فوائد الخوخ … 16 سبب يجعلك تستمتع بهذه الفاكهة الرائعة

فوائد الخوخ … 16 سبب يجعلك تستمتع بهذه الفاكهة الرائعة

الخوخ Prunus persica  هو فاكهة صغيرة ذات قشر غامض ولب أبيض أو أصفر حلو، نشأ في الصين منذ أكثر من 8000 عام، ولا تزال الصين من أكبر منتجي الخوخ اليوم، حيث يمكن تناوله بمفرده أو إضافته إلى مجموعة متنوعة من الأطباق، لذلك يعد الخوخ مغذي ويمكن أن يقدم مجموعة من الفوائد الصحية، بما في ذلك تحسين الهضم وتنعيم البشرة وتخفيف الحساسية.

يتوفر الخوخ الطازج الصحي في الصيف الذي يحتوي على مضادات أكسدة البوليفينولية المفيدة للصحة بما في ذلك اللوتين وزياكسانثين وبيتا كريبتوكسانثين، حيث تساعد هذه المركبات على العمل كمنظفات وقائية ضد الجذور الحرة وتقليل الإصابة بالأمراض. وأيضًا يمكن العثور على الخوخ في غير موسمة في حال كان مجمد بحيث يمكن إضافته إلى العصائر، ودقيق الشوفان، والحلويات…الخ.

فوائد الخوخ الصحية واستخداماته

الخوخ

الخوخ له طعم ورائحة منعشة بالإضافة إلى أنه غني بالعديد من العناصر الغذائية الأساسية التي تقدم مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية، فيما يلي سنذكر فوائد الخوخ المميزة:

1 – غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن والمركبات النباتية المفيدة

توفر حبة خوخ متوسطة الحجم 150 غرامًا بشكل تقريبي:

  • 58 سعرة حرارية.
  • 1 غرام بروتين.
  • أقل من 1 غرام الدهون.
  • 14 غرام الكربوهيدرات.
  • 2 غرام من الألياف.
  • 17٪ من القيمة اليومية من فيتامين ج.
  • 10٪ من القيمة اليومية من فيتامين أ.
  • 8٪ من القيمة اليومية من البوتاسيوم.
  • 6٪ من القيمة اليومية من النياسين.
  • 5٪ من القيمة اليومية من فيتامين ه.
  • 5٪ من القيمة اليومية من فيتامين ك.
  • 5٪ من القيمة اليومية من النحاس.
  • 5٪ من القيمة اليومية من المنغنيز.
  • كما يوفر الخوخ كميات قليلة من المغنيسيوم والفوسفور والحديد وبعض فيتامينات ب.

وقد يكون الخوخ الطازج والمعلب يحتوي على نفس الكميات من الفيتامينات والمعادن، في حال كانت الأنواع المعلبة غير مقشرة. ومع ذلك، فإن الخوخ الطازج يحتوي على مستويات أعلى من مضادات الأكسدة ويبدو أنه أكثر فعالية في الحماية من الأضرار التأكسدية مقارنة بالخوخ المجمد.

2 – يساعد في عملية الهضم

يساهم الخوخ في تسهيل عملية الهضم، حيث توفر حبة خوخ متوسطة الحجم حوالي 2 غرام من الألياف، نصفها ألياف قابلة للذوبان، والنصف الآخر غير قابل للذوبان. تعمل الألياف غير القابلة للذوبان بإضافة حجمًا كبيرًا إلى البراز وتساعد على نقل الطعام عبر الأمعاء، مما يقلل من احتمالية الإصابة بالإمساك.

بينما توفر الألياف القابلة للذوبان غذاء للبكتيريا المفيدة في الأمعاء. حيث تنتج هذه البكتيريا أحماض دهنية قصيرة السلسلة، مثل الأسيتات والبروبيونات والزبدة، التي تغذي خلايا الأمعاء. وقد تساعد الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة في الأمعاء في تقليل الالتهاب والوقاية من اضطرابات الجهاز الهضمي مثل مرض كرون ومتلازمة القولون العصبي والتهاب القولون التقرحي.

  • كما استخدمت زهور الخوخ في الطب الصيني التقليدي لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • وتظهر الأبحاث التي أجريت على الحيوانات أن المركبات الموجودة في الأزهار قد تزيد بشكل فعال من قوة وتكرار تقلصات الأمعاء، مما يساعد في الحفاظ على خروج الفضلات بشكل جيد.
  • وفي بعض الدراسات استخدم مستخلص زهرة الخوخ، لصنع الشاي العشبي الذي يساهم في تسهيل عملية الهضم وتقليل مخاطر اضطرابات القناة الهضمية. كما توفر أزهار الخوخ  مركبات معينة وهي مناسبة لدعم صحة الأمعاء. وفقًا لتقرير نشرته جامعة مينيسوتا، يحتوي الخوخ على فيتامينات A و C و E والسيلينيوم، وكلها تعمل كمضادات للأكسدة وتساعد في إزالة السموم من الجسم.

3 – قد يحسن صحة القلب

الخوخ كغيرة من أنواع الفواكه يساعد على تعزيز صحة القلب ويقلل من الأمراض المرتبطة به، مثل ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول. حيث أظهرت دراسات أنبوب الاختبار أن الخوخ قد يرتبط بالأحماض الصفراوية وهي مركبات ينتجها الكبد من الكوليسترول. ويتم إخراجها من خلال البراز، مما قد يساعد في خفض مستويات الكوليسترول في الدم.

وجدت دراسات إضافية على أنابيب الاختبار والحيوانات أن الخوخ قد يقلل من مستويات الكوليسترول الضار LDL الكلي و الضار، وكذلك ضغط الدم ومستويات الدهون الثلاثية.

دلت بعض الأبحاث التي أجريت على الفئران البدينة أن عصير الخوخ قد يخفض مستويات هرمون الأنجيوتنسين الذي يرفع ضغط الدم، وربما تكون هذه الدراسة جيدة لأنها ممكن أن تطبق على البشر لكن لا بد إجراء المزيد من الدراسات لتأكيد النتائج.

4 – يحمي البشرة ويرطبها

قد يكون للخوخ وأزهاره تأثيرات وقائية تساعد في الحفاظ على صحة البشرة، عن طريق الحفاظ على رطوبتها وحمايتها من أضرار أشعة الشمس، حيث تشير دراسات أنبوب الاختبار إلى أن المركبات الموجودة في الخوخ قد تحسن قدرة البشرة على الاحتفاظ بالرطوبة، وبالتالي تحسين نسيجها.

لأنه غني بفيتامين أ، الذي يعزز صحة البشرة، كما احتواء الخوخ فيتامين سي أيضًا يساعد على حماية البشرة وتقليل ظهور التجاعيد باعتباره أحد مضادات الأكسدة القوية  التي لها دورًا حيويًا في تكوين الكولاجين. حيث يعمل الكولاجين كنظام دعم للبشرة.

وفقًا لدراسة فرنسية، تم العثور على فيتامين سي أيضًا لعلاج الجلد التالف ضوئيًا ومنع شيخوخة الجلد التي تسببها الشمس. حيث يمكن للفيتامين إجراء تصحيحات للتغيرات الهيكلية الشديدة للجلد التي تحدث نتيجة لعملية الشيخوخة. كما يحتوي الخوخ على مركبات الفلافونويد المعززة للصحة والتي تساعد على إبطاء الشيخوخة.

5 – تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان

يوفر الخوخ كمية كبيرة من فيتامين سي الذي يعد أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد في منع تكوين الجذور الحرة، وهي مركبات لها دور بتطور السرطان. ونتيجة لذلك، قد يساعد تناول الكميات الكافية من فيتامين سي على تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان.

كما إن قشر الخوخ ولحمه غنيان بالكاروتينات وحمض الكافيك، وهما نوعان من مضادات الأكسدة التي وجدت أن لها خصائص مضادة للسرطان. بالإضافة إلى غنى الخوخ بالبوليفينول، وهي فئة من مضادات الأكسدة التي تبين أنها تقلل من نمو الخلايا السرطانية وتحد من انتشارها من خلال دراسات تم إجراؤها على أنبوب الاختبار.

وفي بعض الدراسات كانت مركبات اليوليفينول الموجودة في الخوخ لها دور فعال في مكافحة نمو سرطان الثدي وانتشاره، حيث عمل مركب الليوليفينول على قتل الخلايا السرطانية دون ضرر الخلايا السليمة.

وقد أفاد الباحثون أن الشخص سيحتاج إلى تناول حوالي 2 إلى 3 حبات خوخ يوميًا لاستهلاك كمية كافية من مادة البوليفينول حتى تعادل الكمية المستخدمة في الدراسة.

وقد أظهرت دراسة أخرى، إن تناول النساء بعد سن اليأس حبتين خوخ كل يوم، قلل خطر إصابتهن بسرطان الثدي بنسبة 41٪، لكن من الأفضل زيادة الدراسات حول هذا الموضوع.

6 – يقلل من أعراض الحساسية

من خلال الاطلاع على نتائج بعض الأبحاث تبين أن الخوخ يقلل من ظهور أعراض الحساسية من خلال منع إفراز الهيستامين في الدم، باعتبار الهيستامين جزء من النظام المناعي الذي يسبب وجوده في الدم بظهور أعراض الحساسية مثل الحكة أو السعال.

كما تشير دراسات أنبوب الاختبار إلى أن مستخلصات الخوخ قد تكون فعالة في الحد من الالتهاب الذي يشيع حدوثه في تفاعلات الحساسية. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد قوة هذه التأثيرات عند الأشخاص الذين يعانون من الحساسية.

7 – يساعد على التئام الجروح

مما يساعد الخوخ الجسم على التئام الجروح والحفاظ على قوة جهاز المناعة، كما يلعب دور في التخلص من الجذور الحرة والمواد الكيميائية التي تم ربطها بالسرطان لأنها يمكن أن تتلف الخلايا. وذلك لاحتوائه على كمية مناسبة من فيتامين سي تقريبًا حبة خوخ تحتوي حوالي 13.2% من الحاجة اليومية للفيتامين.

8 – يساعد في تحسين الرؤية

بيتا كاروتين الذي يعطي الخوخ لونه الجميل هو من مضادات الأكسدة. عند أكله يحوله الجسم إلى فيتامين أ، وهو أساسي للرؤية الصحية. كما أنه يساعد جهاز المناعة على العمل بشكل جيد.

9 – الحفاظ على وزن صحي

لا يحتوي الخوخ على الدهون المشبعة أو الكوليسترول أو الصوديوم، بالإضافة إلى احتوائه على أكثر من 85٪من الماء، كما يعد الخوخ من المصادر الجيدة للألياف ومن المعروف إن الأطعمة الغنية بالألياف تشعرنا بالامتلاء بشكل أكبر، وعند تناولها، تحتاج وقت طويل للشعور بالجوع مرة أخرى. مما يساهم في إنقاص الوزن.

حيث تشير دراسة أمريكية إلى أن تضمين الألياف الغذائية الموجودة في الفواكه يمكن أن تكون خطوة جيدة في الحد من زيادة الوزن. وكما ذكر في تقرير نشرته كلية الطب بجامعة ماساتشوستس أن تناول الألياف هو التغيير البسيط الذي يجب فعله عندما نريد اتباع نظام غذائي.

10 – خفيف على الأمعاء

قد تكون وجبة خفيفة من الخوخ المعلب فكرة جيدة قوامها ناعم، ماسبة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في المعدة بالرغم من أنها تحتوي على نسبة أقل من الألياف مقارنة بالفاكهة الطازجة، إلا أنها سهلة الهضم. وتعد كجزء مما يسمى النظام الغذائي الناعم المعدي المعوي، يمكن أن يساعد الخوخ المعلب في تهدئة اضطراب المعدة وتخفيف الإسهال والغازات.

11 – الحفاظ على صحة الأسنان وتقوية العظام

يساعد الخوخ في الحفاظ على صحة الأسنان لأنه يحتوي على الفلورايد. و أيضًا  يوجد هذا المعدن، في بعض الأطعمة، بما في ذلك الخوخ. الذي يساعد على التخلص من الجراثيم في الفم التي يمكن أن تسبب تسوس الأسنان.

حيث تحتوي حبة خوخ متوسطة الحجم على 9 ملغ من الكالسيوم وهي كمية صغيرة، لكنها موجودة، مما يساهم في تقوية العظام والأسنان.

12 – زيادة كمية البوتاسيوم

البوتاسيوم هو إلكتروليت أساسي يساعد الخلايا على العمل، بالتالي يمكن أن يساعد في تقليل مخاطر ارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية وحصى الكلى.

13 – تساعد في تقليل التوتر

وفقًا لتقرير نشرته جامعة كنتاكي، يعمل الخوخ كمسكن جيد للتوتر، كما أنه يساعد في تقليل القلق، حيث يطلق على الخوخ ثمرة الهدوء.

14 – تعزيز صحة الدماغ

يعتبر الخوخ مصدر من مصادر الخوخ الجيدة لحمض الفوليك الذي يعزز صحة الدماغ.

15 – مفيد أثناء الحمل

 يعد الخوخ قوة غذائية وطريقة رائعة لتوفير الاحتياجات الغذائية للأم و للجنين خلال فترة الحمل، حيث يساعد في حل حالة الإمساك خلال فترة الحمل كونه غنيًا بالألياف، كما أن غنى الخوخ بحمض الفوليك يساعد في منع العيوب الخلقية الخطيرة وهو ضروري لنمو طفل سليم.

16 – الفوائد المحتملة الأخرى

قد يقدم الخوخ العديد من الفوائد الصحية الأخرى. تشمل أكثر نتائج العديد من الأبحاث ما يلي:

  • قد يحمي من بعض السموم: أظهرت الدراسة أن مستخلصات الخوخ التي تم إعطاؤها للمدخنين زاد لديهم من إزالة النيكوتين عن طريق البول.
  • يخفض مستويات السكر في الدم: تشير الدراسات التي أجريت على الفئران السمينة أن المركبات الموجودة في الخوخ قد تساعد في منع ارتفاع مستويات السكر في الدم ومقاومة الأنسولين، ومع ذلك، لم تظهر أي نتائج على البشر.

بعض الأسئلة والأجوبة

هل يمكنك أكل قشر الخوخ؟

نعم. يحتوي قشر الخوخ على الكثير من مضادات الأكسدة، بالتالي إزالة القشر يقلل من فوائده.

هل من الجيد تناول الخوخ المعلب؟

تقول بعض الدراسات أن الخوخ المعلب يمكن أن يكون جيد من حيث المحتوى الغذائي.

ما هو الخوخ الأبيض؟

هو نوع من أنواع الخوخ، قشره أبيض ووردي. فهو يحتوي على نسبة أقل من الأحماض ومذاقه حلو أكثر من الأنواع الأخرى.

نصائح لإضافة الخوخ إلى النظام الغذائي

موسم الخوخ خلال فصل الصيف. خلال هذا الوقت، تكون طازجة وتتمتع بأكبر قدر من النكهة والقيمة الغذائية. ومن الأفضل اختيار الخوخ ذي القشرة القاسية والغامضة فيما يلي بعض الطرق لإدراج الخوخ إلى النظام الغذائي:

  • فطائر الخوخ.
  • الطماطم والخوخ جازباتشو.
  • صلصة الخوخ.
  • عصير الخوخ والشوفان.
  • فطائر الخوخ الإسكافي.
  • فطيرة ميلبا الخوخ.
  • وعاء سريع الإسكافي خوخ.
  • فطيرة الخوخ والتوت.

كيفية تخزين الخوخ

الخوخ الطازج

عادة ما يستمر الخوخ الطازج لمدة أسبوع تقريبًا في درجة حرارة الغرفة، لذا فأنت في الغالب آمن بتركه على المنضدة لبضعة أيام بعد شرائه. ضع في الاعتبار أنها ستستمر في النضج بمرور الوقت، لذلك يمكن أيضًا تخزينها في الثلاجة لمنعها من النضج المفرط والطري.

الخوخ المجمد

يعد الخوخ المجمد طريقة رائعة لمساعدة حبات الخوخ على البقاء (ويمكن أن تصنع عصيرًا لذيذًا!). ضع بعض الخوخ المجمد والمعبأ مسبقًا في الفريزر. أو يمكنك اختيار قطع الخوخ الطازج وتجميده بنفسك.

نصيحة للحفاظ على لون الخوخ

 عصير قليل من الليمون قبل تجميد الخوخ بقليل أثناء تقطيعه إلى شرائح لمنع تحول لونه إلى البني.

الخوخ المعلب

يجب حفظ الخوخ المعلب في درجة حرارة الغرفة، كما يمكن تخزينه في الخزانة أو المخزن. ثم قم بإلقاء نظرة على الملصق الخاص باحتياجات درجة الحرارة المحددة، وكذلك لتدوين تاريخ انتهاء الصلاحية، كما يمكن تعليب الخوخ وغالبًا ما يتم تعليبة في شراب سكري.

في النهاية

بما أن الخوخ يحتوي على المركبات النباتات المفيدة بالإضافة للمعادن والفيتامينات أي يتم دمجه بسهولة في مجموعة متنوعة من الأطباق وقد تقدم فوائد صحية رائعة، بما في ذلك صحة الجلد وتقليل أعراض الحساسية وتحسين الهضم وصحة القلب.

كما أن الخوخ مرتبط بانخفاض مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان وقد يعزز المناعة والحماية من السموم وخفض مستويات السكر في الدم. وبشكل عام، إنها فاكهة تستحق الإضافة إلى النظام الغذائي.

المصادر

الفوائد الصحية للخوخ: فاكهة صيفية لذيذة – njaes.rutgers

10 فوائد صحية مدهشة واستخدامات الخوخ – healthline

الفوائد الصحية للخوخ – webmd

الفوائد الصحية للخوخ – medicalnewstoday

9 فوائد من الخوخ ستجعلك تنتقل إلى جورجيا – greatist

12 فائدة مذهلة للخوخ – stylecraze

145 مشاهدة