فوائد الكمون – 17 فائدة ربما لا تعرفها واستخدامات مدهشة

فوائد الكمون – 17 فائدة ربما لا تعرفها واستخدامات مدهشة

الكمون (cyminum) نبات عشبي ينمو في الصين والهند والشرق الأوسط ومنطقة البحر الأبيض المتوسط، تسمى ثمرة النبات بذرة الكمون، وهي مشهورة في جميع أنحاء العالم كتوابل. أصبح الكمون موضوعًا للبحث الطبي، لما له من أنواع وفوائد صحية.

أغلب الفوائد التي نحصل عليها من الكمون تتعلق بالهضم وتعزيز الجهاز المناعي والدورة الدموية في الجسم حيث أثبت بعض الفوائد من خلال القيام بالدراسات السريرية، بينما يظل من الصعب إثبات الفوائد الأخرى، فغالبًا ما يستخدم على شكل بذور مجففة كاملة أو مسحوق مطحون. في كلا الشكلين، يستخدم الكمون كعنصر توابل أساسي في مختلف المأكولات مثل الهندية والأفريقية والمكسيكية.. وغيرها التي تشتهر بنكهتها المميزة.

ما هو الكمون؟

الكمون من النباتات الورقية المعروفة الاسم لا العلمي Cuminucum cyminum ينتمي إلى عائلة Apiaceae. نبتة الكمون صغيرة ونحيلة وعشبية بأوراق ابرية دقيقة. وتحمل الأزهار في مجموعات مميزة ذات قمة مسطحة وهي بيضاء أو وردية اللون. وثمار الكمون عبارة عن بذور جافة تعرف باسم شيزوكاربس. وهي عبارة عن أشكال بيضاوية رفيعة ذات لون بني مصفر يبلغ طولها حوالي 6 مم.

تستخدم بذور الكمون على نطاق واسع على مختلف الأطباق في الهند ودول أخرى في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية. سواء استخدم كبذور كاملة أومسحوقه المطحون، يستخدم زيت الكمون الأساسي أيضًا في الوصفات بسبب رائحته القوية، حيث تحتوي كل من بذور الكمون والزيت العطري على عناصر غذائية مهمة يمكن أن تساعد في الحفاظ على الصحة.

ما هي فوائد الكمون؟

الكمون

يوجد العديد من الفوائد التي يمكن الحصول عليها من الكمون سنذكر منها ما يلي:

1 – يحتوي على مضادات الأكسدة

تحتوي بذور الكمون على مواد طبيعية من المركبات النباتية بما في ذلك التربين والفينول والفلافونويد والقلويدات، والعديد من هذه المواد تعمل كمضادات للأكسدة، بالتالي تمنع نجاح الجذور الحرة الصغيرة التي تهاجم الخلايا السليمة (الجذور الحرة هي إلكترونات وحيدة تسبب الالتهاب وتتلف الحمض النووي)، بالتالي تساعد على الشعور بمزيد من الصحة والحيوية.

2 – خصائص مضادة للسرطان

وفقًا لبعض التجارب تبين أن الكمون لديه القدرة على منع تكاثر الخلايا السرطانية، ففي إحدى الدراسات، تبين أن الفئران التي تم تغذيتها على الكمون محمية من سرطان القولون. وفي دراسة أخرى وجد الباحثون أن الريحان والكمون من أقوى النباتات المضادة للسرطان.

3 – له دور في علاج الإسهال

كان أطباء الطب التقليدي ينصحون باستخدام الكمون لعلاج الإسهال لعدة قرون، وبعد ذلك استخدم الكمون في الطب الغربي للاستفادة من هذه الفائدة. وفي أحدى الدراسات التي أجريت على فئران تعاني من الإسهال، تم إعطاءها مستخلص بذور الكمون، وبالنتيجة توصل الباحثون إلى أن المستخلص كان له دور في علاج الإسهال. 

4 – يساعد في إدارة نسبة السكر في الدم

استخدام الكمون كجزء من تجربة الأدوية العشبية لمرضى السكري. ونجح الدواء في مساعدة مرضى السكري على إدارة حالتهم، بالإضافة إلى أن زيت الكمون عامل خافض لسكر الدم.

5 – يساعد في القضاء على البكتيريا والطفيليات

استخدم زيت بذور الكمون كمادة مطهره ومكافحة سلالات البكتيريا التي تقاوم أنواع أخرى من المطهرات. ويعتقد الباحثون أن الكمون يمكن أن يساعد في قتل البكتيريا الضارة التي تحاول مهاجمة جهاز المناعة، مما يفسر سبب استخدام الكمون كمادة حافظة في الطعام لقرون عديدة.

6 – له تأثير مضاد للالتهابات

المكونات النشطة في بذور الكمون لها تأثير مطهر ومضاد للالتهابات، ففي حال كان الشخص يعاني من آلام أو التهابات قد تسبب له حالات أخرى، فإن إدخال الكمون في النظام الغذائي يساعد في مقاومة هذه الالتهابات، وفي دراسة أجريت على الفئران تبين أن بذور الكمون عملت على تقليل الألم والالتهابات.

7 – قد يساعد في خفض نسبة الكوليسترول

يتمتع الكمون بخصائص نقص شحميات الدم (نقص شحميات الدم هو مادة تساعد الجسم على التحكم في المستويات العالية من الدهون التي تؤذي القلب ومستويات الكوليسترول.

وفي دراسة واحدة على مجموعة من الأشخاص الذين يعانوا ارتفاع الكوليسترول استخدم مسحوق الكمون مع الزبادي وساعدهم في تقليل الكوليسترول بعد تناول الكمون.

أظهرت دراسة أجريت عام 2014 م، تضمنت 88 امرأة لديهم وزن زائد، أنه عندما تناولن 3 غرامات من الكمون مع الزبادي مرتين يوميًا لمدة ثلاثة أشهر، زادت لديهن مستويات الكوليسترول الجيد مقارنة بالنساء اللاتي تناولن الزبادي فقط.

8 – له دور في إنقاص الوزن

يحتوي الكمون على عنصر نشط يسمى ثيموكينون، وهو عبارة عن مادة كيميائية طبيعية لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، وتساعد على إنقاص الوزن. من خلال قدرة الثيموكينون على استهداف الجذور الحرة في الجسم، مما يساعد الجسم في تطهير نفسه من السموم. كما يساعد الكمون الخلايا على الاستجابة للأنسولين والجلوكوز ، مما يحافظ على استقرار نسبة السكر في الدم.

وبمرور الوقت، يمكن أن يعمل الكمون مع اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة على تقليل رواسب الدهون وتقليل الالتهابات في الجسم، بالتالي تلاحظ أن أعراض الانتفاخ والتورم والتعب تقل عند تناول الكمون.

أظهرت العديد من الدراسات الجماعية على نساء ذوات الوزن الزائد اللائي تناولن مسحوق الكمون واتبعن نظامًا غذائيًا صحيًا انخفاض في الوزن وزيادة حيويتهم. وقد أظهرت دراسة أخرى على مجموعة أخرى من الرجال والنساء الذين يعانون من زيادة الوزن لوحظ انخفاض في وزنهم بعد تناول حبوب الحمية الغذائية للكمون.

9 – يحسن أعراض القولون العصبي

قام الباحثون بتقييم مستخلص الكمون لعلاج التشنجات وخاصة التشنجات الهضمية والغثيان والانتفاخ المرتبط بمتلازمة القولون العصبي (IBS). وكانت النتيجة قدرة مستخلص الكمون على علاج أعراض القولون لجميع المشاركون في الدراسة. ومن خلال إثبات هذه الفاعلية يأمل الباحثون أن يكون الكمون  بدل لعلاج المرضى الغير قادرين على تحمل تكاليف الأدوية.

في إحدى الدراسات، أفاد 57 مريضًا يعانون من متلازمة القولون العصبي (IBS) بتحسن الأعراض بعد تناول كمون مركز لمدة أسبوعين.

10 – يقوي الذاكرة

يساعد الكمون الجسم على تحفيز الجهاز العصبي المركزي لزيادة فعاليته. حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى ذاكرة أكثر حدة وتحكم أكبر في الأطراف. كما قد يكون للكمون القدرة على المساعدة في علاج مرض باركنسون لمساهمته في تحسين وظيفة الجهاز العصبي المركزي في الجسم.

11 – يعزز الهضم

الاستخدام التقليدي الأكثر شيوعًا للكمون هو عسر الهضم. وقد أكدت الأبحاث الحديثة أن الكمون قد يزيد من نشاط الإنزيمات الهاضمة بالتالي يساعد في تسريع عملية الهضم الطبيعي. كما يعمل الكمون على زيادة إفراز الصفراء من الكبد.

12 – مصدر غني بالحديد

بذور الكمون غنية بالحديد بشكل طبيعي، ومن المعروف أن الحديد أحد أكثر المغذيات التي تنقص الجسم، حيث يؤثر على حوالي 20٪ من سكان العالم، بالتالي يمكن استهلاك الكمون يعد مصدر جيدًا للحديد، وهو معدن يساعد في زيادة مستويات الهيموجلوبين، وتحسين تدفق الدم وكذلك تعزيز الدورة الشهرية الصحية.

 وحسب دراسة بحثية نُشرت في مجلة Pharmacognosy Journal عام 2017م، تبين أن  100 غ من الكمون يحتوي على 66 ملغ من الحديد، وهو ما يقرب من 5 أضعاف الاحتياجات اليومية من الحديد للإنسان البالغ. بالتالي الكمون مكون غني بالحديد وإضافة مغذية إلى النظام الغذائي اليومي لمن يعانون من فقر الدم. لأنه يساهم في التقليل من الأعراض التي يسببها فقر الدم.

13 – له دور في الوقاية من الأمراض التي تنقلها الأغذية

للكمون خصائص مضادة للميكروبات قد تقلل من خطر الإصابة بالعدوى التي تنقلها الأغذية. حيث تقلل العديد من مكونات الكمون من نمو البكتيريا التي تنقلها الأغذية وأنواع معينة من الفطريات المعدية. عند هضم الكمون يطلق الكمون مكون يسمى ميجالوميسين، والذي له خصائص المضاد الحيوي.

14 – يساعد في تعزيز المناعة

أظهرت دراسة أجريت عام 2011 أن تناول الكمون قد يساعد في تقوية جهاز المناعة، لاحتوائه على العناصر الغذائية الرئيسية بما في ذلك الحديد والزيوت الأساسية وفيتامين ج وفيتامين أ قد تساعد في تعزيز نظام المناعة لدينا بعدة طرق. حيث أن فيتامين ج من أقوى مضادات الأكسدة التي تحفز وظيفة ونشاط خلايا الدم البيضاء. كما أنه يساعد في تحييد الجذور الحرة التي تؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية.

15 – يقلل من اضطرابات جهاز التنفس

الزيوت العطرية المستخرجة من الكمون تعد مزيج ومضاد لاحتقان اضطرابات الجهاز التنفسي مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية. كما يعمل أيضًا كمطارد للبلغم، مما يعني أنه يخفف البلغم والمخاط المتراكم في المسالك التنفسية.

16 – قد يساعد في العناية بالبشرة

يحمي الكمون البشرة من الالتهابات الفطرية والميكروبات بسبب خصائصه المطهرة والمضادة للفطريات، وقد يساعد في تقليل علامات الشيخوخة المبكرة مثل التجاعيد والبقع الداكنة والجلد المترهل. وبسبب هذه الفائدة وجود فيتامين (هـ) الذي يعمل كمضاد للأكسدة ويكافح الجذور الحرة.

17 – مفيد للأمهات المرضعات

بما أن الكمون غني بالحديد، بالتالي يكون مفيد للأمهات المرضعات والنساء الحوامل، وكذلك مفيد للنساء خلال فترة الحيض. علاوة على ذلك، يقال أنه يساعد في زيادة إفراز الحليب عند النساء المرضعات بسبب وجود الثيمول، كما يحتوي الكمون على كمية مناسبة من الكالسيوم، والتي قد تمثل نسبة كبيرة من احتياجاتنا اليومية من الكالسيوم.

كيف تستعمل الكمون؟

الكمون له نكه ورائحة مميزة، بالتالي تستخدم بذوره أو ككمون مطحون أو زيت كمون بطرق مختلفة منها:

1 – استخدامات الطهي

يستخدم الكمون تقليديًا كتوابل في الطبخ الهندي، إما كبذور كاملة أو في شكل مسحوق.

2 – منتج العناية الشخصية

يمكن استخدام زيت الكمون الأساسي كرائحة في مستحضرات التجميل مثل الكريمات والعطور ومستحضرات التجميل.

3 – الاستخدامات الطبية

يمكن أيضًا استخدام بذور الكمون لإنتاج الأدوية التي تساعد في علاج مشاكل مثل الإسهال والمغص والالتهاب وتشنجات الأمعاء والعضلات والغازات.

4 – مثير للشهوة الجنسية

عندما يخلط الكمون المطحون مع العسل والفلفل، فإنه يعتبر كمنشط جنسي.

5 – مكون أساسي في العديد من التوابل

يعتبر الكمون مكونًا أساسيًا في العديد من التوابل المختلطة والصلصات ومساحيق الفلفل الحار والكاري، حيث له شعبية خاصة في المأكولات الآسيوية وشمال إفريقيا وأمريكا اللاتينية. يمكن استخدام البذور كتوابل كاملة أو مطحونة. رائحتها المميزة ثقيلة وقوية.

6 – دواء منزلي

كان الكمون يستخدم على نطاق واسع كدواء منزلي ولا يزال ذو أهمية محلية في الطب التقليدي في بعض الأماكن.

حقائق غذائية عن الكمون

يوجد في 100 غرام من بذور أو بهارات الكمون:

  • 8.06 ماء.
  • 375 طاقة.
  • الطاقة1567 كيلوجول.
  • 17.81غ بروتين.
  • 22.27غ دهون.
  • 44.24غ من الكربوهيدرات المختلفة.
  • 10.5 الألياف الغذائية الكلية.
  • 2.25 السكريات، بما في ذلك NLEA
  • 931 ملغ الكالسيوم.
  • 66.36 ملغ حديد.
  • 366 ملغ المغنيسيوم.
  • 499 ملغ الفوسفورP.
  • 1788ملغ بوتاسيوم.K
  • 168ملغ صوديوم .Na
  • 4.8ملغ زنك.
  • 0.87 ملغ نحاس.
  • 3.33ملغ منغنيز.
  • 5.2 مكغ سيلينيوم.
  • 7.7 ملغ فيتامين ج، إجمالي حمض الأسكوربيك.
  • 0.63 ملغ ثيامين.
  • 0.33 ملغ ريبوفلافين.
  • 4.58 ملغ نياسين.
  • 0.44 ملغ فيتامين ب 6.
  • 10مكغ حمض الفوليك.
  • 24.7 ملغ كولين.
  • 64 مكغ فيتامين أ RAE.
  • كاروتين، بيتا 762
  • IU 1270 فيتامين أ. (IU وحدة دولية، وعادة ما تستخدم لقياس الفيتامينات التي تذوب في الدهون).
  • 3.33 ملغ فيتامين هـ.
  • 5.4 مكغ فيتامين ك.  
  • 1.54 غ أحماض دهنية إجمالية مشبعة.
  • 14.04غ أحماض دهنية أحادية غير مشبعة كاملة.
  • 3.28 غ الأحماض الدهنية الكلية غير المشبعة.
  • 68 ملغ فيتوسترولس.

المصادر: وزارة الزراعة الأمريكية.

هل الكمون آمن للجميع؟

بشكل عام يعتبر استهلاك الكمون آمن وغير سام، حتى في الجرعات الكبيرة. ولكن له القليل من الآثار الجانبية في حال الإفراط في استهلاكه. والجرعة النموذجية من الكمون كمكمل عشبي هي 300 إلى 600 ملليغرام في اليوم.

الآثار الجانبية للكمون في حال الإفراط في تناوله

فيما يلي نذكر الآثار الجانبية:

  • قد يخفض الكمون مستويات السكر في الدم لدى البعض، لذلك يجب أن يكون مرضى السكري الانتباه إلى ما يتناولوه.
  • يبطئ الكمون عملية تخثر الدم، لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف تجنب تناوله.
  • قد يسبب تناول الكمون الزائد حرقة في المعدة، أو حتى تلف الكلى أو الكبد.
  • العقم والإجهاض: قد يثبط مستويات هرمون التستوستيرون وقد يقلل من الخصوبة عند الرجال. أيضًا قد يؤدي إلى الإجهاض عند النساء، لذلك من المهم التحدث مع أخصائي طبي قبل تناوله.
  • مشاكل الجهاز الهضمي ولكن عند الإفراط في تناوله في كثير من الأحيان إلى الغثيان وآلام المعدة والدوخة والتجشؤ.

المصادر

فوائد الكمون – healthline

9 فوائد صحية قوية للكمون -healthline

الكمون: الفوائد والاستخدامات والآثار الجانبية – organicfacts

كمون – britannica

158 مشاهدة