فوائد القنب … أكثر من 25 فائدة علاجية وتجميلية لا تتوقعها

فوائد القنب … أكثر من 25 فائدة علاجية وتجميلية لا تتوقعها

فهرس المقال

القنب هو أحد النباتات التي يتم زراعتها في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وكندا… كما يستخدم على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم. فالألياف الموجودة فيه مفيدة جدًا للجسم، وتدخل أيضًا في بعض الإستخدامات الصناعية. كما أسفرت الأبحاث عن نتائج تشير إلى فوائد القنب في علاج بعض الأمراض على مر السنين، كالتخفيف من آلام الدورة الشهرية عند النساء، وعلاج الاكتئاب، وتقوية جهاز المناعة، وتنظيم الهرمونات…

يُعرف القنب بأسماء عديدة منها الحشيش والماريجوانا، التي يتم تحضيرها من أجزاء مختلفة من النبات، كما تحظى بذوره الصغيرة، ذات الملمس الناعم، والطعم اللذيد الذي يشبه طعم الجوز، بشعبية كبيرة، بالإضافة إلى أليافه.

القيمة الغذائية للقنب

استُخدم نبات القنب (cannabis أو poppy) في الطب التقليدي بسبب طبيعته الحارة والجافة، بالإضافة إلى غناه بالأحماض الدهنية الأساسية، مثل أوميغا3  وأوميغا 6 (حمض جاما لينولينيك)، بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن مثل: فيتامين هـ، مجموعة فيتامينات ب، والفوسفور، البوتاسيوم، الصوديوم، المغنيسيوم، الكبريت، الكالسيوم، الحديد، الزنك، والبروتين و أيضًا يزود الجسم بالسعرات الحرارية التي يحتاجها. حيث يحتوي كل 100 غرام منه على الكميات التالية:

  • 145 ملغ من الكالسيوم.
  • 14 ملغ من الحديد.
  • 483 ملغ من المغنيسيوم.
  • 7ملغ منجنيز.
  • 1160 ملغ من الفوسفور.
  • 859 ملغ من البوتاسيوم.
  • 7 ملغ زنك.
  • 4 ملغ من الألياف.
  • 553 سعرة حرارية.
  • 49 ملغ دهون.
  • 32 ملغ بروتين.

فوائد القنب للصحة العامة

يتمتع القنب بالكثير من الفوائد التي تعزز الصحة العامة، وتساعد في وقاية الجسم من الكثير من الأمراض، منها:

1 – تعزيز صحة القلب

تعد أمراض القلب من أكثر أسباب الوفاة انتشارًا على مستوى العالم، لذا ينصح باستهلاك القنب لتعزيز صحته وحمايته من الأمراض، وذلك بسبب غناه بالدهون الصحية، حيث يحتوي القنب على كمية عالية من حمض الأرجينين الأميني، ينتج هذا الحمض أكسيد النيتريك في الجسم، وهو جزيء غازي يوسع الأوعية الدموية ويرخيها. مما يقلل من ضغط الدم وخطر الإصابة بأمراض القلب.

كما أظهرت دراسة شملت 13000 شخص، أن زيادة استهلاك الأرجينين، كان مرتبطًا بانخفاض مستويات بروتين سي التفاعلي (CRP). والذي يعد أحد مؤشرات الالتهاب الذي ترتبط مستوياته المرتفعة بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

2 – فوائد القنب في علاج الأمراض الجلدية

تعد بعض التفاعلات المناعية التي تحدث في الجسم، سببًا للإصابة ببعض الأمراض الجلدية كـ الأكزيما، حيث يمكن أن يؤثر توازن الأحماض الدهنية على هذه التفاعلات. ووفقًا للدراسات، يعتمد الأداء السليم لجهاز المناعة، على الحفاظ على التوازن بين أحماض أوميغا 6 وأوميغا 3 الدهنية، حيث تعد النسبة المثالية لهذه الأحماض 3:1 و يحقق القنب هذه النسبة.

 لذا فإن استهلاك زيت القنب لدى مرضى الأكزيما، يمكن أن يزيد من كمية الأحماض الدهنية الأساسية في دمائهم، وفقا للدراسات، ويخفف من حدتها. كما يساعد استخدام زيت القنب على ترطيب البشرة الجافة، ويخفف الحكة الجلد، كما ويحد من الحاجة إلى استخدام أدوية الجلد. يمكن استخدام زيت القنب لعلاج الأمراض الجلدية الأخرى مثل الصدفية والأكزيما والالتهابات وجفاف الجلد.

3 – علاج أعراض متلازمة ما قبل الحيض

يعاني حوالي 80% من النساء في سن الإنجاب من هذه المتلازمة، حيث يعتقد أن الأعراض المتعلقة بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية مرتبطة بهرمون البرولاكتين. حيث يمكن لحمض جاما لينولينيك الموجود في القنب التخفيف من آثار هرمون البرولاكتين، المسببة للآلام المرتبطة بمتلازمة ما قبل الحيض إلى حد ما.

4 – علاج أعراض سن اليأس

 أظهرت الدراسات،فوائد القنب المذهلة في التخفيف من أعراض سن اليأس، نظرًا لاحتوائه على مستويات عالية من حمض جاما لينولينيك، التي يعتقد أنها تعالج عدم التوازن الهرموني والإحتقان الناجم عن انقطاع الطمث.

5 – تحسين مشاكل الجهاز الهضمي

يُعد القنب مصدرًا جيدًا للألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان، حيث يحتوي على  %80 و20 %  منها على التوالي. تلعب هذه الألياف دورًا رئيساً في تعزيز صحة جهاز الهضم، فهي مصدر هام للعناصر الغذائية التي تحتاجها البكتيريا المفيدة في الجهاز الهضمي. كما أنها تقلل ارتفاع نسبة السكر في الدم وتنظم مستويات الكوليسترول. كما تزيد الألياف غير القابلة للذوبان من كتلة البراز وتسهل حركته في الجهاز الهضمي، كما يمكن أن تقلل أيضًا من خطر الإصابة بمرض السكري.

6 – تعزيز صحة الجهاز العصبي

يحتوي مستخلص القنب على خصائص عالية  مضادة للأكسدة، وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة Food Chemistry، وذلك بسبب احتوائه على مركبات الكانابيديول، بالإضافة إلى مركبات أخرى، تلعب دورًا هامًا في حماية الأعصاب من الأمراض، كما أظهرت نتائج مراجعة طبية أخرى أجريت عام 2018 تأثير هذه المركبات المضادة للالتهابات، والمساعدة على تنظيم وظيفة الجهاز المناعي. حيث يمكن أن يساعد الكانابيديول في تحسين المشكلات التالية:

  • مرض الشلل الرعاش (باركنسون).
  • مرض الزهايمر.
  • مرض التصلب اللويحي.
  • آلام الأعصاب.
  • الصرع عند الاطفال.

7 – تحسين أعراض الروماتيزم

من فوائد القنب تحسين أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، وهو أحد أمراض المناعة الذاتية، التي يهاجم فيها الجهاز المناعي أنسجة الجسم ويسبب التهاب المفاصل. وقد أوضحت دراسة علمية أجريت على الخلايا البشرية عام 2014 ، أن زيت القنب يمكن أن يكون له تأثيرات على التهاب المفاصل الروماتويدي بسبب الخصائص المضادة للالتهابات لبذور القنب والتي تعد مفيدة جدًا للوقاية من التهاب المفاصل وعلاجه. كما وجد الباحثون أن للقنب وزيته تأثيرات مضادة للروماتيزم ويمكن أن تساعد المرضى الذين يعانون من الروماتيزم والتهاب المفاصل.

8 – فوائد القنب لفقدان الوزن

يساعد تناول القنب على الشعور بالشبع لفترة أطول، بفضل غناه بالألياف والبروتين، لذا فهو مثبط طبيعي للشهية، كما أنه يساعد على فقدان الوزن، عن طريق زيادة هرمون جريلين الذي يمنع الإفراط في تناول الطعام. ينصح الخبراء بإضافة 4 ملاعق كبيرة من هذه البذور إلى وجبة الإفطار للحد من الجوع، والشعور ويبقيك ممتلئًا طوال اليوم.

9 – علاج مرض التصلب العصبي المتعدد

في الدراسات التي أجريت على طرق علاج مرض التصلب العصبي المتعدد، وجد أن استخدام القنب في الليل مع زيت زهرة الربيع، له آثارًا إيجابية على الأعراض السريرية لمرضى التصلب المتعدد، أو مرض التصلب العصبي المتعدد، هو مرض يضر بالجهاز العصبي المركزي ويسبب إعاقات جسدية.

10 – يساعد في بناء العضلات

من فوائد القنب، المساهمة في بناء العضلات لدى الرياضيين، وبخاصة ممن يمارسون رياضة كمال الأجسام، وذلك بسبب احتوائه على ثمانية من الأحماض  الأمينية الأساسية للجسم، لذا يُعد مصدر ممتاز للبروتين الذي يساعد على تكوين أنسجة جديدة في الجسم ويقوي كتلة العضلات، فكمية البروتين في القنب تعادل تلك الكمية التي يوفرها لحم البقر والضأن، حيث  يوفر 30غرامًا من القنب، أي ما يعادل 2 أو 3 ملاعق كبيرة، 11 غرامًا من البروتين.

11 – مصدر للبروتين الطبيعي والنباتي

القنب هو مصدر بروتين كامل، كما ويوفر جميع الأحماض الأمينية الأساسية للجسم، كالليسين، ميثيونين، سيستين، أرجينين وحمض الجلوتاميك، والتي لا يمكن إنتاجها في الجسم ويجب الحصول عليها من خلال النظام الغذائي. لذا يعد من أفضل مصادر البروتين الطبيعية والنباتية للنباتيين، كما أن قابلية هضم بروتيناته أفضل من بروتينات الحبوب والمكسرات والبقوليات.

12 – فوائد القنب في الوقاية من السرطان

يعتقد الباحثون أن القنب يمكن أن يحد من نمو الخلايا السرطانية في الجسم. إذ يمكن للأحماض الدهنية أوميغا 3 وأوميغا 6، وحمض اللينولينيك الموجودة في القنب، أن تقلل بشكل طبيعي من مستوى الالتهاب في الجسم، وتقوي جهاز المناعة، لذا فهي مفيدة جدًا لعلاج سرطان الرئة.

13 – علاج الأرق والاكتئاب

من فوائد القنب المعروفة قدرته على علاج الإكتئاب، وذلك لأنه غني بعنصر المغنيزيوم، الذي يلعب دورًا هامًا في استرخاء الجسم، حيث يزيد من كمية السيروتونين في الدم، وهو هرمون أساسي في التخفيف من حدة الاكتئاب والتوتر. بالإضافة إلى أنه يحفز إنتاج هرمون الميلاتونين في الجسم، والذي يلعب دورًا هامًا في علاج الأرق.

14 – تقليل التوتر والقلق

يعد القنب مثبطًا طبيعيًا للتوتر، لأنه غني بفيتامين ب، وكذلك عنصر المغنيزيوم، بالإضافة إلى الأحماض الأمينية التي يحتاجها الجسم. حيث يدعم المغنيسيوم وظيفة الناقلات العصبية في الدماغ، والتي تعمل على تخفيف التوتر والقلق، كما تعمل فيتامينات ب على زيادة التمثيل الغذائي في الجسم، وتنظم هرمونات التوتر، بالإضافة إلى أن كمية الأحماض الآمينية التي يوفرها القنب تمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها،  وإلا سيطلق الدماغ كمية كبيرة من هرمونات التوتر.

 15 – تخفيض سكر الدم

يمكن أن تساعد الكميات العالية من الألياف الموجودة في القنب، في تخفيض نسبة السكر في الدم، وخاصةً لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2، وذلك بسبب تأثيره على الأنسولين. وقد ربطت الأبحاث التي أجراها التحالف الأمريكي للقنب الطبي (AAMC)، فعالية القنب في تثبيت نسبة السكر في الدم، بالإضافة إلى خفض ضغط الدم، وتحسين الدورة الدموية.

 16 – علاج الإسهال والإمساك

تساعد كمية الألياف العالية الموجودة في القنب الخام على زيادة كمية البراز،و تحسين حركة الأمعاء، كما وتساعد على منع وعلاج الإسهال والإمساك.

 17 – علاج مرض الصرع

وافقت إدارة الغذاء والدواء (FDA) في يونيو عام (2018)، على استخدام مصدر موثوق لدواء يحتوي على الكانابيديول (CBD) لعلاج نوعين نادرين، ومحددين من الصرع، يعرفان بمتلازمة لينوكس غاستو، ومتلازمة درافت، التي يصعب علاجها. يُعرف هذا الدواء الذي تم الموافقة عليه بناءً على اتفاقية التنوع البيولوجي، باسم ((Epidiolex). وقد أكد الآباء على قدرته على التخفيف من حدة النوبات التي تعرض لها أطفالهم.

18 – فوائد القنب في تعزيز صحة العظام

أكدت بعض مراكز الأبحاث، فعالية مركبات الكانابيديول الموجودة في القنب في المساعدة على التئام العظام المكسورة وتسريع عملية شفائها.

19 – علاج فرط الحركة عند الأطفال

يعاني الأطفال المصابون بـ اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، من صعوبة في التركيز على المهام التي يتوجب عليهم إنجازها. كما يميلون إلى أن يكون لديهم مشاكل في الأداء المعرفي والتركيز. أظهر القنب نتائج إيجابية في تعزيز القدرة على التركيز، ومساعدة الأفراد المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه / ADD. كما ويعد أيضًا بديلاً أكثر أمانًا من الأدوية كالأديرال وريتالين.

20 – علاج الجلوكوما

الجلوكوما هو اضطراب يسبب ضغط إضافي على مقلة العين، وهو مرض يسبب الألم للأشخاص المصابين به، يمكن أن يساعد القنب في تقليل الضغط المطبق على مقلة العين، بفضل خصائصه المعززة للإسترخاء والمخفضة لضغط الدم، مما يوفر بعض الراحة المؤقتة لهؤلاء الأشخاص.

 21 – فوائد القنب إبطاء مرض الزهايمر

مرض الزهايمر هو أحد  الأمراض التي يسببها التنكس المعرفي، الذي نعاني منه بسبب التقدم في العمر، يحتوي مركب endocannabinoid الموجود في القنب على مضادات الالتهاب التي تحد من تطور مرض التهاب الدماغ المسبب الرئس لمرض الزهايمر.

 22 – يعالج داء كراون

يمكن أن يساعد تناول القنب الأفراد المصابين بداء كرون أو التهاب القولون التقرحي على تحسين الأعراض لديهم، حيث أن مركبات THC وcannabidiol، الموجودة في القنب،  يساعدان في تعزيز الاستجابة المناعية، حيث يساعد القنب على القضاء على البكتيريا والمركبات الأخرى التي تسبب التهاب الأمعاء.

 23 – تخفيف أعراض مرض باركنسون

يمكن أن يساعد القنب في تقليل الرعاش والألم الذي يعاني منه الأشخاص المصابون بمرض باركنسون،  كما يساعد أيضًا في تعزيز القدرة على النوم. بالإضافة إلى تحسين المهارات الحركية لدى المرضى.

24 – يساعد في علاج إدمان الكحول

أحد الفوائد الصحية العديدة للقنب، هو أنه يمكن أن يكون طريقة أكثر ذكاءً للحد من إدمان الكحول، عن طريق استبداله بهذا النبات.

فوائد القنب للنساء الحوامل والمرضعات

تحسن الكمية العالية من البروتين التي يحتويها القنب على تعزيز نمو الجنين أثناء الحمل، حيث يعد القنب أحد المصادر الغنية بالبروتين للنساء الحوامل وبخاصة النباتيات منهن، كما تعمل الألياف الموجودة في القنب على تحسين حركة الأمعاء، لذا فهو مفيد جدًا في الوقاية من الإمساك وعلاجه. بالإضافة إلى أن أحماض أوميغا 3 الدهنية وحمض جاما لينولينيك الموجودة في القنب الخام تعزز عمل جهاز المناعة لدى النساء الحوامل والمرضعات.

فوائد القنب للرضع والأطفال

يمكن إضافة القنب الخام إلى النظام الغذائي، وأغذية الأطفال من سن 8 أشهر، كما ينصح باستخدام مسحوق القنب لتحضير العصيدة والحليب العشبي للرضع والأطفال. حيث يشكل القنب مصدرًا جيدًا للبروتين، وأوميغا 3، التي تحتاجها أجسامهم للنمو، كما يساعد على تحسين الدورة الدموية، وتقوية جهاز المناعة، مما يحد من إصابتهم بالإلتهابات والأمراض.

فوائد القنب للبشرة والشعر

يستخدم القنب على شكل زيت القنب لتحضير مستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالشعر.

فوائد القنب للشعر

يمكن استخدام الزيت المستخلص من بذور القنب كمنعم للشعر، كما يمكن استخدامه كمكيف طبيعي للشعر، حيث يزوده بالرطوبة التي يحتاجها، ويقيه من العوامل الجوية.

فوائد القنب للبشرة

فوائد زيت القنب لبشرة الوجه كثيرة جدًا، أهمها فائدته في:

  • ترطيب البشرة، حيث يمكن دلك زيت القنب على الوجه بعد الاستحمام، بهدف ترطيب البشرة.
  • الحصول على بشرة أكثر نضارًة وصفاء، بسبب غناه بمضادات الأكسدة والألياف.
  • علاج البشرة الدهنية، حيث يغلق زيت القنب مسام الجلد، ويحد على إفراز الدهون في البشرة، مما يمنع ظهور حب الشباب والرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء.
  • خصائص علاجية لمشاكل البشرة، فزيت القنب مناسب جدًا للأشخاص المصابين بالأكزيما الجلدية. حيث أن دهن المنطقة المصابة بالأكزيما والصدفية،يؤدي إلى تحسن هذه الحساسية إلى حد كبير.
  • مقاومة علامات التقدم بالسن التي تعكسها منطقة تحت العينين حيث أن دلك هذه المنطقة بزيت القنب قبل النوم يساعد على اختفاء التجاعيد الدقيقة، كما يمنع ظهور التجاعيد الجديدة. ولكن يجب الإنتباه إلى أن زيت القنب مناسب للأشخاص الذين لا يعانون من الحساسية تجاهه، لأن الجلد حول العينين رقيق للغاية، وسريع الامتصاص لهذه المادة، لذا إذا كنت تعاني من الحساسية، فإن احتمالية الاحمرار والالتهاب في هذه المنطقة ستكون عالية.

في النهاية

القنب مادة نباتية، قد يكون لها آثار جانبية مزعجة في حين تم تناول كميات عشوائية منها دون استشارة الطبيب، لذا ينصح باللجوء إلى الطبيب قبل البدء باستخدامها.

المصادر

 20فائدة صحية للقنب يجب أن يعرفها الجميع | healtheuropa

خصائص القنب الصالح للأكل للصحة | chetor

ما هو القنب؟ الخصائص الطبية والعلاجية | ghafaridiet

153 مشاهدة