فوائد زيت الكانولا … أدخله لنظامك الغذائي وتمتع بخصائصه

فوائد زيت الكانولا … أدخله لنظامك الغذائي وتمتع بخصائصه

إضافة زيت الكانولا لأنواع الزيوت المستخدمة في مطبخك ولأطباقك سيضفي نكهة مميزة ولذيذة للنكهات المعتادة عليها، خاصة عندما تتعرف على أهم فوائد زيت الكانولا الصحية، إنه من الأنواع الجيدة التي يمكن استخدامها أيضًا كبديل لأي نوع من أنواع الزيوت التي تنفذ في مطبخك.

ورغم أن بعض الأشخاص لديهم بعض القلق من استخدامه كنوع من أنواع الزيوت النباتية التي ظهرت مؤخرًا في إضافتها للأطعمة المختلفة بشأن آثاره الصحية وطرق إنتاجه، إلا أنه أصبح من أنواع الزيوت الأكثر استخدامًا وشعبية من قبل الكثير من الناس.

زيت الكانولا

 هو زيت نباتي مستخرج من تركيبة بذور نبات اللفت، ولكن بسبب وجود مفاهيم خاطئة عن هذا الزيت، فقد يعتبره البعض ضارًا لأنه كما يُقال يحتوي على كميات عالية من حمض الأيروسيك الذي يمكن أن يجعله زيتًا سامًا للإنسان، إلا أن هذه المعتقدات خاطئة لأن زيت الكانولا يحتوي في الواقع على مستويات قليلة جدًا من حمض الأيروسيك.

كيف يتم استخراج زيت الكانولا؟

يتم استخراج زيت الكانولا من بذور نبات اللفت من خلال عمليات تنقية مختلفة، حيث ينمو نبات اللفت عادة في فصل الصيف، وله أزهار صفراء وذهبية، ويتم استخلاص الزيت من هذا النبات بطريقة تنقية البذور بالكامل بسحق البذور واستخراج الزيت منها بمعدل (43%) من هذه البذور تتحول لزيت، والزيت الناتج يحتوي على نسبة أقل من حمض الأيروسيك 2% فقط وهذه الكمية لا تعتبر سامة مطلقًا.

يعتبر زيت الكانولا من الزيوت النباتية الصحية التي تدخل كعنصر أساسي في العديد من الأطعمة، كما يمكن استخدام هذا الزيت في الكثير من الاستخدامات غير الغذائية مثل (صناعة الشموع، الوقود الحيوي، أحمر الشفاه، وحبر للجرائد والمجلات).

زيت الكانولا يُعرف بالزيت منخفض الحموضة وقد تم إنتاجه لأول مرة في كندا وقد تم التعرف على هذا النوع الجديد من الزيوت بشكل تدريجي للعالم بأسره. له طعم محايد للغاية وقوام خفيف ومناسب للطهي الذي يحتاج لمدة طويلة للاستواء، وبحرارة عالية.

المحتوى الغذائي لزيت الكانولا

تحتوي ملعقة كبيرة (15 مل) من زيت الكانولا على:

  • إنه مصدر جيد لفيتامينات E و K، حيث تحتوي على 16% من فيتامين E كقيمة غذائية، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تدعم صحة الجلد والعين.
  • ومن فيتامين K يحتوي على 8% من القيمة اليومية.
  • وفيتامين B4: 0.2 مليغرام.
  • ومن السعرات الحرارية يحتوي على 124 سعرة حرارية.
  • الدهون المشبعة: 1 جرام.
  • الدهون الأحادية غير المشبعة: 9 جرام.
  • الدهون المتعددة غير المشبعة: 4 جرام، وتشمل حمض اللينوليك (المعروف أكثر باسم حمض أوميغا6 الدهني الذي يساهم في سلامة وظائف وبنية الخلايا)، وحمض ألفا لينولينيك (ALA) وهو نوع من أحماض أوميغا3 الدهنية المشتقة من مصادر نباتية.
  • بصرف النظر عن الفيتامينات E و K فإن زيت الكانولا يخلو من الفيتامينات والمعادن الأخرى.
  • إنه زيت نقي، لذا فهو لا يحتوي على بروتين أو كربوهيدرات. ومع ذلك فهو مصدر جيد للدهون الصحية التي تذوب في الدهون.

فوائد زيت الكانولا

زيت الكانولا هو أحد الزيوت التي يمكن استخدامها على الصعيدين الداخلي والموضعي. خاصة أن استخدام هذا الزيت بأي شكل من الأشكال له العديد من الخصائص الصحية مثل:

1 – زيت الكانولا لصحة البشرة والقضاء على مشاكلها

إن وجود فيتامين E وفيتامين K في تركيبة زيت الكانولا يساعد في إزالة التجاعيد وعلامات شيخوخة الجلد عند استخدامه الموضعي على الجلد، كما يساعد في القضاء على مشاكل الجلد مثل حب الشباب والأكزيما الجلدية والبقع الداكنة.

2 – لصحة القلب

من بين أهم الفوائد المعروفة لزيت الكانولا هو المساعدة في الحفاظ على صحة القلب. نظرًا لانخفاض مستوى الدهون المتحولة والدهون المشبعة الضارة في هذا الزيت وهو أمر مرتبط بتحسين صحة القلب، مع احتوائه على نسبة وفيرة من أحماض أوميغا 3 الدهنية المفيدة والصحية والتي تعتبر ضرورية لصحة القلب والدماغ.

كما يعد زيت الكانولا خيارًا مناسبًا جدًا في النظام الغذائي للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب حيث يمكن لهؤلاء الأشخاص استخدام هذا الزيت في أطباقهم دون قلق.

ورغم ذلك إلا أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث حول زيت الكانولا وصحة القلب.

3 – لمساعدة مرضى السكري والتحكم في نسبة السكر في الدم

بناءً على الأبحاث والدراسات أثبت أن استهلاك زيت الكانولا يساعد في تقليل الآثار السلبية لمرض السكري. من خلال الحفاظ على مستوى الجلوكوز في الدم عند أعلى مستوياته.

كما أن تناول زيت الكانولا بانتظام واعتدال يتحكم في مستوى السكر في الدم ويمنع ارتفاعه أو انخفاضه المفاجئ.

4 – يساعد على إنقاص الوزن

من أهم أسباب استخدام زيت الكانولا مؤخرًا في المطابخ والطهي آثاره المفيدة الرائعة في إنقاص الوزن بسرعة. حيث يمكن من خلال اتباع نظام غذائي يحتوي على زيت الكانولا فقدان الوزن السريع أكثر من زيوت الطعام الأخرى.

وهذا يعود إلى:

  • احتواء زيت الكانولا على نسبة منخفضة من الدهون المشبعة بمعدل 7% فقط.
  • كما يحتوي على دهون أساسية (حمض ألفا لينوليك) التي يستخدمها الجسم لصنع أشكال من أحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي تشبه زيت السمك الضروري لصحة القلب وخاصة أثناء فترة اتباع نظام غذائي صحي لإنقاص الوزن.
  • إضافة إلى أن إضافته للنظام الغذائي المتبع في إنقاص الوزن لا يتقيد بطريقة معينة في إدخاله للأطباق، حيث يمكن إضافته لأنواع الأطباق المختلفة وبالطريقة التي تُناسبك سواء باردًا على السلطات أو للطهي والقلي بدرجات الحرارة المختلفة.

5 – زيت الكانولا لتقليل نسبة الكوليسترول الضار في الدم

نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من أحماض أوميغا3 وأوميغا6 الدهنية، فإنه يحتوي على نسبة أقل من الدهون المشبعة مقارنة بالزيوت الأخرى، مما يساعد على تقليل مستوى الكوليسترول الضار في الدم ويمنع تراكمه.

6 – تخفيض نسبة الدهون الثلاثية

إن استهلاك زيت الكانولا بشكل معتدل ومنتظم يساعد في تقليل نسبة الدهون الثلاثية في الجسم، وهذا يعود لوجود الأحماض الدهنية المشبعة، مما يقلل من خطر تطور التهابات البنكرياس الحاد، كما يقلل من خطر النوبات القلبية.

خصائص وفوائد أخرى لزيت الكانولا

  • يساعد استخدام زيت الكانولا موضعيًا على الجلد على ترطيب البشرة ونعومتها.
  • من المفيد جدًا استخدامه على خصلات الشعر وهو من الزيوت الطبيعية التي تنعم الشعر وتجعله أكثر لمعانًا.
  • زيت الكانولا مفيد لصحة وتقوية العضلات.

السمات الإيجابية لزيت الكانولا

رغم كل فوائد زيت الكانولا الصحية التي ذكرت في أول المقال، إلا أن هناك سمتان مهمتان للغاية في هذا الزيت تميزه عن الزيوت الأخرى وتجعله من أفضل الزيوت النباتية وهي:

درجة الاحتراق (نقطة دخان) وتحمل عالي للحرارة

  • درجة الاحتراق أو نقطة الدخان (والتي تعني أن الزيت عندما يتعرض للحرارة لا تتحلل مركباته الجيدة أو تتفكك وتصبح سامة أو غير ذات فعالية)، وهذا ما نجده في زيت الكانولا الذي لا يحترق بسبب تعرضه لارتفاع درجة الحرارة أثناء عملية الطهي أو القلي (تصل إلى حوالي 400 درجة فهرنهايت) مما يجعله من بين أفضل الزيوت النباتية المناسبة للقلي العميق في درجات الحرارة العالية، والطهي وللاستخدام المتكرر حتى 5 مرات متتالية.
  • كما لا تنبعث منه رائحة كريهة ولا يدخن (أثناء تعرضه للحرارة).
  • إضافة إلى إمكانية استخدام هذا الزيت في قلي الخضار واللحوم والطهي على المدى القصير بسبب نقطة احتراقه المناسبة، وهو خيار ممتاز لتحميص الخضار أو إدخاله في صنع تتبيلات السلطة، والتغميس، ويمكن استخدامه للقلي أو القلي العميق دون إضافة أي نكهة إضافية إلى طبقك.

الفعالية من حيث التكلفة

نظرًا للإنتاج الضخم لزيت الكانولا في جميع أنحاء العالم، فهو متوفر وبأسعار معقولة أكثر من بعض الزيوت مثل زيت الزيتون أو زيت عباد الشمس. خاصة أن الزيوت عالية الجودة (مثل زيت الزيتون البكر الممتاز، تكلف أكثر بسبب تقنيات المعالجة الأكثر دقة وفترة الصلاحية الأقصر).

أخيرًا…

نظرًا لأن أي جرعة زائدة من أي زيت صالح للأكل يمكن أن يكون لها آثار جانبية، فيجب التأكد من استخدامها بمستوى معتدل ومتوازن.

إذا لم تكن متأكدًا من فوائد وتأثيرات زيت الكانولا على جسمك يمكنك استشارة طبيبك قبل استخدامه.

المصدر:

Is Canola Oil Healthy? All You Need to Know – healthline

183 مشاهدة