مع الزنك لمدة لا تقل عن أسبوعين قبل الخضوع لأي عملية جراحية.

اقرأ: الجرعة اليومية من الزنك هذا العنصر الهام والأساسي.

أخيرًا …

  • عادة تتوفر كمية كافية من السيلينيوم في النظام الغذائي الذي نتبعه، وليس هناك حاجة لتناول المكملات، ما لم يكن تشخيص الطبيب غير ذلك.
  • قبل تناولك أي مكمل غذائي استشر الطبيب المشرف على حالتك، فهو أقدر على معرفة مدى حاجتك لهذا المكمل من عدمه.
  • هذه المقالة هي عبارة عن معلومات ثقافية تعليمية، لا يمكن أن تكون بديلًا عن استشارة الطبيب المختص للتشخيص والعلاج ولا تعتبر مشورة طبية متخصصة أبدًا.

المصدر:

7 فوائد صحية قائمة على العلم من السيلينيوم – موقع healthline

400 مشاهدة