فوائد الفجل – أكثر من 20 فائدة مذهلة لا تعرفها عن هذه الخضرة السحرية تعرف عليها الآن

فوائد الفجل

عُرف الفجل منذ القدم، حيث نشأة زراعته في جنوب آسيا، وثبت أنه تمت زراعته سنة 2780 قبل الميلاد في مصر بأنواعه الثلاثة الفجل الأسود، والفجل الأبيض، والفجل الأحمر، كما أنه ينتمي إلى عائلة الخضراوات الصليبية مثل البروكلي، فهو أحد أنواع الخضروات المفضلة لدى العديد من الأشخاص لِفوائده الصحية المختلفة للجسم، حيث يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية كَالفيتامينات والمواد الكيميائية النباتية ومضادات الأكسدة والمعادن الهامة للصحة العامة.

لذا سوف نتعرف وإياكم في هذا المقال على أهم فوائد الفجل التي تعمل على تحسين صحة الجسم، وحمايته من الإصابة بالأمراض والالتهابات الخطيرة، ابقوا معنا.

القيمة الغذائية للفجل

القيمة الغذائية للفجل

الحقائق الغذائية التالية مقدمة من وزارة الزراعة الأمريكية لكل كوب واحد أو (116 جرام) من الفجل الخام المقطع:

  • الكربوهيدرات: 66 سعرة حرارية.
  • الطاقة: 3.4 جم.
  • الألياف: 1.6 جم.
  • الدهون: 0.1 جم.
  • البروتينات: 0.68 جم.
  • الثيامين (فيتامين ب 1): 0.012 مجم.
  • الريبوفلافين (فيتامين ب 2): 0.039 مجم.
  • النياسين (فيتامين ب 3): 0.254 مجم.
  • حامض البانتوثنيك (فيتامين ب 5): 0.165 مجم.
  • (فيتامين ب 6):0.071 مجم.
  • فيتامين ج: 25 نانو جرام.
  • الكالسيوم: 14.8 مجم.
  • الحديد: 25 مجم.
  • الماغنيسيوم: 0.34 مجم.
  • الفوسفور: 10 مجم.
  • البوتاسيوم: 20 مجم.
  • الزنك: 233 مجم.

الدراسات والإثباتات العلمية حول فوائد الفجل

الدراسات والإثباتات العلمية حول فوائد الفجل
  • أظهرت دراسة نُشرت في مجلة Nutrients عام 2017، أنَّ الفجل يمتلك تأثيرات مضادة للسكّري، ممّا يجعله ملائمًا للمصابين بهذا المرض، وذلك لقدرة الفجل على تعزيز آلية الدفاع في الجسم من خلال تقليل تراكم الجذور الحرة، وتعزيز مضادات الأكسدة، بالإضافة إلى التأثير بشكل إيجابي في تعزيز امتصاص الغلوكوز، وأيض الطاقة، والهرمونات اللازمة لتوازن سكر الدم، وتقليل امتصاص الغلوكوز في الأمعاء.
  • أثبتت دراسة مخبرية نُشرت في مجلة International Symposium on Human Health Effects of Fruits and Vegetables عام 2009، أُجريت على البروكلي والفجل، أنَّ الفجل الطازج يمتلك تأثيراً وقائيًا وكيميائيًا ضد المواد المسرطنة بنسبة أعلى من البروكلي، وذلك عند تحليلهما مخبريًا.
  • كما أثبتت دراسة نُشرت في مجلة Molecular microbiology عام 2012، أنَّ مستخلص الفجل يمتلك خصائص مضادة للفطريات، ويمكن أن يساعد على زيادة تركيز السيراميد في أغشية خلايا فطر المبيّضة البيضاء، مما يساعد على إجهاد جدار هذه الخلايا، وتحفيز عملية هدمها، أو ما يسمّى بموت الخلايا المبرمج.
  • أثبتت بعض الدراسات المخبرية التي أُجريت على الفئران، والتي نُشرت في مجلة Toxicological Research عام 2012، إلى أنَّ مستخلص الفجل الأبيض يمكن أن يساعد على تقليل الضرر الكبدي الناجم عن العوامل السامّة، مثل، التاكرين، ورباعي كلوريد الكربون، ولكنَّ هذه الفائدة تحتاج لمزيدٍ من الدراسات لإثبات فعاليتها على البشر.
  • أثبتت دراسات مخبرية نُشرت في مجلة Journal of Biomedicine and Biotechnology عام 2012، والتي أُجريت على مجموعةٍ من الفئران التي تمتّ تغذيتها بنظام غذائي مسبّب لتكوّن حصوات الكوليسترول في المرارة، وانخفاض الكوليسترول الجيّد، وارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم، إلى أنَّ إعطاؤها عصير الفجل مدة 6 أيام ساعد على تقليل حصوات الكوليسترول في المرارة بشكل ملحوظ، بالإضافة إلى ارتفاع الكوليسترول الجيّد، وانخفاض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم، ولكن هناك الحاجة للمزيد من الدراسات لتأكيد فعالية هذه الفائدة على البشر.

فوائد الفجل العامة

فوائد الفجل المتعددة

الفجل من أهم المواد الغذائية التي تساعد على حماية الجسم من الأمراض، وإمداده بالفيتامينات والمعادن الضرورية للقيام بوظائفه الحيوية، وسنذكر لكم فيما يلي أهم فوائد الفجل:

فوائد الفجل لتحسين وظائف الكبد

من فوائد الفجل للصحة، أنه يحتوي على العديد من المركبات المهمة المفيدة للكبد، ومنها مركب أندول، وكاربينول، وميثيلثيو، وغيرها، والتي تساعد الكبد على التخلص من السموم التي تتراكم به، وتساعد على الشفاء من بعض أمراض الكبد كما أن هذه المركبات أيضًا مفيدة للتخلص من سموم الكلى.

فوائد الفجل للوقاية من السرطان

فوائد الفجل للوقاية من السرطان

ينتمي الفجل إلى مجموعة الكرنب من الخضروات مثل القرنبيط والبروكلي، وأثبتت العديد من الدراسات أن الفجل له أثار وقائية ضد سرطان الرئتين والجهاز الهضمي.

خضروات المجموعة الصليبية وأهمها الفجل تعمل على الحد من مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان عن طريق منع تكوين المواد المسرطنة بالجسم، أو عن طريق منع المواد المسببة للسرطان من الوصول أو التفاعل مع أنسجة الجسم الحساسة، والتي إذا ما وصلت لهذه الخلايا فإنها تحولها من خلايا طبيعية إلى أخرى سرطانية.

وفي بحث أجري في جامعة جونز هوبكنز في بالتيمور، حيث أصيبت 69% من الفئران تم حقنها بمادة كيميائية تسبب سرطان الثدي بالمرض، بينما أصيب 26% فقط من الفئران الذين تم حقنهم بالمواد المستخرجة من الخضروات الصليبية وأهمها الفجل.

ولكن هذا لا يعني عند وجود سرطان في مرحلة متقدمة، يمكن علاجه بتناول الفجل، ولكنه في هذه الحالة سيبطئ تطور الورم السرطاني. وبما أن الالتهابات تشكل أساس جميع الأمراض المرتبطة بالتقدم بالعمر، فإن تناول الفجل يبطئ عملية الشيخوخة

فوائد الفجل للسيطرة على الحمى

العلاج الطبيعي الجيد لتقليل الحمى هو شرب عصير الفجل، فهناك الكثير من الإجراءات والحيل لتقليل الحمى عند الإصابة بالأنفلونزا، ولكن يمكن لعصير الفجل أن يضمن راحة مباشرة دون آثار جانبية، فالفجل يقلل من درجة حرارة الجسم، ويخفف من التهابات الحمى، نظرًا لأنه يعمل كمطهر جيد، فإنه يقاوم بفعالية حتى الالتهابات التي تسببها الحمى.

فوائد الفجل لتحفيز الجهاز المناعي الطبيعي

هناك عدد لا يحصى من الأسباب التي تجعل الفجل يمثل طعامًا نضيفه إلى نظامنا الغذائي، ولكن أحد أكثر الأسباب التي تحظى بالتقدير هو قدرته على تحسين جهاز المناعة.

يمكن أن يضمن تناول نصف كوب فجل يوميًا استهلاكًا دائمًا لفيتامين سي، ويمكن أيضًا للزيادة التدريجية للجرعة اليومية من فيتامين ج الموجود بالفجل أن ينقل أفضل كفاءة لجهاز المناعة لدينا، حتى أن الأطباء والخبراء يعتقدون أن تناول الفجل يُغني عن العديد من المكملات المضادة للأكسدة التي تُباع بدون وصفة طبية والتي تُستخدم في كثير من الأحيان في الوقت الحاضر لمكافحة الأمراض مثل الالتهابات، والإنفلونزا، ونزلات البرد العادية.

فوائد الفجل لصحة القلب

الأنثوسيانين هو نوع من الفلافونويد له تأثيرات مضادة للأكسدة يمكن أن يكون مفيدًا بشكل خاص في دعم صحة القلب.

يوجد الأنثوسيانين في الفجل الذي يعطي الفجل المستدير لونه الأحمر. تم ربط الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأنثوسيانين مثل الفجل، بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، كما تؤثر هذه الأطعمة أيضًا على مستويات الكوليسترول ومستويات الدهون الثلاثية وضغط الدم.

فوائد الفجل لعلاج ارتفاع ضغط الدم

فوائد الفجل لعلاج ارتفاع ضغط الدم

يحتوي الفجل على مستويات عالية بشكل معتدل من البوتاسيوم، فللبوتاسيوم تأثير إيجابي لا بأس به على ضغط الدم ويمكن أن يخفض ضغط الدم بشكل فعال إلى المستوى الطبيعي من خلال وظيفة الكلى، فهذا يعني أن الفجل يمكن أن يساعد في موازنة ضغط الدم لمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للفجل من خلال تخليق الكولاجين تقوية جدران الأوعية الدموية وتقليل خطر الإصابة بتصلب الشرايين.

فوائد الفجل لعلاج اضطرابات المسالك البولية

يعتبر الفجل بطبيعته مدر للبول بدرجة عالية، مما يعني أنه قادر على زيادة إنتاج البول بشكل كبير، كما أن العصير الذي يتم الحصول عليه من الفجل يشفي من الالتهابات والحرقان التي يمكن أن يشعر بها الإنسان أثناء الهضم وأثناء التبول عن طريق تثبيط التهابات الكلى والجهاز المناعي في نفس الوقت، مما يساهم في علاج العديد من حالات المسالك البولية التي تفاقمت بسبب السموم الزائدة الموجودة في النظام الغذائي.

فوائد الفجل للشعر

فوائد الفجل للشعر

يعمل الفجل على تقوية الشعر وحمايته من التلف، ويقي من الأعراض المصاحبة أحياناً للحمل كضعف الأظافر وتساقط الشعر، كما أنه يساهم في التخلص من القشرة، ويعالج تساقط الشعر، ويعالج أيضًا الشعر الدهني، إضافةً إلى أنه يساهم في تنشيط نمو الشعر وتحفيز الجذور.

للاستفادة من فوائد الفجل للشعر يتم تقشيره وعصره، ويصفى بعد ذلك خلال شاش ويدلك به الشعر وفروة الرأس ويغطى بالمنشفة لمدة ساعة ويغسل، وبذلك تحصل على الفوائد المذكورة أعلاه.

فوائد الفجل للبشرة

يستخدم الفجل في حماية البشرة والعناية بها، وذلك لفوائده العديدة للبشرة والجلد والوجه. يمكن أن يكون الفجل علاجًا فعالًا للأمراض الجلدية وتنظيف البشرة، وعلاج النمش وحب الشباب، ويعمل الفجل أيضًا على ترطيب البشرة، وعلاج جفافها، ويعمل على تعزيز إنتاج الكولاجين في البشرة، مما يحافظ على صحتها ونضارتها.

كما أنه يُساعد على تجديد خلايا البشرة وإزالة الجلد الميت منها، مما يوحد لونها، ويمنع ظهور علامات التجاعيد والشيخوخة المبكرة على البشرة، إضافةً إلى أنه يعالج الطفح الجلدي ويساعد على التخلص من التشققات، ويعالج لدغات الحشرات عند استخدام عصيره كدهان موضعي.

فوائد الفجل للجهاز الهضمي

إن تناول كمية كافية من الألياف كل يوم (25 جرامًا للمرأة و 30-38 جرامًا للرجل) يمكن أن يمنع الإمساك وارتجاع الحمض المريئي واضطرابات الجهاز الهضمي، مثل متلازمة القولون العصبي. يحتوي الفجل على كمية جيدة من الألياف، لذا فإن استهلاكه بشكل منتظم سيوفر الألياف التي يحتاجها الجسم لضمان عمل الجهاز الهضمي بشكل كامل.

أظهرت دراسة أن تناول أوراق الفجل له تأثير إيجابي على عملية الهضم، كما أنه يساعد أيضًا في علاج قرحة المعدة عن طريق تقوية بطانة المعدة وحماية الأنسجة الأخرى في الأمعاء.

فوائد الفجل لترطيب الجسم

يمكن أن يتسبب نقص الماء في ضعف مظهر الجلد، والصداع، والأمراض المتكررة، والرغبة الشديدة في تناول السكر. يساعد تناول الفجل في الأيام الحارة على تقليل الحرارة الزائدة في الجسم، كما أنه يحوي نسبة عالية في محتواه من المياه مع عدد منخفض جدًا من السعرات الحرارية (أقل من 20 سعرة حرارية في كوب كامل من الفجل المقطع).

وبكونه مصدر لكل من فيتامين ج، والزنك والفسفور فهي كلها مواد مغذية للأنسجة وتساعد في الحفاظ على رطوبة الجسم والجلد بشكل خاص، لذا فقد يعتبر الفجل أحد الخضار الصيفية المفضلة لمواجهة حرارة الجو، ودمجه في وجباتك اليومية مع شرب الكمية الموصى بها من الماء يوميًا سيضمن حصولك على الترطيب الذي يحتاجه الجسم.

فوائد الفجل للمرأة الحامل

الفجل يوفر للحامل الكثير من العناصر الغذائية اللازمة لها، حيث إنه يحتوي على الفيتامينات مثل فيتامين أ، وفيتامين ب، وفيتامين سي، كما أنه يحتوي على المعادن مثل الكالسيوم والحديد، والفولات والبوتاسيوم، فضلا عن أنه مصدر جيد لحمض الفوليك.

يساعد الفجل على تنظيم عمل الدورة الدموية للحامل وللجنين، ويقلل من حالات الإمساك التي تتعرض إليها المرأة خلال فترة الحمل، كما أنه يقي من الإصابة بسكري الحمل، وهذا لاحتوائه على الألياف الصحية، إضافةً إلى أنه يعزيز مناعة الحامل والجنين، حيث إنه يساعد على إنتاج الخلايا المناعية بالجسم، إلا أن هناك بعض المخاطر الصحية التي قد تحدث بسببه أيضًا إن لم تراعي المرأة الحامل بعض القواعد.

ملاحظة:

على الرغم من كافة الفوائد التي يحملها الفجل، إلا أنه قد يشكل خطر على صحة المرأة عند تناوله في فترة الحمل، فوفقًا لتقرير صدر عن جامعة ولاية كولورادو، فالمرأة الحامل قد تكون مناعتها خلال هذه الفترة منخفضة، وتناول الخضار الجذرية النيئة مثل الفجل قد يسبب لها ما يلي:

  • يجعلها أكثر عرضة للإصابة بداء المقوسات.
  • يرفع خطر الإصابة بالسالمونيلا (Salmonella) والالتهابات القولونية أو الملوثات والجراثيم الأخرى المسببة للالتهاب والتي قد تنتقل من خلال التلوث بالأتربة، هذه الالتهابات قد تؤدي الى أعراض تشمل الحمى والجفاف التي قد تشكل خطرًا على صحة الجنين والأم معًا.
  • في حالات نادرة فإن الالتهابات القوية قد تقود إلى أعراض خطيرة مثل: حدوث الإجهاض، والولادة المبكرة، وموت الجنين.

في حال تناولت الحامل الفجل أو أي خضار أخرى نيئة يفضل أن تراعي قواعد السلامة العامة التي تشمل ما يلي:

  • غسل الخضار وتنظيفها وفركها جيدًا باستخدام الفرشاة قبل تناولها.
  • من الأفضل دائمًا تجنب تناول الأغذية النيئة، والتركيز على ما هو مطبوخ، إذ أن الحرارة عادةً ما تقتل الجراثيم الخطيرة.

فوائد الفجل للكلى

فوائد الفجل للكلى

تناول عصير الفجل يساعد على التقليل من تكوين الحصوات على الكلى، وهذا بفضل احتوائه على البوتاسيوم، كما أنه يساعد على إذابة الحصوات الموجودة بالكلى ويسهل عملية خروجها مع البول، إضافةً إلى أنه يقي من الإصابة بسرطان الكلى ومنع انتشار الأورام، وهذا من خلال تناول كوب من عصير الفجل على الريق يوميًا لتحسين صحة الكلى ومساعدتها على القيام بوظائفها للجسم.

فوائد الفجل لإنقاص الوزن

فوائد الفجل لانقاص الوزن

يعمل الفجل على تعزيز عملية التمثيل الغذائي وتسهيل عملية الهضم، حيث أنه يٌعزز من الشعور بالشبع ويقلل الرغبة في تناول الطعام وبالتالي ينقص الوزن.

يُساعد الفجل على التخلص من السعرات الحرارية الزائدة في الجسم وفقدان الوزن بشكل فعال، كما أنه يُساهم في طرد السموم والسوائل الزائدة في الجسم بفضل خصائصه المدرة للبول، مما يقضي على الماء الزائد الذي يتسبب في زيادة الوزن، إضافةً إلى أنه يحرق الدهون المتراكمة في منطقة البطن والأرداف.

فوائد الفجل للنساء

فوائد الفجل للنساء

يساهم تناول الفجل أو بذور الفجل في تحسين الهرمونات الأنثوية بشكل فعال، لاحتوائه على نسبة عالية من هرمون الاستروجين، مما يزيد من إنتاج الهرمونات في جسم المرأة.

ويعمل الفجل أيضًا على تنشيط البويضات مما يُنظم من عمل الهرمونات، ويُعالج حالات تأخر الدورة الشهرية، كما أنه يقلل من آلام الطمث.

فوائد الفجل للرجال

فوائد الفجل للرجال

يعمل تناول الفجل أو مسحوق بذور الفجل على زيادة عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل، مما يدعم صحته الجنسية، كما أنه يساعد في علاج مشاكل العقم عند الرجال، ويعمل على زيادة إفراز هرمون التستوستيرون مما يعزز من الرغبة الجنسية، إضافةً إلى أن تناول الفجل أو بذور الفجل يعمل على تحسين الحياة الجنسية للرجال من خلال علاج الضعف الجنسي بشكل فعال.

كما أن الفجل يساهم في تحسين حالة البروستاتا لدى الرجال، فهو يحمي من تورم البروستاتا الحميد، ويخفف من آلام البروستاتا المتواصل.

فوائد الفجل لتنظيم السكر في الدم

إذا كنت تعاني من مقدمات السكري أو لديك مشاكل في السكر في الدم، فإن تناول الفجل يمكن أن يساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم ومنع الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

يحتوي الفجل على خصائص مضادة لمرض السكري يمكن أن تعزز وظيفة الجهاز المناعي، وتحسن امتصاص الجلوكوز وخفض نسبة السكر في الدم. أظهرت دراسة أن الفجل يحسن بشكل مباشر استجابة الأنسولين وأيض الجلوكوز، وهذا لأنه يحتوي على مركبات تنظم الأديبونكتين والهرمونات الأخرى التي تلعب دورًا في تنظيم توازن الجلوكوز.

فوائد الفجل لتعزيز صحة العين

يمتلك الفجل العديد من الفيتامينات والعناصر الهامة مثل فيتامين A واللوتين، اللذان يدعمان صحة العين وَيقيهما من الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل إعتام عدسة العين والضمور البقعي.

فوائد الفجل للوقاية من أمراض الجهاز التنفسي

يعمل الفجل على محاربة نزلات البرد والأنفلونزا والأعراض المصاحبة لها خاصة السعال بفضل الفيتامينات ومضادات الأكسدة الموجودة في تركيبته، والتي لها دورًا فعال في محاربة الالتهابات والأضرار التي تًصيب الجهاز التنفسي، مما يحمي من الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية.

فوائد الفجل لتحسين صحة العظام

يحتوي الفجل على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن خاصة الكالسيوم الذي يدعم صحة العظام ويقويها ويحميها من التعرض لِلهشاشة خاصة مع التقدم في السن.

فوائد الفجل لعلاج اليرقان

تعتبر أوراق الفجل من العلاجات المنزلية الرائعة لمرض اليرقان، إذ أنها تساهم في توفير المزيد من الأكسجين في الجسم مما يساعد على إزالة الصبغة الصفراء من الجلد عند مريض اليرقان، كما ويساعد تناول الفجل في القضاء على البيليروبين الزائد من الدم.

فوائد الفجل لعلاج التهاب الحلق

يساعد الفجل بنكهته اللاذعة في القضاء على المخاط الزائد ويساعد في تنظيف الجيوب الأنفية وتهدئة التهاب الحلق وأعراض أمراض البرد، وذلك بفضل محتواه من مضادات أكسدة قوية كفيتامين ج.

فوائد الفجل لمحاربة الفطريات

المبيضات البيضاء هي واحدة من أكثر الفطريات شيوعًا في جسم الإنسان، يمكن أن يؤدي فرط نمو المبيضات البيضاء إلى التهابات المهبل والتهابات الفم. يحتوي الفجل على مركب مضاد للفطريات، RsAFP2 الذي ثبت فعاليته ضد سلالات بكتيريا المبيضات.

فوائد الفجل الأخرى

فوائد الفجل الأخرى
  • يعمل الفجل على تطهير الجسم من الديدان.
  • يستخدم الفجل في علاج البواسير.
  • يعالج الفجل المرارة.
  • يساعد الفجل على حماية الأسنان من التساقط وعلاج التسوس.
  • يساعد الفجل على علاج الالتهابات بشكل عام.
  • يساهم الفجل في علاج الأنيميا وفقر الدم.
  • يساهم الفجل في التخفيف من آلام الولادة.
  • يستخدم الفجل في علاج النقرس.
  • يُساهم الفجل في تحسين الحالة المزاجية والقضاء على الاكتئاب والتوتر.
  • تُساهم أوراق الفجل في الحفاظ على صحة الفم والتخلص من رائحته الكريهة.

تحذير …

بغض النظر عن فوائد الفجل الكثيرة، لكن تناول كميات كبيرة منه يتسبب في حدوث العديد من الآثار الجانبية وهي:

  • حدوث اضطرابات في الغدة الدرقية.
  • تكون الحصوات في المرارة.
  • الإصابة بالحكة والحساسية والطفح الجلدي.
  • الشعور بآلام في المعدة وانتفاخ البطن ومشاكل في الهضم.
  • حدوث الإجهاض والولادة المبكرة للمرأة الحامل.
  • التأثير السلبي على مستويات ضغط الدم والتسبب في انخفاضها خاصة لدى مرضى الضغط.
  • زيادة خطر الإصابة بسرطان المعدة.

لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة والتهاب المعدة وأمراض الجهاز الهضمي الأخرى، والمرأة الحامل، والذين يعانون من حصوات المرارة والكلى، ومرضى انخفاض الضغط المفاجئ تناوله بحذر، ومن الأفضل تناول الفجل بعد الأكل، وليس قبل أو أثناء تناول الطعام، ومن يفضل تناوله عند وجود مشكلات في الجهاز الهضمي مع الزيت أو اللبن لتخفيف تأثيره المهيج. وينصح الخبراء والأطباء كل من يعاني من انخفاض حموضة المعدة، بتناول الفجل على الريق، لتحسين إفراز عصير المعدة وعملية الهضم.

المصادر: