فوائد العصفر للأطفال، وطرق استهلاكه الصحيحة

فوائد العصفر للاطفال

العصفر بلونه الأصفر الذي يضيفه للأطعمة وطعمه المميز فإن فوائده كثيرة ومتنوعة أيضًا، فقد تساعد أحماض اللينولينيك الموجودة في زيت بذور العصفر على خفض الكوليسترول الضار، ومنع تصلب الشرايين، وتقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وذلك لاحتوائه على مواد كيميائية وعناصر غذائية هامة للجسم.

وبالإضافة لفوائد العصفر الفعالة للبالغين فإن هناك فوائد للأطفال، فتعالوا معنا لنتحقق من هذه المعلومة ونتعرف على أهم فوائد العصفر للأطفال والآثار الجانبية التي يمكن أن تظهر عند استخدامه من قبل الأطفال.

نبات العصفر أو القرطم

إن استخدام العصفر للأطفال من أجل الحصول على فوائده يجب أن تتم عن طريق طبيب متخصص، وذلك تجنبًا لأي آثار جانبية يمكن أن تحدث، خاصةً أن جسم الأطفال لا يمكنه أن يتحمل أي خطأ طبي يمكن أن يحدث لهم.

العصفر نبات له الكثير من الفوائد للجسم حيث تستخدم الزهرة والزيت المستخرج من البذور كدواء.

كما يستخدم زيت بذور العصفر لعلاج ارتفاع نسبة الكوليسترول وأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري ومنع التندب والعديد من الحالات الأخرى، ولكن لا يوجد دليل علمي جيد يدعم هذه الاستخدامات.

وفي الأطعمة يستخدم زيت بذور العصفر كزيت للطبخ.

أما في الصناعة فتستخدم زهور العصفر في تلوين مستحضرات التجميل وصبغ الأقمشة. كما يستخدم زيت بذور العصفر كمذيب للطلاء.

قد يهمك أيضًا:

فوائد العصفر للأطفال

فوائد العصفر للأطفال يمكن أن تكون لها الجانب الإيجابي في علاج بعض الحالات التي يُعاني منها الأطفال.

غالبًا ما يُستهلك العُصفر عن طريق الفم، أو يمكن استخدام زيت العصفر للجلد أو الشعر وهذا الآخر له فوائد كثيرة ومتعددة، كما أن مستخلص العصفر يُحقن في الوريد ولكن تحت إشراف الطبيب، لذلك يمكن أن نستخدم العصفر في علاج بعض الحالات التي يُعاني منها الأطفال عن طريق فرك الجلد أو الشعر أو التدليك.

حالات استخدام العصفر عن طريق الوريد للأطفال

مرض الركود الصفراوي:

وهذا المرض إنما هو توقف أو تراجع في جريان الصفراء، (وهو سائل ينتجه الكبد) ذلك نتيجة وجود بعض الاضطرابات في الكبد أو البنكرياس أو في القناة الصفراويَّة.

وخلال الإصابة بهذا المرض لا يستطيع مرضى الركود الصفراوي الحصول على ما يكفي من الدهون في نظامهم الغذائي، لذلك يستخدم العصفر كمكمل غذائي للأطفال لاحتوائه على دهون غير مشبعة.

لكن يجب أن يتم تحت إشراف الطبيب لمراقبة وظائف الكبد وإجراء اختبارات الدم أثناء العلاج.

الورم الحليمي الحنجري:

يعتبر مرض الورم الحليمي الحجري من الحالات الطبية النادرة حيث تنمو مجموعة من الأورام الحميدة في منطقة الحنجرة، أو الحلق وذلك نتيجة عدوى تسمى (الفيروس الحليمي البشري (HPV) في الحلق) مما يسبب تضيق في مجرى التنفس مسببًا تغير في الصوت أو الاختناق.

وعند إصابة الأطفال بمرض الورم الحليمي الحنجري يجب معالجة هذا الورم على الفور لمنع انسداد مجرى الهواء خاصةً عند الرضع.

يتم علاج الورم عن طريق الاستئصال الجراحي، ولكن من المرجح أن يعود مرة أخرى لأن أصل المرض فيروسي لا يمكن الشفاء منه تمامًا، لذلك يلجأ الأطباء إلى العلاج غير الجراحي لتقليل فرصة تكراره، وذلك عن طريق استخدام العصفر تحت إشراف طبي.

سوء التغذية: 

من فوائد العصفر للأطفال استخدامه في بعض حالات سوء التغذية عن طريق الحقن في الوريد، وذلك لاحتوائه على فيتامينات ودهون غير مشبعة.

يستخدم العصفر أيضًا كعلاج مساعد لفرط التقرن الجريبي (أو ما يسمى “فرينوديرما” وهو مرض يصيب الأطفال في المناطق والأحياء الفقيرة بسبب سوء التغذية).

كيفية استخدام العصفر للأطفال عن طريق التدليك الخارجي

يمكن استخدام العصفر على الجلد لمعالجة الجفاف الذي يمكن أن يُصيب الأطفال:

يُفرك زيت العصفر على بشرة الأطفال في حالات الجفاف، وذلك لما له من فوائد عديدة للبشرة، خاصةً أنه يحتوي على فيتامين E الضروري للبشرة والجلد، إضافة إلى أن احتواء العصفر على حمض اللينوليك الذي يُحسن مظهر الجلد ويجعله مرنًا ويقلل من خشونته.

فوائد العصفر للأطفال إذا تم تناوله عن طريق الفم

يمكن للأطفال تناول العصفر عن طريق إضافته إلى بعض الأطعمة التي تُقدم لهم مثل الأرز والحساء. ولكن من الآمن استخدامه في درجات حرارة عالية.

كما أنه تشير بعض الأبحاث إلى أن إضافة منتج زيت العصفر لحليب الأطفال وبمعايير محددة للأطفال المولودين بوزن أقل من 2500 جرام (5 أرطال، 8 أونصات) يمكن أن يُحسن من وزنهم، لكن هذه الأبحاث ربما تكون غير فعالة حيث أشارت بعض الدراسات إلى أن إضافة منتج زيت العصفر إلى حليب الأطفال أو حليب الأم لا يساعد على زيادة الوزن أو سماكة الجلد عند الرضع منخفضي وزن الولادة لذلك يجب أخذ الحذر عند استخدامه.

هل يسبب العصفر أو القرطم أية آثار جانبية بالنسبة للأطفال

يعتبر استخدام العصفر أو الزيت المستخرج منه آمنًا على الأطفال، وذلك عندما يتم إعطاء مستحلب زيت العصفر (Liposyn) عن طريق الوريد من قبل أخصائي الرعاية الصحية.

عند وضعه على الجلد: يعتبر زيت العصفر آمنًا عند ملامسته للجلد.

لا توجد معلومات موثوقة أو كافية لمعرفة ما إذا كانت زهرة العصفر آمنة للأطفال، أو ما هي الآثار الجانبية التي قد تسببها، وبالرغم من فوائد العصفر العديدة التي تعود للأطفال، إلا أنه يجب الامتناع عن استخدامه أو تناوله إذا كان الطفل يعاني من إحدى الحالات التالية:

  • الحساسية: إذا كان الطفل يعاني من حساسية تجاه بعض الأعشاب، فقد يكون لديه حساسية من العصفر، لذلك يفضل تجنب استخدامه للأطفال الذين يعانون من الحساسية، ولكن في حال تم استخدامه وظهرت أي أعراض حساسية يجب مراجعة الطبيب على الفور وخاصةً إذا رافق ذلك صعوبة في التنفس أو ظهور طفح جلدي، أو تسارع في نبضات القلب.
  • اضطراب تخثر الدم: إذا كان الطفل يعاني من اضطراب تخثر الدم، فيجب تجنب استخدام العصفر له، لأنه قد يبطئ عملية تخثر الدم ويسبب النزيف، لاحتوائه على مواد كيميائية قد تضعف الدم وتمنع تجلطه.
  • مرض السكري: إذا كان الطفل يعاني من مرض السكري فيجب عدم استخدام العصفر للعلاج وخاصة عن طريق الفم، لأنه يرفع نسبة السكر في الدم، كما أنه يمكن أن تتفاعل أدوية مرض السكري التي يتناولها الطفل المصاب بداء السكري مع العصفر، الأمر الذي يقلل من فعالية هذه الأدوية، لذلك يجب أن يتم مراقبة نسبة السكر في الدم عن كثب عن طريق إشراف طبي.

في النهاية ….

العصفر كغيره من النباتات التي يمكن استخدامه لعلاج حالات متعددة ولكن مع ذلك يجب أخذ الحذر عند استخدامه وخاصةً للأطفال لتجنب أي آثار جانبية يمكن أن تحدث.

لا يمكن أن نعتبر هذه المقالة على أنها مشورة طبية ولا يمكن أن تكون بديلًا عن استشارة الطبيب المتخصص لإيضاح التشخيص الصحيح ووصف العلاج المناسب لكل حالة على حدى.

المصدر:

القرطم – الاستخدامات، والآثار الجانبية، وأكثر من ذلك – موقع webmd