فوائد العصفر للقولون … 5 فوائد لا يمكن تجاهلها أبدًا

العصفر أو ما يسمى بالقرطم هو نبات سنوي يتميز بأزهاره التي تشبه الأشواك ذات الشكل الأنبوبي الصغير بلون أحمر مائل للأصفر، والأوراق المتموجة، أما الثمرة فهي عبارة عن حبة صغيرة بيضاء اللون بحجم حبة البندق مع خيط رفيع في الأعلى.

يتميز العصفر باحتوائه على الكثير من الفوائد المتعددة والمختلفة، وسنتعرف في مقالنا عن فوائد العصفر للقولون.

خصائص العصفر

من حيث التركيب الكيميائي تحتوي أزهار القرطم على صبغتين، أحدهما صبغة صفراء تذوب في الماء ويمكن الحصول على الصبغة الصفراء بالغسيل البسيط، ومادة أخرى هي مادة حمراء تسمى كاروتين وهي غير قابلة للذوبان في الماء وقابلة للذوبان في المحاليل القلوية الضعيفة، وقابلة للذوبان في الكحول، وأقل بكثير للذوبان في الأثير.

تحتوي ثمرة هذا النبات على حوالي 30٪ من البروتين وبعض الدهون الثابتة الصالحة للأكل. تختلف كمية الدهون باختلاف الأصناف وبالتالي يعتبر العصفر أيضًا بذرة زيتية.

كما تظهر دراسات أخرى أن أزهار العصفر تحتوي على صبغة صفراء تسمى salafurilocartamine وisocatamine. يحتوي أيضًا على دهون ثابتة والتي تشمل حمض اللينوليك، وحمض الأوليك، وحمض دهني، وحمض البالمتيك، وأخيرًا صبغتان تدعى كارتامين وحمض الكاردام.

كما تحتوي بذور العصفر على زيت ثابت، والذي يحتوي بشكل أساسي على حمض اللينوليك والجليسريد، وحمض الميريستين، وحمض الأراكيدك، وحمض لينكوسويك.

اقرأ أيضًا: تعرف معنا على فوائد العصفر الصحية والتجميلية والبيئية

القيمة الغذائية للعصفر

يحتوي نبات العصفر على الكثير من العناصر الغذائية ومنها:

  • الماء، والبروتين، والسعرات الحرارية، والدهون، والكربوهيدرات، والتربتوفان (هو حمض أميني ضروري).
  • كما يحتوي العصفر على الفوسفور، النحاس، المنغنيز، الحديد، الزنك، المغنيسيوم.
  • ومن الفيتامينات فهو يحتوي على مجموعة متنوعة من مجموعة فيتامين B المعقدة مثل: 0فيتامين B1، B5، B6، B9 أو ما يسمى بحمض الفوليك.
  • كما يحتوي العصفر على نسبة عالية من أوميغا6 وأوميغا3 مما يساعد على الأداء السليم للقلب والدماغ.

فوائد العصفر للقولون

السؤال الذي يمكن أن يُطرح هل هناك فوائد للعصفر على القولون؟ من خلال التعرف على خصائص العصفر يمكننا الإجابة على هذا السؤال:

خصائص العصفر المضادة للالتهابات

إن اختواء العصفر على خصائص مضادة للالتهابات فهو يمكن أن يساعد في علاج التهاب القولون، فهو مسكن وملين وخفف من الانتفاخ والغازات التي تجعل القولون ملتهبًا.

بالإضافة إلى أن زيت العصفر غني بأحماض أوميغا6 الدهنية، ويحتوي أيضًا على فيتامين E، وهذا المزيج يجعله عاملًا قويًا مضادًا للالتهابات.

يحمي زيت العصفر من قرحة الأمعاء الدقيقة التي يمكن أن تسببها الأدوية المضادة للالتهاب، لأن مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل Motrin وAdvil هي الأدوية المضادة للالتهابات التي يمكن أن تسبب تقرحات في الأمعاء الدقيقة. لكن زيت العصفر الغني بأوميغا 6 يمنع القرحة من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ويقلل الالتهاب.

العصفر لتقوية جهاز المناعة

ينظم زيت العصفر وظيفة البروستاجلاندين لأنه يحتوي على أحماض أوميغا6 الدهنية. وهو هرمون يساعد الجسم على القيام بوظائفه الطبيعية بما في ذلك عملية الجهاز المناعي وحماية الجسم.

تخفيف اضطرابات الجهاز الهضمي

من أكثر فوائد العصفر أنه يساعد على استرخاء الأعصاب، ويحفز مستوى الهرمونات المختلفة في الجسم، وهذا إنما يساعد في تقليل أعراض القولون العصبي وما يتبعه من الانتفاخات والغازات التي تترافق مع أعراض القولون العصبي فيأتي دور العصفر في تخفيفها والقضاء عليها.

إضافة إلى أنه يحسن من عملية الهضم ويخلص الجسم من السموم، ويقضي على الاضطرابات في الجهاز الهضمي، مما يساعد في معالجة المشاكل المتعلقة بالقولون، والقولون العصبي.

زيت العصفر يعالج الإمساك

إذا كنت تعاني من الإمساك بشكل متكرر فهذا سيزيد من الانزعاج في القولون لذلك فإن استخدام زيت العصفر يعمل كمواد تشحيم في الأمعاء الغليظة، وملين خفيف ويوفر الراحة من الإجهاد نتيجة البراز الصلب.

كما يساعد زيت العصفر بشكل عام في الهضم عن طريق تقوية المعدة والأمعاء.

شاي العصفر وتهدئة القولون

الكثير من الأعشاب تساعد في علاج القولون ومن بينها العصفر، ويمكن إعداد كوب من الشاي المحضر من أزهار العصفر أن يكون مفيدًا في تخفيف التوتر والقلق نتيجة أعراض القولون العصبي، حيث تساعد الزيوت المتطايرة عند اعداد شاي العصفر على تهدئة الأعصاب المتوترة وارتخائها مما ينعكس على القولون فتخفف من الأعراض التي تترافق معه.

إضافة إلى أن هذا الشاي يساعد على إزالة السموم من الأمعاء بسهولة، مما تخفف من التوتر الذي يترافق مع أعراض القولون.

فوائد العصفر المختلفة

هناك فوائد عديدة للعصفر ومن بينها:

  • تساعد زهور العصفر على تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب التاجية، وتقليل مستويات الكوليسترول، كما يقلل زيت العصفر من مستوى الكولسترول في الدم مما يساعد على منع أمراض القلب.
  • تساعد أزهار العصفر في علاج شكاوى الرضع مثل الحصبة البثور والحمى.
  • يتم استخدامه كعلاج لالتهاب الفم والأورام.
  • يشد العصفر الرحم بعد الولادة، ويهدئ تصلب المفاصل ويعالج صدمة البطن.
  • يعتبر العصفر مضاد للجراثيم، مسكن، مضاد للالتهاب ومكون للدم.
  • يتم استخدامه خارجيًا لالتهابات الجلد والكدمات والجروح.
  • تستخدم البذور في علاج أمراض الروماتيزم والتهاب المفاصل، والتهابات الكبد ويعزز وظيفة الكبد.
  • يعالج آلام الدورة الشهرية ويعزز تدفق الدورة الشهرية بشكل سلس.
  • تستخدم أزهار العصفر في الشاي الذي يساعد على علاج البلغم والحمى ونوبات الهلع والهستيريا.
  • يتم استخدامه لتنظيف الجروح.
  • تستخدم الزهور في طب الايورفيدا كعامل مساعد في التهاب المفاصل والجرب وآلام الصدر.

اقرأ أيضًا: فوائد العصفر جابر القحطاني .. ومخاطر الاستخدام دون الاستشارة الطبية

الآثار الجانبية للعصفر

  • يجب على المرأة الحامل تجنبه لأن العصفر يؤدي إلى الحيض، مما يخشى عليها من الإجهاض.
  • يجب على مرضى النزفية والقرحة الهضمية عدم استخدام نبات العصفر.
  • يمكن أن ينتج عن سوء استخدامه ردود فعل سامة مثل آلام البطن، وعدم الراحة، ونزيف في الجهاز الهضمي، والإسهال، وغزارة الطمث، والتقلصات.
  • يمكن أن يبطئ العصفر من تخثر الدم مما قد يزيد من فرص النزيف بعد الجراحة وأثناءها.
  • أولئك الذين لديهم نوع من الحساسية قد يصابون بالحساسية.
  • زيت العصفر يرفع نسبة السكر في الدم مما يضر مرضى السكري.
  • يجب على الأشخاص الذين أجروا الجراحة التوقف عن استخدام العصفر قبل أسبوعين.

المصدر:

إذا استفدت من المقال، فساعدنا بمشاركته مع من تحب