فوائد الصيام … روحيًا اجتماعيًا وصحية خاصة في شهر رمضان

فوائد الصيام … روحيًا اجتماعيًا وصحية خاصة في شهر رمضان

الصيام ركن عظيم من أركان الإسلام . بُني الإسلامُ على خمسٍ، شهادةِ أن لا إله إلا اللهُ، وأن محمدًا رسول الله، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزكاةِ، وصومِ رمضانَ وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلًا. قال تعالى: “يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون”.

الصوم قربة عظيمة يتقرب بها العبد من ربه. وفوائد الصيام كثيرة ومنها عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :” الصيام جنة”. وهناك فوائد للصوم كثيرة سنذكرها لاحقًا.

ما هو الصيام؟

لغة: الامساك عن الشيء والكف عنه

شرعًا: الإمساك عن الطعام والشراب والعلاقات الزوجية من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، بنية التعبد والتقرب لله تعالى.

الهدف الحقيقي من الصيام

  • إطاعة الله والخضوع لأوامره.
  • ابتلاء واختبار للمؤمن.

أنواع الصيام

صيام واجب ينقسم بدوره إلى 3 أنواع:

  • صيام الفريضة، وهو صيام شهر رمضان المبارك.
  • صوم الكفّارات
  • صوم النذور: أن يوجب الإنسان الصيام على نفسه.

صيام مستحب أو ما يسمّى بصيام التطوع

  • صيام سيدنا داوود وهو أن تصوم يوم وتفطر يوم.
  • صيام ثلاثة أيّام من كل شهر.
  • صيام الإثنين و الخميس من كل أسبوع.
  • الأيام البيض من كل شهر.
  • صيام يوم عرفة.
  • يوم عاشوراء ونحو ذلك من كل سنة.

أحاديث عن فوائد الصيام

  • حديث قدسي: “كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلاَّ الصِّيَامَ هُوَ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ وَالصِّيَامُ جُنَّةٌ إِذَا كَانَ يَوْمُ صِيَامِ أَحَدِكُمْ فَلاَ يَرْفُثْ وَلاَ يَصْخَبْ فَإِنْ شَاتَمَهُ أَحَدٌ أَوْ قَاتَلَهُ فَلْيَقُلْ إِنِّي صَائِمٌ وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا إِذَا أَفْطَرَ فَرِحَ بِفِطْرِهِ وَإِذَا لَقِيَ رَبَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فَرِحَ بِصَوْمِهِ ‏”‏ ‏.‏
  • عن حفصة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:”من لم يبيت الصيام قبل الفجر فلا صيام له” سنن أبو داوود
  • عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم:” تسحروا فإن في السحور بركة” رواه البخاري
  • عن سهل بن سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:” لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر” رواه البخاري
  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عند الإفطار:” ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله”. سنن أبو داوود
  • دخول الجنّة من باب الريان، كما جاء في قوله الكريم عليه الصلاة والسلام : “إن في الجنة باباً يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل منه أحد غيرهم، يقال: أين الصائمون؟ فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد”، “متفق عَلَيهِ”.

فوائد الصيام روحيًا واجتماعيًا

فوائد الصيام في الإسلام
  • يتذكر الأغنياء حال الفقراء، فيشعرون بهم ويسرعون نحو إنفاق أموالهم للضعفاء والمساكين.
  • يرفع درجاتنا عنده الله قال تعالى في حديث قدسي:” إلا الصوم فهو لي وأنا أجزي به”.
  • تهذب النفس وتزكيها وتساعد في تقوى الله.
  • يكف عن الغيبة والنميمة وسائر الرذائل التي كان يفعلها.
  • إراحة الجهاز الهضمي وإراحة المعدة والأمعاء من الشوائب والرواسب.
  • تحقيق الشعور بالاتحاد والتضامن والتكافل بين الناس. أي بين الغني والفقير.
  • من فوائد الصيام أن الله تعالى يغفر له الذنوب.
  • من فوائد الصيام أن الله يستجيب دعاءه. قال تعالى: “وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون”.
  • يعزّز الصلة بين الصائم وربّه سبحانه وتعالى، فهو يبعث على الخشوع والخضوع والامتثال لأوامره سبحانه.
  • يقوّي من عزيمة المسلم في جهاد نفسه، وكبحها عن الشهوات والملذات الدنيويّة، ممّا يجعله في إقبال دائم على الطاعات وبالتالي نيل رضا الله عزوجل.
  • الصيام هو الذي يباعد بين الصائم والنار، كما قال عليه الصلاة والسلام : “ما من عبد يصوم يوماً في سبيل اللَّه إلا باعد اللَّه بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفا”.
  • الصيام شفيع لصاحبه يوم القيامة، كما في قوله عليه الصلاة والسلام : “الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة يقول الصيام: أي رب منعته الطعام والشهوة فشفّعني فيه، ويقول القرآن منعته النوم بالليل فشفعني فيه قال فيشفعان”.
  • أن الصيام يضيق مجاري الدم التي هي مجاري الشيطان من ابن آدم، فإن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم، فتسكن بالصيام وساوس الشيطان، وتنكسر سورة الشهوة والغضب، ولهذا جعل النبي صلى الله عليم وسلم الصوم وجاء، لقطعه عن شهوة النكاح.

فوائد الصيام صحية وعلميًا

ثبت أن الصيام يوفر مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية، تتراوح من فقدان الوزن إلى تحسين الوظيفة الإدراكية.

فيما يلي فوائد صحية مثبتة علميًا للصيام.

  • يقلل من مقاومة الأنسولين ويحسن السيطرة على نسبة السكر في الدم.
  • يحسن الصحة عن طريق الحد من الالتهابات، وآلام المفاصل
  • ثبت أن الصيام يقلل من علامات الالتهاب المختلفة وقد يكون فعالًا في علاج الأمراض الالتهابية مثل التصلب اللويحي.
  • يحسن ضغط الدم، والدهون الثلاثية، ومستويات الكوليسترول، مما قد يحسن صحة القلب.
  • لديه القدرة على تحسين وظائف المخ والوقاية من الأمراض التنكسية العصبية. مثل مرض الزهايمر أو شلل الرعاش.
  • يساعد على فقدان الوزن عن طريق تقليل استهلاك السعرات الحرارية وزيادة التمثيل الغذائي.
  • يعزز إفراز هرمون النمو، وهو أمر مهم لنمو العضلات، والتمثيل الغذائي، وفقدان الوزن.
  • لديه القدرة على إبطاء الشيخوخة وزيادة متوسط العمر المتوقع.
  • يقلل معدل الإصابة بالسرطان تقليلًا هائلًا، كيف ذلك؟

هذا شرح مفصل من الدكتور بيرج يشرح فوائد الصيام بطريقة علمية رائعة…

  • مستقبلات الأنسولين في الخلية السرطانية أكثر بمعدل يتراوح بين 10 و50 ضعفًا مقارنة مع الخلية الطبيعية، معنى ذلك أن الخلايا السرطانية تشتهي الجلوكوز بشراهة، لأنها تحتوي على الكثير من مستقبلات الجلوكوز ولذلك يشخصون السرطان باستخدام التصوير المقطعي PET للكشف عن موضع الجسم التي تتضمن استقلابًا عاليًا للسكر،فالخلايا السرطانية تحب السكر، والصيام يحرمها منه
  • من فوائد الصيام أنه يحفز الالتهام الذاتي وهو حالة تتضمن إعادة تدوير البروتين القديم التالف وإعادة تدوير غيره من العناصر القديمة مثل المتقدرات التالفة والسرطان هو التلف في المتقدرة وعندما تتلف المتقدرة فإنها تغير منظومة فيها وتبدأ تخمر الجلوكوز. والصيام يحفز الالتهام الذاتي لغعادة تدوير المتقدرات التالفة وهذا يقلل خطر الإصابة بالسرطان.
  • من فوائد الصيام أنه يجدد الخلايا المناعية ويقوي الجهاز المناعي ويجعله ينتج العديد من الخلايا التائية الفاتكة، وهي تقتل الخلايا السرطانية والفيروسات بطريقة مباشرة، ويحفز الصيام أيضًا الخلايا التائية المساعدة لتي تقلل من خطر الإصابة بالسرطان بطريقة غير مباشرة.
  • من فوائد الصيام أنه يعمل على تخفيف الالتهاب. كيف ذلك؟

ينتشر السرطان في المواضع الملتهبة ويستهدفها. الصيام من أقوى مضادات الالتهاب ويقلل من احتمالية انتشار السرطان، والصيام يحفز شبكات مضادات الأكسدة بالجسم، وهذه الشبكات تحمي الجسم من الشوارد الحرة  ومن التلف الذي تلحقه الشوارد الحرة بالمتقدرة وهذا بدوره يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

ماذا يحدث لجسمك من فوائد في صيام شهر رمضان؟

مرحلة إزالة السموم 1 في اليومين الأول والثاني

يبدأ اليوم الأول من الصيام، والذي نعلم جميعًا أنه الأكثر صعوبة، المرحلة الأولى من إزالة السموم. بعد حوالي ثماني ساعات من آخر وجبة لك، سيدخل جسمك في حالة صيام. هذه هي النقطة التي تنتهي عندها أمعائك من امتصاص العناصر الغذائية المتبقية من طعامك. تنخفض مستويات السكر في الدم، وينخفض معدل ضربات القلب، وينخفض ضغط الدم.

فيما يلي بعض علامات وأعراض التطهير الأولي:

  • الصداع
  • الغثيان والدوخة
  • رائحة الفم الكريهة واللسان المغلف بشكل مفرط
  • يؤدي فقدان الجليكوجين من عضلاتك إلى الضعف.

مرحلة إزالة السموم 2: اليوم 3-7

لأن جسمك يعمل أكثر من المعتاد خلال أسبوع الصيام الأول، ستشعر بالخمول والإرهاق. إذا لم تأكل، فسيستهلك جسمك الجلوكوز المخزن في الكبد والعضلات للحصول على الطاقة. عندما ينفد الجلوكوز في جسمك، يتحول إلى دهون للحصول على الطاقة.

 سيبدأ في تكسير الدهون من أجل إطلاق الجلسرين، والذي سيتحول بعد ذلك إلى جلوكوز. قد يؤدي التخلص من الزيوت الفاسدة من جسمك إلى جعل بشرتك أكثر دهنية من المعتاد، مما يؤدي إلى ظهور بقع أو حتى دمل.

سيحصل جهازك الهضمي على قدر من الاسترخاء الذي تشتد الحاجة إليه لأن جسمك يقبل الصيام، مما يسمح له بالتطهير والشفاء من نفسه. سيبدأ البراز الملتصق بجدران الأمعاء في التلاشي. ستبدأ رئتيك وأعضاء إزالة السموم الأخرى في التحسن أيضًا. في هذا الوقت، سيكون جهازك المناعي أكثر نشاطًا من المعتاد.

على المدى الطويل، يؤدي حرق الدهون للحصول على الطاقة إلى تحسين فقدان الوزن وتقليل مستويات الكوليسترول في الدم. يحسن فقدان الوزن السيطرة على مرض السكري مع خفض ضغط الدم في نفس الوقت.

المرحلة 3 من إزالة السموم: أيام 8-15 

سندخل المرحلة الثالثة من إزالة السموم خلال أسبوع الصيام الثاني. ستلاحظ زيادة في الطاقة ووضوح الفكر. تكمن فوائد الصيام في قدرة جسمك على الشفاء. ليس من غير المألوف أن تتفاقم الجروح والإصابات القديمة.

تتطلع الخلايا الليمفاوية إلى إفراز مواد كيميائية تعمل على تكسير الخلايا التالفة في الأنسجة التالفة أثناء تعافي جسمك. يمكن لهذه المركبات أن تهيج الأعصاب القريبة، مسببة الأوجاع والآلام.

يعد الانزعاج الذي تشعر به علامة جيدة لأنه يشير إلى أن الندوب التي تعافت بشكل سيئ سابقًا (ربما بسبب نمط الحياة المستقرة) تتعافى الآن بشكل صحيح. يمكن أن يسبب التهاب السموم أيضًا تصلب العضلات أو التهابها.

نظرًا لوجود الكثير من البكتيريا في أفواهنا، فمن المرجح أن نعاني من تقرحات الفم. لذا ينصح بالغرغرة بالملح والماء بشكل يومي لمنع أو شفاء تقرحات الفم.

المرحلة 4 إزالة السموم: أيام 16-30

تحدث الخطوة الأخيرة لإزالة السموم خلال الأسبوعين الأخيرين من الصيام، وهذا هو الوقت الذي ستشعر فيه بالانتعاش. بين عدة أيام رائعة مع الكثير من الطاقة، ستكون هناك فترات تنظيف صغيرة. سيكون أنفاسك أنظف ولسانك وردي.

لقد تكيف جسمك تمامًا مع الصيام ويعمل الآن على إصلاح أعضائك. حتى عقلك يشعر بالفوائد في اليوم 20، حيث تتطور كميات أكبر من الإندورفين في دمك. ستشعر بمزيد من اليقظة والشعور العام بالنشاط، بالإضافة إلى:

  • زيادة الوضوح.
  • التوازن العاطفي.
  • تقوية الذاكرة.
  • تحسن التركيز.

فوائد صيام يوم عرفة

أولًا: حثُّ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ على صِيام يومِ عَرفةَ

ثبَت في صَحيحِ مُسلمٍ مِن حِديثِ أبي قَتادةَ رَضيَ اللهُ عنه، أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قال: ((صِيامُ يَومِ عَرفةَ أحتسِبُ على اللهِ أنْ يُكفِّرَ السَّنةَ التي قَبْلَه، والسَّنةَ التي بعْدَه)).

ثانيًا: فِعلُ الصَّحابةِ رَضيَ اللهُ عنهم

  • قال ابنُ جريرٍ الطَّبريُّ: (وقدِ اختارَ صوْمَه على إفْطارِه جَماعةٌ مِن الصحابةِ والتابعينَ، حتى لقد صامَه جَماعةٌ منهم بعرَفةَ).
  • وقال ابنُ عبدِ البرِّ: (كان ابنُ الزُّبيرِ وعائِشةُ يَصومانِ يومَ عَرفةَ، وعن عُمرَ بنِ الخطَّابِ وعثمانَ بنِ أبي العاصي مِثْلُ ذلك).
  • ونقَل ابنُ حزْمٍ: أنَّه قد صامَه غيرُ واحدٍ مِن الصحابةِ؛ منهم: عثمانُ بنُ عفَّانَ في يَومٍ حارٍّ يُظلَّلُ عليه، وعائِشةُ أمُّ المؤمنين كانتْ تصومُ يومَ عَرفةَ في الحجِّ.
  • وممَّا يدُلُّ على أنَّ صومَ يومِ عَرفةَ كان معروفًا لدَى الصحابةِ رَضيَ اللهُ عنهم في عَهدِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: ما جاءَ عن أُمِّ الفَضلِ بِنتِ الحارثِ: ((أنَّ ناسًا تمارَوْا عِندَها يومَ عَرفةَ في صَومِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم؛ فقال بَعضُهم: هو صائِمٌ، وقال بعضُهم: ليس بصائمٍ. فأرسَلَتْ إليه بقَدَحِ لَبنٍ وهو واقفٌ على بَعيرِه، فشرِبَه)).

ثالثًا: أقوالُ العُلماءِ والفُقهاءِ

  • نقَل ابنُ عبد البَرِّ إجماعَ العُلماءِ –وعلى رأسِهم صحابةُ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- على مَشروعيَّةِ صِيامِ يومِ عَرَفةَ بغيرِ مَكَّةَ؛ حيثُ قال: (وقد أجمَع العُلماءُ على أنَّ يومَ عَرفةَ جائزٌ صِيامُه للمُتمتِّعِ إذا لم يجِدْ هدْيًا، وأنَّه جائزٌ صِيامُه بغيرِ مكَّةَ، ومَن كرِهَ صومَه بعَرَفةَ فإنَّما كرِهَه مِن أجْلِ الضَّعفِ عن الدُّعاءِ والعَملِ في ذلك الموقفِ والنَّصبِ للهِ فيه…).
  •  اتَّفقتِ المذاهبُ الفِقهيةُ الأربعةُ: الحنَفيةُ والمالكيَّة، والشافعيَّة والحنابِلةُ، على استِحبابِ صَومِ يومِ عَرفةَ، وممَّن نقَل الاتِّفاقَ على ذلك: ابنُ هُبيرةَ فقال: (اتَّفقوا على أنَّ صومَ يومِ عَرفةَ مُستحَبٌّ لمَن لم يكُنْ بعرَفةَ).
  • قال النَّوويُّ في شرْحِه لصحيحِ مُسلِمٍ: (ليس في صَومِ هذه التِّسعةِ كَراهةٌ، بل هي مُستحبَّةٌ استِحبابًا شديدًا، لا سيَّما التاسعُ منها، وهو يومُ عَرفةَ).
  • وقال الشَّوكانيُّ: (صوْم هذا اليومِ -يعني: يومَ عَرفةَ- مُستحَبٌّ لكلِّ أحدٍ، مَكروهٌ لمَن كان بعَرفاتٍ حاجًّا).

أهم نصائح للحامل عند صيام رمضان

فوائد الصيام صحيًا وعلميًا أحمد الشقيري مع النصائح المتبعة في الصيام

المصادر

Day Ramadan Fast: What happens to your body? – ikca.org

Health Benefits of Fasting, Backed by Science – healthline

لماذا الدول العربية في الشرق الأوسط فيها أقل معدّلات الإصابة بالسرطان على مستوى العالم – youtube

فوائد الصيام – dorar

كتاب الصيام – sunnah

244 مشاهدة