فوائد الخروب – 11 فائدة مميزة أهمها علاج الإسهال

فوائد الخروب – 11 فائدة مميزة أهمها علاج الإسهال

يشير الخروب عادةً إلى ثمار أو قرون شجرة الخروب (Ceratonia siliqua L). تعود أصول أشجار الخروب إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​والشرق الأوسط، لكن الأشجار موجودة الآن في معظم أنحاء العالم، والثمار عبارة عن قرون طويلة وجلدية بنية اللون وبها لب وبذور حلوة وصالحة للأكل. والخروب بديل حلو وصحي للشوكولاتة. يعود استخدام الخروب للفوائد الصحية التي نحصل عليها منه إلى حوالي 4000 عام من قبل اليونان القديمة.

وفقًا لـ موسوعة Healing Foods، في القرن التاسع عشر قام الكيميائيون البريطانيون ببيع قرون الخروب للمطربين، لدورها في مساعدتهم في تطهير الحلق والحفاظ على سلامة الحبال الصوتية، بالإضافة إلى العديد من فوائد الخروب والاستخدامات.

حقائق غذائية عن الخروب

الخروب

القيمة الغذائية في 100 جرام من دقيق الخروب:

المغذيات الأساسية

  • 3.58 غ من الماء.
  • 222 طاقة.
  • 4.62 غ بروتين.
  • 0.65 غ من إجمالي الدهون.
  • 88.88 غ من الكربوهيدرات.
  • 39.8 غ من الألياف الغذائية الكلية.
  • 49.08 من السكريات.

المعادن

  • 348 ملغ من الكالسيوم.
  • 2.94 ملغ من الحديد.
  • 54 ملغ من المغنيسيوم.
  • 79 ملغ من الفوسفور.
  • 827 ملغ من البوتاسيوم.
  • 35 ملغ من الصوديوم.
  • 0.92 ملغ من الزنك.
  • 0.57 ملغ من النحاس.
  • 0.51 ملغ من المنغنيز.
  • 5.3 ملغ من السيلينيوم.

الأحماض الدهنية

  • 0.09 غ أحماض دهنية مشبعة.
  • 0.2 غ من الأحماض الدهنية غير المشبعة
  • 0.22 غ من إجمالي غير المشبعة المتعددة.

المركبات والفيتامينات

  • 0.2 ملغ فيتامين ج، حمض الأسكوربيك الكلي.
  • 0.05 ملغ من الثيامين.
  • 0.46 ملغ من الريبوفلافين.
  • 1.9 ملغ من النياسين.
  • 0.05 ملغ من حمض البانتوثنيك.
  • 0.37 ملغ من فيتامين ب 6.
  • 29 مكغ من حمض الفوليك.
  • 11.9 ملغ من إجمالي الكولين.
  • 1 مكغ من فيتامين أ.
  • 8 مكغ من بيتا كاروتين.
  • 0.63 ملغ من فيتامين هـ (ألفا توكوفيرول).
  • 0.05 غ التربتوفان.
  • 0.27 غ من ثريونين.
  • 0.21 غ من إيزولوسين.
  • 0.44 غ من لوسين.
  • 0.2 غ ليسين.
  • 0.08 غ ميثيونين.
  • 0.03 غ سيستين.
  • 0.15 غ فينيل ألانين.
  • 0.12غ Tyrosine.
  • 0.45 غ فالين.
  • 0.13 غ أرجينين.
  • 0.12 غ هيستيدين.
  • 0.58 غ ألانين.
  • 0.5 غ حمض الأسبارتيك.
  • 0.36 غ حمض الجلوتاميك.
  • 0.27 غ جلايسين.2
  • 0.35 غ البرولين.
  • 0.3 غ سيرين.

تشمل المصادر: وزارة الزراعة الأمريكية

ما هي الفوائد المميزة للخروب؟

في عام 2016م، تبين من خلال دراسة أجريت ونشرت في المجلة الدولية للعلوم الجزيئية. يمكن أن تعود فوائد الخروب الصحية بشكل أساسي إلى المحتوى الهام للألياف الغذائية والبوليفينول والأحماض الأمينية. كما أنه مصدر جيد للكالسيوم، حيث يحتوي 100 غرام من دقيق الخروب. على ما يعادل كمية الكالسيوم الموجودة في كوب حليب البقر. بالإضافة إلى وجود المعادن الأخرى مثل البوتاسيوم والحديد. فيما يلي سنذكر أهم فوائد الخروب:

1 – يقلل من مشاكل الجهاز الهضمي

في حال كنت تعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي يمكن أن يساعدك تناول الخروب على حل تلك المشاكل، حيث يعمل عفص الخروب، وهي عبارة عن مركبات غذائية توجد في النباتات، لها تأثير مطهر على الجهاز الهضمي، وله دور في معالجة السموم، بالإضافة إلى منع نمو البكتيريا الضارة في الأمعاء.

2 – يساعد في علاج الإسهال

علاج الإسهال من فوائد الخروب المثبتة علميًا، وهي إحدى أهم فوائد الخروب، لأن الإسهال مشكلة مزعجة ومنتشرة، حيث يعاني منها الكثير من الناس لأسباب مختلفة، والسؤال كيف يمكن أن يساعد الخروب في علاج الإسهال، يرجع إلى احتواءه على نسبة عالية من التانين، والذي له تأثير قابض أو ملزم على الأغشية المخاطية في الأمعاء.

وفي إحدى التجارب فحصت آثار الخروب على الرضع الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاثة أشهر و21 شهرًا المصابين بالإسهال الحاد بسبب البكتيريا أو الفيروسات. وتم إعطاء الأطفال سوائل معالجة الجفاف عن طريق الفم وبعضهم تناولوا دواءً وهميًا بشكل عشوائي وآخرين تناولوا مسحوق الخروب الذي يتكون من 40% من العفص و 26.4% من الألياف الغذائية لمدة ست أيام بكمية 15 غ يوميًا.

وكانت النتائج حدوث حركات أمعاء طبيعية ودرجة حرارة الجسم بسرعة أكبر عند الأطفال الذين تناولوا مسحوق الخروب، كما توقفوا عن التقيؤ في وقت سابق، بالإضافة إلى أن الخروب كان جيدًا للأطفال الصغار وتقبلوه.

3 – خفض نسبة الكوليسترول المرتفع

استنتج من إحدى الدراسات أن وجود الألياف غير القابلة للذوبان في الخروب لها تأثير إيجابي على مستويات الكوليسترول، ونسبت الدراسة محتوى ألياف الخروب الغنية بالبوليفينول على قدرته في خفض الكوليسترول الضار  LDL الضار، بالإضافة إلى خفض الكوليسترول الكلي لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول.

وقسمت دراسة 2010م، هذه بشكل عشوائي 88 شخصًا يعانون من فرط كوليسترول الدم لاستهلاك ألياف الخروب و دواء وهمي لمدة أربعة أسابيع.

وكانت نتائج الدراسة أن الأشخاص الذين استخدموا الخروب انخفضت لديهم مستويات الدهون في الدم كما يلي:

  • انخفض الكوليسترول الكلي بنسبة 6.1%.
  • انخفض الكوليسترول الضار بنسبة 8.9%.
  • انخفضت نسبة HDL بنسبة 14.3٪.
  • انخفضت الدهون الثلاثية بنسبة 23.4٪.

وبشكل عام، خلصت الدراسة إلى أن تناول الألياف الغنية بالبوليفينول غير القابلة للذوبان قد يكون وسيلة طبيعية فعالة لمنع وعلاج ارتفاع الكوليسترول، مما يجعل الخروب يخفض الكوليسترول.

وفي تجربة أجريت على 12 رجلًا، تناولوا علكة الخروب، انخفض الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار بعد 4 أسابيع. كما أنه زاد من نسبة HDL إلى LDL، والذي يرتبط بتأثيرات حماية القلب.

وفي تجربتان سريريتان أكدتا على أن ألياف الخروب تقلل الدهون في الدم عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول. فعندما تناولوا كمية من 8 غ إلى 15غ يوميًا، ساعد في خفض الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار وكذلك الدهون الثلاثية.

4 – فوائد الخروب لإنقاص الوزن

أظهرت الأبحاث أن الألياف التي تحصل عليها عند تناول الخروب ولها خصائص أيضية إيجابية. وذلك لأن تلك ألياف غير قابلة للذوبان، فيمكن أن يساعد في تحسين الهضم ومنع الإمساك.

حيث يمكن أن تساعد ألياف الخروب المستهلكين على الشعور بالشبع لفترة أطول، وهو أمر جيد لهم لتجنب الإفراط في تناول الطعام وحفاظهم على وزن صحي أو تحقيقه.

كما أظهرت الدراسات أن تناول ألياف الخروب يمكن أن يخفض مستويات هرمون الجوع جريلين بعد تناول الوجبة ويحسن من أكسدة الدهون، بالتالي هو مناسب للأشخاص الذين يعانون من السمنة.

في تجربة سريرية أجريت على 19 شخصًا يتمتعون بصحة جيدة، ارتبط تناول الخروب الغني بالألياف بانخفاض الوزن لديهم، بالإضافة إلى ذلك، فقد انخفضت لديهم الدهون الثلاثية والأحماض الدهنية، مما يدل إلى تأثير الخروب على حرق الدهون.

5 – فوائد الخروب لمرض السكري

يحتوي الخروب على نسبة سكر طبيعية، بالتالي يعد الخروب مفيد للمساعدة في الحفاظ على مستويات السكر في الدم، لكن يجب تناوله  باعتدال، حيث يمكن أن تساعد الألياف غير القابلة للذوبان في الخروب والأطعمة المغذية الأخرى كجزء من نظام غذائي صحي شامل في تقليل الفرصة في الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

وفي تجربة ل 40 شخصًا يتمتعون بصحة جيدة، عمل الإينوزيتول الموجود في الخروب بتخفيض نسبة السكر في الدم والأنسولين بعد الوجبات. كما قللت من علامات مقاومة الأنسولين، مما يشير إلى قيمتها للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2.

6 – مصدر للعديد من المعادن

الحصول على المعادن مهم لصحتنا، لكن هل تعلم أن الخروب مصدر كبير للمعادن؟ حيث يحتوي الخروب على كميات كبيرة من المعادن الكبيرة مثل البوتاسيوم والكالسيوم، حيث يوجد في  15غ من مسحوق الخروب كالسيوم أكثر من  15غ من الحليب كامل الدسم.

وأيضًا توجد معادن أخرى بكميات أقل مثل المغنيسيوم والفوسفور في فاكهة الخروب. بالإضافة إلى ذلك، احتواءه على كميات قليلة من المعادن، مثل الحديد والنحاس والزنك والمنغنيز.

7 – مناسب للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم

بما أن الخروب خالي بشكل طبيعي من الكافيين بالإضافة إلى أنه غني بالألياف بشكل طبيعي، بالتالي يعد مناسب جدًا للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

8 – يقلل من أمراض القلب

يحتوي الخروب على مادة البوليفينول، وهي من مضادات الأكسدة المعروفة بتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، حيث تشير الأبحاث إلى أن إضافة الأطعمة الغنية بالبوليفينول مثل الخروب إلى النظام الغذائي قد يساعد في خفض نسبة الكوليسترول في الدم.

9 – خالي من الكافيين

قد يكون بعض الناس حساسين للكافيين والثيوبرومين الموجود في الشوكولاتة، ويمكن أن يسبب الإفراط في تناول الكافيين القلق والأرق والتوتر وكذلك الصداع. بالتالي يمكنهم استخدام الخروب بدلًا من ذلك لأنه لا يحتوي على مادة الكافيين ولا الثيوبرومين.

10 – تفوق الخرنوب على الشوكولاتة

الخروب بديل طبيعي وصحي للسكر المعالج، لا يمكن لعشاق الشوكولاتة أن يقرروا ما إذا كانوا يحبون أو يكرهون الخروب، إلا بعد التجربة. فعندما يتعلق الأمر بالتأثيرات الصحية، فإن الخروب له مزايا مهمة على الشوكولاتة، لإنه خالي من الكافيين، وحلو وطبيعي، وغني بالألياف.

كما يحتوي الخروب على أقل من نصف السعرات الحرارية، وتقريبًا لا يحتوي على دهون وستة أضعاف كمية الألياف مثلًا، قد تعمل مركبات الفلافونويد الكاكاو على تحسين الوظيفة الإدراكية وتحسين الحالة المزاجية. وقد يكون الخروب بديلًا صحيًا للشوكولاتة، خاصة لمن يتجنبون الكافيين. لكنها قد لا ترضي ذوق الجميع.

11 – يدخل في العديد من منتجات وأدوية العناية بالبشرة

تعتبر المستويات العالية من الفيتامينات، مثل فيتامينات A و B -2 مفيدة للبشرة وصحة العينين. وبشكل رئيسي استخدم صمغ الخروب في مستحضرات التجميل كما يلي:

  • مادة لاصقة أو مادة رابطة.
  • عامل استقرار للسوائل.
  • عطر.
  • محسن نسيج.

استخدامات الخروب

  • كان يستخدم الخروب ومنتجاته جزءًا من المطبخ في الشرق الأوسط وأفريقيا لعدة سنوات.
  • في مصر، يتم تناول عصير الخروب الغني بمضادات الأكسدة خلال شهر رمضان المبارك.
  • في لبنان، يعتبر دبس الخروب من المواد الغذائية الأساسية ويستخدم في الخبز. كما يتم أيضًا مزج دبس السكر مع الطحينة لعمل الغمس المكون من ديبس الطحينة، والذي يمكن تقطيعه على الخبز المحمص.
  • في السبعينيات أصبحت منتجات الخروب شائعة كبدائل للسكر عندما اجتاحت الحركة الصحية أمريكا وأوروبا.
  • تم تسويق مسحوق أو دقيق الخروب المصنوع من قرون محمصة كبديل للكاكاو خالي من الكافيين والثيوبرومين.
  • تعد صناعة الأغذية ومستحضرات التجميل من أكبر الاستخدامات الصناعية، حيث يستخرج صمغ الخروب من بذور الخروب، ويتم استخدامه كعامل تثخين واستقرار بالإضافة إلى مضافات غذائية.

استخدامات أخرى للخروب

يمكن لتنسيق الحدائق استخدام أشجار الخروب للعناية بالأرض. لأنها من الأشجار المقاومة للجفاف، وتنمو في التربة الصخرية القاحلة، وتتحمل الملوحة. كما أن أوراقها تعمل كحاجز للنيران، بالإضافة إلى استخدام القرون (الثمار) كعلف للماشية.

هل للخروب آثار جانبية؟

  • يعد الخروب آمنًا مع عدم وجود مخاطر حيث وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على استخدام الخروب في كغذاء ودواء بالإضافة إلى أهميته في مستحضرات التجميل.
  • الحساسية من الخروب نادرة، حيث قد تظهر عليهم ردود فعل تحسسية عند استخدام صمغ الخروب، مثل الطفح الجلدي وحمى القش والربو.
  • قد لا يكون تناول الكثير من الخروب آمنًا، خاصةً للنساء الحوامل. لأنه قد يسبب فقدان الوزن بشكل غير مقصود ونقصان في سكر الدم ومستويات الأنسولين.

كيف يمكن أن تحصل على الخروب؟

يمكن شراء الخروب بعدة أشكال منها:

  • مسحوق.
  • رقائق.
  • شراب مركز.
  • مقتطف.
  • حبوب الحمية.

المصادر

فوائد الخروب– healthline

5 فوائد صحية للخروب + التغذية وكيف تتفوق على الشوكولاتة – supplements

الخروب – الاستخدامات والتغذية والفوائد الصحية – organicfacts

5 فوائد الخروب والآثار الجانبية – healthbenefitsof

178 مشاهدة