فوائد العسل للحمل وزيادة الخصوبة، وهل يجوز تناول العسل أثناء الحمل؟

فوائد العسل للحمل

تعد مواجهة مشاكل العقم والخصوبة، من أصعب التحديات التي يواجهها الأزواج في العصر الحالي، حيث تسبب صعوبة في حدوث الحمل أو استمراره، و ترجع أسبابها إلى عوامل كثيرة، منها ما هو مرتبط بالجينات والسمنة واضطرابات الغدة الدرقية والتوتر، إضافًة إلى عوامل أخرى عديدة.

إذا كنتم تخططون لإنجاب طفل ولم يحالفكم الحظ، فعليكم بتجربة العسل، فهو أفضل الخيارات المتاحة كعلاج لزيادة الخصوبة، حيث يعد من الأطعمة الآمنة والفعالة التي تزيد فرص حدوث الحمل وتسرعها، بسبب غناه بالفيتامينات والمعادن، ويعد إحدى الحيل القديمة للحمل بشكل طبيعي. في مقالنا التالي، فوائد العسل للحمل، سنخبركم بالمزيد عن خصائصه لحدوث الحمل  وأثنائه…  

العسل وخصائصه الغذائية

ينتج النحل العسل الخام بأنواعه، وهو مزيج جيد من رحيق النباتات وحبوب لقاح الأشجار. يعد العسل مخزنًا للمواد الغذائية، وينصح بتناوله نظرًا لفعاليته في علاج الكثير من الأمراض، فالعسل مليء بالمعادن الحيوية، مثل البوتاسيوم، النحاس، الزنك، والصوديوم، بالإضافة إلى 22 نوع من الأحماض الأمينية التي تجعل فوائد العسل للحمل مذهلة. و تضمن حصول جسمك على الغذاء المناسب منه. حيث أن حصة واحدة من العسل تعادل (333 غرام) على:

  • سعرات حراريه بمقدار ( 304 كيلو كالوري / 100 غرام من العسل).
  • كربوهيدرات (279) غ، وتتميز بأنها سريعة الامتصاص.
  • ألياف غذائية (1 ) غرام.
  • سكر (278) غرام.
  • بروتين (1) غرام.
  • فيتامين ب 6 ( 0.1 ملغ).
  • فيتامين C بمقدار (1.7) ملغ.
  • ريبوفلافين (0.1) ملغ.
  • حمض الفوليك (6.8) ميكروغرام.
  • حديد (1.4) ملغ.
  • كالسيوم (20.3)ملغ.
  • بوتاسيوم (176) ملغ.
  • فوسفور (13.6)ملغ.
  • مغنيزيوم (6.8) ملغ.
  • منغنيز (0.3) ملغ.
  • صوديوم (13.6)ملغ.
  • نحاس (0.1)ملغ.
  • فلورايد (23.7)ميكروغرام.
  • السيلينيوم (2.7)mcg .
  • الإنزيمات الرئيسية الموجودة في العسل هي الإنفرتيز، الدياستاز (الأميليز)، الكاتلاز، أوكسيديز الجلوكوز وحمض الفوسفاتيز.
  • أحماض أمينية، مثل البرولين والليسين والفينيل ألانين والتيروزين والغلوتاميك والأسبارتيك، والتي يتم إنتاجها عن طريق حبوب اللقاح أو الرحيق.
  • حمض الجلوكونيك هو الحمض العضوي السائد في العسل. ينشأ حمض الجلوكونيك بشكل رئيس من أكسدة الجلوكوز الإنزيمية. والجدير بالذكر أن حمض الغلوكونيك يضفي نكهة لاذعة قليلاً وخصائص مضادة للميكروبات وامتصاص الكالسيوم المحسن للعسل.

فوائد العسل للحمل والخصوبة

فوائد العسل للحمل و الخصوبة

اعتمد المصريون القدماء على العسل وخصائصه لتعزير الخصوبة، وبخاصٍة العسل الخام، الذي يحتوي على حبوب اللقاح، وهو غذاء غني بالفيتامينات والأحماض الأمينية والحديد والكالسيوم والمعادن. لا عجب في أن هذا الغذاء الغني يحسن الأداء الفعال للأعضاء التناسلية لدى كل من الرجال والنساء، ويعطي فوائد العسل للحمل بطرق عدة .

فوائد العسل لخصوبة الرجال:

يقال إن كلمة “شهر العسل” جاءت من تقليد إطعام العسل للعروسين كل ليلة، للحصول على فوائد العسل للحمل وتسريعه، إذ تشير العديد من الأبحاث إلى أن العسل يساعد في تعزيز الصحة الجنسية للذكور والإناث.  وذلك للأسباب التالية:

1 – العسل يحفز إنتاج الهرمونات الجنسية:

في الواقع، يُشار إلى العسل باسم “رحيق الآلهة” منذ العصور القديمة وقد استخدم كمنشط جنسي قوي. فالعسل غني بفيتامين ب، وهو مادة أساسية لإنتاج هرمون التستوستيرون، حيث أثبتت العديد من الدراسات العلمية، وجود علاقة إيجابية بين تناول العسل والتستوستيرون المرتبط بالخصوبة عند الرجال. حيث يلعب هرمون التستوستيرون، الدور الأكثر أهمية في الحفاظ على الرغبة الجنسية، وعدد الحيوانات المنوية.

2 – العسل يحسن مستويات أكسيد النيتريك في الدم:

أكسيد النتريك هو مركب هام وضروري للرجال الذين يعانون من خلل في الانتصاب أو من العجز الجنسي، وقد أظهرت دراسة أن استهلاك 100 غرام من العسل يزيد من مستويات أكسيد النيتريك في الدم بنسبة تصل إلى 50٪. حيث يشارك هرمون أكسيد النتريك في فتح الأوعية الدموية مما يحسن الأداء الجنسي للرجل.

3- زيادة جودة السائل المنوي:

من المعروف أن استهلاك العسل بشكل منتظم، يزيد بشكل ملحوظ من جودة السائل المنوي، ويحسن خصوبة الرجل، وقد أثبتت الكثير من الأدلة العلمية، أن تناول العسل كل يوم، يمكن أن يعزز احتمالات الحمل بسرعة للزوجين، حيث يعمل كمحفز لتكوين الحيوانات المنوية. لتحقيق ذلك ينصح بإضافة مشروب من العسل مع الحليب الدافئ للنظام الغذائي من أجل تحسين كمية الحيوانات المنوية بشكل ملحوظ.

فوائد العسل للحمل عند النساء:

إن إدراج العسل في النظام الغذائي للنساء اللواتي يكافحن من أجل الحمل، سيجلب بالتأكيد نتائج مذهلة ومضمونة في غضون شهرين أو ثلاثة أشهر فقط. حيث يتمتع العسل بقدرة رائعة على تحفيز وظيفة المبيض لدى المرأة. مما يحقق زيادة تدريجية في معدل الخصوبة والأداء الجنسي، وتبرز فوائد العسل للحمل من خلال:

1 – تنشيط المبايض:

ثبت أن تناول العسل الخام يعمل على تنشيط المبايض عند النساء، الأمر الذي يلعب دورًا كبيرًا في حدوث الحمل. فالعسل مصدر غني بالإنزيمات، وفيتامين ب، والأحماض الأمينية التي تحفز الهرمونات الضرورية لعلاج متلازمة ما قبل الحيض، والعقم، وانقطاع الطمث. خصائص توازن الهرمونات هذه، تنعكس إيجابًا على علاج الصداع النصفي، واكتئاب ما بعد الولادة، وحب الشباب بشكل فعال.

2 – منع اضطرابات العقم:

ينصح بتناول العسل مع القرفة لعلاج اضطرابات العقم الناتجة عن الحيض غير المنتظم، ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات، إذ تعد القرفة من المكملات الغذائية المفيدة جدًا في علاج هذه الإضطرابات من خلال تنشيط عمل الجهاز التناسلي الأنثوي وتغذيته مما يزيد من فرص المرأة في الإنجاب بسرعة. إذ يعمل العسل مع القرفة كبديل للعلاج بالهرمونات البديلة لحماية المهبل والرحم من الضمور عند اقتراب السيدة من سن اليأس، وكذلك الحفاظ على الوظائف التناسلية للإناث من خلال الحماية من التأثيرات السامة لعوامل زينو – الاستروجين.

3 -تنظيم الدورة الشهرية:

وفقًا للدراسات التي أجريت على النساء اللواتي كن يحاولن الحمل، وجد أن النساء اللواتي تناولن العسل بشكل يومي أظهرن استفادة أكيدة من خلال تنظيم كامل لدورة الطمث لديهن، مما ساهم في حدوث الحمل. حيث يمتلك العسل قدرة رائعة على موازنة عمل الغدد لدى النساء والرجال على حد سواء.

4 – العسل يعالج داء المبيضات المهبلي (VVC):

داء المبيضات المهبلي، هي إحدى الاضطرابات النسائية التي تنتج عن اضطراب الكائنات الحية المتعايشة في البيئة المهبلية الطبيعية وتؤثر على صحة المرأة الإنجابية، حيث تسبب الحكة و التهيج في الفرج والمهبل، إضافًة إلى إفرازات مهبلية كريهة. في الحالات القصوى، قد يؤدي هذا الاضطراب إلى العقم المؤقت إضافًة إلى عسر الجماع الداخلي.

 وقد ثبت أن العسل الطبيعي هو عامل علاجي مضاد للميكروبات، تم الاعتراف به منذ العصور القديمة كدواء تقليدي، لذا يعد العسل خيارًا رائعًا لعلاج (VVC)، لأنه يحافظ على درجة الحموضة المهبلية عند المستويات الطبيعية، ويمنع التصاق البكتيريا بالخلايا الظهارية المهبلية.

هل يجوز تناول العسل أثناء الحمل؟

بعد معرفة فوائد العسل للحمل وخصائصه الرائعة، نعم، يمكن للأمهات تناول العسل أثناء الحمل بكميات محددة دون القلق من احتوائه على بكتيريا البوتولينوم، إذ يتم قتل هذه البكتيريا بسهولة في المعدة عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن عام واحد.

 لذا فإن تناول العسل للحامل آمن حتى لو كان يحتوي على بكتيريا البوتولينوم حيث يسهل التخلص منها في معدة الأم. كما أن هذه البكتيريا غير قابلة للانتقال إلى المشيمة، بالتالي لا يمكن أن تنتقل من الأم إلى الجنين. نتيجة لذلك، يمكن للأمهات استخدام العسل بأمان والتمتع بفوائده الصحية.

فوائد العسل أثناء الحمل

عندما تصبح المرأة حاملاً ، يمكنها استخدام العسل كمادة منشطة ومغذية بسبب تمتع العسل بالخصائص التالية:

1 – العسل يقوي جهاز المناعة أثناء الحمل:

تساعد مضادات الأكسدة وخصائص العسل المضادة للبكتيريا على تقوية جهاز المناعة ومكافحة الالتهابات لدى الأم الحامل.

2 – العسل يقلل الأرق:

يمكن للمرأة الحامل التي تعاني من الأرق والتوتر، أن تنام بشكل أفضل في الليل عن طريق شرب كوب من الحليب المحلى بالعسل قبل الذهاب إلى الفراش.

3 – الوقاية من نزلات البرد والانفلونزا:

العسل علاج ممتاز للوقاية من نزلات البرد، التي تنصح المرأة الحامل بتجنبها، حيث يساعد العسل في علاج السعال والتهاب الحلق، وبالتالي يجنب المرأة الحامل استخدام الأدوية والمضادات الحيوية المختلفة، في حال الإصابة بالزكام.

4 – استعادة الطاقة عن طريق تناول العسل:

تساعد السكريات الطبيعية الموجودة في العسل المرأة الحامل على استعادة طاقتها بسرعة كبيرة عند الشعور بالتعب.

5 – علاج حرقة المعدة أثناء الحمل:

الحموضة المعدية هي إحدى أهم المشاكل التي تعاني منها الأمهات الحوامل، في بداية الحمل، نتيجًة لإفراز الهرمونات. يعمل العسل تحسين هذه المشكلة بشكل ملحوظ.

6 – علاج  الغثيان:

تعاني المرأة الحامل من الغثيان الذي يسببه الحمل خلال الأشهر الثلاثة الأولى، و يكون هذا الأمر مزعجًا بعض الشيء. إذ قد يسبب فقدان الوزن عند بعض النساء عندما يكون مفرطًا. مما ينعكس سلبًا على صحة الأم والجنين، . يمكن أن يساعد تناول العسل أثناء الحمل في تقليل الغثيان وترطيب الجسم. لذا ينصح بتناول عسل الزنجبيل لتحسين هذه المشكلة. مع تجنب استخدامه في الأيام العشرة الأولى من الحمل.

7 – العسل لتقوية القلب أثناء الحمل:

يحتوي العسل على مركبات السكر في تركيبته بالإضافة إلى مضادات الأكسدة، التي تؤثر بشكل إيجابي على عمل القلب، وتعمل على تقويته، كما يمنع العسل انسداد الشرايين، ويزيل الدهون الضارة حول القلب.

8 – العسل يعالج مشاكل الأمعاء:

العسل فعال في تسكين الآلام المعوية المزمنة، بسبب احتوائه على حمض الفورميك، ومن أهم خصائصه أنه مضاد للميكروبات مما يشكل عامل حماية من الإلتهابات المعوية.

9 – العسل يعالج الإمساك الشديد:

يحتوي العسل على مضادات الأكسدة وإنزيم دياستاز، الذي يعمل على تخفيف الإمساك الشديد، أحد أهم المشاكل المزعجة والشائعة الناتجة عن هرمونات الحمل.

10 – يحمي من الحساسية الموسمية:

يعد العسل الطبيعي من أقوى وسائل التحكم في الحساسية. إذا كان العسل طبيعيًا وخامًا، فيمكن أن يقلل الحساسية الموسمية أثناء الحمل. تظهر بعض الدراسات أيضًا أن العسل يمكن أن يساعد في علاج الربو وأمراض الجهاز التنفسي أيضًا.

كمية العسل المسموح بتناولها أثناء الحمل

كمية العسل المسموح بتناولها أثناء الحمل

على الرغم من فوائد العسل للحمل والمرأة الحامل، فقد حددت منظمة الصحة العالمية، كمية السعرات الحرارية المطلوبة أثناء الحمل، بقيمة تتراوح بين 1800 و 2000 سعرة حرارية. و يسمح للمرأة الحامل بامتصاص 10٪ فقط منها،  أي حوالي 180 إلى 200 سعرة حرارية يمكن الحصول عليها من السكريات. ونظرًا لأن كل ملعقة كبيرة من العسل توفر حوالي 60 سعرًا حراريًا من الطاقة المطلوبة لذا يعد تناول 3 إلى 5 ملاعق كبيرة من العسل يوميًا، هو أفضل جرعة للحامل.

محاذير تناول العسل أثناء الحمل

يمكنك تضمين العسل الطبيعي في نظامك الغذائي أثناء الحمل دون أي ضغوط، والتمتع بفوائده الصحية. لكن في بعض الحالات من الأفضل توخي الحذر قبل تناولها في الحالات التالية:

  • في حال الخضوع لعملية جراحية في الأمعاء أو المعدة، أو في حال الإصابة بمرض كرون، إذ يحتوي العسل الخام على جراثيم بكتيرية، قد لا يتمكن الجسم من القضاء عليها لدى هؤلاء الأشخاص.
  • في حال تناول المضادات الحيوية القوية أثناء الحمل لأي سبب كان، لأن المضادات الحيوية القوية تجعل الجسم أعزل ضد البكتيريا التي قد تكون موجودة في العسل الخام وقد تسبب التسمم الغذائي.
  • إذا كنت تعانين من سكري الحمل، فيجب عليك تقليل استهلاك العسل.

نصيحة أخيرة

يعد تناول العسل باعتدال آمن في حال خلو الجسم من الأمراض، إلا أنه يفضل استشارة الطبيب في حال وجود مشكلة صحية قبل إدخاله في النظام الغذائي بهدف علاج أي مشكلة صحية.

المصادر

انتقل إلى أعلى